المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تنوين الفتح !



عزّي إيماني
11-01-2008, 06:41 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

طرحي الأول .هنا بعد كرات على قسم الزوار (ops
وسؤال ربما يعتبره البعض فيه شيء من غباء لكن " خذوني على قد عقلي " :p

جرت العادة أن يكتب تنوين الفتح بعد الألف مثل مرحبا ً بهذه الصورة
لكن في أحد المراحل الدراسية معلمة اللغة العربية ذكرت أن تنوين الفتح يكون قبل الألف فتكب هكذا مرحبًا .. ومن يومها وأن أكتبها على هذا النحو بعد التهديد الذي تلقيناها إن أخطأنا فيها
السؤال الآن
أيهما أصح ؟
إضافة التنوين قبل الفتح أم بعده

وشكرًا :D

أنا البحر
11-01-2008, 10:20 AM
التنوين يوضع -كما ذكرت أستاذتك- على الحرف الذي قبل ألف التنوين, لماذ؟
لأن الألف حرف لا يتحمل الحركة.

عزّي إيماني
11-01-2008, 12:00 PM
أنا البحر في أحشائه الدر كامن .. فهل سألوا الغواص عن صدفاتي

شكرًا للتعقيب ... بارك الله فيك

و الحمد لله

عصام الظفاري
11-01-2008, 06:49 PM
انا اخالف رائي اخي الكريم انا البحر في رأية

بأن التنوين بكتب قبل الحرف فالتنوين يكتب علي الحرف مثل شكراً و عفواً و اهلاً..إلخ

فالتنوين تابع للحرف وشكرا

احترامي ..

مريم الشماع
11-01-2008, 07:46 PM
انا اخالف رائي اخي الكريم انا البحر في رأية

بأن التنوين بكتب قبل الحرف فالتنوين يكتب علي الحرف مثل شكراً و عفواً و اهلاً..إلخ

فالتنوين تابع للحرف وشكرا

احترامي ..

نعم التنوين يكتب فوق الحرف الملفوظ أخيراً قبل النون ، وهو الراء والواو في شكرًا وعفوًا.
وبارك الله في الأستاذة أنا البحر.

عزام محمد ذيب الشريدة
12-01-2008, 12:55 PM
السلام عليكم
التنوين يوضع على الألف لأن الحرف الذي قبلها عليه حركة، والحرف لا يحتمل الحركتين ،كما أن هذه الألف تسمى ألف تنوين النصب وتنوين النصب خاص بها .
والله أعلم

محمد التويجري
12-01-2008, 01:47 PM
الرأي الذي اعتقده أرجح

هو أن التنوين أي تنوين يكتب على الحرف الأخير من الكلمة وليس على الألف في تنوين الفتح.

وذلك لأن تنوين الفتح تابع للنوعين الآخرين الضم والكسر.
ولأن الألف لا تتحرك أبدا
ولأن الألف حرف عارض للوقف هذا في المستعمل الشائع من لغة العرب.
أما في لغة ربيعة فهم يقفون على المنون تنوين فتح بلا ألف ولا يفرقون بينه وبين النوعين الآخرين.

أما في تعليل أخي عزام

التنوين يوضع على الألف لأن الحرف الذي قبلها عليه حركة،

ففي الحقيقة أن التنوين نون ساكنة تنطق ولا تكتب ولو ركزنا في الاستماع نجد الحرف الأخير قبل التنوين متحرك بحركة تناسب التنوين

محمدُن - محمدٌ
محمدَن - محمدًا
محمدِن - محمدٍ

فعلى هذا يجب أن نضيف الألف لكل أنواع التنوين حسب هذا التعليل.

والله أعلى وأعلم

المهندس
12-01-2008, 04:16 PM
التأمل في قول أستاذنا أبي القاسم، يجعلنا نقول إن نطق التنوين غير مرتبط بوجود الألف أو عدمه، وذلك كمثل شجرةٌ وشجرةً وشجرةٍ،
وهذا يعني أن الألف لا قيمة لها في حالة الوصل، فكان لابد من تمام الضبط بغير اعتماد على الألف.
فما قيمة الألف إذن؟
قيمتها كما قال أستاذنا في حالة الوقف فقط، ليكون الوقف على مرسوم الخط أي بالألف.

خالد بن حميد
12-01-2008, 04:31 PM
دروس في الإملاء (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=11524)

عزام محمد ذيب الشريدة
13-01-2008, 10:15 AM
السلام عليكم
أساتذتي الأفاضل :
ما الفرق إذاً بين ( جزاءً) و(جزءَ اً ) ؟

أبو ماجد
13-01-2008, 10:19 AM
السلام عليكم
ما الفرق إذاً بين ( جزاءً) و(جزءَ اً ) ؟

السلام عليكم:
من أين أتت جزءَ اً. هي خطأ في الطباعة.

عزام محمد ذيب الشريدة
13-01-2008, 10:31 AM
السلام عليكم
وكيف هي الكتابة الصحيحة ؟

المهندس
13-01-2008, 10:46 AM
الأستاذ عزام

ذكرك جزءا مقرونة بجزاء يعزز القول بكتابة الفتحتين على الحرف الصحيح

فكما كتبنا جزاءً بفتحتين على الهمزة نكتب جزءًا بفتحتين على الهمزة مع زيادة الألف
والفرق هو عدم زيادة الألف كراهة توالي مثلين لا يفصلهما غير الهمزة
وكذلك كلمة مَنْشـَــأً تكتب الفتحتين على الهمزة ولا تكتب الألف كراهة توالي مثلين.

عزّي إيماني
13-01-2008, 12:16 PM
شكرًا لكل من مرَّ وعقّب .. أسعدني ناقشكم

دمتم بخير :)

محمد التويجري
13-01-2008, 01:47 PM
أخي الكريم عزام لو عملنا برأيك في كتابة التنوين على الألف.

للزمنا تحريك حرف لا يتحمل الحركة ولا وجود له في الوصل وإنما هو بديل لتنوين الفتح في حال الوقف.

وللزمنا بناء عليه إضافة الألف في كل أنواع التنوين.
جزءُ اٌ- جزءِ اٍ

ولكن لأننا نرى أن الألف أضيفت لبيان كيفية النطق حال الوقف في تنوين الفتح لذا لم نر داعيا لإضافتها في الأنواع الأخرى.

ألا ترى معي كما ذكر الإخوة في مثل شجرةً أننا لم نضف فيها ألفا لأننا لا ننطقها حال الوقف فلما تغير النطق تغيرت الكتابة ولكن بناء على رأيك لا بد من إضافتها ولا أدري كيف ستُكتب
شجرتاً أم شجرةاً.


لا أدعي أن قواعد الإملاء كلها صحيحة بل أنا أخالف كثيرا منها فلست أرى (لاكن - ذالك) خطأ
ولا حتى (لكن - ذلك) فالأمر فيها ميسر لكن في مثل قولنا هذا فالحجة بينة
والله أعلى وأعلم