المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما هذا؟



قريشي
20-11-2007, 03:59 PM
ادعى بعض الإخوة أنه إذا وقعت جملتان فأكثر بعد القول فالأولى لا محل لها وكذلك الثانية ولكنهما معا لهما محلان كيف ذلك؟ وقد سألته هل استقى ذلك من مصدر أم هو اجتهاد؟ فأجاب بجواب لا محل له من السؤال. فما رأي الإخوة الكرام؟

أبو العباس المقدسي
20-11-2007, 04:34 PM
ادعى بعض الإخوة أنه إذا وقعت جملتان فأكثر بعد القول فالأولى لا محل لها وكذلك الثانية ولكنهما معا لهما محلان كيف ذلك؟ وقد سألته هل استقى ذلك من مصدر أم هو اجتهاد؟ فأجاب بجواب لا محل له من السؤال. فما رأي الإخوة الكرام؟
ليتك فصلت السؤال حتى تكون الإجابة واضحة على قدر سؤالك !
لكن لا بأس أنا سأفصل
قام أحد الأخوة بإعراب بيت الشعر التالي :
وقالَ كُلُّ خَليلٍ كُنْتُ آمُلُهُ ... لا أُلْهِيَنَّكَ إنِّي عَنْكَ مَشْغولُ
وكان هذا تعليقي على المشاركة :

بارك فيك أخي
اسمح لي ببعض الملاحظات ولك مني جزيل الشكر
جملة : " كنت آمله "في محل جر نعت لصديق
لا ألهينّك : الفاعل ضمير مستتر تقديره أنا
جملة " لا ألهينك من الفعل والفاعل مستأنفة لا محل لها من الإعراب
جملة : إني عنك مشغول مثل سابقتها مستأنفة
والجملتان معا ( لا أُلْهِيَنَّكَ إنِّي عَنْكَ مَشْغولُ ) في محل نصب مقول القول
فرد الأخ قريشي بما يلي :
ما سمعنا بهذا في آبائنا الأولين؛ جملة لا محل لها ولها محل في نفس الوقت
فقلت :
نعم اسمع بذلك أيها الأخ فكل جملة على حدة مستأنفة الثانية تعليلية
ولكن النص بمجموعه هو الذي في محل نصب مقول القول
فما قولك في قوله تعالى : " قالوا يا ليت لنا مثل ما أوتي قارون إنه لذو حظ عظيم "
اليست جملة التمنّي " ياليت لنا مثل ما أوتي قارون " مستأنفة لا محل لها
وجملة : "إنه لذو حظ عظيم " تعليلية لا محل لها
والجملتان معا يشكلان نصّا هو جملة مقول القول في محل نصب ؟
وهذه مثل تلك
أجبني وكن أمينا في ردّك
فقال :
أجيبك بصدق وأمانة ما سمعت بهذا فيما مضى وانصرم وانقطع.
فقلت :
حسنا
سأصدّقك في ذلك , ولكنها الحقيقة
عندما نعرب نصّا هو عبارة عن مقول القول وهو كذلك مجموعة من الجمل , نعرب النص إعرابا تفصيليّا ثمّ نبين مواقع الجمل فيه من الإعراب
ثم نبين أن النص كله في محل نصب مقول القول :
فما قولك في النصين التاليين (اكتفيت بذكر نص واحد):وقال رجل مؤمن من ال فرعون يكتم ايمانه :أتقتلون رجلا ان يقول ربي الله ,وقد جاءكم بالبينات من ربكم , وان يك كاذبا فعليه كذبه , وان يك صادقا يصبكم بعض الذي يعدكم ان الله لايهدي من هو مسرف كذاب , ياقوم لكم الملك اليوم ظاهرين في الارض فمن ينصرنا من بأس الله إن جاءنا " ....
أين مقول القول في النصين ؟
وكم جملة مستقلة فيهما ؟

فقال :
هل استقيت هذا من مصدر أم هو احتهاد ؟
فما قولكم يا سادة ؟

أبو العباس المقدسي
20-11-2007, 10:16 PM
أما من زائر لنافذتنا ؟;)
فيؤنس وحدتنا :)
ويكشف كربتنا::rolleyes:

هاني السمعو
20-11-2007, 10:28 PM
تحية لكل الإخوة
خشينا إن شاركنا أن تفسر مشاركتنا على أنها انحياز ويتطور الأمر كماحدث في صفحات ماضية

أبو العباس المقدسي
20-11-2007, 10:34 PM
تحية لكل الإخوة
خشينا إن شاركنا أن تفسر مشاركتنا على أنها انحياز ويتطور الأمر كماحدث في صفحات ماضية
سامحك الله أخي هاني
قل ولا تخش شيئا فصدورنا مفتوحة للحق

