المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : "أبوعمرو بن العلاء"عالم العربية الفذ ـ رحمه الله ـ



خادمة القرآن
15-12-2007, 01:21 AM
:::
أحببت أن تكون مشاركتي عن سيرة عطرة لإمام من أئمة العربية وهو الإمام الجليل:أبو عمرو بن العلاء ـ رحمه الله ـ واسمه زبَان بن العلاء بن عماد بن العريان بن عبد الله بن الحصين..وهو عربي أصيل من أشراف العرب ووجائهم فهو من مازن بن مالك بطن من تميم من العدنانية..
كان ـ رحمه الله ـ إمام أهل البصرة في القراءات والنحو واللغة وقد أخذ عن جماعـــة من التابعين وهم كثر , وليس في القراء السبعة أكثر شيوخاً منه , فقد حدث باليســــير أنس بن مالك , ويحي بن يعمر , ومجاهد , وأبي صالح السمان , وأبي رجاء العطاردي , ونافع العمري , وعطاء بن أبي رباح وابن شهاب ..
كما أخذ النحو والشعر عن أبي نوفل بن أبي عقرب روى عنه أنه قال :
"كنت آتي أبا نوفل بن أبي عقرب أنا وشعبة بن الحجاج , وكان شعبة يسأل عن الأثار , وأسأله أنا عن النحو والشعر , لا يعلم شعبة شيئاً مما أسأل , ولااعلم أنا شيئاً مما يسأل عنه شعبة !!"كما أخذ النحو كذلك عن نصر بن عاصم الليثي..
وكان رحمة الله صدوق حجة في القراءات,أخذ عنه القراءة كثيرون منهم :
داود بن يزيد الأودي , وأبو جعفر الرؤاسي ومعاذ بن مسلم ,ويونس بن حبيب وغيرهم كثير..
وممن أخذ عنه النحو:الخليل بن أحمد , وأبو محمد اليزيدي , ويونس بن حبيب البصري وغيرهم كثير..
وممن أخذ عنه الأدب:أبو عبيدة معمر بن المثنى , والأصمعي ، ومعاذ بن مسلم النحوي وغيرهم..وروى عنه الحروف سيبويه ومحمد بن أبي الحسن ..
قال عنه يونس بن حبيب:(لو كان أحد ينبغي أن يؤخذ بقوله في كل شيء لكان ينبغي أن يؤخذ بقول أبي عمرو بن العلاء.) وروي عن الأخفش أنه قال :(مرَّ الحسن بأبي عمرو وحلقته متوافرة والناس عكوف , فقال :من هذا؟؟! فقالوا:أبو عمرو بن العلاء , فقال : لاإله إلا الله كادت العلماء أن تكون أربابا!! كل عزِّ لم يؤكد بعلم فإلى ذل يؤول!)وقال أبو عبيدة :(كانت دفاتر أبي عمروملء بيت إلى السقف ثم تنسك فأحرقها , وتفرد للعبادة , وجعل على نفسه أن يختم القرآن في كل ثلاث ..)
توفي ـ رحمه الله ـ سنة أربع وخمسين ومائة من الهجرة بالكوفة , ومما روى عنه أنه حين حضرته الوفاة كان يغشى عليه ويفيق , فأفاق من غشية له فإذا ابنه بشر يبكي , فقال له :"ما يبكيك وقد أتت عليَّ أربع وثمانون سنه ؟" رحمه الله وأحسن مثواه ..
رثاه عبدالله بن المقفع بقوله:

رزئنا أبا عمرو ولاحي مثله ** فـلـله ريب الحـادثات بمن فجـع
فإن تـك قد فارقـتنا وتركـتنا ** ذوي خلة ما في انسداد لها طمع
فـقـد جـرَّ نفعا فـقدنا لك أننا ** أمِنَّا على كل الرزايا من الجـزع

خادم الكتاب والسنه
15-12-2007, 06:25 PM
موضوع رائع جزاك الله خيرا اختي خادمة القران اسال الله ان ينفعنا به وياجرك عنه كل خيروشكرا