المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب : رب ليل بكييت فيه دموعا ...؟



عبدالدائم مختار
21-01-2008, 07:07 PM
السلام عليكم
رب ليل بكييت فيه دموعا ** عدت أبكيه والدموع دماء

أبو ماجد
21-01-2008, 07:42 PM
السلام عليكم
رب ليل بكييت فيه دموعا ** عدت أبكيه والدموع دماء


الأخ عبدالدائم:

وقد بَكَى يَبْكِي بُكاءً وبُكىً. البكى للدموع والبكاء للصوت.

إعراب سريع مختصر:

رب: حرف جر زائد
ليل: مبتدأ مجرور لفظا مرفوع محلا
بكيت فيه: الجملة صفة لليل
دموعا: نائب مفعول مطلق. أي بكى دموع.
عدت: الجملة خبر لليل
أبكيه: الجملة حال من التاء
و: حالية
الدموع: مبتدأ
دماء: خبر. الجملة حال من الضمير المستتر في أبكيه

أبو العباس المقدسي
21-01-2008, 08:19 PM
الأخ عبدالدائم:

وقد بَكَى يَبْكِي بُكاءً وبُكىً. البكى للدموع والبكاء للصوت.

إعراب سريع مختصر:

رب: حرف جر زائد
ليل: مبتدأ مجرور لفظا مرفوع محلا
بكيت فيه: الجملة صفة لليل
دموعا: نائب مفعول مطلق. أي بكى دموع.
عدت: الجملة خبر لليل
أبكيه: الجملة حال من التاء
و: حالية
الدموع: مبتدأ
دماء: خبر. الجملة حال من الضمير المستتر في أبكيه
السلام عليكم
بارك الله فيك أخي أبا ماجد
لي وجهة نظر في "دموعا "وهي أن تكون تمييزا
والضمير في : "أبكيه " منصوب بنزع الخافض والتقدير "أبكي فيه"
فما رأيكم ؟

أبو ماجد
21-01-2008, 09:12 PM
السلام عليكم
بارك الله فيك أخي أبا ماجد
لي وجهة نظر في "دموعا "وهي أن تكون تمييزا
والضمير في : "أبكيه " منصوب بنزع الخافض والتقدير "أبكي فيه"
فما رأيكم ؟

أخي الفاتح بارك الله فيك
أما عن تقديرك "أبكي فيه" فهو يفقد البيت بلاغته التى أرادها الشاعر.
كقولنا بكيت على شيء في السابق والآن نبكي على ذلك اليوم الذي بكينا فيه لأن الحال الآن أصبحت أسوأ بكثير. وهو حالنا اليوم للأسف نبكي الأيام السابقة وإن كنا بكينا فيها. أنبه هنا أن بكى تتعدى مباشرة كما تتعدى بعلى. يقال: بَكَيْتُهُ وبَكَيْتُ عليه بمعنىً.

وأما عن اعتبار دموعا تمييزا فلا أرى لها وجها فأين معنى "من" فيها وما الذي نميزه. أهو بكىً محذوفة وهل يحذف العامل في التمييز.
اسم بمعنى من مبين نكرة***ينصب تمييزا بما قد فسره

إن كنت تعني أنها مبينة لنوع البكاء فذاك هو المفعول المطلق المبين.
توكيدا أو نوعا يبين أو عدد***كسرت سيرتين سير ذي رشد

والله أعلم

أبو حازم
21-01-2008, 09:36 PM
إلى الأخوين الفاضلين الفاتح وأبي ماجد كان الله لهما.. سلام عليكم
أما أنا فلا أرى ما رأيتما وإنما أعتقد الصواب أن تكون (بكيت) مضمنة معنى أسيل أو أريق ف(دموعا ) على هذا مفعول به

ولم أرتض أن تكون مفعولا مطلقا لأنه إما أن يكون لبيان النوع وليس للبكاء أنواع أحدها بكاء الدموع إذ ليس إلا بكاء الدموع
وإما أن يكون لبيان العدد وهو بيّن البطلان وإما أن يكون للتوكيد وهو أبعد

ولا أن تكون تمييزا لأنه لا بد أن يتضمن معنى (من) وليس ذلك هاهنا ولأنه لبيان النسبة أو المقادير أو العدد وليس شيء من ذلك هاهنا

هاني السمعو
21-01-2008, 09:51 PM
السلام عليكم جميعاً أرى ما رآه أخي أبو ماجد أن دموعاً مفعول مطلق ( وهذه وجهة نظر)

أبو حازم
21-01-2008, 10:01 PM
السلام عليكم جميعاً أرى ما رآه أخي أبو ماجد أن دموعاً مفعول مطلق ( وهذه وجهة نظر)
عجبا لك كيف تكون دموعا مفعولا مطلقا ومعناه الماء المهراق من العين

أبو ماجد
21-01-2008, 10:44 PM
عجبا لك كيف تكون دموعا مفعولا مطلقا ومعناه الماء المهراق من العين

أخي أبا حازم بارك الله فيك:

لسان العرب :
البُكاء يقصر ويمد؛ قاله الفراء وغيره، إذا مَدَدْتَ أَردتَ الصوتَ الذي يكون مع البكاء، وإذا قَصرت أَردتَ الدموع وخروجها.