محمد الجبلي
21-11-2007, 01:53 AM
الجملتان مفسرتان والجملة (الجملتان معا ) في محل نصب على على القول المصدر :
عقلي الدائخ بين النحاة

قريشي
21-11-2007, 03:33 PM
تحية لكل الإخوة
خشينا إن شاركنا أن تفسر مشاركتنا على أنها انحياز ويتطور الأمر كماحدث في صفحات ماضية
ترى الكلام انحيازاً-أيها الأخ- ولكن السكوت رضا؛ فقل الحق ولو على نفسك أو الوالدين والأقربين.

أبو حازم
21-11-2007, 03:42 PM
لا يبعد ما قاله الفاتح بل لعله الصواب

قريشي
22-11-2007, 03:31 PM
لا يبعد ما قاله الفاتح بل لعله الصواب
علل جوابك تشكر.

أبو حازم
25-11-2007, 10:53 AM
سلام عليكم جميعا
إن كان ماذكره الفاتح لكافيا وما دمت تريد تعليلا فأسلك بك سبيلا غير سيبله فأقول :
إذا قال قائل جاء زيد فأكرمه عمرو فجملة "أكرمه عمرو" إما أن يكون لها محل من الإعراب وإما أن لا يكون والأول فاسد لأن المحكي بالقول هو الجملة "جاء زيد فأكرمه عمرو" فهذا هو الواقع في محل نصب لا بعضه لأن عمل فعل القول قد وقع على الجملة بمجموعها لا على كل جزء منها كلا على حدة
فبقي أن تقول لا محل لها من الإعراب وإذا علم أنها معطوفة على جاء زيد فحكمها حكمها والله أعلم

قريشي
25-11-2007, 04:06 PM
سلام عليكم جميعا
إن كان ماذكره الفاتح لكافيا وما دمت تريد تعليلا فأسلك بك سبيلا غير سيبله فأقول :
إذا قال قائل جاء زيد فأكرمه عمرو فجملة "أكرمه عمرو" إما أن يكون لها محل من الإعراب وإما أن لا يكون والأول فاسد لأن المحكي بالقول هو الجملة "جاء زيد فأكرمه عمرو" فهذا هو الواقع في محل نصب لا بعضه لأن عمل فعل القول قد وقع على الجملة بمجموعها لا على كل جزء منها كلا على حدة
فبقي أن تقول لا محل لها من الإعراب وإذا علم أنها معطوفة على جاء زيد فحكمها حكمها والله أعلم
أنا الآن في عجلة من أمري وسأتفرغ لمناقشتك لاحقاً.

أبو العباس المقدسي
25-11-2007, 10:10 PM
إذا كانت المسألة غامضة فسأبين مواقع الجمل في النص القرآني التالي وأرجو تصويبي إن أخطأت :
"قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلاً وَنَهَاراً (5) فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَاراً (6) وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَاراً (7) ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَاراً (8) ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَاراً , ..."
جملة النداء "ربّ " وأصلها أدعو ربّي : ابتدائيّة لا محل لها
جملة : إنّي دعوت : جملة جواب النداء لا محل لها
وكل الجمل التالية : معطوفة على جملة جواب النداء لا محل لها
والنص كلّه : ربّ إنّي ... إلى نهايته مقول القول في محل نصب
هل هذا صواب أم خطأ ؟

قريشي
26-11-2007, 04:07 PM
سلام عليكم جميعا
إن كان ماذكره الفاتح لكافيا وما دمت تريد تعليلا فأسلك بك سبيلا غير سيبله فأقول :
إذا قال قائل جاء زيد فأكرمه عمرو فجملة "أكرمه عمرو" إما أن يكون لها محل من الإعراب وإما أن لا يكون والأول فاسد لأن المحكي بالقول هو الجملة "جاء زيد فأكرمه عمرو" فهذا هو الواقع في محل نصب لا بعضه لأن عمل فعل القول قد وقع على الجملة بمجموعها لا على كل جزء منها كلا على حدة
فبقي أن تقول لا محل لها من الإعراب وإذا علم أنها معطوفة على جاء زيد فحكمها حكمها والله أعلم
أستغرب أن تؤكد أن كلام الفاتح كاف وما زاد على أن قال: لامحل لها ولها محل. فأي كفاية في هذا؟ وقد سألت الأخ الفاتح بتعبيره الفذ:إن كان هناك في كتب النحو مصدر استقى منه هذا القول؟ فلم يجب. وأكبر الظن أن هذا فتح من فتوحاته على هذه الشبكة.
أما جملة: فأكرمه عمرو فمعطوفة على الأولى فإن قلت: للأولى محل فهذه لها محل وإلا فلا.
ثم إني أسلك بك نفس المسلك الذي سلكته:
قال علي:جاء محمد وهو يجري
هل جملة يجري لها محل أم لا؟ فإن قلت: لا محل لها فقد جعلت المبتدأ بدون خبر وإن قلت: لها محل فقد ناقضت نفسك
وجملة: وهو يجري هل لها محل أم لا؟ فإن قلت: لا فقد ألغيت الجملة الحالية وإن قلت: لها محل فقد رفعت الراية البيضاء من حيث لا تحتسب.
وأنا على أتم اليقين أن الفاتح لن يوافق على رأيك.
والفاتح غض الطرف عن "قال" فقال: لا محل لها ثم فتح عينيه والتفت إليه فقال: لها محل فتأمل تعليله تجده واضحا.

