المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : فكر معي 11



محمد عبد العزيز محمد
29-11-2007, 10:13 PM
لا شك في وجود الله .
حول المصدر الصريح إلى مؤول .
ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا .
لا يجوز إعراب من فاعلا ، فلماذا ؟
أصيب حوالي عشرين رجلا .... أعرب .
لا تطع والديك تدخل النار .
راح ضحية الحرب خمسون رجلا . أعرب .

المصباح في اللغة
29-11-2007, 10:40 PM
لا شك في وجود الله .
حول المصدر الصريح إلى مؤول .
.

لا شك في أن الله موجود .



ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا .
لا يجوز إعراب من فاعلا ، فلماذا ؟
.

لأنه تقدم على فاعلة فتحولت الجملة الفعلية إلى اسمية .



أصيب حوالي عشرين رجلا .... أعرب .
.

نائب فاعل .

أبو العباس المقدسي
29-11-2007, 11:14 PM
السلام عليكم
1- المصدر المؤول كما ذكر الأخ المصباح
2- أمّا منع مجيء" من " فاعلا بالرغم من عمل المصدر "حج " حيث يرفع فاعلا بعده لأن المعنى يكون فاسدا بذلك إذ يصبح المعنى : واجب على الناس أن يحج مستطيعهم
ومكمن الخطأ هنا أنّ الله عز وجل إنّما فرض الحج على المستطيع , لا على الناس ,فما شأن الناس حج مستطيعهم أم لم يحج حتى يؤاخذهم الله ؟
والصواب أن تكون "من " بدلا من الناس , بدل بعض من كل , فعلى هذا المعنى كأن الله عز وجل جعل الحج فرض كفاية على الناس ثم خصّه بالعينيّة على المستطيع , فهو فرض عين على المستطيع فقط .
والله أعلم

أبو العباس المقدسي
29-11-2007, 11:17 PM
أصيب حوالي عشرين رجلا
حوالي : ظرف مكان منصوب في محل رفع نائب فاعل

أبو العباس المقدسي
29-11-2007, 11:21 PM
لا تطع والديك تدخل النار
تدخل : فعل مضارع مجزوم لأنّه وقع جواب نهي
وتقدير الكلام : إن لا تطع والديك تدخل النار
والنهي عن الطاعة هنا مجازي وليس حقيقيّا والمقصود منه النهي عن ضّده وهو العقوق
والله أعلم

أبو العباس المقدسي
29-11-2007, 11:23 PM
راح ضحية الحرب خمسون رجلا
ضحيّة : أراها حالا منصوبة
والله أعلم

محمد عبد العزيز محمد
30-11-2007, 12:30 AM
أصيب حوالي عشرين رجلا
حوالي : ظرف مكان منصوب في محل رفع نائب فاعل
أبالياء أم بالفتحة ؟

محمد عبد العزيز محمد
30-11-2007, 12:36 AM
راح ضحية الحرب خمسون رجلا
ضحيّة : أراها حالا منصوبة
والله أعلم
ألا ترى أن صاحب الحال " خمسون " نكرة ، والحال معرفة ؟

محمد عبد العزيز محمد
30-11-2007, 12:39 AM
لا تطع والديك تدخل النار
تدخل : فعل مضارع مجزوم لأنّه وقع جواب نهي
وتقدير الكلام : إن لا تطع والديك تدخل النار
والنهي عن الطاعة هنا مجازي وليس حقيقيّا والمقصود منه النهي عن ضّده وهو العقوق
والله أعلم

وما رأيكم فيمن يشترط في الجزم بعد النهي أن يكون الجواب أمرا محبوبا ؟

محمد عبد العزيز محمد
30-11-2007, 12:43 AM
السلام عليكم
1- المصدر المؤول كما ذكر الأخ المصباح
2- أمّا منع مجيء" من " فاعلا بالرغم من عمل المصدر "حج " حيث يرفع فاعلا بعده لأن المعنى يكون فاسدا بذلك إذ يصبح المعنى : واجب على الناس أن يحج مستطيعهم
ومكمن الخطأ هنا أنّ الله عز وجل إنّما فرض الحج على المستطيع , لا على الناس ,فما شأن الناس حج مستطيعهم أم لم يحج حتى يؤاخذهم الله ؟
والصواب أن تكون "من " بدلا من الناس , بدل بعض من كل , فعلى هذا المعنى كأن الله عز وجل جعل الحج فرض كفاية على الناس ثم خصّه بالعينيّة على المستطيع , فهو فرض عين على المستطيع فقط .
والله أعلم
هلا أعربت ما بعد المصدر الصريح أو حولته إلى أن أو ما والفعل لأصل إلى ما أريد في الجملة .

