المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : خمسة أسئلة حيرتني



أنس بن عبد الله
20-01-2008, 01:30 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته , تحية طيبة و بعد :
و أنا اقرأ القران الكريم لفت انتباهي بعض الايات الكريمة هل هي من الإعجاز البياني أم لا ؟ و إن كانت كذلك فما وجه الإعجاز فيها ؟
في الحقيقة أنا بحثت من خلال معلوماتي البسيطة في بعض الكتب و المنتديات و سألت بعض الأشخاص لكني لم أتوصل إلى اجابة شافيه , حتى في المواضيع السابقة في هذا المنتدى , و لني أرجو أن أجد إجابة شافية عندكم فلا تبخلوا عليّ بها .

س1 : قال تعالى ((وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِن رُّدِدتُّ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْراً مِّنْهَا مُنقَلَباً ))الكهف {36}
..................................................................................
(( وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ رَحْمَةً مِّنَّا مِن بَعْدِ ضَرَّاء مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ هَذَا لِي وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِن رُّجِعْتُ إِلَى رَبِّي إِنَّ لِي عِندَهُ لَلْحُسْنَى فَلَنُنَبِّئَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِمَا عَمِلُوا وَلَنُذِيقَنَّهُم مِّنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ )) فصلت{50}
فلماذا قال في الأولى ( رددت ) و في الثانية ( رجعت ) ؟ و هل هناك سر بلاغي لذلك ؟ و ما الفرق ؟

س2 : قال تعالى :(( وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ )) }30{
..................................................................................
(( أَوْ يُوبِقْهُنَّ بِمَا كَسَبُوا وَيَعْفُ عَن كَثِيرٍ )){34}
ما السر في كتابة ( و يعفو ) الأولى بالواو و في الاية الثانية بدون الواو ؟

س3 : قال تعالى : (( فِيهِمَا عَيْنَانِ تَجْرِيَانِ{50} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{51} فِيهِمَا مِن كُلِّ فَاكِهَةٍ زَوْجَانِ{52} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{53} مُتَّكِئِينَ عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ وَجَنَى الْجَنَّتَيْنِ دَانٍ{54} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{55} فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ )){56} الرحمن
..................................................................................
(( وَمِن دُونِهِمَا جَنَّتَانِ{62} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{63} مُدْهَامَّتَانِ{64} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{65} فِيهِمَا عَيْنَانِ نَضَّاخَتَانِ{66} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{67} فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ{68} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{69} فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ )){70}الرحمن
نجد أن الايات السابقة تتحدث عن الجنتان , كما نلاحظ أن الخطاب ورد بلفظ المثنى ( فيهما , و من دونهما ..... ) و عندما وصل الحديث عن حور العين جاء بلفظ الجمع المؤنث ( فيهنّ )
فيا تُرى ما السر في ذلك ؟

س4 : قال تعالى :(( كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئاً وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَراً )){33} الكهف

لماذا فُتحت الهاء في كلمة ( نهرا ) و الأصل أنها ساكنه كما تقول : ( نهْر) و ليس ( نَهَر ) ؟


س5 : قال تعالى فَوَجَدَا عَبْداً مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْماً )){65} الكهف
ما سر تقديم ( من ) تارة و تأخيرها تارة أخرى , فلماذا لم تكن ( اتيناه رحمة من عندنا و علمنا علما من لدنا ) أو ( اتيناه من عندنا رحمة و علمناه من لدنا علما )

أرجو ألا أكون قد أطلت عليكم في الأسئلة , و لكني لم أجد اجابة شافيه فأرجو ممن لديه اجابه أن يعطينيها بالتحديد و لا يحولني إلى كتاب أو رابط أبحث فيه ..



و دمتم للفصاحة عنوانا ,,,

الباز
22-01-2008, 02:22 AM
:::

السلام عليكم


قد أرفقت لك رابط الجزء الأول من أحسن و أشمل كتاب في هذا المجال

ألا و هو كتاب ملاك التأويل في توجيه المتشابه اللفظ من آي التنزيل

لابن الزبير الغرناطي رحمه الله


أنصحك بالإطلاع عليه ففيه الاعاجيب ..
و قد تجد أجوبة لبعض استفساراتك بنفسك اعتمادا على طريقة المؤلف
في الشرح ..