أبو العباس المقدسي
26-11-2007, 09:20 PM
حسنا
ليكن الأمر فتحا - وما هو كذلك , بل هو استخلاص لعصارة تجارب المعربين , وبناء على القواعد النحويّة العامّة - فإنّي أطلب منك أن تعرب لي الآيات التي أعربتُها , فبيّن لنا مواقع الجمل , وأين هو مقول القول ؟
وهذه هي الآيات :"قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلاً وَنَهَاراً (5) فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَاراً (6) وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَاراً (7) ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَاراً (8) ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَاراً , ..."
أرجو الرد

أبو حازم
27-11-2007, 12:32 PM
:::
أقول أولا إن الجمل التي ذكرت تعترض بها علي ليست مثل الجمل التي بنيت عليها حجتي ولكي يتبين لك ذلك جرد كل الجمل من القول واجعلها مستأنفة
جاء محمد وهو يجري
جاء زيد فأكرمه عمرو

فانظر رحمك الله إلى الجملة"أكرمه عمرو" تجدها لا محل لها من الإعراب ثم أعد نظرا في جملتك "وهو يجري " تجد لها محلا من الإعراب والفرق بينهما واضح فكذلك إذا وقعا في كلام محكي بقول لا يغير ذلك من حكمها شيئا إلا أنها إذا اجتمعت بأجزاء القول الأخرى أعربت مفعولا

ثانيا إني سائلك فأجب هل عمل فعل القول يقع على المحكي كله أم يقع على أجزائه واحدا واحدا فإن قلت بالأول كان هو عين ما نقول وإن أجبت بالثاني لزمك أن تعرب كل جملة وقعت في المحكي بالنصب على الحكاية وهو باطل بادي الرأي لأنك ستعرب حينئذ جملة "وهو يجري " في محل نصب حال وفي محل نصب مفعول به وهو قول لم يقل به أحد من العالمين

ثالثا لا يحتاج هذا الإعراب إلى مصدر لأنه مقتضى قواعد النحاة وأصولهم والله أعلم

قريشي
28-11-2007, 04:00 PM
:::
أقول أولا إن الجمل التي ذكرت تعترض بها علي ليست مثل الجمل التي بنيت عليها حجتي ولكي يتبين لك ذلك جرد كل الجمل من القول واجعلها مستأنفة
جاء محمد وهو يجري
جاء زيد فأكرمه عمرو

فانظر رحمك الله إلى الجملة"أكرمه عمرو" تجدها لا محل لها من الإعراب ثم أعد نظرا في جملتك "وهو يجري " تجد لها محلا من الإعراب والفرق بينهما واضح فكذلك إذا وقعا في كلام محكي بقول لا يغير ذلك من حكمها شيئا إلا أنها إذا اجتمعت بأجزاء القول الأخرى أعربت مفعولا

ثانيا إني سائلك فأجب هل عمل فعل القول يقع على المحكي كله أم يقع على أجزائه واحدا واحدا فإن قلت بالأول كان هو عين ما نقول وإن أجبت بالثاني لزمك أن تعرب كل جملة وقعت في المحكي بالنصب على الحكاية وهو باطل بادي الرأي لأنك ستعرب حينئذ جملة "وهو يجري " في محل نصب حال وفي محل نصب مفعول به وهو قول لم يقل به أحد من العالمين

ثالثا لا يحتاج هذا الإعراب إلى مصدر لأنه مقتضى قواعد النحاة وأصولهم والله أعلم
كل ما في الأمر أنك تضع يدك على كلمة قال فتخفيها ثم تقول: لا محل للجملة ثم ترفع يدك فتقول: لها محل. وأنا لا أفعل ذلك.

