المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مشكلتي !



صاحبة السر العنيد
23-01-2008, 07:16 PM
السلام عليكم ورحمة الله عليكم وبركاته


و أسعد الله لياليكم بالخير و المسرات وجعلها عامرة ً بطاعته .

أواجه هذه الفترة مشكلة آمل أن أجد لها حلاً عندكم ، والمشكلة هي :

أنني مستجدة في قسم اللغة العربية ، أي أنني في بداية مشواري مع لغة الضاد ،

و فروع هذه اللغة كثيرة جداً ، و أرغب أن أتفوق وأتميز في جميعها ، فما أن

أبدأ فكرة بتطوير مستواي في النحو ، ينتقل فكري إلى الصرف ، ثم أنصرف

عنه إلى التفكير بالعروض ، ثم أدع ذلك كله و أشغل نفسي بالثقافة الأدبية ، و

أخيراً أراني أحمل هم مادة التحرير ،


إذا ً المطلع على حالي بصفة عامة / يجدني متخبطة أمام هذا الكم الهائل من

العلوم والمعارف ، حتى أشعر بأنّ قواي منهارة لا أستطيع معها العمل ولا التفكير.


لذا طلبي من الأساتذة الكرام /

التكرم على تلميذتكم الصغيرة ، وتوجيهها و الوقوف معها في أول طريقها لتخصصها ، لذا آمل من الأفاضل أن لا يبخلوا على صغيرتهم بتجاربهم وطريقتهم التي بدؤوا فيها تخصصهم باللغة العربية ..


ملاحظة هامة جداً :


أنا متعطشة لنصحكم وإرشادكم ، لذا أسقوني العذب من ما تجود به دواخلكم ولو كان ذلك بالتفصيل الممل .



صغيرتكم / صاحبة السر العنيد ..



.

حازم إبراهيم
24-01-2008, 06:29 PM
أهلا بك أختنا الصغيرة سنا، الكبيرة مقاما ، أسوق لك تجربتي على عجالة ، فلقد بدأت قصتي مع اللغة من دافع الضعف الذي اكتنفني ساعتها حتى لم أكد أميز بين الماضي والمضارع ، فرحت أسلح نفسي بسلاح النحو ليستقيم لساني وعكفت على ذلك مدة من الزمن ، حتى إذا اطمأننت قليلا انصرفت إلى معرفة اليسير عن علم الصرف ، بشرط أن الكتاب لا يفارقني حتى في فراشي ، ولا أتعدى القاعدة حتى أتشربها تماما ، ولكن كنت ألازم الكتاب حتى أنهيه عن آخره ثم أعيد الكرة من الصفحة الأولى ثانية وثالثة ورابعة ، فلربما أعدت تحليل الكتاب أكثر من خمس مرات ، ولكني في ذلك كله كنت أبتعد عن مسائل الخلاف والمسائل الشذوذية حتى لا تفتر همتي ، بعد ذلك صرفت نفسي تماما لعلم الصرف لأنه يحتاج شيئا من التدريب والتطبيق العملي ، ثم عرجت إلى الأدب والبلاغة منصرفا عن التفريعات الموغلة ، لكني أعطيت جل الاهتمام بعد ذلك لعلم العروض لأنه كان سريع التفلت ، حتى إذا انقضت مدة من الزمن أعدت تحليل الكتب التي قرأتاه ثانية وثالثة ، لاأجاوزها إلى غيرها من الكتب ، هنا اطمأننت إلى محصلتي اللغوية فانصرفت إلى مسائل الشذوذ والمسائل الخلافية والموغلة تدقيقا وتمحيصا ، خلاصة القول أختاه :"الطبخة العلمية تحتاج صبرا ووقودا مناسبا

صاحبة السر العنيد
25-01-2008, 08:17 AM
أولاً / أشكرك أستاذ : حازم ، لأنك أول من شرف الموضوع , ما بين ثلاثة وثلاثين مشاهدة .

ثانياً / قرأت كلامك أكثر من ثلاث مرات ، وبصراحة أعطاني دفعة وإقبال غريبين على

البدء بخوض هذه التجربة ، لكن أستاذي حازم - بإذن المولى - سنأخذ في المستوى

الثاني عروض ، فما نصيحتك لي ّ حول هذا العلم قبل بداية الفصل الدراسي الثاني ، بمعنى

هل أبدأ بالاطلاع على أساسيات هذا العلم هذه الفترة أما ماذا ؟؟


* ملاحظة / أسلوبك اللين في الحديث هو سر الجمال في مشاركاتك - لا عدمناها - .

حازم إبراهيم
25-01-2008, 10:32 AM
علم العروض أختنا الفاضلة يحتاج موجها ، بمعنى سيكون صعبا بعض الشيء إن اعتمدت على نفسك في أول معرفتك به ، فإن كان لك به سابق عهد فابدئي بمعرفة الأسباب والأوتاد والزحافات والعلل ، ومن الضروري معرفة معنى التسمية بالعروض وكذا حاجتنا إليه ، وليكن بدؤك بالأبحر البسيطة ذات التفعيلة الواحدة ، واعمدي إلى الأمثلة المكتوبة عروضيا وابدئي بترديدها تبعا لنغمتها العروضية لتتعود أذنك على موسيقى العروض ، لأنك بعد ذلك ستتمكنين من معرفة البحر من دون تقطيع ، فقط عند البدء بقراءة البيت ، ولن يتأتى ذلك إلا بالدُّربة والمران ، ابدئي على بركة الله بمعرفة أساسيات العروض ، واصبري ولا تجزعي ، فالصبر مفتاح الفرج.

