المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من لـ "حتى " فى هذا البيت؟



حازم إبراهيم
24-12-2007, 12:27 AM
سِرَّانِ فـي خاطـرِ الظَّلْمـاء يَكتُمُنـا**حتى يكـاد لسـان الصبـح يُفشينـا
احتدم النقاش فى أمر حتى فى هذا البيت ، وكان رأيى أنها مجرد حرف ابتداء غير ناصبة للفعل يكاد لعلل كثيرة ، منها أن الفعل يكاد غير مستقبل بالنسبة لما قبل حتى ، فهما يتمان فى حال واحدة ، وأن ما قبل حتى لا يفضى أو يؤدى إلى ما بعدها وليس علة له، غير أن إخوتى مصممون على كونها "ناصبة وجارة لمصدر بعدها ، أفيدونا أفادكم الله.

الصياد2
24-12-2007, 02:51 AM
لايشترط هذا الشروط والدليل قوله تعالى (ام حسبتم ان تدخلوا الجنة ولما ياتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم الباساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله )البقرة المهم لوكان كلامك هذا صحيحا معناه بالآية يجب ان يرفع الفعل يقول بينما هو منصوب مع ان ماقبله ليس علة لما بعده فليس من المعقول ان الباساء مستهم ليقولوا وليكون المس علة للقول كما ان شرط الغاية غير متوافر فانقطاع المس لاينتهي بالقول بل القول حصل اساسا لنفورهم من المس الذي اصابهم وهذا بدهي من الآية كما ان ابا البقاء قال باعرابه لهذه الآية يقول هنا معناها ماض ولوانها جاءت بصيغة المضارع مما يجعل قولك وشروطك ليست ضرورية وتغدو شروطك هذه غير مقبولة مع احترامي لمن وضعها من الكتاب لانهم بشر يخطئون وكذا ابو البقاء قد يكون مخطئا وتغدو هنا المسالة ترجيحية

حازم إبراهيم
24-12-2007, 08:58 PM
قوله تعالى (أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله )البقرة
تدبر أخى ، هذه الآية احتملت "حتى " أن تكون ابتدائية وقرئت "يقولُ " بالرفع ، كذلك اعتبرت "حتى " ناصبة ، وقرئت " يقول " بالنصب وبعد قليل آتيك بالتفصيل بإذن الله.

رائد عبد اللطيف
24-12-2007, 09:08 PM
في ديوان ابن زيدون وردت الفعل بعد حتى (منصوبا) ، على إعمال حتى حرف نصب
وفي بعض المصادر الأخرى ورد الفعل (مرفوعا) ، على إهمالها فتكون للغاية فقط.

علي المعشي
25-12-2007, 12:43 AM
السلام عليكم ورحمة الله
علينا أن ننظر في المضارع بعد حتى لنعرف هل زمنه هو زمن التكلم أو مستقبل أو ماض؟
1ـ فإن كان مستقبلا بالقياس إلى زمن التكلم فليس إلا النصب وعندئذ تكون حتى جارة للمصدر المؤول وتفيد ـ غالبا ـ إما الغاية وإما التعليل، ويرى بعضهم أنها تفيد الاستثناء بمعنى (إلا أن)، والاستقبال الحقيقي لا ينطبق على (يكاد) في البيت ولا على (يقول) في الآية.
2ـ وإن كان زمن المضارع هو زمن التكلم حقيقة ، وكان الفعل المضارع نتيجة لما قبل حتى، وكان ما قبل حتى يتضمن معنى يمكن الاستغناء به عما بعدها فليس إلا الرفع وتكون حتى ابتدائية حتما.
3ـ وإن كان زمن المضارع ماضيا في الحقيقة ولكنه جاء بصيغة المضارع على الحكاية فله ثلاث أحوال:
أـ إذا كان في الكلام قرينة لفظية تدل على أنه محكي باعتبار كونه مستقبلا أو معنوية كأن يدل على الغاية أو التعليل فحكمه النصب كحكمه عند الاستقبال الحقيقي.
ب ـ إذا كان في الكلام قرينة لفظية أو معنوية تدل على أنه محكي باعتبار كونه للحال فحكمه الرفع كحكمه عندما يكون زمنه الحال الحقيقية.
ج ـ إذا لم توجد قرينة جاز الرفع على حكايته باعتباره للحال، وجاز النصب على حكايته باعتباره للاستقبال ويراعى المعنى الأقوى لترجيح أحدهما.
وأظن قراءتَي الرفع والنصب في (يقول) في الآية على هذا الأساس فمن نصب حكاها على الاستقبال فجعل حتى غائية ، ومن رفع حكاها على الحال. ووجه الرفع قوي لأنه يصح من حيث المعنى أن تقول في غير القرآن (وزلزلوا حتى إنه ليقول الرسول ...)

وكذلك (يكاد) في البيت يصح الرفع على اعتبار الزمن حالا أو ماضيا محكيا بالحال، وما بعد حتى نتيجة لما قبلها إذ إن كون الظلام كاتما يؤدي بالضرورة إلى كون الصبح مفشيا.
ويصح النصب باعتباره ماضيا محكيا بالاستقبال فيكون ما بعد حتى غاية ينتهي إليها ما قبلها فيكون انتهاء الكتمان عند الصبح.
والله أعلم.