محمد عبد العزيز محمد
30-11-2007, 12:51 AM
[quote=المصباح في اللغة;190705]


أصيب حوالي عشرين رجلا .... أعرب .
.
نائب فاعل .

أمنصوب أم مبني أم مرفوع ؟

أبو العباس المقدسي
30-11-2007, 01:14 AM
حوالي : منصوبة بفتحة مقدرة على الياء
---------------
أمّا : ضحيّة فهي حال , وليس شرطا أن يكون صاحب الحال معرفة إلاّ في الجمل بعد المعارف أمّا إن كان الحال مفردا فقد يأتي صاحبه نكرة فما قولك ب: جاء طفل باكيا
وما قولك ب: سقط خمسون مواطنا جرحى وقتلى ,أي مجروحين مقتولين
وما أعرفه أن العدد يفيد تعريفا لا تنكيرا
والله أعلم

أبو العباس المقدسي
30-11-2007, 01:20 AM
وما رأيكم فيمن يشترط في الجزم بعد النهي أن يكون الجواب أمرا محبوبا ؟
صحيح ولذلك أولت الجملة كما رأيت عندما قلنا :إنّ النهي ليس حقيقيّا بل مجازيّ والمقصود النهي عن ضدّه وهو العقوق
وكأن القائل يقول : ألا تطع والديك ؟ فيرد المخاطب : لا
فيجيب القائل : حسنا , لا تطع والديك تدخل النار , أي (إن لا تطع والديك تدخل النار)
والله أعلم

محمد عبد العزيز محمد
30-11-2007, 11:08 AM
حوالي : منصوبة بفتحة مقدرة على الياء
---------------
أمّا : ضحيّة فهي حال , وليس شرطا أن يكون صاحب الحال معرفة إلاّ في الجمل بعد المعارف أمّا إن كان الحال مفردا فقد يأتي صاحبه نكرة فما قولك ب: جاء طفل باكيا
وما قولك ب: سقط خمسون مواطنا جرحى وقتلى ,أي مجروحين مقتولين
وما أعرفه أن العدد يفيد تعريفا لا تنكيرا
والله أعلم.
أخي الحبيب : أعلم أن الحال قد تأتي معرفة ، وأن صاحبها قد يأتي نكرة ،
ولدي كثير من الشواهد على ذلك ، أما الذي أنكره - أو قل لا أعرفه - أن يأتي الحال معرفة وصاحبه نكرة في مثال واحد .
فلو كان لديكم مثال على ذلك فتفضل مشكورا .
مع تحياتي .

أبو حازم
30-11-2007, 11:44 AM
::: سلام عليكم
قال الفاتح

حوالي : ظرف مكان منصوب في محل رفع نائب فاعل
قلت لم أسمع بظرف منصوب في محل رفع فهلا وضحت أكثر

قال الفاتح

والنهي عن الطاعة هنا مجازي وليس حقيقيّا والمقصود منه النهي عن ضّده وهو العقوق
والله أعلم
قلت النهي عن شيء لا يدل أبدا على النهي عن ضده لا عقلا ولا شرعا ولا لغة ولا مجازا لذلك فالكلام فاسد معنى

قال محمد

وما رأيكم فيمن يشترط في الجزم بعد النهي أن يكون الجواب أمرا محبوبا ؟
قلت أظنه رأيا حسنا لأن الناهي يريد الخيرلمن ينهاه ولا يريد له الشر لذلك كان الكلام فاسدا

قال محمد

هلا أعربت ما بعد المصدر الصريح أو حولته إلى أن أو ما والفعل لأصل إلى ما أريد في الجملة
قلت إذا أولت المصدر الصريح بفعل لم يصح ولا يجوز لأن الفعل يدل على الحدوث ووجود الله عزوجل كان أزلا وباق أبدا وأحسب أن ذلك ما تريد