قريشي
28-11-2007, 04:05 PM
حسنا
ليكن الأمر فتحا - وما هو كذلك , بل هو استخلاص لعصارة تجارب المعربين , وبناء على القواعد النحويّة العامّة - فإنّي أطلب منك أن تعرب لي الآيات التي أعربتُها , فبيّن لنا مواقع الجمل , وأين هو مقول القول ؟
وهذه هي الآيات :"قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلاً وَنَهَاراً (5) فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَاراً (6) وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَاراً (7) ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَاراً (8) ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَاراً , ..."
أرجو الرد
أما ما بعد قال إلى قوله تعالى: استكباراً" فأراه محكيا بالقول والجمل في هذه الآيات أحكم لها بما يقتضيه موقعها.

أبو العباس المقدسي
28-11-2007, 04:10 PM
أما ما بعد قال إلى قوله تعالى: استكباراً" فأراه محكيا بالقول والجمل في هذه الآيات أحكم لها بما يقتضيه موقعها.
حسنا : وهذا المحكي بالقول بعد الفعل "قال" : أليس في محل نصب مفعول به للفعل قال ؟
أرجو الرد ؟

قريشي
28-11-2007, 04:39 PM
حسنا : وهذا المحكي بالقول بعد الفعل "قال" : أليس في محل نصب مفعول به للفعل قال ؟
أرجو الرد ؟
ذلك ما أقوله في أول الأمر وتنفيه أنت ثم تعود تثبته.

أبو العباس المقدسي
28-11-2007, 05:58 PM
ذلك ما أقوله في أول الأمر وتنفيه أنت ثم تعود تثبته.
سبحان الله !
ماذا أثبتُّ ؟ وماذا نفيتُ ؟
كلامي واضح لا لف فيه ولا دوران
الجملة أو الجمل بعد القول منصوبة قولا واحدا وإن كانت ألف جملة
اسأل كل البشر جهالهم فضلا عن علمائهم فسيجمعون كلهم على قول واحد
" النص المحكي في محل نصب مفعول به أو مقول القول "
والسلام

أبو حازم
28-11-2007, 09:22 PM
أرى أنك أيها القرشي عاجز عن الجواب فأنا أدع الرد لأجل ذلك

قريشي
29-11-2007, 05:54 PM
أرى أنك أيها القرشي عاجز عن الجواب فأنا أدع الرد لأجل ذلك
فأين العجز ياهذا؟ إن العجزعلى من يحاول أن يأتي بجديد أما أنا فلم أقل إلا ما قال الأولون.

طالبة ثانوية
29-11-2007, 06:43 PM
أعتقد الخلاف قد طال وقد تحول إلى خلاف كبيير ومنافسة
لكن أعتقد فى رأى أستاذى الفاتح وأنا رأيى غير هام لأنى لست بقدر علمكم

قريشي
30-11-2007, 05:59 PM
أعتقد الخلاف قد طال وقد تحول إلى خلاف كبيير ومنافسة
لكن أعتقد فى رأى أستاذى الفاتح وأنا رأيى غير هام لأنى لست بقدر علمكم
لعل السبب أن مشاركاته تعدت أربعمائة بعد الألف وإلا فالنحاة من أبي الأسود الدؤلي حتى آخر أستاذ درس الجمل التي لها محل في صباح هذا اليوم المبارك في جانب والأخ الكريم في جانب آخر. أم ضلوا جميعاً؟

طالبة ثانوية
30-11-2007, 06:36 PM
لعل السبب أن مشاركاته تعدت أربعمائة بعد الألف

ليس هذا السبب !!!!

أبو تمام
01-12-2007, 02:42 PM
السلام عليكم ورحمة الله

أستاذ الفاتح ، وأستاذي القرشي ، لكما التحية ولا عدمنا نقاشاتكم - وإن كان فيها نوعا من الشدة- ، وبعد ...

اسمحوا لي بهذه المشاركة

أستاذي الفاتح الأستاذ القرشي يريدك أن تسند هذا القول لأحد النحاة ، وأنا معه في ذلك ، ولا شكّ في قولك بأن كل ما أتى بعد القول في الحقيقة من ضمن القول في المعنى ، وإن اختلف إعراب الجمل التي تأتي بعده .

واستغراب الأستاذ القرشي في كون الجمل التي تأتي بعد جملة القول و تكون استئنافية ، أو غيرها كيف تكون في محل نصب ؟

على أني سمعت الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله- في شرحه لألفية ابن مالك- تسجيلا- يذكر أن الكلام من ( أحمدُ اللهَ ربي خير مالك ... ) إلى آخر الألفية (وصحبة المنتخبين الخيرة) مقول القول ؟

على ما أحسبه لم يقل في محل نصب ، بل قال مقول القول ، لأن المعروف في كل الجمل التي في الألفية منها ماهو اعتراض ، وما هو استئناف ، وما هو ابتداء ، وغيرها ، ولا أخفيكم أنني بعد أن سمعتها من الشيخ بحثت عن قول لأحد النحاة يستند إليه فلم أجد .


