المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من الحب مــــــــا قتل ..



أبو لين
27-01-2008, 10:22 PM
الإخوة الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...أود إعراب الجملة التالية وبيان نوع ما خط بالأحمر

( من الحب مـــا قتل )
وجزى الله الجميع خيرا .

حازم إبراهيم
27-01-2008, 10:36 PM
الإخوة الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...أود إعراب الجملة التالية وبيان نوع ما خط بالأحمر

( من الحب مـــا قتل )
وجزى الله الجميع خيرا .

أعتقد أخي الفاضل أن "ما" هنا نكرة موصوفة بمعنى "حبُّ"أو "نوعٌ" ويصبح المعنى :"من الحب "نوعٌ" قتل أو من الحب "حبٌّ" قتل ، ويكون تقديم شبه الجملة وجوبا لأن المبتدأ "ما" نكرة، وجملة "قتل " في محل رفع نعت لـ"ما"وما :مبتدأ مؤخر وجوبا، "من الحب " شبه جملة خبر مقدم.

أبو العباس المقدسي
27-01-2008, 10:58 PM
أعتقد أخي الفاضل أن "ما" هنا نكرة موصوفة بمعنى "حبُّ"أو "نوعٌ" ويصبح المعنى :"من الحب "نوعٌ" قتل أو من الحب "حبٌّ" قتل ، ويكون تقديم شبه الجملة وجوبا لأن المبتدأ "ما" نكرة، وجملة "قتل " في محل رفع نعت لـ"ما"وما :مبتدأ مؤخر وجوبا، "من الحب " شبه جملة خبر مقدم.

بارك الله فيك أخي أبا حازم
ألا ترى أخي الجبيب أن "ما" هنا تبعها جملة فعليّة هي صلتها فهي اسم موصول فقط بمعنى الذي
والنكرة الموصوفة هي التي يتبعها وصف مشتق كما في قول الشاعر :
لما نافع يسعى اللبيب فلا تكن *** لشيء بعيد نفعه الدهر ساعيا
ونحو : مررت بما معجب لك ، والتقدير : بشيء معجب لك

حازم إبراهيم
28-01-2008, 12:37 AM
بارك الله فيك أخي أبا حازم
ألا ترى أخي الجبيب أن "ما" هنا تبعها جملة فعليّة هي صلتها فهي اسم موصول فقط بمعنى الذي
والنكرة الموصوفة هي التي يتبعها وصف مشتق كما في قول الشاعر :
لما نافع يسعى اللبيب فلا تكن *** لشيء بعيد نفعه الدهر ساعيا
ونحو : مررت بما معجب لك ، والتقدير : بشيء معجب لك
جاءت "ما" نكرة موصوفة بالمفردفي :
لما نافع يسعى اللبيب فلا تكن* لشيء بعيد نفعه الدهر ساعيا
ولم أره شرطا ليكون الوصف بالمفرد المشتق ، قياسا على النكرة الموصوفة "من" فقد وصفت بالجملة والمفرد في:
رُبَّ مَنْ أَنْضَجْتُ غَيْظاً قَلْبَهُ * قَدْ تَمَنَّى ليَ مَوْتاً لَمْ يُطَعْ
يا رُبَّ من يُبْغِضُ أذْوادَنا * رُحْنَ على بَغْضَائه واغْتَدَيْن
كما أنها وُصِفَتْ بالنَّكِرَةِ الوصف في نحو قَوْلِهِم "مَرَرْتُ بمَنْ مُعْجِبٍ لك". ومِثَالُها قَوْلُ الفرزدق:
إني وإيَّاكَ إذْ حَلَّتْ بأرحُلُنَا * كَمَنْ بَوادِيه بعدَ المَحْلِ ممْطُورِ
أي كَشَخْصٍ مَمْطُورٍ بواديه.
وإذا اتفقنا على صلاحية "ما " لأن تكون نكرة موصوفة ، فينبغي ألا نحجر كون الوصف مفردا وصفا ، وإنما التفسير بالموصوفة هو نعتها أيا كان النعت "مفردا أكان أم جملة" والله أعلم ، بدليل ورود ذلك مع "من " النكرة الموصوفة.