قال الفاتح

راح ضحية الحرب خمسون رجلا
ضحيّة : أراها حالا منصوبة
قلت لا أرها حالا لأن من شأن الحال أن تكون نكرة و "ضحية الحرب"معرفة والأولى أن تجعل خبرا منصوبا براح لأنه من أفعال التصيير

أبو العباس المقدسي
30-11-2007, 01:02 PM
السلام عليكم

حوالي : ظرف مكان منصوب في محل رفع نائب فاعل

قلت لم أسمع بظرف منصوب في محل رفع فهلا وضحت أكثرنعم صدقت أبا حازم , هو نائب فاعل مرفوع بضمّة مقدرة , وأصله الظرف

قلت النهي عن شيء لا يدل أبدا على النهي عن ضده لا عقلا ولا شرعا ولا لغة ولا مجازا لذلك فالكلام فاسد معنى

كان ذلك اجتهادا مني , وإلاّ فالجملة غير صحيحة

قلت لا أرها حالا لأن من شأن الحال أن تكون نكرة و "ضحية الحرب"معرفة والأولى أن تجعل خبرا منصوبا براح لأنه من أفعال التصيير

أمّا الحال فيمكن أن تأتي معرفة وتؤول بنكرة , فما قولك ب: نمت قرير العين
وقول الشاعر:
إنّما الميت من يعيش كئيبا ** كاسفا باله قليل الرجاء
أمّا "راح" فلا أعلم أنها من أفعال التصيير, ولا أظنّها كذلك
أفعال التصيير والتحويل :
وهي التي أشارَ إليها ابن مالك بقوله (والتي كَصَيَّرا..) دون أن يعدّها.
وهي -على المشهور- سبعة أفعال:
1- صَيَّرَ: نحو: صَيَّرْتُ الخشَبَ كُرسيًا.
2- جَعَلَ: نحو قوله تعالى: {وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُوراً) (الفرقان:23).
3- وَهَبَ: نحو قولهم: وَهَبَني اللهُ فداك. أي جعلَني وصَيَّرَني.
4- تَخِذَ: نحو: تَخِذَ الرجلُ القطنَ وسادة.
5- اتَّخَذَ: كقوله تعالى: {وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً} (النساء:125).
6- تَرَكَ: نحو: تركْتُ الفصلَ نظيفًا.
7- رَدَّ: نحو: لا بدّ للعمل من راحةٍ تردُّ العامل نشيطًا.

محمد عبد العزيز محمد
30-11-2007, 01:04 PM
::: سلام عليكم
قال الفاتح

قلت لم أسمع بظرف منصوب في محل رفع فهلا وضحت أكثر

قال الفاتح

قلت النهي عن شيء لا يدل أبدا على النهي عن ضده لا عقلا ولا شرعا ولا لغة ولا مجازا لذلك فالكلام فاسد معنى

قال محمد

قلت أظنه رأيا حسنا لأن الناهي يريد الخيرلمن ينهاه ولا يريد له الشر لذلك كان الكلام فاسدا

قال محمد

قلت إذا أولت المصدر الصريح بفعل لم يصح ولا يجوز لأن الفعل يدل على الحدوث ووجود الله عزوجل كان أزلا وباق أبدا وأحسب أن ذلك ما تريد

قال الفاتح

قلت لا أرها حالا لأن من شأن الحال أن تكون نكرة و "ضحية الحرب"معرفة والأولى أن تجعل خبرا منصوبا براح لأنه من أفعال التصيير
أخي أبا حازم جزيت خيرا ؛ فلقد اقتربت كثيرا مما أريد ، ولكن :
الأولى أليست مثل : اليوم خمر ، العيد غدا ؟
الثانية إذا فسد هذا الكلام فسد ضده " الأمر " ، وهم لم يشترطوا لجزم جوابه أن يكون محبوبا :أطع هواك تدخلِ النار .
وما رأيك في : لا تصل في البيت تزد حسناتك .
وقولي لطفل كاذبا ومخادعا : اقتل والدتك تدخلِ الجنة .
أما المصدر المؤول فأنا حائر جدا بسسبه ؛فهل هو مصدر أم اسم ؟
أما الأخيرة فأوافقك فيها تماما .

