المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من فضلكم ساعدوني على ضبط إجاباتي



سليلة النيل
17-11-2007, 07:24 PM
:::
عليَ أن أسلم هذه التدريبات بعد غد، وأرجو أن تساعدوني بإبداء ملاحظاتكم على إجاباتي. ها هي الأسئلة وإجاباتها:
1_{ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار}الإعراب:
ولا: الواو استئنافية لا محل لها من الإعراب، وهي حرف مبني على الفتح.
(لا) حرف نهي وجزم مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
تحسبن: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، وهو في محل جزم بعد لا الناهية، ونون التوكيد مبنية على الفتح، والفاعل ضمير مستتر تقديره (أنت).
الله: لفظ الجلالة يعرب مفعول أول منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
غافلا: مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
عما: عن حرف جر مبني على السكون
(ما) كافة اسم موصول مبني على السكون.[لست متأكدة من مسألة إدغام النون]
يعمل: فعل مضارع مرفوع؛ لأنه عار من العوامل اللفظية، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
الظالمون: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه حرف الواو نيابة عن حركة الضم لأنه جمع مذكر سالم. وجملة الصلة لا محل لها من الإعراب.
إنما: (إن) ملغية لا عمل لها مبنية على الفتح.
(ما) كافة مبنية على السكون.
يؤخرهم: فعل مضارع مرفوع لتجرده من العوامل اللفظية، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، وفاعله مستتر فيه تقديره هو يعود على [أم أقول إلى؟ لست متأكدة!!] لفظ الجلالة [هل هذا التركيب بليغ؟]، و(هم) ضمير نصب متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
ليوم: جار ومجرور متعلق بالفعل المضارع (يؤخرهم).
تشخص: فعل مضارع مرفوع؛ لأنه لم يسبق بناصب ولا [ام أقول: أو؟] بجازم، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
فيه: جار ومجرور متعلق بالفعل المضارع.
الأبصار: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
والجملة الفعلية في محل جر نعت لـ(يوم).
2_ قال الشاعر:
الحمد لله لا شريك له من لم يقلها فنفسه ظلما
الإعراب:
الحمد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
لله: جار ومجرور متعلق بمحذوف يقع خبرا للمبتدأ وتقديره (قولي).
لا: نافية للجنس مبنية على السكون.
شريك: اسم لا النافية للجنس مبني على الفتح في محل نصب.
له: جار ومجرور متعلق بمحذوف يقع خبرا لـ(لا) التي لنفي الجنس.
من: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
لم: حرف جزم ونفي وقلب مبني على السكون.
يقلها: فعل مضارع مجزوم بعد (لم) وعلامة جزمه حذف حرف العلة نيابة عن السكون؛ لأنه فعل أجوف معتل الوسط بالواو، وهو فعل الشرط، وفاعله مستتر فيه تقديره هو.
فنفسه: (الفاء) واقعة في جواب الشرط مبنية على الفتح.
(نفسه) مفعول به منصوب للفعل (ظلم) التالي، وهو مضاف، و(الهاء) ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه.
ظلما: فعل ماض مبني على الفتح في محل جزم؛ لأنه واقع في جواب الشرط، وفاعله مستتر فيه تقديره هو، والألف للإطلاق، وجملة الشرط في محل رفع خبر المبتدأ.
أشعر أنني متعثرة قليلا في إعراب بيت الشعر، أرجو أن تتفضلوا بتصويب أخطائي وإرشادي إلى المسائل الدقيقة فيها، أما الجملتين التاليتين فتمثل الثانية منهما تحديا حقيقيا من أستاذي، وقد اجتهدت في حلهما ولكنه رفض إبداء الرأي، سوف أتركهما بلا إجابة أملا في أن تعلموني:
• ما أكلمه ما أن في السماء نجم
• لا أكلمه ما أن في السماء نجما
هل تقبلوني متعلمة جديدة بينكم؟:rolleyes:
جزاكم الله خيرا.

