المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الأدب المقارن والمعنى التاريخي للأدب والنقد....؟



علي العمر
11-12-2003, 12:07 AM
الأدب المقارن جوهري لتاريخ الأدب والنقد في معناهما الحديث , لأنه يكشف عن مصادر
التيارات الفنية والفكرية للأدب القومي .وكل أدب قومي يلتقي حتما في عصور نهضاته بالآداب
العالمية ، ويتعاون معها في توجيه الوعي الإنساني أو القومي، ويكمل وينهض بهذا الالتقاء , وكل
مناهج الأدب المقارن ومجالات بحثه مستقلة عن مناهج تاريخ الأدب والنقد , لأنه يستلزم ثقافة خاصة, بها يستطاع التعمق في مواطن تلاقي العالمية . وإنما يستعين النقد وتاريخ الأدب بنتائج بحوثه التي تأتي ثمرة التعمق في دراسة الصلات الأدبية العالمية في ذاتها . ولا تقف أهمية الأدب المقارن عند حدود دراسة التيارات الفكرية والأجناس الأدبية , والقضايا الإنسانية في الفن , بل إنه يكشف عن جوانب تأثر الكتاب في الأدب القومي بالآداب العالمية . وما أغزر جوانب هذا التأثر,وما أعمق معناها لدى كبار الكتاب في كل دولة . وهذا هو ما عبر عنه الناقد الفرنسي فيلمان في محاضراته في السربون عام1828م بأن السرقات الأدبية التي تتبادلها كل الدول على الأدب المقارن أرحب أفقا وأعمق نظرا وأصدق نتائج في دراسته للصلات الأدبية الدولية من الدراسات القديمة الضيقة الأفق والقليلة الجدوى لما كانوا يسمونه : السرقات الأدبية , كما سيتضح ذلك من شرحنا للأدب المقارن ومناهجه فيما بعد. وقد كان الباحث الفرنسي جون جاك أمبير من أوائل من نبهوا إلى الأهمية التاريخية لدراسة الأدب المقارن , حين قال في محاضراته في السربون عام 1832م سنقوم أيها السادة بتلك الدراسات المقارنة التي بدونها لا يكمل تاريخ الأدب وقصدا إلى توضيح معنى الأدب المقارن توضيحا لا لبس فيه ,نقف عند مفهومه, لنخرج ما أقحمه فيه خطأ بعض من تصدوا لهذا النوع من الدراسة ,ثم نحدد ذلك المفهوم في أوسع معانيه ,فندخل فيه ما يتوهم أنه خارج عن نطاقه.

أبو سارة
12-12-2003, 12:55 AM
أخي الكريم علي للعمر
أعجبني هذا المقال جدا0
ولدى تساؤلات في بعض ماجاء به حبذا لو سلطت الضوء عليها لتتضح الصورة أكثر0
وحسب فهمي البسيط ،فالتاريخ مختص بالأخبار ،والمقارنة مختصة بالتفاضل بين أمرين ،أما الأدب فهو مختص بفنون أجمع شعب من الشعوب على انتخابها من قول وشعرثم حصروها بهذا الإسم ،ولا أعلم اسما جامعا مانعا للأدب عند الأدباء أنفسهم!
ماتفضلت بنقله مختص بالأدب الغربي كما هو ظاهر الأعلام التي ذكرتها ،فهل لقائل أن يقول أننا لانملك أدبا ونقادًا حتى نستشهد بأدب الغربيين أو تجاربهم الأديبة؟
أرجو التوضيح ، ودمتم سالمين0

علي العمر
12-12-2003, 01:44 PM
الأخ أبو سارة السلام عليكم ورحمة الله
أشكركم على هذا الإهتمام
الأدب المقارن ببساطة متناهية هو دراسة تقارن بين أدبين أو أكثر في لغتين مختلفتين أو أكثر .
مثلاً مجال الأدب المقارن هو دراسة للأدب الأوربي ومدى تأثره بالأدب العربي حيث أن الأدب الأوربي أثر وتأثر بالأدب العربي من خلال الأدب الأندلسي الذي وجد دراسة في أوروبا
أما العلاقة بالتاريخ فهو أن الأدب المقارن لا يعد أدباً يدرس التأثير والتأثر بين الآداب المختلفة في لغاتها المختلفة إلا إذا كان هناك إتصال تاريخي فقد أتصل الأدب الأوربي بالأدب العربي من خلال الأندلس .
هذا مثال فمثلاً إذا قارنا بين شعر معروف الرصافي وحافظ إبراهيم فإن هذا لا يعد من الأدب المقارن لأن لغة الشاعرين واحدة وإنما تعد موازنة فقط
وكلمة مقارن هي تعني مقارنة بين الأدبين ومعرفة التأثير والتأثر ولكي تتوسع أكثر ارجع لكتاب الدكتور / محمد عنيمي هلال - الأدب المقارن _
وهناك مدررستين للأدب المقارن هي المدرسة الفرنسية والتي ترى أن من أهم عوامل الأدب المقارن الصلة التاريخية بين الآداب
والمدرسة الأمريكية تقول ليس من الضرورة الإتصال التاريخي
و د/ محمد غنيمي هلال يؤيد المدرسة الفرنسية
أرجو أن يكون قد وضح والله أعلم وأعتذر لأني أكتب وأنا في عجلة من أمري

