المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل أخطأ سيبويه ؟



سليمان الأسطى
22-12-2007, 08:04 PM
قال سيبويه في كتابه 3/526 : (( و أما يونس و ناس من النحويين فيقولون : اضربانْ زيدا و اضربنانْ زيدا ، فهذا لم تقله العرب و ليس له نظير في كلامهم ، و لا يقع بعد الألف ساكن إلا أن يدغم )) .
هل أخطأ سيبويه في كلامه هذا ؟

أبو مالك العوضي
22-12-2007, 09:09 PM
وفقك الله، ما وجه الخطأ ؟

الصياد2
23-12-2007, 02:35 AM
وجه الخطا ياسيدي هو تجويز سيبويه لالتقاء الساكنين الالف والنون كماذكر الاخ اعلاه

أبو مالك العوضي
23-12-2007, 02:53 AM
كلامك خطأ يا أخي الكريم، فأعد النظر في كلام سيبويه

د.سليمان خاطر
23-12-2007, 11:07 PM
لم يخطئ سيبويه،رحمه الله، هنا، ولا أدري ما الإشكال في كلامه هذا ؟ فهل يوضح لنا الأخوان الكريمان مرادهما ؟ وشكرا لشيخنا أبي مالك.

سليمان الأسطى
23-12-2007, 11:33 PM
بارك الله فيكم و جزاكم خيرا .
الخطأ الذي أعنيه إعتراضه على يونس و قوله تعليلا لإعتراضه ((و لا يقع بعد الألف ساكن إلا أن يدغم )) أليس في هذا خطأ ؟

سليمان الأسطى
27-12-2007, 08:28 PM
أولا :معذرة ، قفد رسمت همزة الوصل همزة قطع سهوا في ( اعتراض ).
ثانيا : لقد أخطأ سيبويه ؟ أ ليس كذلك ؟

أبو مالك العوضي
28-12-2007, 12:05 AM
ليس فيه خطأ يا أخي الكريم، فالألف لا يقع بعدها ساكن إلا أن يدغم، فتقول مثلا: (الحاقة) وقع بعد الألف قاف مشددة، وهي بحرفين الأول ساكن، فهذا هو مقصود سيبويه رحمه الله أن التقاء الساكنين في كلام العرب ممنوع في الأصل، وقد يتخلف هذا الأصل لعارض، مثل أن تدخل همزة الاستفهام كقوله تعالى: {آلآن}، ومثل أن يكون ما بعدها مضعفا مثل (الدوابّ) ونحو ذلك.

أما (اضربنانْ) بسكون النون فليس له نظير في كلام العرب.

سليمان الأسطى
28-12-2007, 02:59 PM
شكرا لك ، و لكن ما زلت أقول : لقد أخطأ سيبويه ، و النظير الذي أنكر سيبويه وجوده في لغة العرب وارد في القرآن الكريم ، فهل يقوى أحد على رده .

المهندس
28-12-2007, 08:37 PM
أستاذنا أبا مالك

ألا ترى لقول الأخ سليمان وجها حيث عمم سيبويه القول وكان ينبغي أن يخصص.

فهو في مقام الحديث عن أن ألف التثنية في المثنى وألف الفصل في جمع النسوة يجب أن تليهما نون التوكيد المثقلة،
أما إذا أردنا المخففة في المثنى غير المرفوع سقطت نون التوكيد كـ"اضربا" وصار الفعل المؤكد كغير المؤكد.
و إذا أردنا المخففة في جمع النسوة سقطت نون التوكيد وكذلك الألف الفارقة كـ"اضربن" وصار الفعل المؤكد كغير المؤكد.

أما مجيء الساكن غير المدغم فقد ورد كما أشرت في مثل "آلآن وقد عصيت" و "آلذكرين حرم أم الأنثيين" ، وهو الكلمي المخفف، وكما في الحديث "آلله أمرك بهذا"، وكما في المد الحرفي المخفف مثل صاد في "ألمص".