أبو العباس المقدسي
30-11-2007, 01:56 PM
السلام عليكم

نعم صدقت أبا حازم , هو نائب فاعل مرفوع بضمّة مقدرة , وأصله الظرف

كان ذلك اجتهادا مني , وإلاّ فالجملة غير صحيحة

أمّا الحال فيمكن أن تأتي معرفة وتؤول بنكرة , فما قولك ب: نمت قرير العين
وقول الشاعر:
إنّما الميت من يعيش كئيبا ** كاسفا باله قليل الرجاء
أمّا "راح" فلا أعلم أنها من أفعال التصيير, ولا أظنّها كذلك
أفعال التصيير والتحويل :
وهي التي أشارَ إليها ابن مالك بقوله (والتي كَصَيَّرا..) دون أن يعدّها.
وهي -على المشهور- سبعة أفعال:
1- صَيَّرَ: نحو: صَيَّرْتُ الخشَبَ كُرسيًا.
2- جَعَلَ: نحو قوله تعالى: {وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُوراً) (الفرقان:23).
3- وَهَبَ: نحو قولهم: وَهَبَني اللهُ فداك. أي جعلَني وصَيَّرَني.
4- تَخِذَ: نحو: تَخِذَ الرجلُ القطنَ وسادة.
5- اتَّخَذَ: كقوله تعالى: {وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً} (النساء:125).
6- تَرَكَ: نحو: تركْتُ الفصلَ نظيفًا.
7- رَدَّ: نحو: لا بدّ للعمل من راحةٍ تردُّ العامل نشيطًا.
ونوضّح هنا أمرا هامّا فاتنا الإشارة إليه وهو أن العبارة : (ضحيّة الحرب )
نكرة لأن ( ضحيّة) مشتقة ، والمشتق إضافته لفظية ، لا تفيد تعريفا ولا تخصيصا ، فهي نكرة ، والإضافة للتخفيف
وينسحب ذلك على المثال الذي أوردته سابقا : نمت قرير العين
وكذلك "قليل الرجاء" في بيت الشعر
مما اقتضى التنويه والتصويب
ولذلك
"ضحيّة الحرب " هي حال فقط
والله أعلم

محمد عبد العزيز محمد
30-11-2007, 02:41 PM
ونوضّح هنا أمرا هامّا فاتنا الإشارة إليه وهو أن العبارة : (ضحيّة الحرب )
نكرة لأن ( ضحيّة) مشتقة ، والمشتق إضافته لفظية ، لا تفيد تعريفا ولا تخصيصا ، فهي نكرة ، والإضافة للتخفيف
وينسحب ذلك على المثال الذي أوردته سابقا : نمت قرير العين
وكذلك "قليل الرجاء" في بيت الشعر
مما اقتضى التنويه والتصويب
ولذلك
"ضحيّة الحرب " هي حال فقط
والله أعلم
السلام عليكم : أي نوع من المشتقات هي ؟
ثم لماذا لا نعدها من الأفعال الناسخة مثل غدا ؟ أليست غدا ضد راح ؟
لو قلنا : هذا هو ضحية الإرهاب .. نصف الضحية قائلين : مسكين أو المسكين ؟

أبو العباس المقدسي
30-11-2007, 03:42 PM
السلام عليكم : أي نوع من المشتقات هي ؟
ثم لماذا لا نعدها من الأفعال الناسخة مثل غدا ؟ أليست غدا ضد راح ؟
لو قلنا : هذا هو ضحية الإرهاب .. نصف الضحية قائلين : مسكين أو المسكين ؟
وعليكم السلام
نعم هي مشتق على وزن فعيلة ومذكرها فعيل : ضحيّ ( وأصلها ضحيي, أدغمت إحدى اليائين بالثانية ثمّ ضعّفت): بمعنى قتيل أو ذبيح , وهو اسم مفعول بمعنى مضحيّ ( وأصلها مضحوي , أدغمت الواو بالياء ثم ضعفت ) مثل مذبوح ومقتول
أمّا الفعل "راح" فهل قال أحد بأنه من النواسخ ؟ هل عندكم برهان بذلك ؟