والواضح أنّه فرق بين أمرين :

الأول : كون مصطح مقول القول جملة في محل نصب .
الثاني : كون مصطلح مقول القول مجموعة جمل نطق بها القائل ، ويجمعها قولنا (مقول القول) دون أن يكون لها محل من الإعراب ، ومحل النصب يكون للجملة الأولى .

فأخذ بالثاني ، لأن من ضمن قول ابن مالك ، وهو واضح جدا وجلي للعيان كما فهمته من قول أستاذي الفاتح .



والله أعلم

أبو العباس المقدسي
02-12-2007, 12:31 PM
على أني سمعت الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله- في شرحه لألفية ابن مالك- تسجيلا- يذكر أن الكلام من ( أحمدُ اللهَ ربي خير مالك ... ) إلى آخر الألفية (وصحبة المنتخبين الخيرة) مقول القول ؟
أشكر لك مرورك المبارك أخي أبا التمّام
ولعلّه لا يخفى على حصيف مثلك أنّ مقول القول يجب أن يكون منصوبا على المفعوليّة للفعل "قال" المتعدّي بنفسه

قريشي
06-12-2007, 06:36 PM
أشكر لك مرورك المبارك أخي أبا التمّام
ولعلّه لا يخفى على حصيف مثلك أنّ مقول القول يجب أن يكون منصوبا على المفعوليّة للفعل "قال" المتعدّي بنفسه
بعد غياب لمرض ألم عدت فوجدت الكلام في هذا الموضوع على حاله. ويبدو أنك أيها الأخ انقلبت علي أو على نفسك فصرت تقررني: هل الجملة بعد القول في محل نصب؟ كأني أنكرذلك.إذا قلنا:
قال الله: أنا ربكم" اتفقنا جميعا على أن جملة" أنا ربكم"في محل نصب لأنها محكية. وإذا قلنا:
قال الله:أنا ربكم وأنتم عبادي" قلت أنا: جملة "أنا ربكم" في محل نصب وجملة "وأنتم عبادي" في محل نصب معطوفة وبتعبير آخرالجملتان في محل نصب محكيتان أو مقول القول لا فرق بين العبارتين. هذا ما تعلمته وهذا ما أقوله.
أما أنت فتقول:جملة "أنا ربكم" لا محل لها وجملة "وأنتم عبادي" لا محل لها والجملتان معا في محل نصب مقول القول . فسألتك: ما معنى هذا؟ وهل لك سلف فيما تدعي؟ وكيف نحكم للجملة بالمحل وعدمه في آن واحد؟

أبو العباس المقدسي
06-12-2007, 09:03 PM
حمدا لله على السلامة
أمّا في مثالك (قال الله : أنا ربكم وأنتم عبادي ) فأقول فيها :
جملة أنا ربكم ابتدائيّة لا محل لها وما بعدها معطوفة عليها , والنص كله مقول القول
أما وقد طال النقاش في المسألة , ولا يزال الوضع على حاله فليبق كل على قناعته , والخلاف لا يفسد للود قضيّة , والله يحكم بيننا وهو خير الحاكمين

قريشي
08-12-2007, 12:40 PM
حمدا لله على السلامة
أمّا في مثالك (قال الله : أنا ربكم وأنتم عبادي ) فأقول فيها :
جملة أنا ربكم ابتدائيّة لا محل لها وما بعدها معطوفة عليها , والنص كله مقول القول
أما وقد طال النقاش في المسألة , ولا يزال الوضع على حاله فليبق كل على قناعته , والخلاف لا يفسد للود قضيّة , والله يحكم بيننا وهو خير الحاكمين
وقولك:ابتدائية لا محل لها" يعني أنها غير مطلوبة لعامل قبلها. ولكن لا يخفى عليك أنها مطلوبة للفعل:قال؛ فلعبة كَاشْ- كَاشْ التي تجيدها مع هذا الفعل غير مستساغة. ألا ترى أنه يلزمك في باب المفردات أن تقول في المثال التالي:
"قرأت قصيدة ومسرحية"
قصيدة: اسم غير منصوب أو غير معرب.
ومسرحية: معطوفة على غير المنصوب أوغير المعرب.
والاسمان معا منصوبان على أنهما مفعول به ومعطوف. لأن المقروءهو القصيدة والمسرحية. فإن قلت غير هذا فاعلم أن إعرابك في باب الجمل مجرد تحكم لا أقل ولا أكثر. على أن هاهنا مثالا أرجو أن تعربه:
قال الأستاذ: سأكافئ الناجحين وكلاماً آخر"
تنبيه: ما قاله الأخ أبو تمام من أن بين قولنا: المحكية ومقول القول فرقاً لا أظن أن فيهما فرقا فالجملة المفردة بعد القول يقال فيها: محكية بالقول أو مقول القول.