أم نقول إن مثل "آلآن" ليس داخلا معنا لأن الألف منقلبة عن الهمزة الثانية،
ومثل "صاد" غير داخل معنا لأنها غير معربة؟

أبو مالك العوضي
29-12-2007, 01:44 AM
وفقكم الله

أهل العلم أحيانا يطلقون الكلام ثقة بفهم السامع وإن كانوا لا يقصدون هذا الإطلاق، لأن التحرز من جميع محتملات الكلام مستحيل.

فإن كنت تعني أن الإطلاق في نفسه خطأ فكلامك صحيح، وإن كنت تعني أن سيبويه كان يقصد هذا الإطلاق ونفاه جهلا منه فكلامك خطأ، والآية لا تخفى على صغار أتباع سيبويه فضلا عن سيبويه.
والدليل على ذلك أن يونس لم ينفرد بجواز (آلآن)، بل هو جائز اتفاقا.

ولتوضيح ذلك نقول: (آلآن) جزآن: همزة الاستفهام و(الآن)، والاستفهام في نية الانفصال، فلا تعامل كجزء من الكلمة، فكأنك قلت: (والآن) أو (فالآن) فهما كلمتان لا كلمة واحدة، وإن كانتا ملتصقتين، ولو كانت كالجزء من الكلمةلما جاز الفصل بين همزة الاستفهام وما بعدها بالفاء والواو كما في {أفرأيتم} {أوعجبتم}.

فالخلاصة أن سيبويه يقصد أن هذا الأصل (وهو عدم جواز التقاء الساكنين) لا يجوز في غير المدغم إلا لعارض، أما في المدغم فهو جائز كثير في كلام العرب، مثل: الحاقّة، يشاقّ ... إلخ.
ووجود العارض خلاف الأصل، وما كان خلاف الأصل لا يعترض به على الأصل.

(تنبيه جانبي)
أقول لأخي المهندس: {آلذكرين} من المد الكلمي المثقل لا المخفف

محمد التويجري
29-12-2007, 05:42 AM
يجوز التقاء الساكنين في حالتين
1- أن يكون الأول حرف مد والثاني مدغم في مثله أي مشدد كما ورد في (الحاقة).
2- أن يكون الأول حرف لين والثاني مدغم في مثله.

هذا على التعميم

سليمان الأسطى
29-12-2007, 09:22 PM
السلام عليكم
جزاكم الله خيرا ، أقول أخي الأستاذ أبا مالك إن سيبويه بشر ليس معصوما من الخطإ والزلل ، و لا أقول لكل عالم هفوة ، بل هفوات ، أنا لا أعني الكلمة التي ذكرتها بل أعني قول الله تعالى (( محياي )) أليست الياء بعد الألف و لا إدغام فيها ؟ ، أليست نظيرا لما نفاه سيبويه ؟ . و كلام سيبويه صريح واضح لا يحتمل تأويلا ، و كلام الأستاذ المهندس صحيح فسيبويه عمم و قصد التعميم .

الصياد2
30-12-2007, 01:56 AM
السلام عليكم
جزاكم الله خيرا ، أقول أخي الأستاذ أبا مالك إن سيبويه بشر ليس معصوما من الخطإ والزلل ، و لا أقول لكل عالم هفوة ، بل هفوات ، أنا لا أعني الكلمة التي ذكرتها بل أعني قول الله تعالى (( محياي )) أليست الياء بعد الألف و لا إدغام فيها ؟ ، أليست نظيرا لما نفاه سيبويه ؟ . و كلام سيبويه صريح واضح لا يحتمل تأويلا ، و كلام الأستاذ المهندس صحيح فسيبويه عمم و قصد التعميم .

المثال غير صحيح ياسيدي فالآية الكلمة فيها متحركة بالفتح محياي بفتح الياء الأخيرة والمثال ليس بمحله أما أن سيبويه يخطئ فهذا ما لا غبار فيه فالعصمة فقط للجناب المحمدي الشريف والإمام مالك قال كلنا راد أو رد عليه إلا صاحب هذا المقام سيبويه أخطأ نعم أحطأ وتسرع بحكمه ولو كان له إلمام بالآية أصلا وخطرت له ببال لما عمم البتة فكيف الآية لا تخفى عليه ثم يتسرع ويعمم وقال ليس لها نظير بكلام العرب والقرآن ملآن بالنظائر وهويعلمه حسب قول أبي مالك فلماذا علمه لم يمنعه من التعميم ولكن هذا تعصب لسيبويه وهذا لا يجوز شرعا فالعصمة لله ورسوله فيما بلغ عن ربه ثم إنه بعلم البلاغة يوجد شيء يسمى الاحتراس وهو دفع التوهم بتقييد الكلام بصفة أو استثناءفكان بلاغيا من واجبه لو لم يقصد التعميم أن يحترس لكلامه ويضع الاستثناء سيبويه أخطأ