أبو ماجد
28-01-2008, 06:00 AM
أعتقد أخي الفاضل أن "ما" هنا نكرة موصوفة بمعنى "حبُّ"أو "نوعٌ" ويصبح المعنى :"من الحب "نوعٌ" قتل أو من الحب "حبٌّ" قتل ، ويكون تقديم شبه الجملة وجوبا لأن المبتدأ "ما" نكرة، وجملة "قتل " في محل رفع نعت لـ"ما"وما :مبتدأ مؤخر وجوبا، "من الحب " شبه جملة خبر مقدم.


أخي حازم بارك الله فيك.
إذا كان المبتدأ نكرة موصوفة فتأخيره ليس بواجب كما قال ابن مالك رحمه الله "ورجل من الكرام عندنا".

محمد عبد العزيز محمد
28-01-2008, 10:10 AM
السلام عليكم ، أؤيد ما قال أخي أبو حازم ، وأصوب ما قال أخي الفاتح فليس ببعيد ، وأرى أمرا آخر قد يكون صوابا أو خطأ : ما مصدرية : من الحب قتل .
وفي كل حال الخبر مؤخر جوازا كما قال أخي أبو ماجد .

حازم إبراهيم
28-01-2008, 10:37 AM
المعول على اختياري "ما" النكرة الموصوفة قاطعا لأن القائل يقصد أن الحب شيء جميل ومشروع ، وذلك هو الغالب ، ولكن نوعا منه يقتل ، فكأنه يُفرد حبا معينا على غير المعهود ويرميه بأنه يقتل صاحبه.
أما رفضي كونها موصولة ، لتعارضها مع الذائقة اللغوية ، لأننا بذلك نقصد أن الذي قتل كائن من الحب ، وانظروا للمعنيين : الذي قتل من الحب." من الحب نوع قتل "أعتقد أن الأخير هو الأولى بالأخذ.

أبو لين
28-01-2008, 09:43 PM
بارك الله في الجميع وجزاكم الله خيرا وأود من يحزم المسألة ...ولا أخفيكم أني أميل مع رأي أخي حازم خاصة في المعنى الذي قام بتخريجه فما رأيكم .

أبو العباس المقدسي
28-01-2008, 09:53 PM
بارك الله في الجميع وجزاكم الله خيرا وأود من يحزم المسألة ...ولا أخفيكم أني أميل مع رأي أخي حازم خاصة في المعنى الذي قام بتخريجه فما رأيكم .
السلام عليكم
كنت أوافق أخي أبا حازم لو كان الفعل بعد "ما" مضارعا , لأنّه يدل على الحال والثبوت والاستمراريّة , أي أنّ من الحب شيء له صفة القتل على الاطلاق
أما وقد جاء الفعل ماضيا فهو لا يفيد الثبوت ولا أرى الجملة الفعليّة هنا تصلح صفة لما , فهي اسم موصول معرفة بمعنى الذي , ( مع مراعاة أننا استعملنا "ما" لأنهّا لغير العاقل ) , وكوننا أوّلنا ما ب: نوع حب أي جزء منه أو بعضه , لا يعني بالضرورة أن تكون ما نكرة بمعنى شيء , فاسم الموصول "الذي" أو "من" يمكن أن يفيد المعنى ذاته , أرأيت إلى قوله تعالى : "ومنكم من يرد إلى أرذل العمر" , أي ومنكم جزء أو قسم يرد إلى أرذل العمر , وقوله تعالى : " ومنهم الذين يؤذون النبيّ " أي قسم منهم أو بعضهم , وقوله تعالى : "ومن الأنعم حمولة وفرشا " أي من الأنعام التي خلّقها الله نوع هو حمولة ونوع هو فرش
فهل نؤوّل كل اسم موصول بانّه نكرة ناقصة ؟

أبو لين
28-01-2008, 10:05 PM
على ماذا استقررتم أيها الإخوة الكرام هل من فاصل لهذه المسألة .؟

أبو العباس المقدسي
28-01-2008, 10:11 PM
على ماذا استقررتم أيها الإخوة الكرام هل من فاصل لهذه المسألة .؟انظر مشاركتي الأخيرة قبل مشاركتك هذه

أبو العباس المقدسي
28-01-2008, 10:13 PM
وهذا ما قلته :

