المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما سبب كتابة التاء مبسوطة بقولك حكمت مدحت طلحت؟



ابووهب1
18-12-2007, 05:12 PM
ماسبب كتابة التاء مبسوطة بقولك حكمت مدحت طلحت ؟
الفعل المضاررع المجزوم بلم بعد إن الشرطية ما محله من الإعراب هل بمحل جزم أم ابتدائية لا محل لها من الإعراب
نرجو التدقيق والإجابة!

حازم إبراهيم
18-12-2007, 09:11 PM
ماسبب كتابة التاء مبسوطة بقولك حكمت مدحت طلحت
الفعل المضاررع المجزوم بلم بعد إن الشرطية ما محله من الاعراب هل بمحل جزم ام ابتدائية لا محل لها من الاعراب نرجو التدقيق والاجابة
أظن أن كتابة التاء مبسوطة فى "حكمت ومدحت"هو من لغة الفرس .
أما المضارع المسبوق بأداتى جزم فالعمل للسابق وهى إن الشرطية.

أبو العباس المقدسي
18-12-2007, 09:54 PM
ماسبب كتابة التاء مبسوطة بقولك حكمت مدحت طلحت
الفعل المضاررع المجزوم بلم بعد إن الشرطية ما محله من الاعراب هل بمحل جزم ام ابتدائية لا محل لها من الاعراب نرجو التدقيق والاجابةالسلام عليكم
هذه الأسماء المنتهية بالتاء المنبسطة ( المفتوحة ) هي أسماء تركيّة , وقد كتبت بالتاء لأنّها لو كتبت بالتاء المربوطة فإنّها عند الوقف على الآخر لا تنطق تاءا بل هاء( مدحه) طلحه) رفعه) فيلتبس الأمر
أمّا الفعل المضارع المجزوم بعد لم الواقع فعل الشرط فقد عمل على الجزم الإثنان , أداة الشرط وحرف الجزم لذلك يعرب كما يلي : فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه ..... وهو فعل الشرط
وكل عام وأنتم بخير

المهندس
19-12-2007, 01:26 AM
السلام عليكم
هذه الأسماء المنتهية بالتاء المنبسطة ( المفتوحة ) هي أسماء تركيّة , وقد كتبت بالتاء لأنّها لو كتبت بالتاء المربوطة فإنّها عند الوقف على الآخر لا تنطق تاءا بل هاء( مدحه) طلحه) رفعه) فيلتبس الأمر

نعم هي أسماء تركية، ونعم كتبوها بالتاء المبسوطة لأنهم يقفون عليها بالهاء.
ولكن لم وقفوا عليها بالتاء وليس بالهاء؟ أظن السبب هو عجمة اللسان.
وإن كان الوقف على تاء التأنيث بالتاء هي إحدى لغات العرب ووردت في بعض القراءات وفي رسم المصحف في مواضع من القرآن في كلمات مثل "رحمت" و"نعمت" و"كلمت" و"سنة" و"بقيَّت" و"فطرت" و"معصيت"
ولكن الأتراك لا يقفون على تلك الأسماء بالتاء لهذا الاعتبار، بل بسبب العجمة كما أسلفت،
والدليل على ذلك تسميتهم البنات بـ "مرفت" وأصلها "مروة" حيث يبدلون فاء تنطق كالحرف الأعجمي "v" من الواو مع الوقف على تاء التأنيث بالتاء.