سليلة النيل
17-11-2007, 07:36 PM
هل يتفضل أحد عباقرة النحو بتصحيح إجاباتي؟

سليلة النيل
17-11-2007, 07:51 PM
أرجو أن تتفضلوا بالرد لكي أتمكن من تسليم إجاباتي في موعدها بعد غد

ابن جامع
17-11-2007, 07:52 PM
(لا) حرف نهي وجزم مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

بل نافية


(ما) كافة اسم موصول مبني على السكون.[لست متأكدة من مسألة إدغام النون]

موصولة فقط ....أي لا تقولي كافة


لأنه عار من العوامل اللفظية،

لو قلتي ...لتجرده من الناصب و الجازم ....أحسن


(ما) كافة مبنية على السكون.

وهي المهيئة هيئتها للدخول على الفعل فزال اختصاص إن بالأسماء



هو يعود على [أم أقول إلى؟ لست متأكدة!!] لفظ الجلالة [هل هذا التركيب بليغ؟]

الله أعلم ولكن "إلى" أحسن



لأنه لم يسبق بناصب ولا [ام أقول: أو؟] بجازم،

هذا السؤال لأهل الذوق العربي ولست منهم ولكن كلاهما حرف عطف فيصح على ذلك.

زيادة....


يعمل الظالمون لامحل لها من الإعراب جملة الصلة والعائد محذوف تقديره يعمله


الباقي على الإخوة

محمد عبد العزيز محمد
17-11-2007, 08:37 PM
[quote=سليلة النيل;187546]:::
عليَ أن أسلم هذه التدريبات بعد غد، وأرجو أن تساعدوني بإبداء ملاحظاتكم على إجاباتي. ها هي الأسئلة وإجاباتها:
1_{ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار}الإعراب:
ولا: الواو استئنافية لا محل لها من الإعراب، وهي حرف مبني على الفتح.
(لا) حرف نهي وجزم مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
تحسبن: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، وهو في محل جزم بعد لا الناهية، ونون التوكيد مبنية على الفتح حرف مبني لا محل له من الإعراب، والفاعل ضمير مستتر تقديره (أنت).
الله: لفظ الجلالة يعرب مفعولا به أول منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
غافلا: مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
عما: عن حرف جر مبني على السكون
(ما) كافة اسم موصول مبني على السكون
يعمل: فعل مضارع مرفوع؛ لأنه عار من العوامل اللفظية، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.وفيه ضمير مقدر مفعول به " يعمله " وهو الرابط في جملة الصلة .
الظالمون: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه حرف الواو نيابة عن حركة الضم لأنه جمع مذكر سالم. وجملة الصلة لا محل لها من الإعراب.
إنما: (إن) ملغاة لا عمل لها مبنية على الفتح.
(ما) كافة مبنية على السكون.
يؤخرهم: فعل مضارع مرفوع لتجرده من العوامل اللفظية، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، وفاعله مستتر فيه تقديره هو يعود على لفظ الجلالة ،
و(هم) ضمير نصب متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
ليوم: جار ومجرور متعلق بالفعل المضارع (يؤخر).
تشخص: فعل مضارع مرفوع؛ لأنه لم يسبق بناصب ولا بجازم ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
فيه: جار ومجرور متعلق بالفعل المضارع.
الأبصار: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
والجملة الفعلية في محل جر نعت لـ(يوم).
2_ قال الشاعر:
الحمد لله لا شريك له من لم يقلها فنفسه ظلما
الإعراب:
الحمد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
لله: جار ومجرور متعلق بمحذوف خبر.
لا: نافية للجنس مبنية على السكون.
شريك: اسم لا النافية للجنس مبني على الفتح في محل نصب.
له: جار ومجرور متعلق بمحذوف يقع خبرا لـ(لا) التي لنفي الجنس.
وجملة لا شريك له في محل نصب حال .
من: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
لم: حرف جزم ونفي وقلب مبني على السكون.
يقلها: فعل مضارع مجزوم بعد (لم) وعلامة جزمه حذف حرف العلة نيابة عن السكون؛ لأنه فعل أجوف معتل الوسط بالواو، وهو فعل الشرط، وفاعله مستتر فيه تقديره هو.
وهناك من يعربه فعل شرط مجزوما ، ولم حرف نفي فقط .
فنفسه: (الفاء) واقعة في جواب الشرط مبنية على الفتح ، والتقدير فقد ظلم نفسه .
(نفسه) مفعول به منصوب للفعل (ظلم) التالي، وهو مضاف، و(الهاء) ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه.
ظلما: فعل ماض مبني على الفتح ، وفاعله مستتر فيه تقديره هو، والألف للإطلاق، وجملة جواب الشرط في محل جزم . وجملة الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ .
• ما أكلمه ما أن في السماء نجم
• لا أكلمه ما أن في السماء نجما
ما : مصدرية ظرفية ، والتقدير : مدة وجود نجم في السماء .
أن في الأولى مخففة من الثقيلة ، واسمها ضمير الشأن .
أن في الثانية لا شيء فيها .
والله تعالى أعلى ، وأعلم .
أما قولك :هل تقبلوني متعلمة جديدة بينكم؟
فصوابه : هل تقبلونني ... ؟