علي العمر
19-12-2005, 12:01 AM
المدلول للأدب المقارن

هي الصلة بين الأدبين

علي العمر
19-12-2005, 12:02 AM
ولا تكون الصلة إلا عبر التأثير والتأثر عبر زمن معين وهذا ما يمثله المدلول التاريخي

أم ريــناد
25-12-2005, 05:54 PM
مشكور أخ علي العمر على هذه المقالة الجميلة , وأنا أضيف عليها شيئا إذا سمحت ..
من ناحية أخرى ..نستطيع أن نقول هل هناك علاقة بين الأدب المقارن وتاريخ الأدب والنقد الأدبي؟
فأجيب قائلة: أولا الصحيح اسمه( الأدب المقارن) لأن المقارنة لاتقع في الأدب نفسه إذ لابد له أن تكون المقارنة بين أدبين فأكثر ,ومع ذلك يسمى بــ
(الأدب المقارن) لشيوعه وانتشاره بهذا الاسم ...المهم نقول من الوهلة الأولى نرى أنه لا توجد علاقة بين الفنون الثلاثة ,
لأن(الأدب المقارن)عبارة عن دراسة تاريخية للوقوف على علاقات آداب الأمم المختلفة وربط حاضرها بماضيها وتأصيل هذا التاريخ وللوقوف على التيارات المختلفة والاتجاهات الأدبية المتعددة والصياغات الفنية وللوقوف على عوامل التأثير والتأثر من الناحية السلبية والإيجابية .
أما (تاريخ الأدب) فهو المرآة التي تعكس الوقائع التاريخية لتتبع مراحل تطورالأدب في شتى العصور.
وأما ( النقد الأدبي) فهو الوقوف على القيم الجمالية والإبداعات الفنية لتمييزالجيد من الرديء.
ولكن بعد التحليل والتوضيح والتفسير ندرك أن هناك علاقة تربط بينهم وتكمن هذه العلاقة في :
1/ علاقة شكلية: من حيث اشتراك كلمة "الادب " في مسميات الفنون الثلاث ( الأدب المقارن)(تاريخ الأدب)(النقد الأدبي) .
2/ علاقة جوهرية: من حيث:
* إن الأدب المقارن وتاريخ الأدب يقوما على تتبع مراحل تطور في شتى العصور .
* بينما الأدب المقارن والنقد الأدبي يقوما على دراسة القيم الجمالية والابداعات الفنية لتمييز الجيد من الرديء.
ويتضح هذا كله من خلال تعريف (الأدب المقارن) فهو دراسة تاريخية للوقوف على علاقات آداب الأمم المختلفة وربط حاضرها بماضيها (تاريخ الأدب).
أما الوقوف على التيارات الفكرية والاتجاهات الأدبية والصياغات الفنية وعوامل التأثير والتأثر فهو ( النقد الأدبي) ...
وأرجو أن أكون قد وفقت لتوضيح العلاقة بين هذه الفنون الثلاثة المهمة.

علي العمر
27-12-2005, 12:51 AM
عفوًا أم ريناد


فالأدب المقارن يدرس التأثير والتأثر


يدرس مدى تأثر أدب في لغة بأدب آخر أو بعدة آداب مختلفة في اللغة وبعض علماء الأدب المقارن يشترطون العلاقة التاريخية في هذا التأثير أو التأثر


أما ما يحصل من تأثير أدب بأدب آخر أو عدة آداب ولكن تجمعهم لغة واحدة فهذا يسمى موازنة وليست مقارنة


مثال على الأدب المقارن

تأثر الأدب الأوربي بالأدب الأندلسي من خلال شعر التروبادور والذي تأثر بالموشحات الأندلسية

ورواية حي بن يقضان بمقامات الحريري وغيرها من الأمثلة


أما مثال على الموازنة فدراستة الفرق بين الأدب الأندلسي مثلا والعباسي

أو الموازنة بين شاعرين من عصرين مختلفين في الأدب العربي

علي العمر
25-11-2006, 12:01 AM
كيف تتم معرفة مدى تأثر أدب بآخر


هل يشترط المدلول التاريخي


كأن يكونا في زمن واحد مثلا


بالطبع لا يشترط ذلك


فقد تتم دراسة أدب وتتم عملية التأثر


كما تأثر في العصر الحاضر الكثير من أدباء العربية بالثقافة الفرنسية من خلال دراسة بعض آدابها