أبو مالك العوضي
30-12-2007, 09:46 AM
وفقك الله
لعلك تقصد (محيايْ) بقراءة السكون، وفيها التقاء ساكنين، والجواب عنها من وجهين:
الوجه الأول: أن أكثر القراء على الفتح، فلا ندري أكان سيبويه على علم بهذه القراءة أم لا
الوجه الثاني: أن هذا أيضا لأمر عارض، وأنا قدمتُ لك أن مقصود سيبويه القاعدة والأمر المطرد، وليس ما يعرض لسبب خارجي، والعارض هنا هو إجراء الوصل مجرى الوقف، وهو أمر معروف في العربية، وهو عارض بالاتفاق، ولو لم يكن عارضا لما كان لقولهم (إجراء الوصل مجرى الوقف) معنى؛ لأنه يصير قاعدة وأمرا مطردا.

وأما قولك إن كلام سيبويه واضح وصريح ولا يحتمل تأويلا، فهو خطأ محض لا يقوله من له معرفة بسيبويه.

أبو مالك العوضي
30-12-2007, 10:14 AM
ثم إنه بعلم البلاغة يوجد شيء يسمى الاحتراس وهو دفع التوهم بتقييد الكلام بصفة أو استثناء فكان بلاغيا من واجبه لو لم يقصد التعميم أن يحترس لكلامه ويضع الاستثناء سيبويه أخطأ

أولا يا أخي الكريم متى ظهر مصطلح الاحتراس هذا في البلاغة؟ أقبل سيبويه أم بعده؟
ثانيا: سيبويه مقصده التعميم في الأصول والقواعد، وليس في العوارض.
فإنا قلنا بهذا فليس في كلام سيبويه خطأ.
وإن قلنا إن سيبويه أراد التعميم المطلق، فحينئذ نقول سيبويه أخطأ.

ولكن هل حقا يقصد سيبويه التعميم المطلق؟ هذا هو السؤال.

وجوابه الواضح أن سيبويه لا يمكن أن يكون قصده التعميم المطلق؛ لأنه لا يخفى على صغار طلبة أتباع سيبويه أن التقاء الساكنين يحدث في العوارض كثيرا، كعارض الوقف، وعارض الاستفهام، وعارض إجراء الوصل مجرى الوقف، وغير ذلك، فهذه العوارض ليست داخلة في كلام سيبويه لأنه يريد بيان القاعدة الأصلية وليس العوارض الداخلة عليها.

ولا يمكننا أن نلزم من يتكلم في النحو ولا في أي علم من العلوم أن يحترز من كل شيء؛ لأن هذا محال، والاحتراز كما يعرف بموطن الكلام يعرف كذلك بمواطن الكلام الأخرى، ولو كان الاحتراز واجبا في موطن الكلام نفسه لما صح وجود العام المخصوص في موضع آخر، والإطلاق المقيد في موضع آخر، وهو كثير في القرآن الكريم، فإذا كنا ننكر على سيبويه كان الإنكار متوجها إلى القرآن أيضا، وإلا سقط هذا الإنكار.

ومن أوضح الأدلة على أن سيبويه لم يقصد العموم أنه قال في موضع آخر من الكتاب (لا يكون بعد الألف ساكنٌ) ولم يقيده بالمدغم؛ لأنه اعتمد على فهم السامع مع تصريحه به في مكان آخر.

فالخلاصة أن تطريق الوهم إلى الأئمة فيما له وجه وهم لا ينبغي اللجوء إليه.

