المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : فكر معي 14



محمد عبد العزيز محمد
09-01-2008, 02:13 PM
السلام عليكم :
أصحيح هذا التعبير :إني ألف أهواه ؟ وما إعرابه إن كان صحيحا ؟
ورد في الأيام لطه حسين : " حفني ناصف " كان ابتساما كله .
" حبَّ ـ أحبَّ " ألاحظ أنهم يستخدمون اسم المفعول من الأولى ، واسم الفاعل من الثانية ، فهل لذلك أسباب ؟ أم أنها مصادفة ؟.
مع خالص الحب .

حازم إبراهيم
09-01-2008, 02:55 PM
أعتقد أنه لا يجوز أن تكون "كله" توكيدا لـ "ابتساما" لأنه اسم معنى نكرة وليس محددا ، وربما كان التوكيد لاسم كان المحذوف .
كلمة ألف هنا يجب أن تؤول ، لأنك لو أردتها خبرا ما جاز ذلك ، إذاً "ألف " هنا ليست من باب العدد ،وإنما مقصود الشاعر :إني أهواه كثيرا ، فهي نائب عن المفعول المطلق صفته ، أي :أهواه هوى كثيرا ، وتعد جملة أهواه "خبرا لإن، كما لا يجوز أن تكون "ألف " نائبا عن المفعول المطلق "عدده"لأن ذلك يجعل المعنى فجا ضعيفا ؛ لأنه لا يقصد عدد مرات الهوى بقدر مايبرز كثرته وفيضه.

محمد عبد العزيز محمد
09-01-2008, 08:35 PM
شاكر مرورك أخي الكريم ، دائما سباق .
في انتظار آراء الإخوة الأفاضل .

محمد عبد العزيز محمد
11-01-2008, 03:13 PM
أين أنتم يا فصحاء ؟ أهي إلى هذا الحد يسيرة جدا لا تستدعي المشاركة ؟ أم عسيرة جدا تخشى معها المشاركة ؟ إني أستفزكم فهل أنتم مستفزون ؟

المهندس
11-01-2008, 06:06 PM
لا مانع يا أخي من أن نُستفز جزئيا
ولكننا نفتقد خناقات الأخ المتخصص، فقد كان ينتقي أمورا يعلم أنها ستثير جدلا.
كـأن له أصدقاء أو زملاء يتجادلون في أمور وينقسمون فريقين فأشركنا معهم.

من قائل هذا التعبير "إني ألف أهواه" ؟
لا أراه يشبه كلام العرب فهل قائله من خريجي السوربون؟

محمد عبد العزيز محمد
11-01-2008, 11:00 PM
لا مانع يا أخي من أن نُستفز جزئيا
ولكننا نفتقد خناقات الأخ المتخصص، فقد كان ينتقي أمورا يعلم أنها ستثير جدلا.
كـأن له أصدقاء أو زملاء يتجادلون في أمور وينقسمون فريقين فأشركنا معهم.

من قائل هذا التعبير "إني ألف أهواه" ؟
لا أراه يشبه كلام العرب فهل قائله من خريجي السوربون؟
قالها نزار قباني ، ولا أعلم خريج أي شيء هو ؟

أبو العباس المقدسي
11-01-2008, 11:05 PM
قالها نزار قباني ، ولا أعلم خريج أي شيء هو ؟
السلام عليكم أخواني في الله
أظن أنّ نزار قبّاني ليس حجّة في اللغة
ولوكان حيّا فسألناه أن يعرب الجملة لعجز عن الجواب
تحيّاتي

محمد عبد العزيز محمد
11-01-2008, 11:57 PM
السلام عليكم أخواني في الله
أظن أنّ نزار قبّاني ليس حجّة في اللغة
ولوكان حيّا فسألناه أن يعرب الجملة لعجز عن الجواب
تحيّاتي
وعليكم السلام :
نعم ، هوذلك ، ولكنه أيضا ليس نكرة ولا شيئا تافها فهو - وإن اختلفنا معه أحيانا - شاعر مبدع .
ولكن دعنا من هذا فهناك استفساران آخران لي لعلك قرأتهما ، فلتدل بدلوك مشكورا .

أبو العباس المقدسي
12-01-2008, 12:24 AM
وعليكم السلام :
نعم ، هوذلك ، ولكنه أيضا ليس نكرة ولا شيئا تافها فهو - وإن اختلفنا معه أحيانا - شاعر مبدع .
ولكن دعنا من هذا فهناك استفساران آخران لي لعلك قرأتهما ، فلتدل بدلوك مشكورا .
أعتذر إن أسأت التعبير

دعــدُ
12-01-2008, 04:03 AM
" حبَّ ـ أحبَّ " ألاحظ أنهم يستخدمون اسم المفعول من الأولى ، واسم الفاعل من الثانية ، فهل لذلك أسباب ؟ أم أنها مصادفة ؟.
لاأدري:)
غاية علمي أن قياس اسم المفعول من (أحبّ) شاذ، وجاء في شعر عنترة:
ولقد نزلتِ فلا تظنِّي غيرَه ... مني بمنزلةِ المُحَبِّ المُكْرَمِ .
متلهفة لمعرفة السبب.
ودمت مُفكّرًا.

المهندس
12-01-2008, 04:18 AM
لاأدري:)
غاية علمي أن قياس اسم المفعول من (أحبّ) شاذ، وجاء في شعر عنترة:
ولقد نزلتِ فلا تظنِّي غيرَه ... مني بمنزلةِ المُحَبِّ المُكْرَمِ .
متلهفة لمعرفة السبب.
ودمت مُفكّرًا.