محمد عبد العزيز محمد
30-11-2007, 07:01 PM
وعليكم السلام
نعم هي مشتق على وزن فعيلة ومذكرها فعيل : ضحيّ ( وأصلها ضحيي, أدغمت إحدى اليائين بالثانية ثمّ ضعّفت): بمعنى قتيل أو ذبيح , وهو اسم مفعول بمعنى مضحيّ ( وأصلها مضحوي , أدغمت الواو بالياء ثم ضعفت ) مثل مذبوح ومقتول
أمّا الفعل "راح" فهل قال أحد بأنه من النواسخ ؟ هل عندكم برهان بذلك ؟
السلام عليكم :هل أخبرتني ما التاء فيها ؟ وهل لنا أن نستخدمها بلا تاء ؟
أما بخصوص راح لو كان عندي برهان لما سألت عنها .
وأظن أن ليس عندك برهان لإعرابها حالا ؛ فهي اجتهادات منا تخطئ ، وتصيب .

محمد عبد العزيز محمد
30-11-2007, 08:02 PM
أخي الفاتح السلام عليكم :أصبح عندي الآن برهان ...النحو الوافي الجزء الأول ص 557 أحد عشر فعلا تعمل عمل صار : آض / رجع / عاد / استحال / قعد /غدا / راح / ارتد / استحال .
مع خالص حبي .

أبو العباس المقدسي
30-11-2007, 10:23 PM
أخي الفاتح السلام عليكم :أصبح عندي الآن برهان ...النحو الوافي الجزء الأول ص 557 أحد عشر فعلا تعمل عمل صار : آض / رجع / عاد / استحال / قعد /غدا / راح / ارتد / استحال .
مع خالص حبي .
بارك الله فيك أخي محمد
ولكن دعنا نفكّر برويّة وتأمّل عميق , هل يحسن أن يكون الفعل هنا ناسخا من أفعال التصيير بمعنى تحول وانتقل ؟
أيمكن أن نقول :
تحوّل ضحيّة الحرب خمسون رجلا
صار ضحيّة الحرب خمسون رجلا
انتقل ضحيّة الحرب خمسون رجلا ؟
أمّ أنّ المعنى :
ذهب ضحيّة الحرب خمسون رجلا
سقط ضحيّة الحرب خمسون رجلا
وقع ضحيّة الحرب خمسون رجلا ؟
فإذا كان على المعنى الأول ف"ضحيّة" خبر الفعل الناسخ
وإذا كان على المعنى الثاني فلا تصلح "ضحيّة" إلاّ حالا
أرجو التأمّل جيّدا وعدم التسرع للأمانة العلميّة
وفقنا الله جميعا لما يحب ويرضى

محمد عبد العزيز محمد
01-12-2007, 01:34 PM
بارك الله فيك أخي محمد
ولكن دعنا نفكّر برويّة وتأمّل عميق , هل يحسن أن يكون الفعل هنا ناسخا من أفعال التصيير بمعنى تحول وانتقل ؟
أيمكن أن نقول :
تحوّل ضحيّة الحرب خمسون رجلا
صار ضحيّة الحرب خمسون رجلا
انتقل ضحيّة الحرب خمسون رجلا ؟
أمّ أنّ المعنى :
ذهب ضحيّة الحرب خمسون رجلا
سقط ضحيّة الحرب خمسون رجلا
وقع ضحيّة الحرب خمسون رجلا ؟
فإذا كان على المعنى الأول ف"ضحيّة" خبر الفعل الناسخ
وإذا كان على المعنى الثاني فلا تصلح "ضحيّة" إلاّ حالا
أرجو التأمّل جيّدا وعدم التسرع للأمانة العلميّة
وفقنا الله جميعا لما يحب ويرضى
السلام عليكم أخي الحبيب : لو كان الدين بالعقل لكان المسح لباطن الخف لا لظاهره ، ولو كانت اللغة بالعقل لأعربت :
كان الولد مبتسما ...حالا .
وجدت الطفل باكيا ... حالا .
الرجل خير ضاحكا ... حالا .
فهلا أخبرتني - أخي الكريم - لم لا نعد ماسبق من الحال ؟
ثم إذا تعارض ما نقول مع ما ورد فهل نقر بما نقول أم بما ورد ؟
مع العلم أنني لا أنكر عليك اجتهادك في المسألة .
وأنا أود أن يجرؤ النحاة المعاصرون على طرح آرائهم طالما كانت صحيحة ، ولي رأي في ذلك عرضته هنا بعنوان " قضية للمناقشة " ولم يستجب لي أحد .