الصياد2
01-01-2008, 08:01 PM
سيبويه أخطا والعصمة للرسل الكرام

الصياد2
01-01-2008, 09:04 PM
وهذه أمثلة لناس كبار بالنحو خطؤوا سيبويه في أكثر من موضع

من ردود المبرد على سيبويه
وقال البغدادي في (خزانة الأدب) في شرح الشاهد (465) (قالت له ريح الصبا: قرقار ): وهو من شواهد سيبويه على أن الأكثرين قالوا: لم يأت اسم فعل من الرباعي إلا كلمتان، إحداهما قرقار. قال سيبويه: وأما ما جاء معدولاً عن حده من بنات الأربعة، فقوله: (قالت له ريح الصبا: قرقار ) فإنما يريد بذلك قالت له: قرقر بالرعد يا سحاب. وكذلك عرعار وهي بمنزلة قرقار، وهي لعبة، وإنما هي من عرعرت. ونظيرها من الثلاثة. خراج، أي: اخرجوا؛ وهي لعبة أيضا. انتهى. قال الأعلم: قرقار: اسم لقولك قرقر، كما أن نزال اسم لقولك انزل. وحق هذا المعدول أن يكون في باب الثلاثي خاصة، فهو على طريق الشذوذ والخروج عن النظائر. وصف سحاباً هبت له ريح الصبا فألقحته، وهيجت رعده، فكأنه قالت له: قرقر بالرعد، أي: صوت. والقرقرة: صوت الفحل من الإبل. وقد خولف سيبويه في حمل قرقار وعرعار على العدل، لخروجهما عن الثلاثي الذي هو الباب المطرد، وجعلا حكايةً للصوت المردد، دون أن يكونا معدولين عن شيء. انتهى. أقول: المخالف هو المبرد، قال: غلط سيبويه، ولم يأت في الأربعة معدول، إنما أتى في الثلاثي وحده. وقرقار وعرعار حكاية صوت نحو: غاق غاق. قال السيرافي: والقول ما ذهب إليه سيبويه، لأن حكاية الصوت لا يخالف فيها أولٌ ثانياً، نحو: غاق غاق. وقد يصرفون الفعل من صوت المكرر، نحو: قرقرت، من قار قار، وعرعرت، من عار عار، يصيرون به إلى وزن الفعل. فلما خالف اللفظ الأول الثاني علمنا أنه محمول على قرقر وعرعر، لا على حكاية قار قار، وعار عار. انتهى. وقال أبو حيان في شرح التسهيل بعد ما ذكر أن المبرد غلطه: ومما يقوي ما ذهب إليه سيبويه وجود مثل قرقار اسم فعل في غير الأمر، وحكى ابن كيسان أنه يقال: همهام، محمحام، وهجهاج، وبحباح، أي: لم يبق شيء. وأنشد: (ما كان إلا كاصطفاف الأقدام *حتى أتيناهم فقالوا همهـام) انتهى. يقول: أتظن أن قريشاً تغفل عن هجاء شعراء نزار، لأنهم إن هجوا مضر والقبائل التي منها هؤلاء الشعراء، فقد تعرضوا لسب قريش، فهم بمنزلة من رمى رجلاً، فقيل: لم رميته? فقال: إنما رميت كنانته، ولم أرمه، وكان غرضه أن يصيب الرجل. فيقول: من هجا بني كنانة وبني أسد، ومن قرب نسبه من قريش، فقد تعرض لسب قريش. يحرض الخلفاء عليهم والسلطان. اه?. وقول سيبويه: وإن شئت رفعت بما نصبت فجعلته حكاية، قال المازني: غلط سيبويه فيه، لأن الرفع بالحكاية، والنصب بإعمال الفعل. وأجيب بأن مراده: وإن شئت رفعت في الموضع الذي نصبت، أو أن الباء زائدة في المفعول.