المهندس
19-12-2007, 01:45 AM
السلام عليكم
أمّا الفعل المضارع المجزوم بعد لم الواقع فعل الشرط فقد عمل على الجزم الإثنان , أداة الشرط وحرف الجزم لذلك يعرب كما يلي : فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه ..... وهو فعل الشرط
وكل عام وأنتم بخير

الأخ الكريم / الفاتح
قولك "مجزوم بلم" يتعارض مع قولك "فقد عمل على الجزم الاثنان"
وإذا كانت المسألة من قبيل تنازع العمل فيكون إعمالك للعامل الثاني موافقا لقول البصريين.
وعمل الاثنين معا يخالف ما في ألفية ابن مالك:
إِنْ عَامِلاَنِ اقْتَضَيَا فِي اسْمٍ عَمَلْ *** قَبْلُ فَلِلْوَاحِدِ مِنْهُمَا الْعَمَلْ
وَالْثَّانِ أَوْلَى عِنْدَ أَهْلِ الْبَصْرَهْ *** وَاخْتَار عَكْسَاً غَيْرُهُمْ ذَا أسْرَهْ

كذلك وقع منك سهو بكتابة همزة الوصل في "الاثنان"

واعلم أني لك مقدر ومن علمك مستفيد.

الصياد2
21-12-2007, 12:04 AM
الأخ الكريم / الفاتح
قولك "مجزوم بلم" يتعارض مع قولك "فقد عمل على الجزم الاثنان"
وإذا كانت المسألة من قبيل تنازع العمل فيكون إعمالك للعامل الثاني موافقا لقول البصريين.
وعمل الاثنين معا يخالف ما في ألفية ابن مالك:
إِنْ عَامِلاَنِ اقْتَضَيَا فِي اسْمٍ عَمَلْ *** قَبْلُ فَلِلْوَاحِدِ مِنْهُمَا الْعَمَلْ
وَالْثَّانِ أَوْلَى عِنْدَ أَهْلِ الْبَصْرَهْ *** وَاخْتَار عَكْسَاً غَيْرُهُمْ ذَا أسْرَهْ

كذلك وقع منك سهو بكتابة همزة الوصل في "الاثنان"

واعلم أني لك مقدر ومن علمك مستفيد.

لكن الرجل سألكم عن موقع الفعل الآتي بعد لم هل يقال له في محل جزم بإن الشرطية أم لا يعني إعراب جمل وليس يسألكم عن التنازع بين العوامل النحوية يعني لو كان عندنا امتحان وقيل لطالب ما إعراب جملة تأت في قولك إن لم تأت فأنت ميت مثلا هل هي في محل جزم بإن الشرطية أم لا محل لها ابتدائية
نرجو إجابته ومن ثم نبدأ التعليق

المهندس
21-12-2007, 01:20 AM
لكن الرجل سألكم عن موقع الفعل الآتي بعد لم هل يقال له في محل جزم بإن الشرطية أم لا يعني إعراب جمل وليس يسألكم عن التنازع بين العوامل النحوية يعني لو كان عندنا امتحان وقيل لطالب ما إعراب جملة تأت في قولك إن لم تأت فأنت ميت مثلا هل هي في محل جزم بإن الشرطية أم لا محل لها ابتدائية
نرجو إجابته ومن ثم نبدأ التعليق

نعم هذه ليست مسألة تنازع في العمل، وما ذكرت التنازع إلا في أسلوب شرط بسبب الشك في صحته.
وقولك: ( فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه ..... وهو فعل الشرط )
موافق لما درج عليه النحاه، ولا يقولون إنه في محل جزم فعل الشرط
ودرج النحاة أيضا إذا كان فعل الشرط ماضيا على أن يجعلوه في محل جزم فعل الشرط.
ولست أدري ما الفرق.
وما معنى قولك (عمل على الجزم الاثنان)؟

ابدأ على بركة الله

حازم إبراهيم
21-12-2007, 10:14 AM
إذا اجتمع الأداتان "إن "و"لم" فى صدر الجملة يصير لدينا عاملا جزم اختلف النحاة فى أيهما يكون عامل الجزم ، فقائل :إنها "لم" لاتصالها مباشرة بالفعل ، وتكون "إنْ" حينئذ مهملة فلا تعمل الجزم ، وهذا هو الأضعف.
ومن قائل بأن العمل لأداة الشرط كما أسلفت فى مشاركاتى السابقة لسبقها ولقوتها ، وهذا هو الأرجح لسبب آخر إضافة لسبقها وهو قوتها فى قلب زمن الفعل من الماضى إلى المستقبل ، فنحن نعلم أن الأداة "لم " تقلب زمن المضارع إلى الماضى ، لكن الشرطية "إن ْ" تخلص ذلك الزمن إلى المستقبل ، وفى هذه الحالة تقتصر "لم" على نفى معنى الفعل دون جزمه أو قلبه ماضيا ، ونقول "لم : أداة جزم مهملة تعمل عمل النفى" ،والفعل : مضارع مجزوم "فعل الشرط".