أبو العباس المقدسي
01-12-2007, 01:46 PM
السلام عليكم أخي الحبيب : لو كان الدين بالعقل لكان المسح لباطن الخف لا لظاهره ، ولو كانت اللغة بالعقل
وعليكم السلام أخي محمد
أخالفك في هذا وبقوّة , فليس بين المسألتين مقارنة أبدا, ففي أمور الدين لا تعلل الأحكام أمّا في اللغة فالإعراب فرع المعنى , ولا يستقيم الإعراب إلا بالمعنى السليم

كان الولد مبتسما ...حالا .
وجدت الطفل باكيا ... حالا .
الرجل خير ضاحكا ... حالا .
فهلا أخبرتني - أخي الكريم - لم لا نعد ماسبق من الحال ؟
ثم إذا تعارض ما نقول مع ما ورد فهل نقر بما نقول أم بما ورد ؟
مع العلم أنني لا أنكر عليك اجتهادك في المسألة .

ما سبق وذكرته من أمثلة لا يمكن إعراب المنصوبات إلا كما هي إذ لا لبس فيها والمعنى يشفع لها
أمّا في مثالنا فهل المعنى ( صار , تحول ,انتقل , ضحيّة الحرب خمسون شهيدا) ؟

وأنا أود أن يجرؤ النحاة المعاصرون على طرح آرائهم طالما كانت صحيحة ، ولي رأي في ذلك عرضته هنا بعنوان " قضية للمناقشة " ولم يستجب لي أحد .
أين هي المسألة ضع رابطها لنرى رأينا فيها
تحيّاتي

أبو حازم
01-12-2007, 03:22 PM
:::
سلام عليكم جميعا
أقول أولا: ذكر ابن مالك في شرح التسهيل تحت باب الأفعال الناقصة أن طوائف من النحاة عدوا راح وغدا من أفعال التصيير

وثانيا : كون "ضحية الحرب" إضاقة لفظية غير مسلم بل هي حقيقية لأنك لو جئت تفصلهما لقلت ضحية للحرب بخلاف قرير العين لأنك تقول إذا فصلت قريرة عينه

وثالثا وفي ما يخص قول محمد

الثانية إذا فسد هذا الكلام فسد ضده " الأمر " ، وهم لم يشترطوا لجزم جوابه أن يكون محبوبا :أطع هواك تدخلِ النار .
وما رأيك في : لا تصل في البيت تزد حسناتك .
وقولي لطفل كاذبا ومخادعا : اقتل والدتك تدخلِ الجنة .

فأقول إن كنت تريد أن الكلام صحيح من جهة المبنى فنعم وأما في المعنى فلا إلا بتكلف وتعسف ليس من لغة العرب في شيء
فقولك "لا تصل في البيت تزد حسناتك" ظاهره أنه بمجرد ترك الصلاة في البيت تزداد حسناته وهو باطل ولا بد من تقدير محذوف ليصح المعنى فيقال لا تصل في البيت وصل في المسجد تزد حسناتك وأنت ترى أن لا دليل على هذا المحذوف إلا بتكلف وتمحل لا يستساغان
ومثله في ذلك قولك لطفل كاذبا ومخادعا : اقتل والدتك تدخلِ الجنة

والله أعلم

محمد عبد العزيز محمد
01-12-2007, 07:57 PM
وعليكم السلام أخي محمد
أخالفك في هذا وبقوّة , فليس بين المسألتين مقارنة أبدا, ففي أمور الدين لا تعلل الأحكام أمّا في اللغة فالإعراب فرع المعنى , ولا يستقيم الإعراب إلا بالمعنى السليم

ما سبق وذكرته من أمثلة لا يمكن إعراب المنصوبات إلا كما هي إذ لا لبس فيها والمعنى يشفع لها
أمّا في مثالنا فهل المعنى ( صار , تحول ,انتقل , ضحيّة الحرب خمسون شهيدا) ؟

أين هي المسألة ضع رابطها لنرى رأينا فيها
تحيّاتي
السلام عليكم أخي الحبيب :أنا لا أفهم في الروابط ، حاول أن تصل إليها .