المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب كلمة مُبْيَضٌّ؟



عنتر الجزائري
17-10-2007, 06:19 PM
السلام عليكم
احترت بين أن تكون مبيض خبر ثان للمبيتدأ الوجه أو صفة للوجه فما هو الوجه الصحيح لها في هذا المثال
فالوجه مثل الصبح مبيض والشعر مثل الليل مسود
ولكم جزيل الشكر

محمد عبد العزيز محمد
17-10-2007, 08:45 PM
السلام عليكم
احترت بين أن تكون مبيض خبر ثان للمبيتدأ الوجه أو صفة للوجه فما هو الوجه الصحيح لها في هذا المثال
فالوجه مثل الصبح مبيض والشعر مثل الليل مسود
ولكم جزيل الشكر

أخي عنتر : بل هي خبر لا نعت ، ولا ينعت المعرفة بالنكرة ؛ فمثل لم تكتسب تعريفا بالإضافة لكونها موغلة في الإبهام .
ولكن السؤال هو : ما إعراب مثل ؟

حازم إبراهيم
17-10-2007, 09:18 PM
السلام عليكم
احترت بين أن تكون مبيض خبر ثان للمبيتدأ الوجه أو صفة للوجه فما هو الوجه الصحيح لها في هذا المثال
فالوجه مثل الصبح مبيض والشعر مثل الليل مسود
ولكم جزيل الشكر
أرى والله أعلم أن "مثل"خبر للمبتدأ، ويجوز فى "مبيض"أن تكون بدلا من "مثل" على نية طرح البدل محل المبدل منه وكلاهما نكرة،والمعنى :الوجه مبيض.
وهناك توجه آخر فى مبيض أن تكون خبرا لمحذوف.
وهناك توجه ثالث
أن تكون "مبيض" خبرا ثانيا من باب تعدد الأخيار ، فالوجه مثل الصبح ،وهو مبيض.

عنتر الجزائري
17-10-2007, 10:13 PM
إخوتي الاعزاء بارك الله لكليكما
أنا أيضا ملت لكونها خبرا وعلتي في ما قلت يا محمد عبد العزيز محمد
لكن عند اعتبار (مثل) خبر فلو نكمل الكلام بعدها فسيكون المعنى غير تام والله أعلم
ثم لماذا لا نقول بأن(مثل الصبح) هي جملة الخبر

محمد عبد العزيز محمد
17-10-2007, 10:32 PM
إخوتي الاعزاء بارك الله لكليكما
أنا أيضا ملت لكونها خبرا وعلتي في ما قلت يا محمد عبد العزيز محمد
لكن عند اعتبار (مثل) خبر فلو نكمل الكلام بعدها فسيكون المعنى غير تام والله أعلم
ثم لماذا لا نقول بأن(مثل الصبح) هي جملة الخبر
أخي العزيز لأن " مثل الصبح " ليست جملة لا اسمية ولا فعلية .
أما تمام المعنى فالمضاف والمضاف إليه بمنزلة الشيء الواحد مثل :
نحن محبو الخير
والصلة والموصول كذلك مثل :
/ أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي .
والمتعاطفين مثل :
نحن واحد وأربعون .
في كل ماسبق الخبر لا يتمم المعنى وحده .
أرجو أن أكون عند ظنكم .
التوقيع / طالب علم .