سليلة النيل
17-11-2007, 08:57 PM
شكرا جزيلا على مراجعتيكما فقد استفدت منهما كثيرا
لقد كانت أول مشاركة لي في أي منتدىأ والحمد لله أنني وفقت إلى هذا المنتدى الرائع ، وأنوي الاستمرار إن شاء الله...
ولكن ولمنني لم أفهم لماذا تقبلونني هي الصواب؟!!

محمد عبد العزيز محمد
18-11-2007, 11:36 PM
شكرا جزيلا على مراجعتيكما فقد استفدت منهما كثيرا
لقد كانت أول مشاركة لي في أي منتدىأ والحمد لله أنني وفقت إلى هذا المنتدى الرائع ، وأنوي الاستمرار إن شاء الله...
ولكن ولأنني لم أفهم لماذا تقبلونني هي الصواب؟!!
السلام عليكم : لأن الفعل مرفوع بثبوت النون / والثانية نون الوقاية .

سليلة النيل
19-11-2007, 07:00 AM
السلام عليكم
نعم، لقد فكرت في الأمر بعد ذلك، جزاكم الله خيرا

الدرعمي
19-11-2007, 07:54 AM
بداية أشكر تلكم الجهود الطيبة, ولي ملاحظة
لم يقلها:
لم: أداة نفي وجزم وقلب
يقلها: يقل: فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون, وإنما حذفت الألف منعا من التقاء الساكنين.
والهاء: كما ذكرتم.

سليلة النيل
19-11-2007, 10:41 AM
أخي الدرعمي
ماذا تقصد بـ(حذفت الألف منعا من التقاء الساكنين)؟
فالمعتل هنا معتل الوسط وليس معتل الآخر، فما موقع الألف المحذوفة
أستاذي محمد عبد العزيز
وجدت جملة (لا أكلمه ما أن في السماء نجما/ نجم) في المغني ص633، وبإمكانكم الرجوع إليها.
جزى الله الجميع كل خير.

الدرعمي
19-11-2007, 04:46 PM
الفعل (يقول) ساكن الواو لأنه حرف علة وكل حروف العلة ساكنة, فماذا يحدث لو جاء الفعل هكذا(لم يقولْ) ؟
إذا, لاجتمع الساكنان: ساكن حرف العلة, وساكن نتج عن جزم الفعل(لْ)وهذا لا يحدث في لغتنا الحبيبة.
ثم كيف لنا أن نقول على فعل صحيح الآخر: أنه مجزوم بحذف حرف العلة

سليلة النيل
20-11-2007, 08:56 PM
شكرا أخي الدرعمي على هذا التنبيه، الحق معك، جزاكم الله خيرا، ولكننا حينئذ نقول أن الواو حذفت وليس الألف؛ فنحن نعرف أن الحرف الأصلي نحصل عليه بالنظر إلى المضارع (يقول) وإلى المصدر (قول)، أليس كذلك؟