المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب " غير " في غير أن الفتى يلاقي المنايا ..؟



عرباوى
19-10-2007, 04:48 PM
كل عام وأنتم بخير
الرجاء إعراب "غير "في قول الشاعر

غير أن الفتى يلاقى المنايا كالحات ولا يلاقى المنايا

وبارك الله فيكم .

أبو العباس المقدسي
19-10-2007, 09:54 PM
غير : حال منصوب
وانظر النقاش حول المسألة ذاتها : هنا (http://www.alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=7301)

محمد عبد العزيز محمد
20-10-2007, 12:54 AM
أخي الفاتح : لا أعتقد أنها حال ، وأنقل ماقلتَه أنت هناك :"أهلا بك أخي زيد ، قولك لا أرى به لسببين:
1- (غير) جامدة والحال يجب أن يكون مشتقا وإذا أتى جامدا يجب أن يؤول بمشتق ، فبماذا نؤوله ؟؟ أعياني تأويلها.
2- (غير) مضافة لما بعدها فهي معرفة والحال يجب أن يكون نكرة إلا في مواضع سماعية أوّل بنكرة لا يقاس عليها ، نحو:أرسلها العراك ، أي:معتركة ، ونحو:جاءوا الجماء الغفير ، أي : جميعا. "
دعك من كونها معرفة ؛فهي فعلا نكرة ، ولكن لكي تكون حالا يجب أن يكون ما بعدها حال ، فهي تأخذ إعراب ما بعدها ، وما بعدها هنا مصدر مؤول وهو معرفة كما تعلم ، ولا يقع حالا .
تأمل معي هذه الأمثلة : لو حذفنا غير لأصبح المعنى مضادا فقط .
الولد غير سعيد ... خبر
ذهب الولد غير سعيد .. حال
ما ازداد الولد غير علم .. تمييز
وهكذا ...
وأحيانا تؤول بمغاير مثل :
جاء ولد غيرك .. مغاير إياك ..نعت
جاء الولد غيرك .. مغايرا .. حال
أخي هي في كل الأحوال ليست حالا .
هي كما أعربتَها : اسم منصوب على الاستثناء .
مع خالص تقديري

أبو تمام
20-10-2007, 01:01 AM
بل هي حال أخي محمد - حفظك الله- لأنّها من الألفاظ المتوغلة في الإبهام ، والتي لا تتعرف إلا في حالات قليلة ، وتؤول بـ مغايرا .


وقد كان الكلام في البيت قبل سنتين تقريبا أو أكثر ، وقد تعلمنا . فالحمد لله رب العالمين .


لك التحية ولأخي الفاتح

أبو تمام
20-10-2007, 03:56 AM
بدا لي أمر آخر ، وهو :-

أن تكون (غير ) مبنية لإضافتها لأنّ ، نحو قول الشاعر :
فتنوّرت نارها من بعيد **بخزاز هيهات منك الصلاءُ
غيرَ أني قد أستعين على الهـ ** مّ إذا خفّ بالثوي النجاءُ

وقول الآخر :
لم يمنع الشرب منها غيرَ أن نطقت * حمامة في غصون ذات أو قال

وهي في البيت الأول في موضع نصب مفعول فيه (ظرف زمان ) ، وفي البيت الثاني في محل رفع فاعل من (لم يمنع ) .

يقول سيبويه - رحمه الله- :" والحجةُ على أنّ هذا في موضع رفع أنّ أبا الخطاب حدّثنا أنه سمع من العرب الموثوق بهم، مَن يُنشد هذا البيت رفعاً للكناني:
لم يمنع الشربَ منها غيرُ أنْ نطقَتْ ... حمامة في غصونٍ ذات أوقالِ

وزعموا أن ناساً من العرب ينصبون هذا الذي في موضع الرفع، فقال الخليل رحمه الله: هذا كنصب بعضهم يومئذ في كل موضع، فكذلك غير أن نطقت. وكما قال النابغة:
على حين عاتَبتُ المشيبَ على الصّبا ... وقلتُ ألمّا أصْحُ والشيبُ وازعُ
كأنه جعل حين وعاتبتُ اسماً واحداً " .


فعلى هذا بدا أن تكون (غير ) مبتدأ ، والخبر محذوف تقديره (هينة ) ، فمعنى البيت : غيرُ ملاقاة الفتى المنايا حال كونها عابسات بعيدٌ وغير مفضل عنده ، لأنه يفضل ملاقاتاها ، ولا يلاقي الهوانا .


والله أعلم

قريشي
20-10-2007, 05:18 PM
ألا يمكن أن تكون حرف استثناء ؟

خالد الطرابيشي
24-10-2007, 03:12 PM
كلمة " غير " في البيت المذكور تعرب حالاً منصوبة بالفتحة الظاهرة

محمد عبد العزيز محمد
25-10-2007, 11:46 PM
السلام عليكم أساتذتي الكرام :هل لنا أن نعربها منصوبة على الاستثناء المنقطع ؟

سارة سرحان عبدالغفار عطالله
27-10-2007, 08:02 PM
غير: حال منصوبة وعلامة نصبها الفتحة وشكرا/ سارة عطالله

قريشي
28-10-2007, 05:08 PM
غير\ حال منصوبة وعلامة نصبها الفتحة وشكرا\سارة عطالله
بل هو استثناء منقطع