محمد عبد العزيز محمد
17-10-2007, 10:36 PM
أرى والله أعلم أن "مثل"خبر للمبتدأ، ويجوز فى "مبيض"أن تكون بدلا من "مثل" على نية طرح البدل محل المبدل منه وكلاهما نكرة،والمعنى :الوجه مبيض.
وهناك توجه آخر فى مبيض أن تكون خبرا لمحذوف.
وهناك توجه ثالث
أن تكون "مبيض" خبرا ثانيا من باب تعدد الأخيار ، فالوجه مثل الصبح ،وهو مبيض.
أخي حازم / ألا يجوز إعراب " مثل " - وهي نكرة كما قلتم - حالا من " الوجه " أو من الضمير المستتر في اسم الفاعل " مبيض " ؟

عنتر الجزائري
17-10-2007, 10:40 PM
بل أفدت و أجدت
وليبارك الله لك

إسماعيل شعبان
17-10-2007, 10:43 PM
أرى أنها (مثل الصبح) خبر

عنتر الجزائري
17-10-2007, 10:46 PM
محمد عبد العزيز محمد
في المثال المذكور الضمة ظاهرة آخر كلمة (مثل) لذلك هي خبر

قريشي
18-10-2007, 04:33 PM
أما أنا فأرى أنه حال وأصله نعت لمبيض تقدم فصار حالا على القاعدة المعروفة أما إذا جعلناه بدلا كما قال أحد الإخوة فستفوتنا فائدة التشبيه لأن البدل على نية ترك المبدل منه.

محمد عبد العزيز محمد
19-10-2007, 04:48 PM
أما أنا فأرى أنه حال وأصله نعت لمبيض تقدم فصار حالا على القاعدة المعروفة أما إذا جعلناه بدلا كما قال أحد الإخوة فستفوتنا فائدة التشبيه لأن البدل على نية ترك المبدل منه.
أخي الفاضل : أظنها ليست حالا إذ لا يوصف الوصف ؛فهي على تقديرك : الوجه مبيض مثل الصبح ، مبتدأ- خبر - نعت - مضاف إليه ، ثم تقدم النعت فصار حالا مثل : لمية موحشا طلل .ولكن الفرق كبير جدا بين الجملتين ؛ ففي المثال التالي : جاء الرجل الأبيض الجميل ، هل نعرب الجميل نعتا للأبيض ؟ لا فهي نعت ثان للرجل ؛ فكما قلتُ لا يوصف الوصف .
تحياتي / طالب علم

قريشي
20-10-2007, 05:46 PM
أخي الفاضل : أظنها ليست حالا إذ لا يوصف الوصف ؛فهي على تقديرك : الوجه مبيض مثل الصبح ، منتدأ- خبر - نعت - مضاف إليه ، ثم تقدم النعت فصار حالا مثل : لمية موحشا طلل .ولكن الفرق كبير جدا بين الجملتين ؛ ففي المثال التالي : جاء الرجل الأبيض الجميل ، هل نعرب الجميل نعتا للأبيض ؟ لا فهي نعت ثان للرجل ؛ فكما قلتُ لا يوصف الوصف .
تحياتي / طالب علم
بين مثالك ومثالنا فرق فمبيض خبر لا نعت كما في مثالك

محمد عبد العزيز محمد
21-10-2007, 11:31 PM
بين مثالك ومثالنا فرق فمبيض خبر لا نعت كما في مثالك
أخي الحبيب قريشيا : الوصف أشمل بكثير مما فهمتم منها ؛ فالوصف يأتي نعتا وخبرا وحالا ... ، فكل ماهو وصف لا يوصف .
تحياتي إليكم أخي الفاضل .

قريشي
25-10-2007, 04:44 PM
أخي الحبيب قريشيا : الوصف أشمل بكثير مما فهمتم منها ؛ فالوصف يأتي نعتا وخبرا وحالا ... ، فكل ماهو وصف لا يوصف .
تحياتي إليكم أخي الفاضل .
وما قولك في بيت كعب بن زهير:
وما سعاد غداة البين إذ رحلوا...إلا أغن غضيض الطرف مكحول
وقد أعرب الأخ الفاتح في" أشارك في الإعراب": أغن ومكحول بخبرين وهو خطأ. فغضيض الطرف نعت "لأغن" الذي هو وصف في المعنى لأن الشاعر يقصد أن يصف الأغن بفتور عينيه وإلا فقولنا: ما سعاد إلا غضيض الطرف تافه وقوله مكحول نعت للنعت أعني غضيض الطرف لأنه يقصد أيضا أن يصف عينه بالكحل لا جسده وأيضا إذا جعلنا مكحول خبرا يصبح المعنى: ما سعاد إلا مكحول وهذاخطأ لفظا ومعنى كما لا يخفى.

