المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : فكر معي 9



محمد عبد العزيز محمد
09-11-2007, 06:29 PM
هل يختلف إعراب " محمد " في ما يلي ؟
لا ناجح إلا محمد .
ما ناجح إلا محمد .
أعرب :
عفوا ممنوع الوقوف منعا للإحراج .
لا مانع لما أعطيت .
هذا عتابك إلا أنه مقة قد ضمن الدر إلا أنه كلم .... المتنبي .

دعــدُ
09-11-2007, 10:02 PM
هل يختلف إعراب " محمد " في ما يلي ؟
لا ناجح إلا محمد .
ما ناجح إلا محمد .

*لا ناجحَ إلا محمدٌ ،لا لنفي الجنس، ناجح اسمها ، والخبر محذوف (موجود) ، ومحمد يجوز فيه:

1 ـ بدل من اسم " لا " قبل دخولها عليه ، ومحله الرفع على الابتداء.

2 ـ بدل من محل لا واسمها ، ومحلهما الرفع على الابتداء أيضًا..

3 ـ بدل من الضمير المستتر في الخبر المحذوف " موجود " ، وهذا أحسن الوجوه وأقواها.

*ما ناجحٌ إلا محمدٌ، محمد مبتدأ مرفوع مؤخر وجوباً.لأن الخبر محصور فيه.

والله أعلم.

الرسلاني
09-11-2007, 10:38 PM
هل يختلف إعراب " محمد " في ما يلي ؟
لا ناجح إلا محمد .
ما ناجح إلا محمد .
أعرب :
عفوا ممنوع الوقوف منعا للإحراج .
لا مانع لما أعطيت .
هذا عتابك إلا أنه مقة قد ضمن الدر إلا أنه كلم .... المتنبي .

السلام عليكم...

(لا مانع لما أعطيت)

لا النافية للجنس.
مانع:اسم لا مفرد مبني على الفتح.أُجرِيَ مجرى المضاف.والخبر محذوف واللام للتقوية.
وعلى قول البصريين يجب تنوين اسمها ولكن الرواية إنما جاءت بغير تنوين .

والله أعلى وأعلم.

أبو العباس المقدسي
10-11-2007, 03:22 PM
عفوا ممنوع الوقوف منعا للإحراج
عفوا : مفعول به لفعل محذوف والتقدير : أرجو عفوا
ممنوع : خبر مقدم مرفوع وعلامة رفعه الضمة ألحقت بالنون
الوقوف : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة
منعا : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح
أي من أجل منع الإحراج
للإحراج : جار ومجرور متعلقان بالمصدر منعا

أبو العباس المقدسي
10-11-2007, 03:53 PM
هذا عتابك إلا أنه مقة قد ضمن الدر إلا أنه كلم .... المتنبي
نوقش هذا البيت في نافذة أشارك في الإعراب
وهذا الرابط :
تفضل (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=20528&page=50)
وهذا كان ردّي في : محل " إلاّ أنه مقة "

أظن أن إلاّ هنا ليست أداة حصر فأداة الحصر لا بد أن يسبقها نفي وأن يكون الاستثناء مفرغا بمعنى أن يكون الاستثناء منفيا ناقصا , وهنا لا يوجد لا مستثنى ولا مستثنى منه والكلام مثبت غير منفي
ولذلك فإلاّ : هي بمعنى غير فتكون هي وا لمصدر المنسبك من أن ومعموليها بمنزلة كلمة واحدة في محل صفة يوصف بها الاسم الذي سبقها
وهنا :إِلا أَنَّــــــهُ مِقَـــــــةٌ : في محل نعت مرفوع للخبر عتابك
إِلا أَنَّــــــهُ كَلِــمُ : في محل نعت منصوب للدر
والله أعلم

أبو العباس المقدسي
10-11-2007, 03:58 PM
السلام عليكم...

(لا مانع لما أعطيت)

لا النافية للجنس.
مانع:اسم لا مفرد مبني على الفتح.أُجرِيَ مجرى المضاف.والخبر محذوف واللام للتقوية.
وعلى قول البصريين يجب تنوين اسمها ولكن الرواية إنما جاءت بغير تنوين .

