المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سلامٌ (تنكير)على يحيى و السلام (معرفة) على عيسى عليهما الصلاة والسلام..



محمد سعد
25-01-2008, 01:58 PM
سلامٌ على يحيى و السلام على عيسى عليهما الصلاة والسلام..
قال تعالى في سورة مريم : " يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَءَاتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا(12)وَحَنَانًا مِنْ لَدُنَّا وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيًّا(13)وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُنْ جَبَّارًا عَصِيًّا(14)وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا(15) ".
أما سيدنا عيسى عليه السلام : " قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ ءَاتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا(30)وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا(31)وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلنِي جَبَّارًا شَقِيًّا(32)وَالسَّلَامُ عَليَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا(33)َ ".
وحكمة مجيء ( سلام ) نكرة في سياق قصة سيدنا يحيى علية السلام : أن ذلك جاء في سياق تعداد نعم الله تعالى على سيدنا عيسى وإخبار من الله جل جلاله بأنه قد منح سيدنا يحيى ( سلاما ) كريما في مواطن ثلاثة: يوم ولادته، ويوم موته ، ويوم بعثه حيا في الآخرة .
أما ( السلام ) في قصة سيدنا عيسى عليه السلام جاء معرفة : لأن لفظ ( السلام ) هو كلام من سيدنا عيسى حيث دعا ربه أن يمنحه السلام في ثلاثة مواطن : يوم ولادته ، ويوم موته ، ويوم بعثه حيا في الآخرة.
فبما أن سيدنا عيسى هو الذي دعا ، فمن المؤكد أنه سيُلح في الدعاء كما هي السُنة فيطلب المعالي.. فلذلك عرّف السلام دلالة على أنه يريد السلام الكثير العام الشامل الغزير.
وهنا إشارة إلى أن السلام الذي حصل عليه سيدنا عيسى كان أخص من السلام الذي حصل عليه سيدنا يحيى ، وأن سيدنا عيسى أفضل من سيدنا يحيى فهو من أولي العزم صلى الله عليهما وسلم
(من كتاب الإعجاز اللغوي )

نعيم الحداوي
25-01-2008, 03:21 PM
أخي محمد سعد حفظك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نقلت لنا هذا النقل من كتاب الإعجاز اللغوي وأرى أن المؤلف وقع في خطأ في قوله وتفضيله لعيسى عليه السلام من هذا الجانب على يحي عليه السلام
والحق أن عيسى رابع أولي العزم من الرسل وهوأعلى مرتبة من يحي عليهما السلام لكن هذه الآيآت لم يكن الإستشهاد بها موفقاً بل على العكس تماماً مماذكرالمؤلف
فعيسى في هذه الآية يسلم على نفسة ولكن يحي السلام له من السلام فهل نقدم في هذه الحالة قول المخلوق على قول الخالق ؟
وهل نفضل قول عيسى عليه السلام لنفسه أم قول رب عيسى ليحي عليهالسلام
أحببت فقط الإيضاح لأن هذه المعلومة فيهانظرولكم تحياتي

نائل سيد أحمد
25-01-2008, 04:30 PM
وقفة مع أسماء الله الحسنى ومنها السلام
http://www.yabeyrouth.com/pages/index2087.htm

محمد سعد
25-01-2008, 04:58 PM
أشكرك أخي نعيم على هذه الملاحظة الهامة وقد نقلتها كما هي ولم أشأ أن أحذف منها لأنني نقلتها وها هي أثارت نقاشاً هاماً لا عدمنك أبا تركي . إنت وينك من زمن

أحلام
25-01-2008, 07:28 PM
,جزاكم الله خيرا على هذا النقل المفيد
وبارك الله لكم جميعا على هذه اللطائف واللمسات البيانية

نعيم الحداوي
27-01-2008, 12:25 AM
أشكرك أخي نعيم على هذه الملاحظة الهامة وقد نقلتها كما هي ولم أشأ أن أحذف منها لأنني نقلتها وها هي أثارت نقاشاً هاماً لا عدمنك أبا تركي . إنت وينك من زمن

أسعدك الله أيها الحبيب وبارك الله فيك وفي جهودك التي يلحظها جميع رواد الفصيح

نعيم الحداوي
21-09-2008, 08:15 PM
قرأت اليوم موضوع له علاقة بهذا وعنوانه ( السلام وسلام ) لهذا رفعت الصفحة ليكونامتجاورين

أنس بن عبد الله
21-09-2008, 10:18 PM
شكر الله لك استاذنا محمد على ما تتحفنا به و شُكرت نعيماً على الإضافة ...

أذكر أني قرأت مسألة في مثل هذا الموضوع :
و مفادها أنّ التنكير إذا جاء من عند الله فإنه يفيد الكثرة ... و أنّ القليل من الله كثير - و لكنّي نسيت المسألة فأرجو توضيحها - فربما تنكير السلام يفيد كثرته و تعظيمه ... و لكم جزيل الشكر ؟

أنوار
22-09-2008, 01:24 AM
السلام عليكم ورحمة الله ..

عذراً إلى الأستاذ الفاضل / محمد سعد .. يعلم الله أني لم أعلم بموضوعكم ... ولم يكن لي سابق إطلاع عليه ..

فأنا جديدة في المنتدى .. وليس لي إطلاع بالمواضيع السابقة ...

وما كتبته هو من تخصصي .. والدكتور محمد أبو موسى أستاذاً لنا .. وله الفضل علينا ...

أعتذر للجميع ... وأرجوا ألا يقع في نفوسكم الظن ....

نعيم الحداوي
22-09-2008, 02:18 AM
بارك الله فيك أخي أنس وأحسن إليك

والشكرللأخت أنوارعلى كريم خلقها وإعتذارها رغم أنها لم تخطئ
فهذا موضوع وذاك موضوع آخروالرابط بينهما كلمة السلام لأنهما مع مرور الزمن سيذهبان للصفحات البعيدة وربمايأتي من يبحث عن شيء فيجدهما متجاورين فتكمل له الفائدة

جزاكِ الله خيراً وأحسن إليكِ