أبو العباس المقدسي
09-12-2007, 01:50 AM
قال الأستاذ: سأكافئ الناجحين وكلاماً آخر"
هذا المثال لا علاقة له بمسألتنا أبدا
فالقائل وهو الاستاذ لم يقل هذه العبارة ( وكلاما آخر ) بل هي جزء من كلام الراوي
وتقدير الكلام : قال الأستاذ: سأكافئ الناجحين وقال كلاماً آخر
فمقول القول هو فقط ( سأكافئ الناجحين)
أمّا في الجملة السابقة :
قال الله : أنا ربكم وأنتم عبادي
فالنص المحكي هو كل النص :"أنا ربكم وأنتم عبادي" وكله مقول القول لا جزء منه
والآن أريدك أن تعرب الحديث التالي :
(قال الرسول : " صبرا آل ياسر فإنّ موعدكم الجنّة " )
أرجو الرد بأمانة وأظنك من أهلها

قريشي
09-12-2007, 03:23 PM
هذا المثال لا علاقة له بمسألتنا أبدا
فالقائل وهو الاستاذ لم يقل هذه العبارة ( وكلاما آخر ) بل هي جزء من كلام الراوي
وتقدير الكلام : قال الأستاذ: سأكافئ الناجحين وقال كلاماً آخر
فمقول القول هو فقط ( سأكافئ الناجحين)
أمّا في الجملة السابقة :
قال الله : أنا ربكم وأنتم عبادي
فالنص المحكي هو كل النص :"أنا ربكم وأنتم عبادي" وكله مقول القول لا جزء منه
والآن أريدك أن تعرب الحديث التالي :
(قال الرسول : " صبرا آل ياسر فإنّ موعدكم الجنّة " )
أرجو الرد بأمانة وأظنك من أهلها
صبراً:مفعول مطلق لفعل محذوف وجوباً أي اصبروا والجملة في محل نصب محكية.
آل: منادى مضاف على حذف حرف النداء.
ياسر: مضاف إليه.والجملة في محل نصب محكية
ف: حرف تعليل.
إن: حرف توكيد ونصب.
موعد: اسم إن منصوب بالفتحة الظاهرة وهو مضاف
كم: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه
الجنة: خبر إن مرفوع بالضمة الظاهرة. والجملة في محل نصب محكية.

هاني السمعو
09-12-2007, 03:41 PM
ترى الكلام انحيازاً-أيها الأخ- ولكن السكوت رضا؛ فقل الحق ولو على نفسك أو الوالدين والأقربين
هناك من سيفسره انحيازا
وأقبل بالسكوت رضا خشية أن أقرأبعض الردود التي ليس فيها احترام للرأي الآخر

أبو العباس المقدسي
09-12-2007, 09:46 PM
ف: حرف تعليل.
إن: حرف توكيد ونصب.
موعد: اسم إن منصوب بالفتحة الظاهرة وهو مضاف
كم: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه
الجنة: خبر إن مرفوع بالضمة الظاهرة. والجملة في محل نصب محكية.
أخيرا وقعت في مصيدة لا تنجو منها
أنت قلت :
ف: حرف تعليل
أليس هذا كلامك ؟
ومعنى هذا أنّ الجملة بعدها تعليليّة , والجملة التعليليّة لا محل لها من الإعراب قولا واحدا
ثمّ إذا بك تقول عن الجملة التعليليّة التي لا محل لها من الإعراب :

والجملة في محل نصب محكية
فسبحان الله , كيف صارت بلا محل ولها محل في آن واحد
فلمَ هذا التكلّف أخي العزيز ؟ كلما أعربت جملة قلت ( والجملة في محل نصب محكيّة ) ؟
أولو كانت خطبة فيها ألف جملة قلت في كل جملة :(والجملة في محل نصب محكيّة )؟
حقيقة أنا لم أسمع بهذا الإعراب ولم أر مثله
فأيّهما أيسر يا أخي ؟
أن نقول عن كل جملة أنّها منصوبة على القول ( محكيّة) كما تفعل أنت
أم أننا نعرب النص كلّه مفصلا ثم نقول عن النص مرّة واحدة بأنّه في محل نصب جملة محكيّة أو مقول القول من غير أن نكرر هذه الجملة مرات بل عشرات المرّات إن طالت النصوص المحكيّة ؟
يا قريشى اسمع من أخيك هذه المرّة فقط , وقل قولة حق تكبر في عيون إخوانك وتسمو في قلوبهم ويزيد قدرك عند الله وعند عباده , وأنت أهل لذاك
ولك مني خالص الحب والود