الصياد2
01-01-2008, 09:06 PM
أي ان المقصود تخطئة سيبويه امر وارد بغض النظر عن أحقيته أم عدم أحقيته

د.سليمان خاطر
01-01-2008, 09:46 PM
أخي الكريم الصياد2 اسمح لي بالقول:إنك لم تفهم الموضوع من أصله، وكلامك لا صلة له بسؤال السائل؛ لا أحد هنا يتكلم عن:هل يخطئ سيبويه أو لا ؟ فافهم الموضوع قبل الخوض فيه،بارك الله فيك .
أستاذنا الفاضل الشيخ أبا مالك،هل ترى-بارك الله فيك-أن الموضوع يستحق الاهتمام ؟

الصياد2
02-01-2008, 11:19 PM
أخي الكريم الصياد2 اسمح لي بالقول:إنك لم تفهم الموضوع من أصله، وكلامك لا صلة له بسؤال السائل؛ لا أحد هنا يتكلم عن:هل يخطئ سيبويه أو لا ؟ فافهم الموضوع قبل الخوض فيه،بارك الله فيك .
أستاذنا الفاضل الشيخ أبا مالك،هل ترى-بارك الله فيك-أن الموضوع يستحق الاهتمام ؟

بل فهمنا لكن ماذكر استطرادأنه لا يخطئ من قبل أبي مالك قول كبيرولا بد من إبانته ودمت
من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان
وذلك بكل موطن سواء كان ملائما أم لا

أبو مالك العوضي
03-01-2008, 06:16 AM
الأخ ( الصياد2 )

سيبويه يخطئ، هذا أمر لا ينازع فيه أحد؛ لأنه بشر، ومَن من البشر لا يخطئ؟
ولكن .......
هل هذا معناه أن سيبويه يخطئ في كل شيء؟
وهل هذا معناه أننا نسارع إلى تخطئة أهل العلم كلما بدا لنا شيء لا نفهمه؟!

الذي يظهر للناظر بعد التأمل والتتبع أن أكثر مؤاخذات طلبة العلم على أهل العلم الكبار هي من باب أنهم لم يفهموا عباراتهم، ولم يعرفوا وجه الكلام، وإن بيننا وبين سيبويه أكثر من ألف عام، فإذا كنا نخطئ في فهم كلام المتأخرين، فأولى وأولى أن نخطئ في فهم كلام سيبويه لبعد العهد، واختلاف الأسلوب عبر العصور.

المبرد صنف كتابا في تخطئة سيبويه، ومع أن المبرد هو المبرد إلا أن العلماء صنفوا في الرد على المبرد وبيان أنه هو المخطئ في كثير مما قال.
والمبرد نفسه بعد ذلك سئل عن كتابه هذا، فقال: هذا شيء كنا رأيناه أيام الحداثة !!
فينبغي أن يتهم طالب العلم نفسه قبل أن يصف العلماء بالوهم والخطأ.

وآفة طلبة العلم في هذا العصر هي التسرع !
قديما كان الطالب يلازم شيخه أربعين سنة حتى ترسخ قدمه في فن واحد ! ونحن الآن نريد أن نحصل جميع العلوم في سنتين.

أبو مالك العوضي
03-01-2008, 06:20 AM
أستاذنا الفاضل الشيخ أبا مالك،هل ترى-بارك الله فيك-أن الموضوع يستحق الاهتمام ؟

أولا: يا شيخنا لو تكرمت بترك (أستاذنا) هذه؛ لأن أكثر القراء لا يعرفون أن هذا تودد من الشيخ لتلميذه.

ثانيا: لعل هذه المسألة بعينها لا تستحق كثيرا من الاهتمام، وحتى إن تنزلنا وقلنا: إن سيبويه مخطئ فيها فلن تهتز مكانة سيبويه بأضعاف هذا الخطأ أصلا، ولكن من الجيد أن يظهر لطلبة العلم الطريقة المنهجية في كيفية التعامل مع كلام أهل العلم، وعدم ضرب بعضه ببعض، ووجوب النظر في قرائن الكلام وسياقه، ولزوم الاطلاع على كلام العالم في المواطن الأخرى حتى يفهم الكلام على وجهه، بدلا من التسرع في وسم أهل العلم بالخطأ.

