المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب : هذا طبعه " الكرم "وخاصة ما بين القوسين؟



نبيل جميل
11-11-2007, 04:26 PM
هذا طبعه الكرمُ

أبو العباس المقدسي
11-11-2007, 05:28 PM
طبعه الكرمُ
الكرم : يجوز أن يكون فيها وجهان : خبر المبتدأ طبعه , أو مبتدأ مؤخر خيره طبعه
لتساوي الطرفين في التعريف ويجوز الإخبار بالوجهين

أبو همام
11-11-2007, 05:41 PM
طبعه الكرمُ
الكرم : يجوز أن يكون فيها وجهان : خبر المبتدأ طبعه , أو مبتدأ مؤخر خيره طبعه
لتساوي الطرفين في التعريف ويجوز الإخبار بالوجهين

أخي الفاتح فتح الله عليك ، اسمح لي أن أذكرك أنه من الحالات التي يتقدم فيها المبتدأ علتى الخبر وجوبا إذا تساويا في التعريف والتنكير ؛ فلو قلنا أخي صديقي فإن المبتدأ (أخي) ولو قلنا صديقي أخي لأصبح (أخي) خبرا .

أبو العباس المقدسي
11-11-2007, 09:31 PM
أخي الفاتح فتح الله عليك ، اسمح لي أن أذكرك أنه من الحالات التي يتقدم فيها المبتدأ علتى الخبر وجوبا إذا تساويا في التعريف والتنكير ؛ فلو قلنا أخي صديقي فإن المبتدأ (أخي) ولو قلنا صديقي أخي لأصبح (أخي) خبرا .
بورك فيك أخي ليثا فتح عليك من خزائن علمه
نعم يجب أن يتقدّم المبتدأ على الخبر إذا كانا معرفتين ولكن بشرط خشية التباس أحدهما على الآخر , هنا لا التباس فلو أخبرت عن الرجل أن طبعه الكرم جاز أو أن الكرم طبعه جاز
والله أعلم

محمد عبد العزيز محمد
11-11-2007, 10:14 PM
أخوي الكريمين الفاتح وليثا : لي رأي في الأمرلعله يكون صائبا :
أولا الكلمتان مختلفتان في التعريف ؛ فالكرم " معرفة بأل " أكثر تعريفا من طبعه " معرفة بالإضافة " ؛فهي الأولى بالابتداء .
ثانيا : ليس في الأمر لبس .
ثالثا : المبتدأ محكوم عليه ، و الخبرمحكوم به .
الكرم طبع ... نحكم على الأول بالثاني .
الطبع كرم ... لا أظنها جملة صحيحة . ربما لو قلنا الطبع كريم لجازت .
مع خالص تقديري .

أبو العباس المقدسي
11-11-2007, 10:38 PM
يورك فيك أخي محمد واحسن الله إليك
أخي ايجوز أن نقول :
هذا طبعه الكرم
وكذلك :
هذا الكرم طبعه
إذا كان ما يمنع أحد التركيبين فما العلة وما القاعدة ؟
وإذا لم يكن ثمة مانع فهذا يعني أنّ ما قلتُه سابقا من جواز الوجهين صحيح
أدامك الله

محمد عبد العزيز محمد
12-11-2007, 12:36 AM
السلام عليكم أستاذ الفاتح : ما يمنع هو ما قلتُه في المشاركة السابقة وهو:
ثالثا : المبتدأ محكوم عليه ، و الخبرمحكوم به .
الكرم طبع ... نحكم على الأول بالثاني .
الطبع كرم ... لا أظنها جملة صحيحة . ربما لو قلنا الطبع كريم لجازت .
مع خالص اعتزازي .

أبو العباس المقدسي
12-11-2007, 01:14 AM
السلام عليكم أستاذ الفاتح : ما يمنع هو ما قلتُه في المشاركة السابقة وهو:
ثالثا : المبتدأ محكوم عليه ، و الخبرمحكوم به .
الكرم طبع ... نحكم على الأول بالثاني .
الطبع كرم ... لا أظنها جملة صحيحة . ربما لو قلنا الطبع كريم لجازت .
مع خالص اعتزازي .
بورك فيك أخي أعزّك الله
أخي سألتك عن الجملتين اللتين ذكرتهما أنا :
(هذا الكرم طبعه )و(هذا طبعه الكرم)
وليس عن الجملتين اللتين تذكرهما وفرق بين الحالين كبير
هل هناك خطأ في إحدى الصيغتين ؟ وأيها ؟ ولم ؟
ولك خالص الود

المهندس
12-11-2007, 01:50 PM
الكلمتان مختلفتان في التعريف ؛ فالكرم " معرفة بأل " أكثر تعريفا من طبعه " معرفة بالإضافة " ؛فهي الأولى بالابتداء .


