المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : جزيتم خيرا ما إعراب هذه الكلمات



عنتر الجزائري
10-12-2007, 09:18 PM
جزيتم خيرا ما إعراب هذه الكلمات التي تحت كل منها خط

ولم أر مثل جمع المـال داء # ولا مثـل البخيـل به مصـابا

فـلا تقتلك شهوته وزنهـا # كما تزن الطعام أو الشــرابا

وخذ لبنيــك والأيام ذخرا # واعط الله حصته احتســـابا
هل
داء مفعول به
ومصابا كذلك مفعول به
ثم ما علامة جر بنيك هل هي الياء .ولماذا حذفت النون من بنين إذا كان أصلها كذلك
ثم ما إعراب كما

أبو العباس المقدسي
10-12-2007, 10:00 PM
ولم أر مثل جمع المـال داء # ولا مثـل البخيـل به مصـابا
داء مفعول به أوّل للفعل أرى ومصابا معطوف عليه

فـلا تقتلك شهوته وزنهـا # كما تزن الطعام أو الشــرابا
الكاف في كما اسم بمعنى مثل صفة لمفعول مطلق محذوف والتقدير:( وزِنها وزنا كما ..)
ويجوز أن تكون حرف جر يفيد التشبيه
أمّا "ما" حرف مصدري ( موصول حرفي ) وهي والفعل بعدها بتأويل مصدر في محل جر مضاف إليه أو في محل جر بحرف الجر , والتقدير (كوزن الطعام)
"لبنيــك" "بني" اسم مجرور بلام الجر وعلامة جرّه كسره مقدّرة على الياء للثقل وحذفت منها النون لأنه ملحق بجمع المذكر السالم حيث تحذف النون منه عند الإضافة

المتخصص
10-12-2007, 10:56 PM
اخي الفاتح بورك فيك وفى علمك
على ذلك ما إعراب " مثل " ؟؟ حسبتها هى المفعول الأول ، ولكن بعد إعرابك هل تعتبر "حالاً" ؟؟ زادنا الله علمًا

عنتر الجزائري
10-12-2007, 11:39 PM
بارك الله فيك اخي الفاتح
لكن أليس الملحق بجمع المذكر السالم يرفع بالواو وينصب ويجر بالياء في مثل
( المالُ والبنونَ زينةُ الحياةِ الدُّنيا ) ، ( البنون ) : اسمٌ معطوفٌ على المالِِ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الواوُ لأنَّهُ مُلحقٌ بجمعِ المذكَّرِ السَّالمِ.
وعليه لماذا لا تكون علامة جر بني هي الياء وليت كسرة مقدرة.
وتقبل تحياتي واحتراماتي ..

أبو العباس المقدسي
11-12-2007, 12:06 AM
اخي الفاتح بورك فيك وفى علمك
على ذلك ما إعراب " مثل " ؟؟ حسبتها هى المفعول الأول ، ولكن بعد إعرابك هل تعتبر "حالاً" ؟؟ زادنا الله علمًا
هي المفعول الثاني وقد قدّم لأنها خبر المبتدأ المقدّم قبل دخول الفعل أرى الذي ينصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر وألأصل أن يقول: لم أر داءً مثل جمع المال

بارك الله فيك اخي الفاتح
لكن أليس الملحق بجمع المذكر السالم يرفع بالواو وينصب ويجر بالياء في مثل
( المالُ والبنونَ زينةُ الحياةِ الدُّنيا ) ، ( البنون ) : اسمٌ معطوفٌ على المالِِ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الواوُ لأنَّهُ مُلحقٌ بجمعِ المذكَّرِ السَّالمِ.
وعليه لماذا لا تكون علامة جر بني هي الياء وليت كسرة مقدرة.
وتقبل تحياتي واحتراماتي ..
نعم صدقت وأعتذر عن هذا الخطأ

عنتر الجزائري
11-12-2007, 12:14 AM
أعرف أنه بسبب السرعة وكثرة النوافذ فأنت تزين الكثير منها بعلمك ومساعدتك للأعضاء أعانك الله وأعاننا في ما يحبه ويرضاه

محمد عبد العزيز محمد
11-12-2007, 11:07 PM
السلام عليكم أخي الفاتح ، تقول :هي المفعول الثاني وقد قدّم لأنها خبر المبتدأ المقدّم قبل دخول الفعل أرى الذي ينصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر وألأصل أن يقول: لم أر داءً مثل جمع المال .
وأرى أن داء مفعول به فقط ، مثل حال \، ولا أرى أن هناك جملة اسمية .
لم أر داء مماثلا جمع المال ، وتقدم النعت على المنعوت فأعرب حالا .
ولك تحياتي .

اقتباس:

أبو العباس المقدسي
11-12-2007, 11:14 PM
السلام عليكم أخي الفاتح ، تقول :هي المفعول الثاني وقد قدّم لأنها خبر المبتدأ المقدّم قبل دخول الفعل أرى الذي ينصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر وألأصل أن يقول: لم أر داءً مثل جمع المال .
وأرى أن داء مفعول به فقط ، مثل حال \، ولا أرى أن هناك جملة اسمية .
لم أر داء مماثلا جمع المال ، وتقدم النعت على المنعوت فأعرب حالا .
ولك تحياتي .

