المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إشكال وقع لي في تعريف التنوين



أبو الطيب الشمالي
26-10-2007, 01:13 AM
قرأت في أحد كتب النحو أن التنوين : نون ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم لفظا لا خطا .

فتوقفت عند ( لفظا لا خطا ) ، وقلت :

1- لماذا ذكرت ( لا خطا ) وقد وقع في خاطري أن ( لفظا ) تغني عنها ؟
2- قرأت في شرح الشاطبي على الخلاصة لا بن مالك أن التنوين هو : نون ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم لمعنى . ولم يقل : لفظا لا خطا ، فزاد إشكالي .

الذي أريد :
1- هل الإشكال الذي وقع لدي له وجه ؟
2- هل جمعت تعريفات التنوين في كتب النحو ودرست ؟
3- أي التعريفين أفضل ؟
4- ما المخرج بقول التعريف ( لا خطا ) ؟

شكر الله لكم

أم مصعب1
26-10-2007, 01:28 AM
قرأت في أحد كتب النحو أن التنوين : نون ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم لفظا لا خطا .

فتوقفت عند ( لفظا لا خطا ) ، وقلت :

1- لماذا ذكرت ( لا خطا ) وقد وقع في خاطري أن ( لفظا ) تغني عنها ؟
2- قرأت في شرح الشاطبي على الخلاصة لا بن مالك أن التنوين هو : نون ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم لمعنى . ولم يقل : لفظا لا خطا ، فزاد إشكالي .

الذي أريد :
1- هل الإشكال الذي وقع لدي له وجه ؟
2- هل جمعت تعريفات التنوين في كتب النحو ودرست ؟
3- أي التعريفين أفضل ؟
4- ما المخرج بقول التعريف ( لا خطا ) ؟

شكر الله لكم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرى أن كلا التعريفين مكملان لبعضهما
فالأول يوضح طريقة أداءها و الثاني يبين الغرض و الفائده منها .

أبو الطيب الشمالي
30-10-2007, 01:19 AM
ما زال الإشكال قائما ، ولم تحلي يا أخية شيئا .

أوضحت مواطن الإشكال

أبو الطيب الشمالي
07-11-2007, 07:31 PM
السلام عليكم

وجدت في كتاب البرهان في تجويد القرآن للقمحاوي أن تعريف التنوين هو : نون ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم لفظا لا خطا .

هل هذا التعريف هو تعريف علماء التجويد المعتمد عندهم ؟
هل التعريف معتمد عند النحاة ؟
من السابق لهذا التعريف ؛ النحاة أم علماء التجويد ؟
كيف انتقل هذا التعريف من النحاة إلى علماء التجويد ، أو من علماء التجويد إلى النحاة ؟

أرجو أن أجد الإجابة .

أبو الطيب الشمالي
04-01-2008, 12:14 AM
للرفع

أم هشام
04-01-2008, 12:31 AM
لعلي أستوعب المطلوب ، أقول وبالله التوفيق ،

( عليمًا حكيمًا )

لفظًا : عليمَنْ ، حكيمَنْ
خطًا : عليمًا ، حكيمًا

فالحركتان =====> الأولى : حركة الحرف ، الثانية : دلالة على النون الساكنة الزائدة .

والتنوين : عبارة عن نون ساكنة زائدة ، تثبت لفظًا ولا تثبت خطًا ( أي لاتظهر في الخط والرسم نونًا ساكنة كما مثلنا (( عليمنْ )) بل تكتب (( عليمًا )) هكذا !
وصوتها يظهر على اللفظ لأغراض في القراءة .

ونحن نعلم أن التنوين يلحق الأسماء المتمكنة في باب الاسمية ، ويلحق الاسم الذي لم يضف أو لم يعرف بــ ( أل ) .

ابن الخطاب
04-01-2008, 03:04 PM
قرأت في أحد كتب النحو أن التنوين : نون ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم لفظا لا خطا .