خالد مغربي
09-12-2007, 11:42 PM
أحبتي في الله
السلام عليكم
أرى الحديث قد سلك بالنافذة وأهلها إلى غير سبيل ، فصار كل يغني على ليلاه
إذ أن الكلام أصبح مكررا معادا فلا جديد يخدم القضية المثارة ، ومن هنا أحبتي اسمحوا لي أن أوجه شكري وتقديري على ما بذله كل من الفاعلين في ترجيح قوله ورأيه
ولعلنا نختم ، أتوافقونني على ذلك ؟!

أبو العباس المقدسي
10-12-2007, 12:03 AM
أحبتي في الله
السلام عليكم
أرى الحديث قد سلك بالنافذة وأهلها إلى غير سبيل ، فصار كل يغني على ليلاه
يقولون ليلى في العراق مريضة *** أياليتني كنت الطبيب المداويا ... تم تتم تم
بهذه الأغنية أختم دوري أيّها المشرف الطروب :D:D

ولعلنا نختم ، أتوافقونني على ذلك ؟!
على عيني يا عيني :D:D

خالد مغربي
10-12-2007, 12:06 AM
يقولون ليلى في العراق مريضة *** أياليتني كنت الطبيب المداويا ... تم تتم تم
بهذه الأغنية أختم دوري أيّها المشرف الطروب :d:d

ما دمت تدندن فأنت أشد طربا من أخيك ، فغنِّ إذن على ليلاك :)

قريشي
11-12-2007, 04:02 PM
أخيرا وقعت في مصيدة لا تنجو منها
أنت قلت :
أليس هذا كلامك ؟
ومعنى هذا أنّ الجملة بعدها تعليليّة , والجملة التعليليّة لا محل لها من الإعراب قولا واحدا
ثمّ إذا بك تقول عن الجملة التعليليّة التي لا محل لها من الإعراب :

فسبحان الله , كيف صارت بلا محل ولها محل في آن واحد
فلمَ هذا التكلّف أخي العزيز ؟ كلما أعربت جملة قلت ( والجملة في محل نصب محكيّة ) ؟
أولو كانت خطبة فيها ألف جملة قلت في كل جملة :(والجملة في محل نصب محكيّة )؟
حقيقة أنا لم أسمع بهذا الإعراب ولم أر مثله
فأيّهما أيسر يا أخي ؟
أن نقول عن كل جملة أنّها منصوبة على القول ( محكيّة) كما تفعل أنت
أم أننا نعرب النص كلّه مفصلا ثم نقول عن النص مرّة واحدة بأنّه في محل نصب جملة محكيّة أو مقول القول من غير أن نكرر هذه الجملة مرات بل عشرات المرّات إن طالت النصوص المحكيّة ؟
يا قريشى اسمع من أخيك هذه المرّة فقط , وقل قولة حق تكبر في عيون إخوانك وتسمو في قلوبهم ويزيد قدرك عند الله وعند عباده , وأنت أهل لذاك
ولك مني خالص الحب والود
لا تفرح فلو سألتك: هل قال الرسول:=صبراً لأجبت: نعم فهذا يعني أن الجملة محكية وقولك: لا محل لها استئنافية تناقض فما المخرج؟
أما الجملة التعليلية فلها محل بهذا الاعتبار وهو أنها محكية فالأحكام تختلف لا عتبارات. ثم إنك لم تجبني عن قولنا: قرأت قصيدة ومسرحية إذ لا فرق بين المفردات والجمل.

أبو العباس المقدسي
11-12-2007, 04:43 PM
سبحانك اللهم وبحمدك , أشهد أن لا إله إلاّ أنت أستغفرك وأتوب إليك .
سبحان ربك رب العزّة عمّا يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين

قريشي
12-12-2007, 03:23 PM
سبحانك اللهم وبحمدك , أشهد أن لا إله إلاّ أنت أستغفرك وأتوب إليك .
سبحان ربك رب العزّة عمّا يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين
حق أريد به باطل. إنك لم تجب عما طرحته عليك.

عبدالدائم مختار
12-12-2007, 06:03 PM
حق أريد به باطل. إنك لم تجب عما طرحته عليك.