هناك نوعان من البكاء بكاء الصراخ وبكاء الدموع. وهذا ما شرحته في مشاركتي الأولى. وهو يبين أن بكاه كان من النوع الذي يحمل الدموع معه.
أصل الجملة بكيت بُكاء دموع فحذف بُكاء وأقام المضاف إليه مكانه. مثل: "ألم تغتمض عيناك ليلة أرمدا..."

كيف تعرب دموعا في حال لم أحذف المفعول به "بكيت ذنبي دموعا"?

والله أعلم

أبو ماجد
22-01-2008, 12:08 AM
عجبا لك كيف تكون دموعا مفعولا مطلقا ومعناه الماء المهراق من العين

أخي أبا حازم:

هاك دليل آخر على كونها مفعولا مطلقا لا يحتاج إلى تأويل ولا تقدير. دموعا هي مصدر من دمع وجلوسا هي مصدر من جلس.
قعدت جلوسا. جلوسا: مفعول مطلق
بكيت دموعا. دموعا: مفعول مطلق

لسان العرب:
ودَمَعتِ العينُ ودَمِعت تدْمَع، فيهما، دمْعاً ودَمَعاناً ودُموعاً، وقيل دَمِعَت دَمَعاً.

أبو حازم
22-01-2008, 11:22 AM
سلام عليك
سلمنا أن (بكى) تحتمل ما ذكرت وأن الدموع يأتي مصدرا للفعل (دمع) ولكن ليس كل ما احتمله لفظ من معان جاز في الكلام الحمل عليه ، فالدموع تأتي مصدرا وتأتي جمعا للمفرد(دمعة) والمراد بها الماء المهراق من العين ، وهذا الاستعمال أكثر شيوعا من كونه مصدرا فيجب الحمل على الأكثر استعمالا

وأيضا قد فصل الشاعر في معنى الدموع لما قال (والدموع دماء ) فبين أنه كان يبكيه من قبل دموعا هي ماء والآن عاد ليبكيه دموعا ولكنها دماء فتأمل

أبو أسيد
22-01-2008, 12:49 PM
بارك الله في الجميع
لي تساؤل أخي أبو حازم وإن كان أعجبني رأيك
لكن ألا ترى أن الشاعر في المرة الأولى بكاه دمعا ثم عاد في المرة الثانية فبكاه دما
فتبين أن البكاء أنواع فبكاؤه في المرة الثانية أشد من الأولى

هرمز
22-01-2008, 06:29 PM
سلام ما رايكم لوا نتقلنا الى الفعل عدت في البيت .
الا يحتمل ان يكون بمعنى أصبحت.؟
و الله اعلم فيصير بذلك الفعل ابكي خبرا منصوبا في محل.

أبو ماجد
23-01-2008, 05:40 AM
سلمنا أن (بكى) تحتمل ما ذكرت وأن الدموع يأتي مصدرا للفعل (دمع) ولكن ليس كل ما احتمله لفظ من معان جاز في الكلام الحمل عليه ، فالدموع تأتي مصدرا وتأتي جمعا للمفرد(دمعة) والمراد بها الماء المهراق من العين ، وهذا الاستعمال أكثر شيوعا من كونه مصدرا فيجب الحمل على الأكثر استعمالا


أخي الفاضل وأستاذي الكريم أبا حازم بارك الله فيك ونفع بعلمك.

1. دموع هي جمع دمع لا دمعة.
2. دموع هو مصدر مقيس من دمع وليس نادرا. قال ابن مالك رحمه الله:
وفعل اللازم مثل قعدا***له فعول باطراد كغدا
3. الكلمة تؤخذ على ما يحتمل ويوافق ما أتى النحاة به وليس على ما كثر استعمالها فيه.
4. من قال أن استعمال دموع كمصدر نادر. ألأننا لا نرى كثرة استعمالها في أيامنا أم لأننا لم نرها في الصفحات القليلة التي قرأناها. لو اقتصرنا على الكلمات التي تستعمل اليوم لكان معجم اللغة صفحات قليلة. ماذا تقول في دميع وهي تقال لمن كان سريع البكاء كثير دمع العين. هل نرفض هذه الكلمة لعدم استعمالنا لها. يأخذ علماء اللغة بكلمة إذا سمعوها ولو من عربي واحد.
5. سألت إن كان البكاء على أنواع وقد بينت ذلك بالبكاء بمعنى صراخ دون دموع وبكاء الحزن مع دموع وهو ما تذكره معاجم اللغة. ولكن لم تعقب على ذلك.



