المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لا ألهينك



قريشي
16-11-2007, 07:08 PM
قال كعب بن زهير:
لا ألهينك إني عنك مشغول
أعرب بعض الإخوة: لا: حرف نفي والصواب هو حرف نهي ولذلك أكد الفعل المضارع بنون التوكيد. ومن ذلك قول العرب: لا أرينك هنا ومنه قوله :="لا ألفين أحدكم...رواه الترمذي من حديث أبي هريرة وعليه يخرج العلماء قوله تعالى: ولا تموتن إلا وانتم مسلمون.

أبو حازم
16-11-2007, 09:20 PM
صدقت أيها القرشي

أبو العباس المقدسي
16-11-2007, 09:35 PM
صدقت أيها القرشي
السلام عليكم
مهلا أخي أبا حازم
جاء في شرح البيت في سيرة ابن هشام :
"لا ألهينّك" لا أشغلك و"لا" فيها نافية والتوكيد قليل مع النفي . والمعنى لا أشغلك عما أنت فيه من الخوف والفزع بأن أسهله عليك وأسليك فاعمل لنفسك , فإنّي لا أغني عنك شيئا .....

همس الجراح
16-11-2007, 10:17 PM
لو عدت أخي إلى وجوب توكيد المضارع وجواز توكيده لعلمت أن لا ناهية ... والتوكيد دال على ذلك.

أبو العباس المقدسي
16-11-2007, 10:50 PM
لو عدت أخي إلى وجوب توكيد المضارع وجواز توكيده لعلمت أن لا ناهية ... والتوكيد دال على ذلك.
عدت أخي فوجدت أنّه بجوز توكيد الفعل المضارع بعد لا النافية نحو قوله تعالى : ( حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ )
وقوله سبحانه : (وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً )

ثمّ كيف يكون المعنى لو كانت لا ناهية في لا ألهينّك فهل القائل ينهى نفسه ؟
إذن يصبح المعنى مهزوزا ركيكا
بارك الله فيك

خالد الصافي
16-11-2007, 11:48 PM
كلام أخي الفاتح رائع ووجدت بعضه في شرح السيوطي لبانت سعاد(كنه المراد في بيان بانت سعاد) .

قريشي
18-11-2007, 03:58 PM
بل كلام الأخ الفاتح هو المهزوز بل الفاسد. توكيد الفعل بعد لا النافية جائز ولكنه قليل وفي ذلك قال ابن مالك:
...................وقل بعد ما ولم وبعد لا
واستعمال النهي للمتكلم صحيح وقد ذكرت بعض الأمثلة في المشاركة الأولى. وابن هشام الأنصاري أثبته في المغني ومثل له بقول العرب:لا أرينك هاهنا وقول النابغة الذبياني:
لا أعرفن ربربا حورا مدامعها...كأن أبكارها نعاج دوار
وما ورد في شرحه لهذه القصيدة إما سهو منه وإما تحريف النساخ وإلا فالمعنى على النفي فاسد.فكروا: ما الصحيح في هذا الحوار:
-يا صديقي إني في شدة وأملي فيك عريض وفي مكنتك أن تساعدني وتنتشلني مما أنا فيه.
1-لا أشغلُك عما أنت فيه من الخوف والفزع بأن أسهله عليك وأسليك.
2-لا تعلقْ بي أملا عريضا ولا طويلا فأنا في شغل عنك.

أبو العباس المقدسي
18-11-2007, 04:24 PM
بل كلام الأخ الفاتح هو المهزوز بل الفاسد. توكيد الفعل بعد لا النافية جائز ولكنه قليل وفي ذلك قال ابن مالك:
...................وقل بعد ما ولم وبعد لا

كنت تستطبع أن تكون أكثر هدوءا في إجابتك ولكنه اسلوبك المعهود في الاستفزاز وجرح المشاعر , وصدق من قال : ( إللي فيه عادة ما بغيّرها _ مثل عامّي )
أخي الكريم
ما نقلته ليس قولي بل هو قول شرّاح القصيدة من المحققين لسيرة ابن هشام , وقد ذكر لك الأخ خالد الصافي أكرمه الله أنه قول السيوطي كذلك
أم أن هؤلاء ليسوا ثقاة عندك
ثمّ أين التعارض بين قول ابن مالك الذي نقلتَه وبين ما نقلته أنا وقد قلتَ :"توكيد الفعل بعد لا النافية جائز ولكنه قليل وفي ذلك قال ابن مالك:
...................وقل بعد ما ولم وبعد لا"
وهذا مما قلّ
فأين المشكلة با سيدي المحترم
أرجو أن تكون هاديء الأعصاب في مشاركاتك بعيدا عن الاستفزاز فكلنا طلبة علم ننشد الحق ونسعى للوصول إلى الحقيقة
ولسنا في حلبة صراع
هداك الله

قريشي
18-11-2007, 05:14 PM
كنت تستطبع أن تكون أكثر هدوءا في إجابتك ولكنه اسلوبك المعهود في الاستفزاز وجرح المشاعر , وصدق من قال : ( إللي فيه عادة ما بغيّرها _ مثل عامّي )
أخي الكريم
ما نقلته ليس قولي بل هو قول شرّاح القصيدة من المحققين لسيرة ابن هشام , وقد ذكر لك الأخ خالد الصافي أكرمه الله أنه قول السيوطي كذلك
أم أن هؤلاء ليسوا ثقاة عندك
ثمّ أين التعارض بين قول ابن مالك الذي نقلتَه وبين ما نقلته أنا وقد قلتَ :"توكيد الفعل بعد لا النافية جائز ولكنه قليل وفي ذلك قال ابن مالك:
...................وقل بعد ما ولم وبعد لا"
وهذا مما قلّ
فأين المشكلة با سيدي المحترم
أرجو أن تكون هاديء الأعصاب في مشاركاتك بعيدا عن الاستفزاز فكلنا طلبة علم ننشد الحق ونسعى للوصول إلى الحقيقة
ولسنا في حلبة صراع
هداك الله
يبدو أنك حساس جدا من مشاركاتي. فصح فيك المثل: رمتني بدائها وانسلت. أما المشكلة فتوجد يا رجل في المعنى كما رأيت. أما الاستفزاز فالله يشهد أني لا أقصده في كل ما أكتب. فأسلوبي في الكتابة هو هذا معك ومع غيرك. أما إحراق البخور أمام كل مشاركة فلا أُحسنه.أما النقل والسكوت عنه بل الدفاع عنه هو عين الرضا. أما رأيي في قول ابن هشام فقد قرأته.