المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عراق الامجاااااااااااااااد نقدكم يقومني



غسان عباس سعيد
27-01-2008, 06:41 PM
ولا اقول قصيدي قصد مفخرة
فالفخر يكم بجدوى ً لافكاري
ولست ُ للملك المغرور امعة ً
فالملك لله قهّارا لفجار ِ
وقد اسوق ُ بمدْحة عبرت
لكن بشعبي غر ُّ اشعاري
الرابضون ورغم الدهر في قمم
ارض ٌ تجّلت باراء ٍ وافكار ِ
ففيه بغداد مثوى العلم لا عجب ٌ
وفيه بابل تزهو زهو َ اقمار
حقَّ التقدم منه اذ هم سلبوا
اعني الشيطان من جمع ٍ لاشرار
وهل نسيتم صلاح الدين سطوته
وبأسه مثل آساد ٍ وانمار
انا سطونا فابكينا اليهود َ وقد
ذقناه الموت اذ فضوا الى العار
لله درّ بلادي ساح مأسدة ٍ
ليطل مجدك اذ قد حفّ بالغار
فلوجة العز ِّ قد ةطابت مغارسها
زهت بطولتها في كل اطوار
دعنا نسوق احاديثا معطرة
تحلو بذكر حسين ٍ سبط اخيار
من لاؤه في صدور الناس قابعة
واي لاء ٍ علت تهزا باشرار
هزّت عروشا للكفار زنادقة
وحطمت عرش طغيان ٍ وجبار
لاتنكروا من جموع ٍ انها صُبُرُ
فسوف نثأرُ بكف َّ صبار
سترون اصناما نطيح بيها
تعلو بهاماتكم شسعٌ لثوار ِ
اني اقول قصدي ها هنا صلبا
غضبان العن صولات ً لمهذار ِ
راح يحكي لنا بعض امثال مسطرة ً
ولا يسير عليها فعل ثرثار
صدوا عن الناس في تنفيذ مطالبها
وانكروا ما ارادوا اي انكار
تناهبوا ثروات الشعب لا خجلا
واسلموه الى جوع ٍ واضرار
يابؤس من راح راكضا ً كمنتخب ٍ
وما تقضت له احلام ُ اوطار
تسارعوا الى انتخابات مزيفة ٍ
واستحكم لامر معقودا لاعمار
وكانت جماهيرنا تمشي مضللة
عمي الضمائر تجريخلف اغرار
انوفنا ادمت شم الرصاص لها
الاّ تكون بشم فائح ٍ ساري
ان الاوان لبغدادَ وثورتها
وشمسها وهي تمحو ليل افكار
ومن حطام نشيد المجد مزدهرا
فنحن اصحاب مجد واسفار
وندرأ العنف ونبني موطنا عبقا
يزهو على الكون مصنوعا لاخيار

سقتم الينا مجاعات ومسغبة
وتنعمون بجنات ٍ واثمار
بحور نفط ً غرقتم في متارفها
ونحن نصلى لسعة النار
تستكثرون فتات ٍ من مطاعمكم
وانتم نمتم في تل دولار
وصبرُ الشعب امهال ومنتظر
انّا سنأتي اليكم مثل اعصارِ
انّا نطيح باصنام ٍ وزعنفة
ونلعن كل طاغية وجبار
ان الاوان لنزرع نخلة
فنغار من بياض قلبها الجمار