والله أعلى وأعلم.
لما : اللام حرف جر وما مصدريّة وهي والفعل بعدها بتأويل مصدر في محل جر والتقدير : لا مانع لعطائك

محمد عبد العزيز محمد
10-11-2007, 10:52 PM
السلام عليكم أخي العزيز: تقول :أظن أن إلاّ هنا ليست أداة حصر فأداة الحصر لا بد أن يسبقها نفي وأن يكون الاستثناء مفرغا بمعنى أن يكون الاستثناء منفيا ناقصا , وهنا لا يوجد مستثنى ولا مستثنى منه والكلام مثبت غير منفي
ولذلك فإلاّ : هي بمعنى غير فتكون هي وا لمصدر المنسبك من أن ومعموليها بمنزلة كلمة واحدة في محل صفة يوصف بها الاسم الذي سبقها
وهنا :إِلا أَنَّــــــهُ مِقَـــــــةٌ : في محل نعت مرفوع للخبر عتابك
إِلا أَنَّــــــهُ كَلِــمُ : في محل نعت منصوب للدر
والله أعلم
وأرى أن المعنى الذي ذهبت إليه يخالف المعنى الذي أراده الشاعر : فالشاعر يقول : هذا عتابي إليك حبا ؛ فهو يثبت الحب ، وأنت تنفيه ؛ لأن غير تفيد النفي كما تعلمون ، فعلى قولكم : هذا عتابي إليك غير حب .
ولو قلنا أخي العزيز : لقد جئت إلا أنك تأخرت .
فهل يجوز أن يكون المصدر نعتا ؟ لا يمكن ؛ فلا ينعت الضمير ، ولا ينعت به .
خالص تقديري .

أبو العباس المقدسي
10-11-2007, 11:14 PM
السلام عليكم أخي العزيز: تقول :أظن أن إلاّ هنا ليست أداة حصر فأداة الحصر لا بد أن يسبقها نفي وأن يكون الاستثناء مفرغا بمعنى أن يكون الاستثناء منفيا ناقصا , وهنا لا يوجد مستثنى ولا مستثنى منه والكلام مثبت غير منفي
ولذلك فإلاّ : هي بمعنى غير فتكون هي وا لمصدر المنسبك من أن ومعموليها بمنزلة كلمة واحدة في محل صفة يوصف بها الاسم الذي سبقها
وهنا :إِلا أَنَّــــــهُ مِقَـــــــةٌ : في محل نعت مرفوع للخبر عتابك
إِلا أَنَّــــــهُ كَلِــمُ : في محل نعت منصوب للدر
والله أعلم
وأرى أن المعنى الذي ذهبت إليه يخالف المعنى الذي أراده الشاعر : فالشاعر يقول : هذا عتابي إليك حبا ؛ فهو يثبت الحب ، وأنت تنفيه ؛ لأن غير تفيد النفي كما تعلمون ، فعلى قولكم : هذا عتابي إليك غير حب .
ولو قلنا أخي العزيز : لقد جئت إلا أنك تأخرت .
فهل يجوز أن يكون المصدر نعتا ؟ لا يمكن ؛ فلا ينعت الضمير ، ولا ينعت به .
خالص تقديري .
بورك فيك أخي الحبيب محمد ( الصلاة والسلام على الحبيب محمد )
أخي , قلت : "غير أنه مقة " كلها في محل نعت للإسم قبلها
ثمّ كيف أولت أخي المصدر المنسبك من أنّ ومعموليها بحب " مقة " ؟
هل المصدر المؤول من ( أنه حب ) هو "حب " ؟
هل المصدر المؤول من أن ّ ومعموليها هو الخبر نفسه ؟:
إنّ الله غفور : المصدر غفور!
وأنك شمس والملوك كواكب : المصدر شمس !!!
من قال ذلك ؟
لا يا أخي الحبيب
المصدر لا يؤول هكذا
وتقبل تحيّاتي

محمد عبد العزيز محمد
10-11-2007, 11:57 PM
السلام عليكم أستاذنا فاتحا : أعلم أن المصدر المؤول هنا يؤول : كونه مقة ، وقد قمت بتقلايب المعنى فقط ، حين نقول : أعرف أنك إنسان تؤول : أعرف كونك إنسانا ، علمت أنه حب ... علمت كونه حبا .. ألا ترى أن المعنى واحدا ؟
مع خالص تحياتي .

علي المعشي
11-11-2007, 10:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله
أوافق أخي محمدا في أن المعنى يفسد بجعل (إلا) بمعنى (غير) وجعلها مع ما بعدها صفة للعتاب.
ثم إني أراها هنا بمعنى (لكن)، والله أعلم.