أبو العباس المقدسي
25-10-2007, 09:10 PM
وما قولك في بيت كعب بن زهير:
وما سعاد غداة البين إذ رحلوا...إلا أغن غضيض الطرف مكحول
وقد أعرب الأخ الفاتح في" أشارك في الإعراب": أغن ومكحول بخبرين وهو خطأ. فغضيض الطرف نعت "لأغن" الذي هو وصف في المعنى لأن الشاعر يقصد أن يصف الأغن بفتور عينيه وإلا فقولنا: ما سعاد إلا غضيض الطرف تافه وقوله مكحول نعت للنعت أعني غضيض الطرف لأنه يقصد أيضا أن يصف عينه بالكحل لا جسده وأيضا إذا جعلنا مكحول خبرا يصبح المعنى: ما سعاد إلا مكحول وهذاخطأ لفظا ومعنى كما لا يخفى.
بارك الله فيكم
ولكني أتساءل بحق فإنّي أريد أن أزداد معرفة : هل هناك في النحو نعت للنعت ؟ إذا كان كتاب أو نحوي ّ يقول بذلك فأرشدونا إليه .
أمّا البيت الذي استشهد به أخي قريشي
فأغنّ معناها الغناء التي تصدر صوتا ( نشيجا ) عند البكاء مثل صوت الظبي
وأمّا غضيض الطرف فهو النظر الضعيف
ومكحول أي مكحول العين فهي مكحولة العين
فكل صفة من هذه الصفات مستقلة بذاتها فهي أخبار:
فما سعاد عند الفراق إلاّ غنّاء , غاضّة طرفها , كاحلة عينها
فكيف يكون غض الطرف صفة للنشيج ؟
وكيف يكون تكحيل العين صفة لغض الطرف ؟
فتدبّر أخي رعاك الله
وتقبل تحيّاتي

محمد عبد العزيز محمد
25-10-2007, 10:55 PM
عزيزي قريشيا :ليس المقصود بالوصف هنا أن يعرب صفة أونعتا ، فالوصف - أخي الفاضل - يعرب حالا ، وخبرا ، ... ؛ فليس هناك فرق بين المثالين يا أخي .

قريشي
26-10-2007, 07:31 PM
بارك الله فيكم
ولكني أتساءل بحق فإنّي أريد أن أزداد معرفة : هل هناك في النحو نعت للنعت ؟ إذا كان كتاب أو نحوي ّ يقول بذلك فأرشدونا إليه .
أمّا البيت الذي استشهد به أخي قريشي
فأغنّ معناها الغناء التي تصدر صوتا ( نشيجا ) عند البكاء مثل صوت الظبي
وأمّا غضيض الطرف فهو النظر الضعيف
ومكحول أي مكحول العين فهي مكحولة العين
فكل صفة من هذه الصفات مستقلة بذاتها فهي أخبار:
فما سعاد عند الفراق إلاّ غنّاء , غاضّة طرفها , كاحلة عينها
فكيف يكون غض الطرف صفة للنشيج ؟
وكيف يكون تكحيل العين صفة لغض الطرف ؟
فتدبّر أخي رعاك الله
وتقبل تحيّاتي
وعلى هذا فالمعنى: ما سعاد إلا أغن وإلا غضيض الطرف وإلا مكحول أي أنها موصوفة بثلاثة أظب أنشدك الله ألا يستحق قائل هذا الكلام الرجم؟ أما على إعرابي فسعاد أغن موصوف بغضيض الطرف موصوفة عينه بالكحلاء. وهذه الأوصاف أصلا هي لظبي لأن المعنى: ما سعاد إلا ظبي موصوف بأغن وبغضيض الطرف وبمكحول العين ولكنه جعل هذين الوصفين الأخيرين لأغن الذي هو وصف في المعنى. ثم إن حلك للبيت" غاضة طرفها..." يعني أن هذا الوصف نعت لأنه أتى بعد نكرة:غناء أو حال على قول فتأمل.

