المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لعاشقي النحو ...



خالد الطرابيشي
24-10-2007, 03:29 PM
قال المتنبي :
إن كان يجمعنا حب لغرته
فليت أنَّا بقدر الحب نقتسم
استخرج من البيت : ( اسم ليت ، وخبر ليت ـ اسم أنَّ ، وخبر أنَّ )
أرجو المشاركة لتعم الفائدة ، وجزاكم الله خيرًا
أخوكم في الله / خالد الطرابيشي

عبدالدائم مختار
24-10-2007, 04:27 PM
اسم أنَّ - الضمير المتصل "نا" المتكلمين
وخبره محذوف تعلقت به شبه الجملة بقدر

اسم ليت : الجملة الاسيمية المنسوخة " أنا بقدر الحب "
خبره : الجملة الفعلية نقتسم

حازم إبراهيم
24-10-2007, 10:12 PM
قال المتنبي :
إن كان يجمعنا حب لغرته
فليت أنَّا بقدر الحب نقتسم
استخرج من البيت : ( اسم ليت ، وخبر ليت ـ اسم أنَّ ، وخبر أنَّ )
أرجو المشاركة لتعم الفائدة ، وجزاكم الله خيرًا
أخوكم في الله / خالد الطرابيشي
هذه محاولة:
لما كان دخول الحروف الناسخة مختصا بالجملة الاسمية ، فيكون أصل الجملة : فليتنا نقتسم بقدر الحب ، وعليه فإن الحرف الناسخ "أنَّ"لا عمل له ،وهو لمجرد التوكيد، أى إنه لا خبر لـ"أن "ولا اسم لها ن فهى مهملة لا عمل لها .
نا : ضمير مبنى على السكون فى محل نصب اسم ليت.
نقتسم : جملة فعلية فى محل رفع خبر ليت.

أبو العباس المقدسي
24-10-2007, 10:55 PM
السلام عليكم
أخي خالد
سبق وأن أعربنا هذا البيت في نافذة أشارك في الإعراب , وهذا إعرابي له في تلك النافذة :

إِن كـانَ يَجمَعُنـا حُـبٌّ لِغُـرَّتِـهِ *** فَلَيـتَ أَنّـا بِقَـدرِ الحُـبِّ نَقتَسِـمُ
إن : حرف شرط جازم مبني لا محل له
كان : فعل ماض ناقص مبني على الفتح في محل جزم فعل الشرط
واسم كان ضمير الشأن المحذوف
يجمعنا : فعل مضارع مرفوع بالضمة والنا ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به مقدم
حب : فاعل مرفوع بالضمة ألحقت بالنون
والجملة الفعلية في محل نصب خبر كان
لغرته : جار ومجرور مضاف متعلقان بالمصدر حبٌّ , والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر مضاف إليه
فليت : الفاء رابطة لجواب الشرط

ليت : حرف مشبه بالفعل للتمني مبني لا محل له
واسم ليت ضمير الشأن المحذوف
أنّا : أنّ المشبهة بالفعل والنا الضمير المتصل مبني على السكون في محل نصب اسم أنّ
بقدر : جار ومجرور مضاف متعلقان بالفعل نقتسم الآتي
الحب : مضاف إليه مجرور بالكسرة
نقتسم : فعل مضارع مرفوع بالضمة والفاعل ضمير مستتر تقديره نحن
والجملة الفعلية في محل رفع خبر أنّ
وأنّ واسمها وخبرها بتأويل مصدر خبر ليت المرفوع وجملة التمني : ليت وما في حيزها في محل جزم جواب الشرط
والجملة الشرطية من الفعل والجواب مستأنفة لا محل لها

محمد عبد العزيز محمد
25-10-2007, 12:10 AM
السلام عليكم ، ولماذا لا نقدر خبر " ليت " ؟ والتقدير ليت اقتسامنا بقدر الحب ( حاصل )

علي المعشي
25-10-2007, 12:31 AM
السلام عليكم ورحمة الله
أما (أن) فاسمها الضمير المتصل (نا) وخبرها الجملة الفعلية (نقتسم).
وأما ليت ففيها وجهان: أحدهما أن اسمها وخبرها محذوفان سد مسدهما المصدر المؤول من أنّ ومعموليها، وهذا مما تختص به ليت حيث تستغني عن معموليها إذا دخلت على أنّ المفتوحة.
والوجه الآخر أن المصدر المؤول من أنّ ومعموليها في محل نصب اسم ليت، وخبر ليت محذوف والتقدير (ليت اقتسامنا بقدر الحب حاصل أو ثابت).
والله أعلم.