اقتباس:
بورك فيك أخي
ولكنّك نسيت الفعل أرى , فهل الرؤية هنا بصرية ؟ وكيف يرى الداء والمصاب بالعين المجردة ؟ فتأمّل

محمد عبد العزيز محمد
11-12-2007, 11:38 PM
بورك فيك أخي
ولكنّك نسيت الفعل أرى , فهل الرؤية هنا بصرية ؟ وكيف يرى الداء والمصاب بالعين المجردة ؟ فتأمّل
وفيك أخي ، ولكنك أيضا نسيت أن رأى وأخواتها قد تنصب فعلا واحدا
: يرى بعض الأطباء إفادة القهوة ، ويرى البعض ضررها ... النحو الوافي .
وإذا كنت مصرا على ما تقول فأخبرني : أين المبتدأ والخبر ؟
ولك خالص تقديري .

أبو العباس المقدسي
11-12-2007, 11:42 PM
وفيك أخي ، ولكنك أيضا نسيت أن رأى وأخواتها قد تنصب فعلا واحدا
: يرى بعض الأطباء إفادة القهوة ، ويرى البعض ضررها ... النحو الوافي .
وإذا كنت مصرا على ما تقول فأخبرني : أين المبتدأ والخبر ؟
ولك خالص تقديري .
لا لست مصرّا أخي على باطل , معاذ الله ,ولكنّي أردت أن تقنعني أنت من خلال النص
هل الرؤية بصريّة أم قلبيّة ؟

أبو العباس المقدسي
12-12-2007, 12:21 AM
لم تجب على سؤالي
أخي في الجملة التي معنا تشبيه مقلوب فأصل الجملة :
جمع المال مثل الداء والبخل به مثل المصاب
ولكنّه جعل المشبّه به مشبّها والمشبّه مشبّها به فصارت الجملة :
ولم أر مثل جمع المـال داء # ولا مثـل البخيـل به مصـابا
غير أنّ هذا لا يعني نفي صحّة إعرابك ووجهة نظرك فالرؤية بصريّة مجازيّة فالمقصود رؤية أثر الداء وأثر المصاب , لأنّ الداء والمصاب إنّما يلمس أثرهما فيظهران للعيان , وعلى هذا التأويل يكون إعرابك صحيحا تامّا
وفقك الله

محمد عبد العزيز محمد
12-12-2007, 12:47 AM
أخي الفاضل : لم أر مثل النجاح شيئا ... على إعرابك أخي الكريم تكون شيئا مفعولا به أول أي مبتدأ قبل دخول أرى ، ولا يمكن الابتداء بكلمة شيء ؛ فهي أنكر النكرات .
تحياتي .

أبو العباس المقدسي
12-12-2007, 12:54 AM
بورك فيك أخي الحبيب
كانّك لم تقرأ مشاركتي السابقة !
طابت ليلتك وجمعنا الله على الخير دائما

علي المعشي
12-12-2007, 01:59 AM
السلام عليكم ورحمة الله
مرحبا أخويّ الفاتح ومحمدا
أما الفعل (رأى) هنا فهو قلبي ، والجملة قبل دخول الناسخ عليها مبتدأ وخبر (ما مثلُ جمع المال داءٌ) فلما دخل الناسخ المضارع عليها كان النفي بـ (لم)، وصار المبتدأ مفعولا أولَ وصار الخبر مفعولا ثانيا.
وأما تمثيل صاحب النحو الوافي بـ (يرى بعض الأطباء إفادة القهوة ، ويرى البعض ضررها ) فليس على إطلاقه، إذ الغالب في مثل هذه الأمثلة استعمال (رأى) لغرض إبداء الرأي، فإذا كانت كذلك وكان المعنى مفهوما فقد تنصب واحدا وقد تنصب اثنين إذ يصح أيضا أن تقول: (أرى القهوة ضارة) مجيبا من سأل: ما رأيك في القهوة؟

وإذا استعمل الفعل (رأى) بهذا المعنى فإنما يصح اكتفاؤه بمفعول واحد في صورة واحدة غالبا هي: أن يكون المفعول به (مصدرا) وأن يفهم المراد بلا لبس، مثل: أرى صعوبة المسألة، أرى السفر، لا أرى تأجيل العمل. وإنما غلب كون المفعول به مصدرا في هذه الصورة لأن المصدر الصريح بمعنى المؤول، والمؤول ـ كما تعلم ـ يسد مسد المفعولين؛ فالأمثلة أعلاه بمعنى: أرى أن المسألة صعبة، أرى أنْ نسافر، لا أرى أن نؤجل العمل، فلما كان الأمر كذلك كان المراد مفهوما، ونُصب المصدر الصريح على أنه مفعول به، ولم يحتج إلى الثاني لأن حضور المؤول في الذهن يغني عنه كما لو كان مذكورا فيسد مسد المفعولين.

وإذا عدنا إلى قول الشاعر (ولم أر مثل جمع المال داء) وجدنا الفعل (رأى) لم يستعمل لإبداء الرأي وإنما هو بمعنى العلم، فهو يطلب مفعولين، فإذا اكتفيت بـ (لم أر داء) لم يتحقق المراد لأن (داء) ليس بمعنى مصدر مؤول يستقيم به الكلام دون لبس، وإنما يتم الكلام بـ (مثل جمع المال) وما دام المعنى هنا لا يستقيم إلا بمنصوبين وكان الفعل قلبيا فإنّ طلبه المنصوب الثاني مفعولا ثانيا أولى من طلبه إياه حالا.
مع أزكى تحياتي.

أبو العباس المقدسي
12-12-2007, 12:40 PM
بورك فيك أخي الاستاذ على وأحسن الله إليك
نعم , هو ما قلت وقد كانت هذه قناعتي منذ البداية , وإنّما أردت أن أجد تفسيرا وتأويلا لوجهة نظر أخي محمد عبد العزيز لذلك فرضت أن تكون الرؤية مجازيّة , ولكن الحقيقة تبقى واحدة لا تتعدد
أحسن الله إليك ونفعنا بعلمك