سليمان الأسطى
03-01-2008, 09:04 AM
الأستاذ الصياد2 بارك الله فيك ، و ما ذكرته صحيح إن النحاة تعصبوا لسيبويه تعصبا أعمى ، و يكفي دليلا على ذلك أن ابن ولاد رد على المبرد و خطأه لأنه خطأ سيبويه ، و لم يتكلم حرفا واحدا عن تخطئة المبرد لقراءات قرآنية متواترة . ومن النحاة من تعسف في تخريج بعض المسائل التي أخطأ فيها سيبويه لدفع الخطأ عنه .
الأستاذ سليمان خاطر : ليس في العلم شيي لا يستحق الاهتمام ، و ما يزال العالم عالما حتى يظن أنه أدرك ذرة العلم ، و لست أدري أقصدت بكلامك السؤال أم السائل . فإن عنيت السؤال فإني لا أوافقك ، و إن كنت عنيت السائل فلعل كلامك يكون صحيحا .
الأستاذ أبا مالك شكرا لك ، و لكن هل ترى علة في قوله تعالى ( محياي ) بسكون الياء توجب السكون ، وهي كما تعلم قراءة سبعية متواترة ، و قولك لعل سيبويه لم يكن على علم بها ؛ لا ينفي خطأ سيبويه إلا إن كان ممن يرد القراءات القرآنية و لا يسلم بصحة تواترها - أعوذ بالله من الظلال -، أما عن الوجه الثاني فإن إجراء الوصل مجرى الوقف لا يكون في الممتنع من لغتهم ، أما عن تخطئة العالم فإن سيبويه لنا قدوة في ذلك ، فيونس و الخليل أستاذان لسيبويه ، و قد رد سيبويه في مواضع رأيهم ، فالرد على العالم ليس شيئا مذموما ، بل هو من الفضائل عملا بالحديث الذي ذكره الأستاذ صياد2 ، و لم يقل أحد إن الخطأ يحط من قيمة العالم أو ينقص قدره ، بل نقول : كفى المرء فخرا أن تعد معايبه . وأخيرا أقول : قد احتج بعض العلماء بهذه القراءة على صحة كلام يونس ، فنحن نرد على العلماء بكلام العلماء . و نص سيبويه هنا ظاهر و تأويله بما ذكرت لا يقوم عليه دليل ، نعم عمم سيبويه و قصد التعميم .

سليمان الأسطى
03-01-2008, 09:46 AM
معذرة ، الصواب : ( ليس في العلم شيء ) ( أعوذ بالله من الضلال )

أبو مالك العوضي
03-01-2008, 10:44 AM
معذرة ماذا تقصد بقولك :
( إجراء الوصل مجرى الوقف لا يكون في الممتنع من لغتهم )

عبدالدائم مختار
03-01-2008, 11:16 AM
والله لا أرى هذه النافذة إلا ضاربة في الجدل
وأشد على يدي أستاذنا سليمان في أن المسألة لا تستحق فعلا كل هذا الكلام الدائر ؟!
وحتى وإن قلنا بخطا أحد علمائنا ، فما الحكمة من تعليق الأمر على أنه وصمة عار في جبين عالم ؟!! أليس من المفترض أن نضرب في الحسنات لا السيئات ، وأن لا نتتبع الهفوات ، وأن نشكر همما سهلت لنا طلب العلم .
أرجو إغلاق النافذة

د.سليمان خاطر
03-01-2008, 02:28 PM
أخي الكريم سليمان الأسطى،بارك الله فيك،الأخطاء المنهجية اللغوية في اللفظ والمعنى في كلامك-حفظك الله- عديد الرمل !وليس الكلام عن جواز الخطأ على سيبويه-رحمه الله- أو غيره من أهل العلم،فهذا أمر لا يحتاج إلى سؤال ومناقشة من أحد هنا على الأقل،لكنه عن الخطإ في هذه العبارة تحديدا،وسيبويه فيها غير مخطئ عندي،يعرف ذلك من له أدنى علم بالغرض من وضع القواعد النحوية وصلتها بكلام العرب وطبيعتها.وأرى في كلامك الأخير ظنونا كاذبة ودعاوى لا أساس لها من الصحة وأوهاما باطلة، أوثر عدم الخوض فيها؛لأني أرى أن من أشكل عليه شيء من كلام أهل العلم له طريق غير هذا للتعلم مع التأدب. ولعل غيري من الإخوة الكرام هنا يرى فائدة في الاسترسال معك. ولكل وجهة هو موليها،فمعذرة. والسلام.

خالد مغربي
03-01-2008, 02:53 PM
معذرة ستغلق النافذة