قريشي
26-10-2007, 08:13 PM
عزيزي قريشيا :ليس المقصود بالوصف هنا أن يعرب صفة أونعتا ، فالوصف - أخي الفاضل - يعرب حالا ، وخبرا ، ... ؛ فليس هناك فرق بين المثالين يا أخي .
فرغنا من هذا ياسيدي فحقق والله يرعاك

محمد عبد العزيز محمد
26-10-2007, 09:29 PM
فرغنا من هذا ياسيدي فحقق والله يرعاك
عزيزي " قريشي "،والله ما قصدت التكرار فلا تغضب أخي الحبيب ، كل ما في الأمر أنني لا أجيد التعامل مع مايسمى " النت " ؛ فقد أرسل الرسالة مرتين أو أكثر دون قصد ، وأحيانا لا أستطيع الوصول إلى المشاركات والردود .

لكم تحياتي .

أبو العباس المقدسي
27-10-2007, 01:17 AM
وعلى هذا فالمعنى: ما سعاد إلا أغن وإلا غضيض الطرف وإلا مكحول أي أنها موصوفة بثلاثة أظب أنشدك الله ألا يستحق قائل هذا الكلام الرجم؟ أما على إعرابي فسعاد أغن موصوف بغضيض الطرف موصوفة عينه بالكحلاء. وهذه الأوصاف أصلا هي لظبي لأن المعنى: ما سعاد إلا ظبي موصوف بأغن وبغضيض الطرف وبمكحول العين ولكنه جعل هذين الوصفين الأخيرين لأغن الذي هو وصف في المعنى. ثم إن حلك للبيت" غاضة طرفها..." يعني أن هذا الوصف نعت لأنه أتى بعد نكرة:غناء أو حال على قول فتأمل.
حسنا أخي العزيز ليتك تعرب لنا البيت كما تراه حتى نتعلم ونستفيد ولك مني كل الشكر , أقولها جادا لا ممتحنا تفضّل :
وما سعاد غداة البين إذ رحلوا...إلا أغن غضيض الطرف مكحول

محمد عبد العزيز محمد
28-10-2007, 12:16 AM
أخوي العزيزين : الفاتح وقريشيا :يبدو أن كليكما متمسك ومقتنع بما يقول ، فاقبلوا هذا الحل الوسط الذي لا ينفي جواب أي منكما :المعنى :
وما سعاد غداة البين إذ رحلوا...إلا .. ظبي ..أغن غضيض الطرف مكحول
و أغن ، وغضيض الطرف ، ومكحول .. ثلاث صفات لظبي ، ثم حذف الموصوف وأقام الصفة مكانه فأصبحت " أغن " خبرا ، وبقي النعتان الآخران كما هما .
وعلى ذلك لم ينعت النعت . ومثل ذلك كثير في اللغة .
أرجو الرد .

قريشي
28-10-2007, 04:39 PM
أخوي العزيزين : الفاتح وقريشيا :يبدو أن كليكما متمسك ومقتنع بما يقول ، فاقبلوا هذا الحل الوسط الذي لا ينفي جواب أي منكما :المعنى :
وما سعاد غداة البين إذ رحلوا...إلا .. ظبي ..أغن غضيض الطرف مكحول
و أغن ، وغضيض الطرف ، ومكحول .. ثلاث صفات لظبي ، ثم حذف الموصوف وأقام الصفة مكانه فأصبحت " أغن " خبرا ، وبقي النعتان الآخران كما هما .
وعلى ذلك لم ينعت النعت . ومثل ذلك كثير في اللغة .
أرجو الرد .
وإعرابك هذا هو إعرابي في الرد على الأخ الفاتح فراجعه. وإقامة الصفة مكانه تحتم عليه أن يكون هو الموصوف وهذا ما اقتنعت به .

