المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : شواهد العدد في القرآن الكريم



محمد سعد
01-01-2008, 11:55 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعال : " سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ "

الشاهد مخالفة العددين 7، و8، لمعدودهما لأنهما يقعان بين الأعداد من " 3-10" وجاء تمييزاهما " ليالٍ - وأيامٍ" جمعاً مجروراً وفي هذا يقول ابن مالك:
ثلاثةً(بالتاء) قل للعشرة= في عدِّ ما آحاده مذكرة
في الضد(جرِّد) والمميِّز أجرر= جمعاً بلفظ قلةٍ في الأكثرة

أحمد الغنام
01-01-2008, 12:05 PM
بارك الله لك أخي محمد ونفعنا بك على هذه الأطبق الشهية.

محمد سعد
03-01-2008, 03:54 PM
قال تعالى : " وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ وَلا يُصْلِحُونَ "
في الآية شاهدان : الأول : تأنيث العدد " تسعة " ليخالف معدوده المذكر" رهط" والثاني : إضافة العدد إلى المعدود جوازاً" ويجوز جره بمن " لأنه اسم جمع (أي لا واحد له من لفظه، وكذا لو لو كان اسم جنس واحد بالتاء تمر / تمرة)
ويمكن إضافة شاهد ثالث هو ورود تمييز " تسعة" جمعاً مجروراً والرهط هو ما دون العشرة من الرجال ليس فيهم امرأة.

محمد سعد
07-01-2008, 12:09 AM
قال تعالى : " وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاثَةَ قُرُوءٍ "
ورد العدد ثلاثة مؤنثاً ليخالف مفرد معدوده المذكر " قرء" وفيه شاهد آخر هو استعمال جمع الكثرة " قروء" مع وجود جمعيْ القلة " أَقْرُؤ وأقراء" وذلك لقلة استعمالهما عند العرب بل إن أقراء غير مستعمل .
وقد احتاط ابن مالك حين ذكر هذا في ألفيته بقوله:
في الضِدِّ جرِّد والمميِّز اجرُرِ = جمعا بلفظ قلة في الأكثر
فتمييز الأعداد من (3-10) جمع مجرور بلفظ القلة في الأكثر وليس واجباً