الأخ الكريم / محمد عبد العزيز

أواثق أنت من أن "الكرم" أعرف من "طبعه"؟
ليس كل معرف بالإضافة أقل تعريفا من المعرف بأل
فالمضاف إلى ضمير يأتي في الدرجة الثانية بعد الضمير مساويا لدرجة العَلَم.

وبالتالي يكون "طبعه" أعرف من "الكرم"
بل لو نكرت الكرم وقلت "هذا طبعه كرم" لم تجد فرقا كبيرا في المعنى

المهندس
12-11-2007, 02:02 PM
(هذا الكرم طبعه )و(هذا طبعه الكرم)


أما أنا فأرى الجملتين صحيحتين
وفي الثانية "الكرم" الخبر بلا شك عندي
وفي الأولى أحسب "الكرم" أيضا خبرا مقدما لإفادة الحصر
لأن "طبعه" أحق بأن يكون مخبرا عنه من "الكرم"
ولو أن في الجملة الأولى مشكلة هي أن يفهم أن "الكرم" مشار إليه
فلو جعلناها (محمد الكرم طبعه) لم يكن هناك التباس

أرجو ألا أكون مخطئا هذه المرة كما عوّدتموني (ابتسامة)

محمد عبد العزيز محمد
12-11-2007, 03:28 PM
بورك فيك أخي أعزّك الله
أخي سألتك عن الجملتين اللتين ذكرتهما أنا :
(هذا الكرم طبعه )و(هذا طبعه الكرم)
وليس عن الجملتين اللتين تذكرهما وفرق بين الحالين كبير
هل هناك خطأ في إحدى الصيغتين ؟ وأيها ؟ ولم ؟
ولك خالص الود

أستاذي الحبيب فاتحا فتح الله عليك أبواب العلم وزاد قدرك :
ليس ثمة فرق بين الجملتين ؛ فما أريد قوله هو : أننا نحكم بالخبر على البتدأ ؛
جملتكم :(هذا الكرم طبعه ) و(هذا طبعه الكرم)
وفي الحالين نحكم على الكرم أنه طبع لا نحكم على الطبع أنه كرم .
وإلا كانت الأولى مبتدأ والثانية خبرا في الجملتين ؛ تأمل معي هذا المثال :
أبي أخي في الحنان . لو لم تكن هناك قرينة عقلية نفرق بها بين المبتدأ والخبر لكان الأول مبتدأ لتساوى الطرفين في التعريف ، ولكن المعنى يجعلنا نعرب الأولى خبرا لأن المعنى : أخي في الحنان أبى ... أي مثل أبي ، ولا يمكن أن نريد غير ذلك .
مع خالص احترامي .

أبو العباس المقدسي
12-11-2007, 03:55 PM
بارك الله فيك أخي محمد وأحسن إليك
هل لك أخي أن تعرب الجملتين :
(هذا الكرم طبعه )و(هذا طبعه الكرم)
ولك كل الشكر

المهندس
12-11-2007, 11:54 PM
كان خُلُقُه القرآنَ

هل يجوز هنا أن نعرب "القرآن" اسم كان مؤخر؟
وإذا كان لا يجوز فما الفرق بينها وبين الجملة موضوع المناقشة؟

أبو العباس المقدسي
13-11-2007, 01:09 AM
كان خُلُقُه القرآنَ

هل يجوز هنا أن نعرب "القرآن" اسم كان مؤخر؟
وإذا كان لا يجوز فما الفرق بينها وبين الجملة موضوع المناقشة؟
لا يصح أن يكون القرآن اسم كان المؤخر بل هي خبر منصوب
فيجوز أن نقول : كان القرآنُ خلقَه
ويجوز : كان خلقُه القرآنَ
أي يجوز أن نخبر بهذا عن ذاك وبالعكس
لذلك يجوز أن نقول : الرسولُ خلقُه القرآنُ
ويجوز : الرسولُ القرآنُ خلقُه
لأنه ليس هناك التباس مثل :
عمربن عبد العزيز عمر بن الخطاب
لأن المقصود تشبيه الأول بالثاني
فلا يصح:
عمربن الخطاب عمر بن عبد العزيز
لذلك قدمنا المبتدأ على الخبر في مثالنا الأول وجوبا خشية الالتباس