أبو العباس المقدسي
28-10-2007, 11:45 PM
أخوي العزيزين : الفاتح وقريشيا :يبدو أن كليكما متمسك ومقتنع بما يقول ، فاقبلوا هذا الحل الوسط الذي لا ينفي جواب أي منكما :المعنى :
وما سعاد غداة البين إذ رحلوا...إلا .. ظبي ..أغن غضيض الطرف مكحول
و أغن ، وغضيض الطرف ، ومكحول .. ثلاث صفات لظبي ، ثم حذف الموصوف وأقام الصفة مكانه فأصبحت " أغن " خبرا ، وبقي النعتان الآخران كما هما .
وعلى ذلك لم ينعت النعت . ومثل ذلك كثير في اللغة .
أرجو الرد .
بارك الله فيك أخي
تأويلك مقبول ومعقول
أدامك الله

قريشي
30-10-2007, 04:49 PM
بارك الله فيك أخي
تأويلك مقبول ومعقول
أدامك الله
وقد سبقته إلى هذا التأويل.

محمد عبد العزيز محمد
31-10-2007, 06:55 PM
وقد سبقته إلى هذا التأويل.
السلام عليكم أستاذنا قريشيا : لقد أعربتها نعتا ونعتا ، ولم تبين السبب في ذلك
بينما بينته أنا ،عموما يا أستاذنا : أنتم السابقون ، ونحن اللاحقون .
أخوك في الله .

قريشي
01-11-2007, 04:55 PM
السلام عليكم أستاذنا قريشيا : لقد أعربتها نعتا ونعتا ، ولم تبين السبب في ذلك
بينما بينته أنا ،عموما يا أستاذنا : أنتم السابقون ، ونحن اللاحقون .
أخوك في الله .
قلت في ذلك:وهذه الأوصاف أصلا هي لظبي لأن المعنى: ما سعاد إلا ظبي موصوف بأغن وبغضيض الطرف وبمكحول العين ولكنه جعل هذين الوصفين الأخيرين لأغن الذي هو وصف في المعنى.
ثم هاهنا مثال يؤيد ما ادعيته. تقول العرب:هذا أحمر قان أو أبيض ناصع أو أسود غربيب.... فقان وناصع وغربيب نعوت لما قبلها وهي أوصاف مثل : مبيض

محمد عبد العزيز محمد
02-11-2007, 09:37 PM
قلت في ذلك:وهذه الأوصاف أصلا هي لظبي لأن المعنى: ما سعاد إلا ظبي موصوف بأغن وبغضيض الطرف وبمكحول العين ولكنه جعل هذين الوصفين الأخيرين لأغن الذي هو وصف في المعنى. ثم هاهنا مثال يؤيد ما ادعيته. تقول العرب:هذا أحمر قان أو أبيض ناصع أو أسود غربيب.... فقان وناصع وغربيب نعوت لما قبلها وهي أوصاف مثل : مبيض
هما ليستا صفتين لأغن " الوصف " بل هما صفتان لموصوف محذوف .
أما قان ، وناصع ، وغربيب ، فهي من باب توكيد النعت ، وتلك مسألة لا توجد سوى في الألوان ... كأصفر فاقع .وبما كانت أيضا صفات لموصوف محذوف : هذا لون ،أو شيء ...

قريشي
04-11-2007, 05:18 PM
هما ليستا صفتين لأغن " الوصف " بل هما صفتان لموصوف محذوف .
أما قان ، وناصع ، وغربيب ، فهي من باب توكيد النعت ، وتلك مسألة لا توجد سوى في الألوان ... كأصفر فاقع .وبما كانت أيضا صفات لموصوف محذوف : هذا لون ،أو شيء ...
وعلى هذا فإذا قلنا: هذا أحمر فهم المخاطب أن "أحمر" قد يقصد به أحمر وقد يقصدبه أخضر فنحتاج إلى رفع هذا التوهم بكلمة "قان" وهذا هو دور التوكيد. ثم لا فرق عندك بين أحمر وقان.