محمد عبد العزيز محمد
11-11-2007, 10:44 PM
أستاذي عليا :السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
عودا حميدا : هي كما تفضلت بمعنى لكن ، ولكن ما إعراب المصدر المؤول ؟

أبو العباس المقدسي
12-11-2007, 12:06 AM
السلام عليكم ورحمة الله
أوافق أخي محمدا في أن المعنى يفسد بجعل (إلا) بمعنى (غير) وجعلها مع ما بعدها صفة للعتاب.
ثم إني أراها هنا بمعنى (لكن)، والله أعلم.
مرحبا بك استاذنا الكريم حفظك الله ورعاك
ولكن هل من قال بأن "إلاّ" بمعنى "لكن" ؟
وكيف سيكون المعنى إذا أبدلنا إلا ب لكن : ؟
هذا عتابك لكن أنه مقة !
بحثت فيما تيسر لدي من كتب عن معنى "إلاّ" فوجدتها تنحصر في أربعة معان ووظائف :
أولا : الاستثناء وهو متعذر هنا
ثانيا : أن تكون بمعنى غير وتكون صفة للاسم قبلها
ثالثا : أن تكون بمعنى الواو وتفيد التشريك ولا أراه مناسبا هنا ( هذا عتابك و أنّه مقة ) فهل الواو تفيد التشريك بين العتاب والمصدر المنسبك من أنّ ومعموليها ؟ وكيف سيكون المعنى ؟ أظن هذا الوجه بعيد
رابعا : أن تكون زائدة فهل تكون إلاّ هنا زائدة ؟ فيكون التقدير : هذا عتابك أنه مقة , فالمصدر المنسبك من أنّ ومعموليها سيكون في موضع الحال من عتابك ويبقى السؤال أين عامل الحال ؟
أرى والله أعلم أن المعنى الثاني قريب من المعنى المقصود : (هذا عتابك إلاّ أنه مقة)( هذا عتابك غير أنه مقة )لا أرى فرقا في المعنى
وتقبل خالص الود والتقدير

محمد عبد العزيز محمد
12-11-2007, 10:48 PM
السلام عليكم أستاذي الفاتح : زد على ما وجدت من معاني إلا اثنين :
1 - إما ... إما أن تكلمني وإلا فاسكت ...." وإما أن تسكت " .
2 - لكن : " إلا تذكرة لمن يخشى " .... لكن ...
" لست عليهم بمسيطر ، إلا من تولى وكفر " .. لكن .
وهناك الكثير من الآيات والأبيات غيرها .
لكم خالص تقديري .

أبو العباس المقدسي
12-11-2007, 11:57 PM
بورك فيك أخي محمد

إما ... إما أن تكلمني وإلا فاسكت ...." وإما أن تسكت
إلاّ هنا هي إن الشرطية + لا النافية أي :إما أن تكلمني وإن لا فاسكت .

" إلا تذكرة لمن يخشى "
في هذه الآية إلاّ هي حرف استثناء منقطع بمعنى لكن وليست إلاّ التي لغير الاستثناء , بمعنى هي للاستثناء وليس معنى خامسا يختلف عن الاستثناء
" ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى إلاّ تذكرة لمن يخشى " أي : لكن أنزلناه تذكرة ,
فتذكرة مستثنى من المصدر المؤول من تشقى بأن المضمرة بعد لام التعليل لأن المعنى : ما أنزلنا عليك القرآن لشقائك .

" لست عليهم بمسيطر ، إلا من تولى وكفر " .. لكن
وهنا أيضا إلاّ هي حرف استثناء منقطع بمعنى لكن
إذن "لكن" ليس معنى مستقلا ل"إلاّ" بل هو ما يفيده الاستثناء المنقطع
وفي مثالنا : " هذا عتابك إلاّ أنّه مقة " هل" إلاّ "حرف استثناء منقطع ؟ فأين المستثنى وأين المستثنى منه وأين الجملة المنفية ؟
أخي يستحيل أن تكون إلاّ هنا بمعنى لكن
ولك مني خالص الود والحب

محمد عبد العزيز محمد
13-11-2007, 05:27 PM
أستاذي الفاتح : ليكن ذلك كذلك ، فلنعد إلى إعرابك :
ولذلك فإلاّ : هي بمعنى غير فتكون هي وا لمصدر المنسبك من أن ومعموليها بمنزلة كلمة واحدة في محل صفة يوصف بها الاسم الذي سبقها
وهنا :إِلا أَنَّــــــهُ مِقَـــــــةٌ : في محل نعت مرفوع للخبر عتابك
إِلا أَنَّــــــهُ كَلِــمُ : في محل نعت منصوب للدر

كيف تكون غير نعتا للمعرفة ؟ هذه واحدة .
أما الثانية : فلو قلت لك : هذا أنت إلا أنني أحبك .
هل ننعت بها الضمير وهو لا ينعت ولا ينعت به .
أرى ولعلك توافقني أنها من باب المستثنى المنقطع . فهي على معنى لكن :
هذا عتابي إليك إلا كونه حبا ؛ ... لكنه حب . عتابي إليك حب .
أما لوكانت بمعنى غير ... عتابي إليك ليس حبا .