الصياد2
21-12-2007, 12:32 PM
إذا اجتمع الأداتان "إن "و"لم" فى صدر الجملة يصير لدينا عاملا جزم اختلف النحاة فى أيهما يكون عامل الجزم ، فقائل :إنها "لم" لاتصالها مباشرة بالفعل ، وتكون "إنْ" حينئذ مهملة فلا تعمل الجزم ، وهذا هو الأضعف.
ومن قائل بأن العمل لأداة الشرط كما أسلفت فى مشاركاتى السابقة لسبقها ولقوتها ، وهذا هو الأرجح لسبب آخر إضافة لسبقها وهو قوتها فى قلب زمن الفعل من الماضى إلى المستقبل ، فنحن نعلم أن الأداة "لم " تقلب زمن المضارع إلى الماضى ، لكن الشرطية "إن ْ" تخلص ذلك الزمن إلى المستقبل ، وفى هذه الحالة تقتصر "لم" على نفى معنى الفعل دون جزمه أو قلبه ماضيا ، ونقول "لم : أداة جزم مهملة تعمل عمل النفى" ،والفعل : مضارع مجزوم "فعل الشرط".

ردا على السيد باش مهندس فإن هناك من يعرب الفعل الماضي بعد إن الشرطية ابتدائية لا محل لها نرجو التدقيق
ثم هل يجوز ان نقول لم اداة نفي مهملة الجزم مع العلم ان لم عامل ضعيف فلو قلنا ثم لم يحيين قتلانا اتصل الفعل بنون النسوة وسكن لذلك ولم يكن ل لم اي تاثير يذكر رغم سبقها وإلا لقلنا بحذف حرف العلة من الفعل يحيي
نرجو التفاعل

الصياد2
21-12-2007, 12:37 PM
أمّا الفعل المضارع المجزوم بعد لم الواقع فعل الشرط فقد عمل على الجزم الإثنان , أداة الشرط وحرف الجزم لذلك يعرب كما يلي : فعل مضارع وهل يجوز اجتماع اثرين لإحداث اثر واحد منطقيا

أبو العباس المقدسي
21-12-2007, 01:30 PM
أمّا الفعل المضارع المجزوم بعد لم الواقع فعل الشرط فقد عمل على الجزم الإثنان , أداة الشرط وحرف الجزم لذلك يعرب كما يلي : فعل مضارع وهل يجوز اجتماع اثرين لإحداث اثر واحد منطقيا
نعم يجتمع مؤثران لإحداث أثر واحد ,فمسألة التنازع قد استفاض فيها العلماء
ولست أقول إنّّ المسألة هنا فيها تنازع بين أن الشرطيّة وحرف النفي
ولكن الواقع أنّه قد تقدّم على الفعل جازمان , ولا يعقل أن نهمل أحدهما , فهو غير مهمل , بل جازم عامل , فعندما أعربنا أن الشرطيّة قلنا : حرف شرط يجزم فعلين , وفي قولنا عن الفعل إنّه مجزوم بلم فقط تناقض بيّن , والدليل أنّه لو لم يكن الفعل منفيّا فسيظل مجزوما بأن الشرطيّة
أمّا لم فهو حرف جزم شئنا أم أبينا وهو عامل في الفعل بعده ولا يمكن إهماله حتى لا نقع في التناقض كذلك ومجانبة الواقع
أمّا قولي : فعل مضارع مجزوم بلم وأنه فعل الشرط , فلا تناقض ,ففعل الشرط مجزوم لأنّه وقع فعل الشرط والعامل في الجزم أن الشرطيّة أمر مفهوم ضمنا
ولقد رأيت بعض المعربين : بعتبر الفعل مجزوما بلم في محل جزم بأن الشرطيّة , وهذا تكلّف , إذ كيف يكون مجزوما وفي محل جزم ؟ لو صح ذلك لجاز أن نقول في حالة أخرى مجزوم في محل رفع وهذا أمر فاسد نحويّا , فالفعل مجزوم وكفى وسواء كان العمل أن الشرطيّة أو لم النافية فالنتيجة واحدة ولا فرق في المعنى