مختار العزيزي
04-11-2007, 08:48 PM
[quote=محمد عبد العزيز محمد;179243]أخي العزيز لأن " مثل الصبح " ليست جملة لا اسمية ولا فعلية .
أما تمام المعنى فالمضاف والمضاف إليه بمنزلة الشيء الواحد مثل :
نحن محبو الخير
والصلة والموصول كذلك مثل :
/ أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي .
والمتعاطفين مثل :
نحن واحد وأربعون .
في كل ماسبق الخبر لا يتمم المعنى وحده .
أرجو أن أكون عند ظنكم .
التوقيع / طالب علم .[/quote ], أخي العزيز محمد , ما إعراب الذي في الشطر السابق ؟ أعتقد أنها خبر للضمير المنفصل . وشكرا

محمد عبد العزيز محمد
16-11-2007, 07:42 PM
وعلى هذا فإذا قلنا: هذا أحمر فهم المخاطب أن "أحمر" قد يقصد به أحمر وقد يقصدبه أخضر فنحتاج إلى رفع هذا التوهم بكلمة "قان" وهذا هو دور التوكيد. ثم لا فرق عندك بين أحمر وقان.
لا بل قد يفهم أنه " فاتح " أو أو طوبي أو قان ... فالألوان درجات .
أخوكم .

قريشي
18-11-2007, 04:02 PM
لا بل قد يفهم أنه " فاتح " أو أو طوبي أو قان ... فالألوان درجات .
أخوكم .

وهذا يعني أن"قان" نعت لأحمر الذي هو وصف.

محمد عبد العزيز محمد
22-11-2007, 10:04 PM
وهذا يعني أن"قان" نعت لأحمر الذي هو وصف.
وهذا لا يوجد إلا في الألوان فقط .
فإذا قلنا : جاء رجل سعيد طويل ذكي مبتسم .
فلا يمكن أن نعرب مبتسم صفة لذكي وذكي صفة لطويل و...

قريشي
24-11-2007, 01:09 PM
وهذا لا يوجد إلا في الألوان فقط .
فإذا قلنا : جاء رجل سعيد طويل ذكي مبتسم .
فلا يمكن أن نعرب مبتسم صفة لذكي وذكي صفة لطويل و...
ولكن إذا قلنا: جاء ذكي مبتسم أمكن أن نقول: مبتسم نعت لذكي الذي هو وصف في المعنى. وهذا ما ترفضه وأصر أنا عليه.

أبومصعب
24-11-2007, 04:55 PM
جاء ذكي مبتسم
إذا كان ذكي وصفا فالموصوف محذوف و"ذكي" و"مبتسم" وصفان له، ولا أرى جواز وصفِ الوصف إلا إذا دل على الذات كقولنا "جاء التلميذ المجتهد" فالتلميذ وصف في الأصل دل على الذات فجاز وصفه ...
والله أعلم

محمد عبد العزيز محمد
27-11-2007, 11:18 PM
نعم هي كذلك يا أبا مصعب ، بارك الله فيك .

طارق البرجاوي
08-05-2010, 10:40 PM
السلام عليكم
الفعل الماضي ابيضَّ والمضارع يبيضّّّ والمصدر ابيضاض فهل مبيض اسم فاعل أو اسم مفعول
أرجو سرعة الرد مع التوثيق
بارك الله فيكم

محمد عبد العزيز محمد
09-05-2010, 11:36 PM
السلام عليكم
هي كلاهما والمعنى يحكمك مثل احتل :
على المحتل أن يقاوم المحتل .اسم مفعول - اسم فاعل .