خالد الطرابيشي
25-10-2007, 12:57 AM
جزى الله خيرًا كل من شارك في هذا المنتدى ، وأسأل الله أن يجمعنا في جنته
خالد الطرابيشي

ابن جامع
25-10-2007, 02:09 AM
من قال أنه مؤكدة أو إعتراضية ...

أليس لكلامه حظ من النظر؟

أليس كذلك أستاذي الفاتح، فقد أراد أن يؤكد ذلك بهذه الكلمة معترضة بين ليت واسمها وخبرها؟

ابن جامع
25-10-2007, 02:11 AM
أعني الخبر..

علي المعشي
25-10-2007, 03:20 AM
أخويّ الحبيبين حازما والفاتح
فتح همزة إن في قوله (أنّا) يلزم منه أمران:
* الأول امتناع أن تكون (أنّ) حرفا مفردا مهملا للتأكيد؛لأن فتح همزتها يعني أنها مؤولة مع معموليها بالمفرد، وإنما تؤول العاملة لا المهملة. هذا من جانب، ومن جانب آخر لا يصح أن يكون الضمير (نا) اسما لليت لأنه لا يصح الفصل بين الحرف الناسخ واسمه إلا بالخبر شبه الجملة أو بمعمول الخبر إذا كان المعمول شبه جملة أيضا.

* والثاني امتناع أن يكون اسم ليت ضمير الشأن؛ لأن ضمير الشأن لا يفسر إلا بالجملة ولا يفسر بالمفرد، وفتح همزة إن يعني أنها مؤولة مع معموليها بمفرد، والمفرد لا يصلح خبرا عن ضمير الشأن ومفسرا له على الصحيح.
هذا والله أعلم.

أبو العباس المقدسي
25-10-2007, 11:39 AM
أخويّ الحبيبين حازما والفاتح
* والثاني امتناع أن يكون اسم ليت ضمير الشأن؛ لأن ضمير الشأن لا يفسر إلا بالجملة ولا يفسر بالمفرد، وفتح همزة إن يعني أنها مؤولة مع معموليها بمفرد، والمفرد لا يصلح خبرا عن ضمير الشأن ومفسرا له على الصحيح.
هذا والله أعلم.
حياك الله أخي الحبيب على المعشي وجزاك الله خيرا
هل لي أن أسأل :
أليس هذا التركيب بعد ليت " أنَّا بقدر الحب نقتسم " جملة أصلها المبتدأ والخبر دخلت عليها أنّ المشبهة بالفعل ؟
وإن أوّلت بمصدر ألا تبقى جملة من حقها أن تكون مفسرة لضمير الشأن المحذوف ؟
وهل يخل بالمعنى شيئا تقدير ضمير الشأن حيث يكون التقدير حينئذ :
"ليته أنَّا بقدر الحب نقتسم " ؟ أليس هذا التقدير أولى من تقدير مصدر أرى فيه بعض التكلف ( ليت اقتسامنا أنّا بقدر الحب نقتسم ) ؟ قد لا يهتدى إليه المعرب إلاّ بشق الأنفس .
أدامك الله أخي وأحسن إليك وجمعنا الله على الخير دائما

حازم إبراهيم
25-10-2007, 10:03 PM
ما قاله أخى على بارك الله فيه هو ما قال به د/ عباس حسن فى كتابه "النحو الوافى "وهو جواز حذف اسمها وخبرها معا على أن يسد المصدر المؤول مسد اسمها وخبرها ، وهذا رأى .
أما الآ خر فهو حذف الخبر وتقديره "حاصل "وأنَّ" ومعمولاها فى تأويل مصدر هو اسم ليت ، ويكون التقدير :ليت اقتسامنا حاصل.