المهندس
13-11-2007, 02:49 AM
لا يصح أن يكون القرآن اسم كان المؤخر بل هي خبر منصوب
فيجوز أن نقول : كان القرآنُ خلقَه
ويجوز : كان خلقُه القرآنَ
أي يجوز أن نخبر بهذا عن ذاك وبالعكس
لذلك يجوز أن نقول : الرسولُ خلقُه القرآنُ
ويجوز : الرسولُ القرآنُ خلقُه
لأنه ليس هناك التباس مثل :
عمربن عبد العزيز عمر بن الخطاب
لأن المقصود تشبيه الأول بالثاني
فلا يصح:
عمربن الخطاب عمر بن عبد العزيز
لذلك قدمنا المبتدأ على الخبر في مثالنا الأول وجوبا خشية الالتباس

الأخ الفاضل/ الفاتح
أوافقك على ما قلته، ولكن هل فهمت مغزى سؤالي؟
أنا لم أستجز ولم أهدف إلى استجازة أن يكون "القرآن" اسما للفعل الناسخ.
بل الإجابة التي أنتظرها هي ما تفضلت به وأجبت بأن ذلك لا يصح.
وذلك لأن ركني الجملة معرفتان، فما الذي يدعونا إلى جعل المتقدم خبرا والمتأخر اسما؟
فقولك (كان القرآنُ خلقَه) يبين أنك ترى المتقدم اسما دائما.

أما المثال الذي ذكرته ونفيت عنه الصحة (عمر بن الخطاب عمر بن عبد العزيز) فهل نفي الصحة سبق قلم منك؟
فقد ذكره ابن عقيل في شرح الألفية وأجازه بسبب الأمن من اللبس فالمتأخر في الزمن هو الذي يُشَّبه بالمتقدم دائما.

فما دمت قد وافقتني في إنكار جواز ما ذكرته في السؤال الأول، فانتقل يا أخي إلى السؤال الثاني:
(وإذا كان لا يجوز فما الفرق بينها وبين الجملة موضوع المناقشة؟)
أنا لا أرى فرقا، وبالتالي لا تكون كلمة "الكرم" إلا خبرا

الأخ محمد أخطأ حين جَرَّد كلمة طبعه من الضمير فاختلطت عليه المعاني
فصحح "الكرم طبع" وخطأ "الطبع كرم"
وكان عليه مناقشة "الكرم طبعه" بمقارنة "طبعه الكرم"
وبالتأكيد أننا نخبِر عن طبعه ولسنا نخبِر عن الكرم
فالكرم هي الخبر سواء من ناحية المعنى أو بسبب تأخرها
أما لو قدمنا الكرم وقلنا "الكرم طبعه" ففي الكلام مبالغة شديدة، فقد أخبرنا عن الكرم كله (و"أل" هنا لا تفيد العهد بل تفيد استغراق الجنس) أنه طبعه فشبهنا الأعلى بالأدنى لكي نرفع من هذا الأدنى.
كأنك بدلا من أن تقول "زيد شجاع" قلت "الشجاعة زيد"

فأنت قلت بجواز الأمرين
والأخ محمد لا يراها إلا مبتدأ مؤخرا
وأنا لا أراها إلا خبرا

فاختلفنا على ثلاثة أقوال، نقيضان ووسط هو قولك

فمن يعيد التفكير؟
أنا مع اقتناعي بما قلت لا أتردد في قبول الرأي الآخر إن كان مقنعا.
وسبق لي ذلك.