أعتقد الصواب أن تكون (بكيت) مضمنة معنى أسيل أو أريق ف(دموعا ) على هذا مفعول به


كيف نحكم على ما قل استعماله بالخطأ ونرى ما لم يرد أبدا ويسمع بالصواب.

هل بكى تأتي بمعنى أسال:
1. لم أجد لها هذا المعنى في معاجم اللغة.
2. لا شك أن البكاء يكون سببا لسيل الدموع ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن "بكى" تكون بمعنى "أسال" فليس كل فعل كان سببا لحدث آخر يحمل معناه. الركض مثلا يسبب التعب وهذا لا يدل على أن ركض تعني تعب. حتى أنني ربما أركض ولا أتعب كما أبكي ولا أذرف دمعا.
3. الدموع أيضا تسيل بسبب الفرح فهل نحمل قول الشاعر على أنه كان فرحا وهذا ما جعل دموعه تسيل (إذا كانت بكى تعني أسال).

لنفرض أن بكى تأتي بمعنى أسال:
1. (عدت أبكيه والدموع دماء) استعمال عاد تعني أن الشاعر رجع إلى فعل شيء فعله سابقا وهو البكاء. لو كانت بكى الأولى تعني أسال لكان حتما على الثانية أن تعني أسال ولا يخفى الخلل في ذلك. هل الهاء في أبكيه تحل محل الدموع أم الليل.
2. قال علماء النحو في قول الشاعر "تمرون الديار" هو شاذ ولم يقولوا مر هنا بمعنى جاوز والديار مفعول به. لم يسمحوا بالمفعول به فقط لحمل الفعل على المعنى ولو فعلوا لما قالوا بشواذ قول الشاعر. ليس تفسير الكلمة بأخرى يجعلها تتعدى بنفس الطريقة وإنما تعديتها تكون بما سمع من كلام العرب ولو كانت الكلمتان بنفس المعنى.
3. لا نريد هنا أن نفسر البيت تفسيرا خاطئا. تأمل في قول المتنبي حيث أعطى نفس الفكرة بصيغة أخرى:
رب يوم بكيت فيه فلما***صرت في غيره بكيت عليه


والله أعلم.

أبو العباس المقدسي
23-01-2008, 09:27 AM
السلام عليكم أخوي العزيزين أبا حازم وأبا ماجد
الذي يبدو لي أنّ الوجه الذي ذكره أبو ماجد أقرب إلى الصواب وهو النيابة عن المفعول المطلق ولذلك يصلح أن يكون حالا لأن ما كان نائبا عن المفعول المطلق يصلح أن يكون حالا كذلك : أي "بكيت دامعا" بتأويل مشتق
والسلام

أبو حازم
24-01-2008, 01:09 PM
سلام عليك
قد أكثرت أخي الكريم في غير طائل وأنا أرد عليك كلامك بكلام قليلة عبارته كثيرت فائدته وأنت لو تأملت كلامي حق التأمل لانجلى لك الحق واتضح

فأنا لم أقل إن صياغة المصدر على فعول نادر بل قلت إن استعمال دموع مصدرا أقل من استعماله جمعا والفرق أجلى من ضوء الشمس
وإذا كان الأمر كذلك فالحمل عند النزاع على الأكثر استعمالا هو الواجب

وأنا لم أقل إن بكى تأتي بمعنى أسال بل قلت إنها مضمنة معنى أسال ، وأنت على سعة اطلاعك أرى أنك لم تفهم هذا الاصطلاح ، فإن لم تكن به محيطا فأنا أكتب إليك إن شاء الله عنه بما يدلك على مكامنه ويرشد ك إلى مقاصده


. (عدت أبكيه والدموع دماء) استعمال عاد تعني أن الشاعر رجع إلى فعل شيء فعله سابقا وهو البكاء. لو كانت بكى الأولى تعني أسال لكان حتما على الثانية أن تعني أسال ولا يخفى الخلل في ذلك. هل الهاء في أبكيه تحل محل الدموع أم الليل.
إذا فهمت التضمين بان لك الفرق والصواب

سلام محمد
25-01-2008, 05:20 PM
من أحوال المفعول المطلق أنه يأتي بلفظ نوع من المخصوص
من ذلك نجد أنه يمكن إعراب بها مفعولا مطلقا