المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال : لِمَ فتحوا لام المُستغاث به؟



محمد سعد
31-10-2007, 04:26 PM
أقول: الواو بدل من الباء، وأنها أبدلت منها لأمرين:
أحدهما: قرب معناها من معنى الباء؛ وذلك أن الواو للاجتماع والباء للإلصاق، وهذان المعنيان يتقاربان.
الثاني : أنها قريبة المخرج منها؛ لأهما جميعًا من الشفتين.
وما الدليل على أن الباء أصل؟
الدليل على ذلك أمران:
أحدهما: ظهور الفعل مع الباء، وامتنتع ذلك مع الواو، نحو: حلفت بالله، ولا يجوز: حلفت والله. على ذلك المعنى.
الثاني : أنك إذا اضمرت رجعت إلى الباء، فقلت: به لأخرجَنَّ، ولا يجوز: وَهْ لأخرجنَّ، أنشد أبو زيد:
رأى برقاً فأوضع فوق بكر ...... فلا بك ما أسال ولا أغاما

دعــدُ
10-11-2007, 10:49 AM
عفواً أستاذنا ....
لم أفهم مقصدك :( ما الصلة بين لام المستغاث به ، والواو والباء؟

محمد سعد
10-11-2007, 11:23 AM
عفواً أستاذنا ....
لم أفهم مقصدك :( ما الصلة بين لام المستغاث به ، والواو والباء؟
أشكرك أخت دعد على التصويب، في الحقيقة كان السؤال: ما الواو في قولنا: واللهِ . ولكن حدث خطأ مع مشاركة أخرى وسوف أجيب عن السؤال لِمَ فتحوا لام المستغاث به؟

دعــدُ
10-11-2007, 12:11 PM
:
أشكرك أخت دعد على التصويب،
لست مصوبةً أستاذنا ،وحاشا ذلك!
لكني من المتابعات لدروسك هنا في المنتدى بكل الأقسام, وقد أعطاني أستاذنا الفاتح الضوء الأخضر بجمعها دون حقوق محفوظة:D، فاستوقفتني هذه النافذة أثناء نقلها :rolleyes:
حفظك الله .