الصياد2
25-12-2007, 02:07 AM
جزاك الله خيرا ولقد وفيت وكفيت وإن كنت ارى ان الآية والبيت ليسا من الصنف الثالث بل الاول فالآية يوجد قرينة على ان الزمن ماض يحكى بالمضارع استحضارا للحال وهي الذين خلوا من قبلكم دليل على الماضوية وكذلك القصيدة حكاية عن ماض جاء لاستحضارالحال ودليل ذلك ان الشاعر قالها بعد الفراق فهو استحضارللحال
ودمت سيدي على كشفك للغمة وصاركلامك هذا مرجعا بحتى

الصياد2
25-12-2007, 02:10 AM
قوله تعالى (أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله )البقرة
تدبر أخى ، هذه الآية احتملت "حتى " أن تكون ابتدائية وقرئت "يقولُ " بالرفع ، كذلك اعتبرت "حتى " ناصبة ، وقرئت " يقول " بالنصب وبعد قليل آتيك بالتفصيل بإذن الله.
لم نقل شيئا مادام الوجهان وردا معناه لا يجوز تغليب وجه على آخر والامر كما شرحه السيد المعشي جزاه الله خيرا

حازم إبراهيم
25-12-2007, 12:54 PM
أحبتى فى الله أشكر لكم اهتمامكم ، جعله الله في ميزان حسناتكم .
وإني سائلكم سؤالا وأطمع أن أجد الجواب لديكم ؛ واعذرونى على اللجاجة والإلحاح ، لأنى أبغي قناعة علمية تثبت لى أن "حتى " فى المثال السابق تخلص الفعل "يكاد" إلى المستقبل، هذا إن كانت ناصبة له ، لأنى ما وجدت شاهدالدخول أداة تخلصه إلى المستقبل ، فهل يمكن قولنا :سوف يكاد أو سيكاد .
وقد علمت أن"يكاد"فيه مقاربة من زمن التكلم أى الحال ، حتى لو كان ماضيا فإن الفعل المضارع فى صدر الجملة الفعليه الواقعة خبرا ينجر إلى زمن "كاد " الماضية ، فى مثل : كاد الجدار يسقط ، فإن زمن الفعل يسقط يقترب من زمن "كاد".
ولو اعتبرنا "حتى " ناصبة فإن تناقضا سيحدث ، وهو تخليص زمنه للمستقبل ، فكيف ذلك وهو موضوع فى الأصل هنا للحال ومقاربة زمن التكلم ؛ لذا أرى أنه يفيد الحال فلا يجوز نصبه بـ"حتى " فى المثال .
وعذرا على الإطالة.

أبو العباس المقدسي
26-12-2007, 12:02 AM
السلام عليكم أخي حازم
أخي الحبيب , المسألة لا تحتاج إلى تعقيد فالفعل يكاد معناه يقارب وحتى ناصبه بمعنى إلى أن ومعنى البيت : يظل ظلام الليل يسترنا إلى أن يقارب الصبح فيكشفنا
فوجه النصب محتمل وبقوّة أخي رعاك الله
تحيّاتي

حازم إبراهيم
26-12-2007, 12:18 AM
السلام عليكم أخي حازم
أخي الحبيب , المسألة لا تحتاج إلى تعقيد فالفعل يكاد معناه يقارب وحتى ناصبه بمعنى إلى أن ومعنى البيت : يظل ظلام الليل يسترنا إلى أن يقارب الصبح فيكشفنا
فوجه النصب محتمل وبقوّة أخي رعاك الله
تحيّاتي
من أجلك سأبتلع "حتى ":)ولكنى سأتجرعها وهى غصة تنحشر فى حلقى إلى يوم الدين :) ، ولكن لا بأس محبتكم تحيل الملح الأجاج عسلا مصفى :).
دمت أخا ناصحا ومعلما.

علي المعشي
26-12-2007, 02:27 AM
أهلا أخي الحبيب حازما
الأقوال في (حتى) كثيرة، وقد تتباين أقوال النحاة فينقض بعضها بعضا، بل قد تجد أحيانا التناقض في أقوال لشخص واحد!
وعلى العموم أضيف إلى ما ذكرتُ قولا وجدته عند عباس حسن في النحو الوافي مضمونه:
أنه إذا كان ما قبل حتى وما بعدها قد انقضيا قبل زمن التكلم ولكن المضارع الذي بعد حتى كان تحققه تاليا لما قبلها (أي أن يكون ما بعد حتى مستقبلا قياسا إلى ما قبلها بغض النظر عن زمن التكلم وعن الحكاية) فإنه يجوز الرفع والنصب .
هذا مع خالص مودتي وتقديري.

عبد المنعم السيوطي
26-12-2007, 04:09 AM
من لـ "حتى " فى هذا البيت؟
لها المعشي وإخوانه !
بارك الله فيكم !

الصياد2
27-12-2007, 02:39 AM
وهناك( قوله وكلو واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجر)
هل من المعقول ان الاكل والشرب علة التبين كلا قولا واحدا ثم إن هنا الامر ليس محكيا ومعناه المستقبل فلا يشترط ان يكون ماقبلها علة لما بعدها حتى تنتصب

علي المعشي
27-12-2007, 11:32 PM
وهناك( قوله وكلو واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجر)
هل من المعقول ان الاكل والشرب علة التبين كلا قولا واحدا ثم إن هنا الامر ليس محكيا ومعناه المستقبل فلا يشترط ان يكون ماقبلها علة لما بعدها حتى تنتصب
أخي الحبيب الصياد
المضارع المنصوب بأن المضمرة بعد حتى في الاستقبال إما أن يكون نتيجة لما قبلها وإما أن يكون غاية ينتهي عندها ما قبل حتى، والمضارع (يتبين) من الحالة الثانية.
لك الود.

الصياد2
27-12-2007, 11:46 PM
صدقت لكن تعليقي ليس لك يا أستاذ علي إنما للأستاذ حازم الذي اشترط هذا الشرط ولا يزال مصمما عليه