حازم إبراهيم
21-12-2007, 08:49 PM
ثم هل يجوز ان نقول لم اداة نفي مهملة الجزم مع العلم ان لم عامل ضعيف فلو قلنا ثم لم يحيين قتلانا اتصل الفعل بنون النسوة وسكن لذلك ولم يكن ل لم اي تاثير يذكر رغم سبقها وإلا لقلنا بحذف حرف العلة من الفعل يحيي
نرجو التفاعل
إهمال "لم "يا أخى العزيز إنما لأن "إن" الشرطية سلبتها تأثيرها فى الفعل ، فلم تعد حرف قلب ، وهى فى الأصل من مبادئ عملها قلب زمن المضارع إلى الماضى ، وبقى لها أثر وحيد هو النفى ، وغاب الجزم والقلب ، لأن الجزم يلازمه قلب زمن الفعل ، ألست ترى أنَّ الأداة الشرطية "إن"تخلص زمن المضارع إلى المستقبل فى مثل قولنا :إن لم تذاكر ترسب ، هل تجد أثرا لقلب زمن الفعل هنا ؟ أعتقد أن الشرط قد خلص الزمن إلى المستقبل، ذلك مما يتعارض مع "لم "وإن لم تقتنع بكلامى فارجع لأرباب العلم أمثال الخضرى فى حاشيته والصبان فى حاشيته ثم النحو الوافى ولتقرأ من الجزء الرابع ص 415.

محمد عبد العزيز محمد
22-12-2007, 12:03 AM
السلام على كل المشاركين : مع التسليم بورود الرأيين ، والخلاف بين النحاة ، أرى أن الفعل مجزوم بعد لم ، وقبل دخول إن : تأمل معي هذا السؤال :
لم تؤد عملك - سوف تعاقب . اربط بين الجملتين بأداة شرط جازمة ، وغير ما يلزم .
إن لم ............. فسوف ... .
بدخول أداة الشرط لم يحدث إلا اقتران الجواب بالفاء .
إذا الفعل مجزوم بلم . يمكن أن تكون الجملة " لا الفعل " في محل جزم مثلا .

الصياد2
22-12-2007, 01:14 PM
إهمال "لم "يا أخى العزيز إنما لأن "إن" الشرطية سلبتها تأثيرها فى الفعل ، فلم تعد حرف قلب ، وهى فى الأصل من مبادئ عملها قلب زمن المضارع إلى الماضى ، وبقى لها أثر وحيد هو النفى ، وغاب الجزم والقلب ، لأن الجزم يلازمه قلب زمن الفعل ، ألست ترى أنَّ الأداة الشرطية "إن"تخلص زمن المضارع إلى المستقبل فى مثل قولنا :إن لم تذاكر ترسب ، هل تجد أثرا لقلب زمن الفعل هنا ؟ أعتقد أن الشرط قد خلص الزمن إلى المستقبل، ذلك مما يتعارض مع "لم "وإن لم تقتنع بكلامى فارجع لأرباب العلم أمثال الخضرى فى حاشيته والصبان فى حاشيته ثم النحو الوافى ولتقرأ من الجزء الرابع ص 415.
والله إني اميل لرايك ايها الحازم وجزاك الله خيرا فهو اوسط الامور واخلاها من الثغرات