المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب بيت شعر



علوش بن غالي
29-10-2007, 10:29 PM
:::

أخواني/أخواتي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرجو منكم مساعدتي في إعراب مايلي :

أبى الدهر إلا أن يَسُودَ وضيعه *** ويملك أعناق المطالب وغده

تداعت لدرك الثأرفينا ثُعَالُهُ *** ونامت على طول الوتيرة أسده

إذا المرء لم يدفع يد الجور إن سَطَتْ *** عليه فلا يأسف إذا ضاع مجده

القائل محمود البارودي

المراد إعرابه هي الكلمات الملونه وهي

يَسُودَ & ثُعَالُهُ & سَطَتْ

ولكم منا جزيل الشكر (ops(ops(ops

ابن جامع
29-10-2007, 10:42 PM
أبى الدهر إلا أن يَسُودَ وضيعه

أن يسود :أن حرف مصدري ونصب مبني لا محل له ،يسود فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة. والمصدر المؤول من أن والفعل المضارع في محل نصب مفعول به.


إذا المرء لم يدفع يد الجور إن سَطَتْ
إن سطت :سطت فعل ماض مبني على الفتحة وهو في محل جزم فعل الشرط والتاء حرف دال على التأنيث لامحل لها من الأعراب .


تداعت لدرك الثأرفينا ثُعَالُهُ *** ونامت على طول الوتيرة أسده
أحتاج إلى معرفة المعنى.

والله اعلم.

نصرالدين
29-10-2007, 11:00 PM
يسود : فعل مضارع مبني على الفتح لانه سبق بناصب ان

ثُعَالُهُ :فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على اخره

سطت :فعل ماضي مبني على الفتح المقدر والتاء للتانيث

*****************

هاني السمعو
29-10-2007, 11:04 PM
يسود : فعل مضارع مبني على الفتح لانه سبق بناصب ان
لعلك قصدت أخي نصر الدين أنه منصوب بالفتحة وليس مبنيا على الفتح لأنه هنا لم تتصل به إحدى نوني التوكيد

نصرالدين
29-10-2007, 11:08 PM
لعلك قصدت أخي نصر الدين أنه منصوب بالفتحة وليس مبنيا على الفتح لأنه هنا لم تتصل به إحدى نوني التوكيد



جلَّ من لا يسهو ...

بارك الله فيك

محمد عبد العزيز محمد
30-10-2007, 12:31 AM
السلام عليكم : عزيزي ابن جامع :تقول :أبى الدهر إلا أن يَسُودَ وضيعه
أن يسود :أن حرف مصدري ونصب مبني لا محل له ،يسود فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة. والمصدر المؤول من أن والفعل المضارع في محل نصب مفعول به.
أظن أن بالأمر شيئا ؛ فما دور إلا هنا ؛أليست حرف استثناء ؟ فمثلا لماذا لا يكون المصدر المؤول مستثنى ؟ والمعنى : أبى الدهر كل شيء إلا ... .
مع أسمى تقديري لجميع إخواني .

علوش بن غالي
30-10-2007, 01:28 PM
ابن جامع

نصر الدين

هاني السمعو

محمد عبدالعزيز محمد

شاكر ومقدر تعاونكم

جزاكم الله ألف خير(ops:p(ops:p(ops:p

ابن جامع
30-10-2007, 08:21 PM
السلام عليكم : عزيزي ابن جامع :تقول :أبى الدهر إلا أن يَسُودَ وضيعه
أن يسود :أن حرف مصدري ونصب مبني لا محل له ،يسود فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة. والمصدر المؤول من أن والفعل المضارع في محل نصب مفعول به.
أظن أن بالأمر شيئا ؛ فما دور إلا هنا ؛أليست حرف استثناء ؟ فمثلا لماذا لا يكون المصدر المؤول مستثنى ؟ والمعنى : أبى الدهر كل شيء إلا ... .
مع أسمى تقديري لجميع إخواني .

أخي الفاضل محمد عبدالعزيز أليس الفعل أبى يحتاج إلى مفعول به فتكون إلا ملغاة؟

محمد عبد العزيز محمد
31-10-2007, 06:48 PM
السلام عليكم أخي ابن جامع :حينما نقول : أبى الولد إلا المذاكر ة / أبى الولد المذاكرة .
ألا تتفق معي أن المعنى في الجملة الأولى مضاد له في الجملة الثانية ؟
على ذلك قدرت المفعول به في الجملة التي تحدثنا عنها ، وجعلت المصدر المؤول مستثنى ليستقيم المعنى .
فمعنى البيت أن الدهر سوَّد الوضيع ، وملَّك الوغد أعناق الرجال .
تحياتى أخوكم / محمد

قريشي
01-11-2007, 05:17 PM
تداعت لدرك الثأرفينا ثُعَالُهُ *** ونامت على طول الوتيرة أسده
ثعاله: فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة وهو مضاف والضمير المتصل به في محل جر مضاف إليه . وثعالة علم جنس للثعلب قال ابن مالك:
ووضعوا لبعض الأجناس علم...كعلم الأشخاص لفظا وهوعم
من ذاك أم عريـــــــط للعقرب...وهـــكـــــــذا ثعــالة للثعـــلب
ويجمع على ثعال بحذف الثاء