و هو كتاب رائع جدا لكن للأسف بقية الاجزاء لم أجد روابطها ..

أبو سهيل
22-01-2008, 03:16 AM
س4 : قال تعالى :(( كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئاً وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَراً )){33} الكهف


لماذا فُتحت الهاء في كلمة ( نهرا ) و الأصل أنها ساكنه كما تقول : ( نهْر) و ليس ( نَهَر ) ؟
من قال أن الأصل سكون الهاء ؟
قال تعالى(قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ)
نهر بفتح الهاء وسكونها لغتان مشهورتان وكذا شَعر بفتح العين وسكونها
هذا ما يحضرني الآن
وسأحاول أن أبحث عن بقية الأسئلة
أسأل الله أن يعصمنا من الزلل

أنس بن عبد الله
22-01-2008, 03:48 PM
جزاكم الله خيراً ,,,
لقد شفيتم شيئاً - ليس بالهين - من غليلي

أنس بن عبد الله
22-01-2008, 03:49 PM
أتطلع إلى المزيد

سليمان الأسطى
22-01-2008, 09:01 PM
س1 : قال تعالى ((وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِن رُّدِدتُّ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْراً مِّنْهَا مُنقَلَباً ))الكهف {36}
..................................................................................
(( وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ رَحْمَةً مِّنَّا مِن بَعْدِ ضَرَّاء مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ هَذَا لِي وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِن رُّجِعْتُ إِلَى رَبِّي إِنَّ لِي عِندَهُ لَلْحُسْنَى فَلَنُنَبِّئَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِمَا عَمِلُوا وَلَنُذِيقَنَّهُم مِّنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ )) فصلت{50}
فلماذا قال في الأولى ( رددت ) و في الثانية ( رجعت ) ؟ و هل هناك سر بلاغي لذلك ؟ و ما الفرق ؟
س4 : قال تعالى :(( كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئاً وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَراً )){33} الكهف

لماذا فُتحت الهاء في كلمة ( نهرا ) و الأصل أنها ساكنه كما تقول : ( نهْر) و ليس ( نَهَر ) ؟
,,,

1- في سورة الكهف قال (( رددت )) لبيان شدة تعلق المتكلم بجنته و فرط تمسكه بها و ركونه إليها ، أما سورة فصلت فلم يجرِ فيها ذكر لبستان و لاغيره مما يتعلق به قلب الكافر ، فعبر بـ (( رجعت )) لأن الرد أشد من الترجيع إذ يحمل معنى القسر و الإجبار . راجع تفسير الألوسي فقد أورد العبارة مختصرة معبرة عن المقصود .
4- النّهْر - و يحرّك - مجرى الماء . القاموس المحيط ن هـ ر . فقوله و يحرك يعني به تحريك الراء ، فكلاهما أصل وارد .

سليمان الأسطى
23-01-2008, 01:12 AM
2- رسم المصحف توقيفي ، و حذف الواو لها فائدة من ناحية الإعجاز العددي لحروف القرآن الكريم ، على أن هناك من أنكره .
3- فيهن : قال المفسرون الضمير يرجع إلى الجنات الأربع ، و قال بعضهم بل يرجع إلى الخيام فهن في كل خيمة .
5- تقديم الجار و المجرور يفيد الحصر ، و أنت ترى أن العلم الذي ذكر في الآية علم غيبي مختص به الله وحده لا يعلمه أحد إلا من أطلعه عليه ، و قد يتبادر للذهن أن ذلك العلم - أي علم العبد الصالح المذكور في الآية - مكتسبة من التعلم لذلك قدم الجار و المجرور ( من لدنا ) ، وليس ذلك بمتوهم في الرحمة .

أنس بن عبد الله
23-01-2008, 05:13 PM
جزاك الله خيراً يا سليمان , أشكرك على تفاعلك و اجاباتك المختصرة اللفظ الموجزة المعنى , لا فضّ فوك و لا جف قلمك و لا نفد بحر علمك .

سليمان الأسطى
24-01-2008, 02:30 AM
استدراك :((4- النّهْر - و يحرّك - مجرى الماء . القاموس المحيط ن هـ ر . فقوله و يحرك يعني به تحريك الراء ، فكلاهما أصل وارد .))
الصواب (( يعني به تحريك الهاء )) . معذرة .