أخوكم في الله .

أبو العباس المقدسي
13-11-2007, 07:33 PM
أستاذي الفاتح : ليكن ذلك كذلك ، فلنعد إلى إعرابك :
ولذلك فإلاّ : هي بمعنى غير فتكون هي وا لمصدر المنسبك من أن ومعموليها بمنزلة كلمة واحدة في محل صفة يوصف بها الاسم الذي سبقها
وهنا :إِلا أَنَّــــــهُ مِقَـــــــةٌ : في محل نعت مرفوع للخبر عتابك
إِلا أَنَّــــــهُ كَلِــمُ : في محل نعت منصوب للدر

كيف تكون غير نعتا للمعرفة ؟ هذه واحدة .
أما الثانية : فلو قلت لك : هذا أنت إلا أنني أحبك .
هل ننعت بها الضمير وهو لا ينعت ولا ينعت به .
أرى ولعلك توافقني أنها من باب المستثنى المنقطع . فهي على معنى لكن :
هذا عتابي إليك إلا كونه حبا ؛ ... لكنه حب . عتابي إليك حب .
أما لوكانت بمعنى غير ... عتابي إليك ليس حبا .

أخوكم في الله .
السلام عليكم أخي الحبيب
لو كانت الجملة هكذا :
هذا عتابك غير أنه مقة .
فما إعراب "غير" ؟
ثمّ أنا لا أفهم بالطريقة التي تحلل بها النص
أفهم النص هكذا :
(هذا عتابك إلاّ أنه مقة) أي (هذا عتابك غير أنه مقة) والمعنى هذ عتابك
لي غير أنّي لا أعتبره عتابا في الحقيقة بل هو تودد ومحبّة
وفقك الله

محمد عبد العزيز محمد
13-11-2007, 09:36 PM
السلام عليكم أخي وأستاذي الفاتح :والله ليس من باب المجادلة وإنما من باب الوصول إلى الصواب الذي ننشده جميعا أقول :
تقولون :السلام عليكم أخي الحبيب
لو كانت الجملة هكذا :
هذا عتابك غير أنه مقة .
فما إعراب "غير" ؟
وأقول : أعربها أي إعراب إلا أن تكون نعتا لعتابك ؛ لما سبق وبينتُه .
فهي عندي منصوبة على الاستثناء المنقطع .والمعنى واضح جدا :
هذا عتابي إليك لكنه عتاب محبة .

وتقولون : ثمّ أنا أفهم النص هكذا :
(هذا عتابك إلاّ أنه مقة) أي (هذا عتابك غير أنه مقة) والمعنى هذ عتابك
لي غير أنّي لا أعتبره عتابا في الحقيقة بل هو تودد ومحبّة
يا أستاذي : غير بمعنى النفي ، ومابعدها مصدر مؤول مثبت وغير تنفيه ؛ فالمعنى لا يمكن أن يكون كما تفضلتم ؛ لذلك أضفتم لا ليستقيم المعنى .
ثم العتاب من المتنبي لسيف الدولة لا العكس : هذا عتابي إليك إلا أنه عتاب محبة لا هذا عتابك إلي كما تفضلتم .
تقبل تحياتي .

قريشي
14-11-2007, 03:53 PM
بورك فيك أخي محمد

إلاّ هنا هي إن الشرطية + لا النافية أي :إما أن تكلمني وإن لا فاسكت .

في هذه الآية إلاّ هي حرف استثناء منقطع بمعنى لكن وليست إلاّ التي لغير الاستثناء , بمعنى هي للاستثناء وليس معنى خامسا يختلف عن الاستثناء
" ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى إلاّ تذكرة لمن يخشى " أي : لكن أنزلناه تذكرة ,
فتذكرة مستثنى من المصدر المؤول من تشقى بأن المضمرة بعد لام التعليل لأن المعنى : ما أنزلنا عليك القرآن لشقائك .

