المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هموم المعلم



الجهني
26-08-2002, 04:53 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد:


شأني وشأن أولئك الطلابِ
يدعو إلى الإضحاكِ والإعجابِ
فأنا وإياهم نعيشُ بغرفةٍ
مملوءةٍ بالخوفِ والإرهابِ
ذا يبتغي قلماً وذلك آلة
فأنا هنا في جيئةٍ وذهابِ
وصريرُ أقلامٍ وسحْبُ مساطرٍ
وتنفّسٌ عالٍ وعضّةُ نابِ
ولربّما دسّ الخبيثُ بمكرهِ
( برشامةً ) في باطن الأترابِ
وتراهُ يرمِقُ مقلتيك لعلّهُ
يحظى بسرْقِ كُلَيمةٍ وجوابِ
في الصبحِ يرقبني المديرُ مردداً
ببلاغةِ الإسهابِ والإطنابِ
لا تجلسنْ! لاتنطقنْ! لا تغفلنْ!
أحذر! تَنَبّه من عيونِ ذئابِ
ولو أنني أطرقتُ طرفي لحظةً
في الأرضِ لاستُلّت سيوف عتابِ
كم ساعةً مرّت عليَّ بثقلها
أقسى وأنكى من طِعانِ حِرابِ
والفترة الأخرى أشدّ نكايةً
وا رحمتاه لصحتي وشبابي
لا تعذلونني إنْ سقطتُ مُجنْدلاً
بين الكراسي فاقداً لصوابي
ذا حالنا يا قوم حالٌ محزِنٌ
نشكوهُ للمتفرّد الغلابِ
إنّي أقولُ فأنصتوا لمقالتي
يا معشر الأحباب والأصحابِ
كل البلايا قد تهونُ على الفتى
إلا بلاء معلم الطلابِ

شعر : عبدالله بن محمد العسكر

والله من وراء القصد

حــروف
26-08-2002, 02:07 PM
جزاك الله عنا كل خير أخي ..

وجعله في موازين حسناتك ..

والحمد لله أنه لم يسبق لي أن صرت معلمة ...

لكن مهنة التعليم .. أعتبرها لذيذة إذا كنت طالبة ..

أي ـ فقط ـ أتلقى المعلومات !!!!!

و حتى المعلمة أعتقد أنها في مهنة ليست متعبة

إلى ذلك الحدّ ( الذي ذكر الشاعر ) ....

فقط عند الامتحانات ...

يجب على المدرس أن يبذل كل طاقته وجهده ...

وكم هو لذيذ أن أعلم الطالبات العلم ...

وخاصة إذا كان هذا العلم ( علوم اللغة العربية )

شكراً لك أخي ـ مرة أخرى ـ وجعله في موازين حسناتك ..