أخي قريشي ، ماهكذا تورد الإبل
لو أغلقها مشرفنا لكان أسدى

ابن الخطاب
18-12-2007, 05:56 PM
الله أعلم

الصياد2
21-12-2007, 12:23 AM
والله ما قاله الفاتح هو الصح وهو البين والبدهي والراجح لاننا لوقلنا لا محل لها من الاعراب مستقلة معنا سيؤدي بنا لهدر العلاقة بين المسند والمسند له كما بالعلاقة بين بين المبتدا والخبر
وفي كلامه كفاية لمن اراد الهداية
ولولا ان الموضوع استوفى حقه لخضت واطلت في تاييد ما قاله الفاتح الجامع

المهندس
23-12-2007, 03:28 AM
هذا الأمر من الصعب أن نجد تفصيله في كتب النحو،
ولكني قرأت لابن هشام في مغني اللبيب ما يلي:

الجمل التي لا محل لها من الإعراب.

وهي سبع، وبدأنا بها لأنها لم تحلّ محلّ المفرد، وذلك هو الأصل في الجمل.

فالأولى الابتدائية، وتسمى أيضاً المستأنفة، وهو أوضح، لأن الجملة الابتدائية تُطلقُ أيضاً على الجملة المصدّرة بالمبتدأ، ولو كان لها محل،
ثم الجمل المستأنفة نوعان:
أحدهما: الجملة المُفتتح بها النطق،
كقولك ابتداءً (زيدٌ قائم) ومنه الجمل المفتتح بها السّور.
والثاني: الجملة المنقطعة عما قبلها،
نحو مات فلان، رحمه الله،
وقوله تعالى (قُلْ سأتلو عليكم منهُ ذِكراً، إنّا مكنّا لهُ في الأرضِ)
ومنه جملة العامل الملغى لتأخره نحو زيدٌ قائم أظن
فأما العامل الملغى لتوسطه نحو زيد أظن قائم فجملته أيضاً لا محل لها، إلا أنها من باب جُمل الاعتراض.
ويخص البيانيون الاستئناف بما كان جواباً لسؤال مقدر نحو قوله تعالى (هلْ أتاك حديثُ ضيفِ إبراهيمَ المُكرمينَ إذ دخلوا عليهِ فقالوا سلاماً قالَ سلامٌ قومٌ مُنكرون) فإن جملة القول الثانية جواب لسؤال مقدَّر تقديره: فماذا قال لهم؟ ولهذا فُصلتْ عن الأولى فلم تعطف عليه، وفي قوله تعالى (سلام قومٌ مُنكرون) جملتان حذف خبر الأولى ومبتدأ الثانية، إذ التقدير: سلامٌ عليكم، أنتم قوم منكرون،
ومثله في استئناف جملة القول الثانية (ونبِّئهُم عن ضيف إبراهيم إذْ دخلوا عليه فقالوا: سلاماً، قال: إنا منكم وجِلون)
وقد استؤنفت جملتا القول في قوله تعالى (ولقد جاءتْ رسلُنا إبراهيمَ بالبُشرى قالوا: سَلاماً، قال: سلامٌ)

انتهى ما نقلته عن ابن هشام
ونلاحظ فيه أنه أشار إلى جمل ضمن مقول القول عى أنها جمل مستأنفه وهو النوع الأول مما لا محل له من الإعراب.

وكذلك نلاحظ قوله عن الجمل التي لا محل لها من الإعراب (وبدأنا بها لأنها لم تحلّ محلّ المفرد)
أما الجمل التى لها محل من الإعراب فيمكن أن تؤوّل بمفرد

فمثلا جملة (قال الفاتح : سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلاّ أنت أستغفرك وأتوب إليك)
يمكن أن تؤول بقولنا (قال الفاتح كلاما)
وليس (قال الفاتح كلاما وكلاما كلاما كلاما وكلاما)

أبو العباس المقدسي
23-12-2007, 11:24 AM
أيّدك الله أخي المهندس كما أيدتني إظهارا للحق

أبو العباس المقدسي
23-12-2007, 11:26 AM
ويلي من مشرفنا (ops
قد أنهيت أغنيتي فأبيت إلاّ الاستزادة منها:p:D

المهندس
23-12-2007, 12:33 PM
أيّدك الله أخي المهندس كما أيدتني إظهارا للحق

وإياك أخي الفاتح

نحن هنا في خدمة لغة القرآن، نستفيد ونفيد غيرنا ما أمكننا
وما كنت لأفتح الموضوع إلا ومعي مستند، والهدف منع التشوش عن القراء.