السلام عليكم
كنت أوافق أخي أبا حازم لو كان الفعل بعد "ما" مضارعا , لأنّه يدل على الحال والثبوت والاستمراريّة , أي أنّ من الحب شيء له صفة القتل على الاطلاق
أما وقد جاء الفعل ماضيا فهو لا يفيد الثبوت ولا أرى الجملة الفعليّة هنا تصلح صفة لما , فهي اسم موصول معرفة بمعنى الذي , ( مع مراعاة أننا استعملنا "ما" لأنهّا لغير العاقل ) , وكوننا أوّلنا ما ب: نوع حب أي جزء منه أو بعضه , لا يعني بالضرورة أن تكون ما نكرة بمعنى شيء , فاسم الموصول "الذي" أو "من" يمكن أن يفيد المعنى ذاته , أرأيت إلى قوله تعالى : "ومنكم من يرد إلى أرذل العمر" , أي ومنكم جزء أو قسم يرد إلى أرذل العمر , وقوله تعالى : " ومنهم الذين يؤذون النبيّ " أي قسم منهم أو بعضهم , وقوله تعالى : "ومن الأنعم حمولة وفرشا " أي من الأنعام التي خلّقها الله نوع هو حمولة ونوع هو فرش
فهل نؤوّل كل اسم موصول بانّه نكرة ناقصة ؟

أبو لين
28-01-2008, 10:50 PM
بارك الله فيك ورعاك وأنار دربك فصيحنا المميز ولك جزيل الشكر .

د/محمد القرشي
28-01-2008, 11:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

على ماذا استقررتم أيها الإخوة الكرام هل من فاصل لهذه المسألة . ؟
أبو لين

لقد أثارت مشاركة أخي الكريم ( أبي لين ) وسؤاله عن إعراب قولهم :( من الحب ما قتل )الإخوة الفصحاء ، وقد سعدت حقيقةً بالأعاريب التي ذكروها ، وسعدت أكثر بفهمهم الدقيق للمعاني التي يترتب عليها كل إعراب . وخلاصة تلك الأعاريب هي :
1- أن تكون ما نكرة موصوفة ويكون المعنى : من الحب نوعٌ أو حبٌ قتل ، أي : قتل صاحبه .
2- أن تكون ما اسمًا موصولاً ويكون المعنى من الحب الذي قتل .
3- أن تكون ما مصدرية ويكون المعنى من الحب قتلٌ .
وهذه الأعاريب محتملةٌ كلها ، ولكنني أميل للإعراب الأول إذ المعنى يقود إليه ويقويه ويعضده .
ولكن يبقى السؤال الذي أثاره الإخوة الذين لا يميلون لهذا الإعراب وهو هل ثبت مجيء ما نكرةً موصوفةً بالجملة ؟
قلت : ذكر الشيخ عُضيمة في كتابه ( دراساتٍ لأسلوب القرآن الكريم ) آياتٍ كثيرةً خرَّجها المعربون على كون ما نكرة ً موصوفةً بالجملة بعدها ، وبعضهم خرَّجها على كون ما موصلةً ، أي : أنها محتملةٌ للأمرين معًا ، ولكن الشيخ ذكرأن هناك آية يتحتم فيها أن تكون ما نكرةً موصوفةً وهي قوله تعالى : " أولمْ نعمِرْكُمْ مَا يتذكرُ فيهِ مَنْ تَذكَّرَ " 37 فاطر
فما في الآية نكرة موصوفة بالجملة الفعلية " يتذكر " ومعنى الآية : ( أولم نمهلكم وقتًا يتذكر فيه المتذكر ، أو أولم نعمركم عمرًا يتذكر فيه المتذكر ).
وما قاله الشيخ عُضيمة حقٌ فكون ما نكرة موصوفة في الآية هو الواضح والمعنى يؤيده ، ويبعد كونها موصولة .
وعليه فلدينا شاهدٌ من القرآن الكريم على مجيء ما نكرة موصوفة بالجملة الفعلية . وهذا يؤيد الإعراب الأول .
والله أعلم
وتقبلوا تحياتي ...

خالد مغربي
29-01-2008, 12:34 AM
أكرم الله الفاعلين
ولعل مسك الختام مشاركة الفاضل محمد القرشي

أبو لين
30-01-2008, 12:33 AM
أيها الفاعلون ( حازم .. الفاتح ... أبا ماجد .. محمد عبدالعزيز .. ) جزاكم الله خيرا ورفع قدركم وزادكم علوا ورفعة وقدرا.

ولا حُرمنا مشاركات الدكتور محمد القرشي الماتعة النافعة .. وأنا على علم أن بعض الأعمال أشغلته عن الاستمرارية في المنتدى ولعل إطلالاته علينا من وقت إلى آخر هي رسالة وصل للفصيح فبارك الله فيك دكتورنا .