المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : صديق سألني هذا السؤال .



السراج
08-01-2008, 11:02 PM
السلام عليكم



ما الدلالات اللغوية للفعل الماضي والمضارع والأمر ؟

ما رأيكم .. ؟

ابن سعد
09-01-2008, 02:59 AM
إذا أردنا معرفة دلالة الأفعال اللغوية ، يجب علينا معرفة مدلول الفعل عموما في اللغة ، فإذا عرفنا أن الفعل في اللغة هو : الحدث ، تتضح دلالة الفعل حال كونة في الماضي أو الحاضر أو المستقبل.

أبو ماجد
09-01-2008, 06:07 AM
السلام عليكم



ما الدلالات اللغوية للفعل الماضي والمضارع والأمر ؟

ما رأيكم .. ؟


لا أدري إن كان هذا الذي تعنيه بسؤالك:

علامة الفعل المضارع هو الدلالة على حدث في زمن حالي أو مستقبلي وصحة دخول "لم" عليه: لم أظلم.
علامة الفعل الماضي هو الدلالة على حدث في زمن فات قبل النطق وقبوله لتاء الفاعل وتاء التأنيث: وضعت - تابت
علامة فعل الأمر هو دلالته على طلب وأمر مطلوب تحقيقه في زمن مستقبلي وقبوله نون التوكيد: أقبلن

*

السراج
09-01-2008, 09:13 PM
شكراً لكما ..على المشاركة ..

وأنا مثلكما أشكل علي السؤال ، فقلت لعل أعضاء الفصيح يبينون لي ما قصده الصديق ..
الآن سأرمي السؤال إليه كي يخبرني ما قصد ..

أبو تمام
10-01-2008, 03:57 AM
السلام عليكم

جزاكم الله خيرا


أخي السراج ، لعل السائل يقصد الدلالة الزمنية لكل فعل ، وكما تفضل الأخوة الكرام - حفظهم الله- وهو الذي لا يخفى عليك أخي السراج - رعاك الله- ، ولكن أنا متيقن أنّ السائل يريد هل كل فعل يلزم هذه الدلالة ؟ طبعا لأ .

فالماضي : يدل على الزمن الماضي وهو الأصل ، إلا أنه يدل بحسب السياق ، والقرائن الموجودة في الجملة على ما يلي :-

1- يدل على الحال (الحاضر) في العبارات الدالة على العقد ، والاتفاق في بعض الأحيان ، نحو : قول البائع : بعتك .. ، والمشتري : اشتريت ، وولي الأمر : زوجتك موكلتي ، والمتزوج : قبلت على سنة الله ورسوله .

فالواضح أنّ الدلالة هنا حالية ، أي الحاضر ، بالضبط كما يدل عليه المضارع في الأصل .

2- يدل على الاستقبال ، وذلك مرتبط بالقرائن ، منها :
- إذا كان منفيا بـ(إن) أو (لا) بعد قسم ، نحو قوله تعالى : {وَلَئِنْ زَالَتا إنْ أمْسَكَهُمَا مِنْ أحَدٍ مِنْ بَعْدِه} .

أي : ما يمسكها في المستقبل - السماء والأرض- إلاالله تعالى إن زالتا .

- كذلك إن سبق بأداة شرط نحو : إن درس زيد ٌ ينجح .

- إن دلّ على طلب ، نحو : عزمت عليك .. ، أو دعاء ( وهو طلب أيضا) نحو : غفر الله لك ، ورحمك .

3- يدل على المضي أوالاستقبال على السواء ، بعد مجموعة من الكلمات ، نحو :
- همزة التسوية : سواء عليّ أقمت أم قعدت .
بمعنى أن القيام في المضي سواء عندي ، وإن جعلت القيام للمستقبل فصحيح أيضا .
- وبعد التحضيض ، نحو : هلا فعلتَ .
فتصح أن يكون للمضي ، ويصح للمستقبل .

وغيرها .


أما الفعل المضارع فيدل على الحال - الحاضر - وهو الأصل فيه ، وتتعين الحالية فيه بعد كلمة (الآن ، الساعة ...) وغيرها مما يدل على الحال .

كذلك ما يخلص الفعل للحال نحو النفي بليس ، وما ...

والمضارع يدل أيضا على ما يلي بحسب السياق والقرائن :-

1- يدل على الاستقبال إذا دلّ على طلب نحو قوله تعالى ( ليُنفق ذو سعة ..) ، أو اقترن بنون التوكيد نحو قوله تعلى ( لنسفعنّ بالناصية ) ، أو يسبق بأداة شرط نحو قوله تعالى ( إن ينتهوا يُغفر لهم ..) ، أو أداة نصب نحو : لن تنجحوا حتى تذاكروا .

وغيرها كثير من القرائن التي تخلص المضارع للمستقبل .

2- يدل على الزمن الماضي إذا افترن بلم ، ولما الجازمتين نحو : لم أكسل ، ولمّا أنتهِ من الحديث .

بعد ( كان) نحو : كان الرجل يصبرُ ، ويجاهد ُ نفسه .

وغيرها من القرائن الدالة على المضي .


أما الأمر فليس له إلا الاستقبال .


والله أعلم

المهندس
10-01-2008, 11:44 AM
الأستاذ أبي تمام

جزاك الله خيرا، ولا حُرِمنــا من مشاركاتك القيمة.

خالد مغربي
10-01-2008, 12:26 PM
بارك الله في الجميع
ونفع بكم

السراج
10-01-2008, 09:47 PM
أستاذنا الغالي أبا تمام

أبدعت ..وهو ما قصده صاحبنا ..

وشكراً للأساتذة الكرام على المشاركة ..