وهنا أيضا إلاّ هي حرف استثناء منقطع بمعنى لكن
إذن "لكن" ليس معنى مستقلا ل"إلاّ" بل هو ما يفيده الاستثناء المنقطع
وفي مثالنا : " هذا عتابك إلاّ أنّه مقة " هل" إلاّ "حرف استثناء منقطع ؟ فأين المستثنى وأين المستثنى منه وأين الجملة المنفية ؟
أخي يستحيل أن تكون إلاّ هنا بمعنى لكن
ولك مني خالص الود والحب
عنزة ولو طارت؟

أبو العباس المقدسي
14-11-2007, 04:48 PM
عنزة ولو طارت؟
ليتك تقدّم لنا وجهة نظرك لعلك تفيدنا

محمد عبد العزيز محمد
16-11-2007, 06:53 PM
عنزة ولو طارت؟
تيس ولو ولد .:D:p:mad:;):rolleyes:(ops

خالد الطرابيشي
17-11-2007, 12:35 AM
ما المسوغ للابتدأ بالنكرة في ( ممنوع الوقوف ) ؟
أفتونا مأجورين

محمد عبد العزيز محمد
17-11-2007, 02:18 PM
ما المسوغ للابتداء بالنكرة في ( ممنوع الوقوف ) ؟
أفتونا مأجورين
السلام عليكم أخي العزيز : هي خبر مقدم لا مبتدأ كما تفضلت إذ لا يجوز الابتداء بنكرة .
تحياتي إليكم .

خالد الطرابيشي
17-11-2007, 11:24 PM
لم كانت ( ممنوع ) خبرًا مقدمًا ؟ أقصد ما حكم تقديم الخبر على المبتدإ فيها ؟
أرجو الايضاح ... وجزاكم الله خيرًا

أبو العباس المقدسي
18-11-2007, 12:36 AM
لم كانت ( ممنوع ) خبرًا مقدمًا ؟ أقصد ما حكم تقديم الخبر على المبتدإ فيها ؟
أرجو الايضاح ... وجزاكم الله خيرًا
التقديم هنا ليس واجبا بل جائز

أبو العباس المقدسي
18-11-2007, 04:11 PM
السلام عليكم
تصويب واستدراك

هذا عتابك إلا أنه مقة قد ضمن الدر إلا أنه كلم .... المتنبي
من منطلق كون العلم أمانة ومسؤليّة وأنّه يجب على العالم وطالب العلم أن يتحرّى الحق في حكمه على الأمور وأن يبين الصواب ولو كان فيه تراجعا عن قول سابق بدا له خطؤه ب حين فإنّي أعلن لإخواني عن تراجعي عن القول السابق في " إلاّ أنّه مقة " في قول المتنبي السابق لأن هذه المسألة ظلت تشغل تفكيري منذ طرحها الأخ الفاضل محمد عبد العزيز ومن ثمّ كان تعقيب الأستاذ المعشي حفظه الله .
لذلك أقول فيها ما قال الأخوان الكريمان من أن المصدر المؤول من أن ومعموليها منصوب على الاستثناء المنقطع , لأن : "إلاّ" إنّما تكون بمعنى "غير" صفة للاسم السابق لها بشرط أن أن يكون هذا الاسم الموصوف نكرة دالا على جمع نحو قوله تعالى : " لو كان فيهما آلهة إلاّ الله لفسدتا "
وهو ما لم يتوفر في "عتابك" في بيت المتنبي .
ثم إن معنى الاّ في الاستثناء المنقطع هو الاستدراك " لكن" فيكون معنى قول المتنبي : هذا عتابك لكنّه مقة أو لكن هو مقة .
ثمّ إن المستثنى منه وهو مقة ليس من جنس العتاب وهذا مما يرجح كون المصدر االمنسبك من أن ومعموليها منصوبا على الاستثناء المنقطع .
والله ولي التوفيق

أبو العباس المقدسي
18-11-2007, 04:44 PM
تصويب

بدا له خطؤه ب حين فإنّي بعد حين

ثمّ إن المستثنى منه وهو مقة ليس من جنس العتاب
المستثنى والمستثنى منه هو عتابك

قريشي
18-11-2007, 05:22 PM
تصويب
بعد حين

المستثنى والمستثنى منه هو عتابك
أضف إلى التصويبات:ولو كان فيه تراجعا{تراجع} ثم إنا نحمد الله إليك على الاعتراف الجميل.