المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال عن واو الجماعة



جنات
23-12-2003, 03:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله
لى سؤال جزاكم الله خيرا

عند اتصال واو الجماعة بالفعل تكون أحيانا واوا مدية مثل :
قالوا - هاجروا - آمنوا

وتكون أحيانا واوا لينة مثل :
اتقوا - عصوا - اشتروا

فهل السبب هو تحويل الالف المدية فى الفعل المعتل الآخر ( عصى - اتقى - اشترى )الى واو لينة ؟ أم ما هى الاسس التى يقوم عليها هذا الأمر؟

زكي النصر
23-12-2003, 04:02 PM
تحية طيبة معطرة بالمودة والوفاء والمحبة والإخاء ... أما بعد :

تكون الواو حرف مد إذا كانت ساكنة وقبلها حرف مضموم .

ولك مني أجمل تحية

أخوك / زكي

ربحي شكري محمد
23-12-2003, 07:58 PM
الواو في (اتقَّوا) واو الجماعة ،أما المحذوف فهو الألف الأخيرة في (اتَّقى) وذلك لالتقاء الساكنين (الألف وواو الجماعة) فحذفت الألف وجيء بالفتحة قبل الواو دليلاً عليها.
ومثلها (عصوا) و(اشتروا).
وتكون الواو حرف لين عندما تُسبق بفتحة مثل:فَوق
وكذا الياء مثل :شَيء.
أخوك
ربحي

الصدر
24-12-2003, 02:19 AM
أود أن أشكر الكاتب الموضوع وكذلك أتقدم لكل من : زكي النصر , والداهية ربحي فقد استفدت فائدتين طالما بحثت عنهما .

تحاياي

جنات
25-12-2003, 10:01 PM
جزاكم الله خير الجزاء فى الدنيا والآخرة

أنا أعرف الفرق بين واو وياء المد وبين واو وياء اللين ..
وكان اللبس فقط فى الفرق عند دخول واو الجماعة على الفعل الماضى ..
والآن زال اللبس والحمد لله ثم الشكر لكم ..

ولكن لى ملاحظة :
الأخ الكريم ربحى قال :جئنا بالفتحة لتدل على الألف المحذوفة
ولكن الفتحة موجودة من الأصل فاذن احتفظنا بالفتحة ولم نأت بها ..أليس كذلك ؟

دمتم لنا وجزاكم الله عنا خيرا

جنات
30-12-2003, 11:51 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

عندى المزيد من الاسئلة لعل وقتكم يتسع لى وجزاكم الله خيرا

1-عند اضافة واو الجماعة للفعل المعتل الآخر بالياء مثل " يمشى " " يمشون" لماذا تلغى الكسرة بعد حذف الياء وتوضع الضمة لتناسب واو الجماعة الساكنة ؟ وما الدليل هنا على وجود ياء محذوفة منعا لالتقاء الساكنين ؟

2-هل الضمير المتصل يعتبر كلمة مستقلة ؟
مثلا " كانتا " هل تعتبر ثلاث كلمات : ( كان + تاء التأنيث الساكنة + ألف الاثنين )

3- " يا ليتنى لم أوت كتابيه "
" أوت " هل هو مضارع أم ماضى ؟
فاذا كان ماضيا كما يبدو من الزمن الذى يدل عليه ... فكيف دخلت عليه لم وهى من جوازم المضارع؟

وجزاكم الله خير الجزاء فى الدنيا والآخرة