المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما أظرف هذه الواو



محمد سعد
16-01-2008, 06:41 AM
حكي أن المأمون قال ليحيى بن أكثم: هل تغديت؟ قال: لا وأيد الله أمير المؤمنين. فقال المأمون: ما أظرف هذه الواو وأحسن موقعها!وكان الصاحب يقول: هذه الواو أحسن من واوات الأصداغ.

رائد عبد اللطيف
16-01-2008, 09:26 AM
جميل هذا النقل أخي محمد ..

محمد ينبع الغامدي
18-01-2008, 12:40 AM
شكرا لك أخي الفاضل .

ولي وقفة مع هذه الواو لأنه قد يجهلها البعض .

هذه الواو هي واو الفصل فعندما قال يحيى : لا وأيد الله أمير المؤمنين .
بينت هذه الواو أن ما قبلها جملة وما بعدها جملة أخرى .

ففي قصة أخرى أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه رأى عند أعرابي ثوب جميل فقال الصديق هل تبيعه ؟ فقال : الأعرابي لا يرحمك الله .
فقال : الصديق قل لا ويرحمك الله .
ففائدة الواو / حتى لا يتوهم المستمع أن القائل يدعي عليه أو على غيره
فعندما قال الأعرابي لا يرحمك الله فقد يظن البعض أنها دعوة على الصديق

والله أعلى و أعلم

محمد سعد
18-01-2008, 12:43 AM
أخي محمد الأكرم شكراً على مرورك أما الواو الأخرى فقد وضعتها في منتدى البلاغة " من بلاغة الصحابة "
كل الحب لك

محمد ينبع الغامدي
20-01-2008, 06:29 PM
شكر لك أخي الحبيب لقد امتعتنا بما تكتبه .

فجزاك الله خير الجزاء

أبو أسيد
20-01-2008, 07:58 PM
ففائدة الواو / حتى لا يتوهم المستمع أن القائل يدعي عليه أو على غيره
ففائدة الواو / حتى لا يتوهم المستمع أن القائل يدعو عليه أو على غيره

أبو ضحى
21-01-2008, 10:37 AM
لاحرمنا الله منك أخى محمد وشكرا لابى اسيد0"بدون همزات"0

خليل التطواني
28-02-2008, 06:43 PM
في الخبر الذي نقلته إلينا وجهان من وجوه الجمال فالأول الواوفي كلام البليغ والثاني في تفضيلها على الجمال عينه واوات الأصداغ فهذه من بلاغة المبالغة حييت يارجل

سهيل بن اليمان
04-03-2008, 12:00 AM
كما أنها تسمى بواو الحسان تشبيهاً لها بخصلات الشعر المستديرة الأطراف المتدلية على جبين الفتاة ( جبهتها ) وكأنها واو مقلوبة فلله در الأباء والأجداد ما أجمل تشبيهاتهم و أدق نظرتهم وأحسن تفاعلاتهم حتى مع أصغر الأمور

الكاتب1
04-03-2008, 12:31 AM
بورك فيك أخي محمد على هذا النقل المفيد .

الخليفه
07-03-2008, 07:40 PM
بارك الله فيك
ولقد حصل مثل هذا الموقف مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه
عندما سأل عن شيء فقال له الرجل لا أطال الله بقائك
فقال له عمر : ويحك ألا تقول : لا و أطال الله بقائك

وفي مثل هذا مواقف كثيرة وشكرا لك على ما اتحفتنا