المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما الضابط ؟



عرباوى
28-01-2008, 02:56 PM
نعرف أن المصدر للفعل الرباعى"أفعل " هو "إفعال "
نحو " أكرم " هو "إكرام " .
ولكن الفعل "أوجز" مصدره "إيجاز " وليست " إوجاز "
لماذا قلبت "الواو " إلى " ياء " .
أرجو التوضيح وهل من قاعدة على ذلك .
وبارك الله فيكم .

أبو مالك العوضي
28-01-2008, 03:32 PM
هذا مطرد في كل الأفعال المعتلة بالواو يا أخي الكريم، فالأمر واضح ولا يحتاج إلى ضابط، فلن تجد فعلا ينقلب وآخر لا ينقلب.
أوهم إيهاما - أوفى إيفاء - أوكى إيكاء - أوغر إيغارا - أومأ إيماء - وهكذا

وبعكس ذلك في اسم الفاعل من نحو ( أيقن ) فإنك تقلب الياء واوا، فتقول: ( موقن )، وهي أيضا قاعدة مطردة.

عرباوى
28-01-2008, 05:25 PM
جزاك الله خيرا .
وماذا أيضا عن الفعل "آمن " .
أرجو توضيح سسبب مجىء الياء فى مصدره "إيمان " .
وأثابكم الله من فضله .

المهندس
28-01-2008, 08:28 PM
جزاك الله خيرا .
وماذا أيضا عن الفعل "آمن " .
أرجو توضيح سسبب مجىء الياء فى مصدره "إيمان " .
وأثابكم الله من فضله .

هذه هي القاعدة يا أخي:
إذا اجْتَمَعَ فِي كلمة واحِدةٍ هَمْزتان وَجَب التخفيف إنْ لم يَكونَا في مَوْضِع العَيْن،
ثم إنْ تَحرَّكَتْ أَولاَهُمَا، وَسَكَنَتْ ثَانِيهُما، وَجَبَ إبْدَالُ الثانِية مَدَّةً تُجَانِسُ حَرَكةَ الأُولَى.
فإنْ كَانَتْ حَرَكَتُها فَتْحَةً أُبْدِلتِ الثانيةُ ألِفاً نحو "آمَنْتُ"
وإن كانت حرَكَةُ الأُولَى ضَمَّةً أَبدِلَت وَاواً نحو: "أُوثرتُ"
وإن كانت كَسْرةً أُبْدِلَتْ يَاءً نحو "إيمَان".

وإنْ تَحَرَّكَتْ ثَانيتُهما فإنْ كانَتْ حركتُها فتحةً وحَرَكةُ ما قَبْلَهَا فَتْحةً أو ضَمَّةً قُلِبَتْ وَاواَ،
فالفتحة نحو "أَوَادِم" (أصل الجمع "أأاَدم" بهمزتين فألف التكسير أبدلت الهمزة الثانية واواً لفتحها إثْرَ فَتْح) جمع "آدَم" والضمةُ نحو "أُوَيمْر" تصغِير "أَمْر".
وإنْ كَانَتْ حركةُ مَا قَبْلَهَا كَسْرةً قُلبت ياءً نحو "إيَمّ" من "أَمَّ" أي صَارَ إمَاماً، أو بمعنى قَصَد، وأصله "إئْمَمْ" فنُقِلتْ حركةُ المِيمِ الأولَى إلى الهَمْزة التي قَبلها وأُدغِمتِ الميمُ في المِيم فصار "إئَمَّ". ثم انقلبت الهمزةُ الثانيةُ ياءً فصار إيَمّ.