أحسنت يا أخت دعد
وأكمل المعلومة:
الفعل هو أحب وليس حب، واسم الفاعل مُحِبّ واسم المفعول محبوب على غير القياس
ومجيء اسم المفعول على القياس "مُحَبّ" شاذ كما قالت أختنا دعد وشاهده بيت عنترة الذي ذكرته.

محمد عبد العزيز محمد
12-01-2008, 02:03 PM
أحسنت يا أخت دعد
وأكمل المعلومة:
الفعل هو أحب وليس حب، واسم الفاعل مُحِبّ واسم المفعول محبوب على غير القياس
ومجيء اسم المفعول على القياس "مُحَبّ" شاذ كما قالت أختنا دعد وشاهده بيت عنترة الذي ذكرته.
السلام عليكم : لا أفهم ، كيف تكون الأولى على غير القياس ؟ والثانية شاذة
؟ فالثانية قياس فلم وصفت بالشذوذ ؟ ثم ما مصدر أحب ؟

أما ما تحته خط ،فماذا تقول لسيبويه ولهذا الشاعر القديم ؟
ووالله لولا تمرُه ما حببته ... ولا كان أدنى من عُبيدٍ ومُشرِق

* وحَكَى سيبويه: حَبَبْتهُ وأحْبَبْتُه بمعنى، وحكى اللحياني عن بني سليم ما أحَبْتُ ذاك: أي ما أحببتُ كما قالوا ظَنْتُ ذاك أي ظَنَنْتُ ومثله ما حكاه سيبويه من قولهم ظَلْتُ...
والسلام عليكم .

أبو حازم
12-01-2008, 03:11 PM
سلام عليكم
ارى أنه من باب الاستغاء أي استغني باسم مفعول عن آخر

محمد عبد العزيز محمد
12-01-2008, 07:01 PM
سلام عليكم
ارى أنه من باب الاستغاء أي استغني باسم مفعول عن آخر
وعليكم السلام : أؤيدك بقوة - وقد نكون مخطئين - ولكن ذلك ليس بعيدا ، وأذكر منه استغناءهم عن تثنية " سواء " بتثنية " سيّ : سيان "
والسلام عليكم .

أبو حازم
12-01-2008, 09:49 PM
لماذا نكون مخطئين وليس الأمر إلا ذاك

محمد عبد العزيز محمد
14-01-2008, 08:07 PM
السلام عليكم للإفادة :فقد ورد في " درة الغواص في أوهام الخواص "...إلا أنهم اختاروا أن بنوا الفاعل من لفظة أحب وبنوا المفعول من لفظة حب فقالوا للفاعل محب وللمفعول محبوب ليعادلوا بين اللفظتين في الاشتقاق منهما والتفريع عنهما على أنه قد سمع في المفعول محب .
*** وما زلت منتظرا الفصل في باقي الأسئلة .

محمد عبد العزيز محمد
15-01-2008, 04:47 PM
وإلى من أنكروا حب ، ما قولكم في قول الرسول الكريم : " حب لأخيك ما تحب لنفسك ... " ؟
وفاطمة حب الناس إلى قلبي ؟ أليست اسم تفضيل ؟ أليست من الثلاثي ؟

المهندس
15-01-2008, 10:45 PM
وإلى من أنكروا حب ، ما قولكم في قول الرسول الكريم : " حب لأخيك ما تحب لنفسك ... " ؟
وفاطمة حب الناس إلى قلبي ؟ أليست اسم تفضيل ؟ أليست من الثلاثي ؟

الحِبّ العزيز محمد

قال صاحب القاموس:
(الحُبُّ الوِدادُ، كالحِبابِ والحِبّ، بكسرهما، والمَحَبَّةِ والحُبابِ بالضم. أَحَبَّهُ، وهو مَحْبُوبٌ، على غيرِ قِياسٍ، ومُحَبُّ، قليلٌ. وحَبَبْتُه أَحِبُّهُ، بالكسر، شاذٌّ، حُبًّا، بالضم وبالكسر، وأحْبَبْتُه واسْتَحْبَبْتُه. والحَبِيبُ والحُبابُ، بالضم، والحِبُّ، بالكسر، والحُبَّةُ، بالضم المَحْبُوبُ، وهي بِهاءٍ، وجَمْعُ الحِبِّ أحْبَابٌ وحِبَّانٌ وحُبُوبٌ وحَبَبَةٌ، محركةً، وحُبُّ، بالضم، عَزِيزٌ، أو اسمُ جَمْعٍ.) اهـ

وما وصلنا من استعمال حَبَّ بمعنى أَحَبَّ، قليل سواء في الشعر أو في الحديث النبوي، ولذا وصف استعمال الفعل المجرد بالشذوذ، وعد اسم المفعول المصوغ من المجرد لشيوع استعماله اسم مفعول للمزيد وعلى غير قياس، أما المقيس فقد وصف استعماله بالقلة، فهذه وجهة نظر مبنية على ما شاع استعماله سواء في الفعل أو اسم المفعول.

أما ما نقلتـَه عن الحريري في درة الغواص فهو بالنظر إلى قياس اللغة.

وفي معجم العين مثلا قال: (أحبَبْته نَقيضُ أبغضته)
وحين تكلم عن حبّ قال: (ويقالُ: حبّ إلينا فلان يَحَبُّ حبّاً، قال:
وحَبَّ إلينا أنْ نكونَ المقدَّما ...) ، فانظر إلى التركيب، الفعل لم يتعَدَّ بنفسه، بل بحرف الجر إلى.