المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : شاركنا الإعراب بارككم رب الأرباب



الشاعرمحمدجنيدى
12-01-2008, 03:52 PM
إن تحي فَلَن تَحْيا ألْفاً = والمَوْتُ سَيَأْتِي عَنْ قُرْبِ

رأيكم في بناء الجملة
يختال ويضرب بالسَّوطِ = ولَهُ الْحَمْقَى بِأْسُ العَوْنِ

الشاعرمحمدجنيدى
13-01-2008, 10:07 AM
إن تحي فَلَن تَحْيا ألْفاً = والمَوْتُ سَيَأْتِي عَنْ قُرْبِ

رأيكم في بناء الجملة
يختال ويضرب بالسَّوطِ = ولَهُ الْحَمْقَى بِئْسُ العَوْنِ


~~~
رأيكم في بناء الجملة
يختال ويضرب بالسَّوطِ = ولَهُ الْحَمْقَى بِئْسُ العَوْنِ[/frame][/FONT][/SIZE][/CENTER][/B][/QUOTE]

أبو العباس المقدسي
13-01-2008, 06:05 PM
~~~
رأيكم في بناء الجملة
يختال ويضرب بالسَّوطِ = ولَهُ الْحَمْقَى بِئْسُ العَوْنِ[/frame][/FONT][/SIZE][/CENTER][/B][/QUOTE]
السلام عليكم أخي الشاعر محمد الجنيدي
نعتذر أخي إن طال انتظارك من غير إجابة من الأخوة الفصحاء
أخي لا نعرف مرادك بالتحديد , فليتك توضّح , ما قصدك من هذا التعبير " بئسُ "
أنا لم أسمع بتعبير بهذه الصيغة معربا, فربّما يفيدك الأخوة
لكن , إن كنت تقصد فعل الذم , فهو ليس كذلك , بل يجب أن يكون مبنيّا على الفتح , " بِئسَ "
فهو على هذا فعل ماض لإنشاء الذم مبني على الفتح
والعون : فاعل بئس مرفوع وعلامة رفعه الضمّة
والله أعلم

الشاعرمحمدجنيدى
13-01-2008, 07:09 PM
السلام عليكم أخي الشاعر محمد الجنيدي
نعتذر أخي إن طال انتظارك من غير إجابة من الأخوة الفصحاء
أخي لا نعرف مرادك بالتحديد , فليتك توضّح , ما قصدك من هذا التعبير " بئسُ "
أنا لم أسمع بتعبير بهذه الصيغة معربا, فربّما يفيدك الأخوة
لكن , إن كنت تقصد فعل الذم , فهو ليس كذلك , بل يجب أن يكون مبنيّا على الفتح , " بِئسَ "
فهو على هذا فعل ماض لإنشاء الذم مبني على الفتح
والعون : فاعل بئس مرفوع وعلامة رفعه الضمّة
والله أعلم[/quote]

~~~~~

:::
أخي المكرم الأستاذ / الفاتح .. حفظه الباري
بارككم الرحمن لمروركم الكريم
أشكرك لردِّكم الجميل ، ولكنني لا أقصد (بئسَ ) فعل الذم
ولقد قرأت في معجم الغني
بئسٌ تعني شديد ، ومنها بِئْسُ العذابِ ( شديد العذاب ) ومنها بناتُ بِئْسٍ ( بنات الكوارث أو الدَّواهي ) فما رأيكم في ضبط الجملة كجملة خبرية ) أم لديكم الشعور بأتها جملة مستغربة
أيضاً أتمنى عليكم ياأخي بألا تنس التفضل بإعراب ما جاء قبلها
أشكركم أخي الفاتح لاهتمامكم
أخوكم / محمد جنيدي