المهندس
13-11-2007, 03:06 AM
استدراك:
قلت من ذاكرتي عن المثال (عمر ..) أنه ذكره ابن عقيل
والصحيح أني قرأته في "معجم القواعد العربية" للشيخ عبد الغني الدقر، علامة الشام رحمه الله، إذ قال:
{يجبُ تأخيرُ الخبرِ في أَرْبَعِ مَسَائِل:
"إحداها": أن يُخشَى التِباسُهُ بالمُبتدأ، وذلك إذا كانَا مَعْرِفَتَينِ، أو نكرتَينِ مُتسَاوِيَتَيْنِ في التَّخْصِيصِ، ولا قَرِينَةَ تميِّزُ أحدَهما عنِ الآخرِ، فالمَعْرِفَتَانِ نحو "أحمدُ أخُوكَ" أو "صَدِيقُكَ صَدِيقي"، والنَّكِرَتَانِ نحو "أفْضلُ مِنْكَ أفْضَلُ مِني"، أمَّا إذا وُجِدَتِ القَرِينةُ نحو "عُمَرُ بنُ عبدِ العزيزِ عمرُ بنُ الخطَّابِ"، جازَ تقديمُ الخبرِ وهو "عمرُ بنُ الخطَّابِ" لأنَّهُ معلومٌ أنَّ المُرادَ تشبيه ابن عبدِ العزيزِ بابن الخطَّاب تشبيهاً بليغاً ومنه قولُهُ:
بَنُونَا بَنو أَبْنَائِنَا، وَبَنَاتُنا * بَنُوهُنَّ أَبْنَاءُ الرِّجالِ الأباعِدِ
فـ "بَنُونا" خبرٌ مقدَّم، وبَنو أبنائنا مُبتدأ مُؤَخَّر، والمرادُ الحكمُ على بَني أبْنائهم بأنَّهم كبنيهم.}

نبيل جميل
14-11-2007, 04:26 PM
شكراً لكم أيها الأخوة الاعزاء فقد كانت مداخلاتكم قيمة وثمينة
استفدت منها وقطعاً استفاد منها غيري فجزاكم الله عني وعن غيري كل الخير
ودمتم سندا للعربية

محمد عبد العزيز محمد
15-11-2007, 07:22 PM
أخي الفاضل : المهنس ، تقول :
فاختلفنا على ثلاثة أقوال، نقيضان ووسط هو قولك

فمن يعيد التفكير؟
أنا مع اقتناعي بما قلت لا أتردد في قبول الرأي الآخر إن كان مقنعا.
وسبق لي ذلك.
وأقول : نعم سبق لك ذلك ومعي تحديدا ، وتلك أخلاق العلماء ؛ وهأنذا أردها إليك ، نعم قولك أنت الحق والدليل الذي عن لي :
طبعك الكرم / الكرم طبعك ... أدخل إن على الجملتين .
فالمتقدم المبتدأ لا غير وصار اسم إن .
تحيات أخيك .

المهندس
15-11-2007, 08:09 PM
الأخ الفاضل محمد عبد العزيز

ما أسعدني شيء اليوم مثل ردك عليّ، أسعدك الله وبارك فيك.
وحتى لو كنت رددت علي برد خلاف ذلك، فقد خِلت فترة أن رأيي مهمل لا يؤبَه له، وأنني دخيل في غير أرضي بمعرِّف يدل عدم التخصص في أي من أبواب المنتدى، ولكنني ربما اخترت هذا المعرف لواقعيته ولكي أُعذَر حين أخطيء، فكيف وقد أعدت التفكير ووافقت على قولي؟
وأنت إذا كنت متخصصا فرجوعك عن قولك يكون أجمل من رجوع مثلي عن قوله.
فلك مني تحية من القلب.
ولنذكر قول الإمام الشافعي رحمه الله:
(ما ناظرتُ أَحداً قطُّ على الغَلَبَةِ، وبودِّي أَنَّ جميع الخَلقِ تَعَلَّموا هذا الكتاب على أَنْ لا يُنْسَبَ إِليَّ منه شيءٌ)

محمد عبد العزيز محمد
16-11-2007, 05:54 PM
أخي الفاضل المهندس : سلام الله عليكم ، اللغة ليست حكرا على أحد دون أحد ، ولقد دخلت هذا المنتدى الكريم قاصدا أن أتعلم وأن أعلم إن استطعت ، والرجوع إلى الحق فضيلة .
تحياتي .

رتاج علي
07-11-2014, 07:50 PM
ارجوكم مأعراب والمستبد برأيه موقوف على مداحض الزلل

رتاج علي
07-11-2014, 07:57 PM
ارجوكم الرد سريعا