فتوقفت عند ( لفظا لا خطا ) ، وقلت :

1- لماذا ذكرت ( لا خطا ) وقد وقع في خاطري أن ( لفظا ) تغني عنها ؟
2- قرأت في شرح الشاطبي على الخلاصة لا بن مالك أن التنوين هو : نون ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم لمعنى . ولم يقل : لفظا لا خطا ، فزاد إشكالي .

الذي أريد :
1- هل الإشكال الذي وقع لدي له وجه ؟
2- هل جمعت تعريفات التنوين في كتب النحو ودرست ؟
3- أي التعريفين أفضل ؟
4- ما المخرج بقول التعريف ( لا خطا ) ؟

شكر الله لكم


السلام عليكم ورحمة الله ، أخى الكريم
الإشكال الذى وقع عندك كما فهمتُ هو (أنه لم نذكر فى التعريف كلمة لا خطاً مع أننا ذكرنا قبلها (لفظاً) وأنك رأيت أنها تغنى عنها) ، والأمر ليس كذلك فإن لكل كلمة منهما مدلولاً يختلف عن الأخرى فقولنا (تلحق آخر الأسماء لفظاً) يشمل نون التنوين وغيرها ألا ترى أنك حين تقول (المؤمنون) أنك تنطق فى أخر الاسم نوناً أى انها نون لحقت آخر الاسم لفظاً لكنها أيضاً رسمت بالنون أى ثبتت فى الرسم نوناً ، فإن اكتفينا فى تعريف التنوين بقولنا (تلحق آخر الاسماء لفظا) فإن هذا التعريف لا يكون مانعاً من دخول غير نون التنوين فيه فإذا ما قلنا لا خطاً أو (وتفارقها خطاً) أخرج هذا كل نون غير نون التنوين
أما ما ذكرته من أن (لا خطاً) مفهومة ضمنا من قولنا (لفظاً) أى بمفهوم المخالفة فهو رأىٌ غير صائب لأن التلفظ ليس ضداً للرسم ،ولا اصطلح على جعله ضداً له
وأما ما نقلته من شرح الشاطبى رحمه الله على الخلاصة فسوف أبحث فيه إن شاء الله ولعلى أكتب عنه فى مشاركة قادمة
والله اعلم

أبو الطيب الشمالي
10-01-2008, 02:17 AM
التنوين نون ساكنة ، ونون جمع المذكر السالم ليست كذلك ، فكيف نوفق ؟

أبو تمام
10-01-2008, 03:15 AM
أخي أبا الطيب لك التحية

كما قالت الأخت أمُّ مصعب ، والأخت أمُّ هشام - حفظهما الله- ، فالتعريفان مكملان لبعضهما .

فقول الشاطبي - رحمه الله- " نون ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم لمعنى " ، يعني : أنّ التنوين ساكن ، ويلحق الاسم لا الفعل ، ويأتي زائدا ،ويأتي لمعنى كالعوض ، والتنكير ، والتمكين وغيرها .

فخرج بذلك كل النونات ، كنوني التوكيد لأنهما متحركتان وتدخلان على الأفعال ، ونون النسوة كذلك .

ونون جمع المذكر السالم ، والمثنى لأنهما متحركتان ( المهندسونَ ، والمهندسان ِ ) .



والله أعلم

أبو مالك العوضي
23-01-2008, 07:11 AM
راجعتُ كلام الشاطبي الآن فظهر لي أنه لم يكن يقصد تعريف التنوين بالحد التام، وإنما كان يريد الإشارة إلى نوع التنوين المقصود في كلام ابن مالك.
فكلام الشاطبي هاهنا كان شرحا لقول ابن مالك:
الصرف تنوين أتى مبينا ............ معنى به يكون الاسم أمكنا
فأراد الشاطبي أن يبين أن مقصود ابن مالك أحد أنواع التنوين فقط وليس جميع أنواعه، ولذلك فصل بعد قوله (لمعنى يختص به) فقال: وذلك المعنى على أوجه .... إلخ.

والله أعلم