أحمد الغنام
25-01-2008, 10:44 AM
أختي الكريمة صاحبة السر .. أبارك لك عزمك هذا على التعلم ،وكما قال أستاذنا حازم مشكوراً الصبر على العلم شرط أساسي ، والتوجيهات التي ذكرها لطيفة جداً ، ومن مفهوم الصبر أن تصبري على نوع واحد من العلوم كالنحو مثلاً ، لا أن تتشتت أفكارك كلما لاح لك بارق من نوع آخر قد يجذبك نحوه فاصبري على النحو م وأعطيه حقه ،متمثلة هدي الرسول صلى الله عليه وسلم"إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه"وبعدها تابعي مسيرك في رحاب اللغة والله أعلم، يسر الله لك طريق العلم أخية وبارك لأستاذنا حازم حسن التوجيه.

صاحبة السر العنيد
25-01-2008, 08:43 PM
أهلاً بالجميع مرة أخرى ،

وشكراً لك أستاذي / حازم على العودة للموضوع والرد ، و شكراً لك أيضاً أحمد الغنام .

وبإذن المولى ستأخذ النصائح بعين الاعتبار ، وستلاقي قبولا ً و إقبالاً رائعين .

ولبقية الأعضاء أنا بانتظاركم أيضاً ، ((( وخصوصاً / أستاذي : عبد القادر

أنا بانتظار قرآءة ما تسطره أناملك فلا تتأخر على صغيرتك )).

حازم إبراهيم
28-01-2008, 12:06 PM
السلام عليكم مجددا ، أختنا العزيزة ، أخبرينا ماذا صنعت بالعروض ؟
وكيف هو حالك مع النحو والصرف؟
وهل اقتنيت كتابا واحدا ، لتجعليه سيفك ودرعك؟
آمل أن تتطبقي ما جاء في تجربتي ، فهو مجرب وفيه الخير كله، وإني أراك بظهر الغيب تدرِّسين النحو والصرف في إحدى الكليات العريقة ، تنصحين وتعلمين ، وتبثين لقاح فكرك الناضج بإذن الله هنا وهناك.

صاحبة السر العنيد
28-01-2008, 11:36 PM
السلام عليكم مجددا ، أختنا العزيزة ، أخبرينا ماذا صنعت بالعروض ؟
وكيف هو حالك مع النحو والصرف؟
وهل اقتنيت كتابا واحدا ، لتجعليه سيفك ودرعك؟
آمل أن تتطبقي ما جاء في تجربتي ، فهو مجرب وفيه الخير كله، وإني أراك بظهر الغيب تدرِّسين النحو والصرف في إحدى الكليات العريقة ، تنصحين وتعلمين ، وتبثين لقاح فكرك الناضج بإذن الله هنا وهناك.


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، أخي وأستاذي الفاضل / حازم .

بداية وقبل أن أجيب على أسئلتك التي تخبر عن حرصك على أختك الصغيرة ،
أشكر لشخصك طيب متابعتك والوقوف بجانبي في وقت أنا في أشد الحاجة لاطراب مسامعي وامتاع ناظري بنصائح من سبقني في خوض هذه التجربة الماتعة - في رأيي - .

ثانياً / سأجيب عن أسئلتك :

أختنا العزيزة ، أخبرينا ماذا صنعت بالعروض ؟

** ذهبت إلى منتدى العروض هنا في شبكة الفصيح لعلوم اللغة العربية ، واطلعت على بعض المواضيع و خصوصاً المثبته و أعجبني فيها سلسلة للمبتدئين وسأبدأ بداية جادة بإذن المولى الأسبوع القادم .

وكيف هو حالك مع النحو والصرف؟

** قمت بالتسجيل في المستوى الأول في الأكاديمية الإسلامية المفتوحة في مادة النحو، والكتاب المقرر هو الآجرومية ، ولصعوبة انتظامي مع الدراسة جعلتها انتساباً ،
- دعواتك لي ّ - .

وهل اقتنيت كتابا واحدا ، لتجعليه سيفك ودرعك؟

** بما أن أستاذي الفاضل / حازم ، أكد ضرورة توحيد الدراسة من كتاب واحد ، لذا فقد بدأت من أول ما قرأت أحرفك العذبة بكتاب / شرح الآجرومية لفضيلة الشيخ : محمد بن صالح العثيمين - غفر الله له ولوالديه وللمسلمين - ، ثم قمت بنسخ تجربتك الثمينة في ملف وزينت به شاشة جهازي الحبيب لتكون سلاحاً ودرعاً واقياً لأي أعراض يأس أو خوف فشل قد تواجهني في مستقبلي المشرق - بإذن الله - .

آمل أن تتطبقي ما جاء في تجربتي ، فهو مجرب وفيه الخير كله، وإني أراك بظهر الغيب تدرِّسين النحو والصرف في إحدى الكليات العريقة ، تنصحين وتعلمين ، وتبثين لقاح فكرك الناضج بإذن الله هنا وهناك .

** أهنئك أستاذي : حازم ، فها هو أملك الصادق يتجسد على أرض الواقع ، وبإذن الله سترى نتيجة نصحك لي ّ و إهدائك إياي أجمل الهدايا و أثمنها وهي خلاصة تجاربك في هذا التخصص ، صدقني أستاذي أشعر بأن الأمل يتراءى لي ّ بين أحرفك التي خرجت من القلب و صلت إلى القلب .