المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المطابقة حين تترشح بالبديع (قرآن كريم )



محمد سعد
31-10-2007, 06:33 PM
المطابقة التي يأتي بها الشاعر تكون مجردة ليس تحتها كبير أمر ونهاية، ذلك أن يطابق الضد بالضد، وهو شيء سهل اللهم إلا أن تترشح بنوع من أنواع البديع يشاركه في البهجة والرونق كقوله تعالى : " تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب" ففي العطف بقوله تعالى "وترزق من تشاء بغير حساب" دلالة على أن من قدر على تلك الأفعال العظيمة قدر على أن يرزق بغير حساب من شاء من عباده وهذه مبالغة التكميل المشحونة بقدرة الرب سبحانه وتعالى فانظر إلى عظم كلام الخالق هنا فقد اجتمع فيه المطابقة الحقيقية والعكس الذي لا يدرك لوجازته وبلاغته ومبالغة التكميل التي لا تليق بغير قدرته