المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مـــا أروع الفــردوس !



حــروف
29-08-2002, 04:27 AM
هذه قصيدة من تأليفي الخاص ..
وهي على لسان شهيدٍ من بلدتنا ـ بعد استشهاده ـ يخاطب
صديقه الذي أبى أن يجاهد معه رغبةً في الدنيا
ورفقاً بمشاعري


ما أروع الفردوس لاعيش الدَّعهْ
في جنةٍ فيها الكؤوس المُترعهْ
هذي ينــــابيعٌ وتلك ريــاضهـا
هـذي الطيور محلقاتٌ مسرعهْ
تـــلك القــــصور وهــذه حوريةٌ
هذا النـبي وهذه حفــصـهْ معهْ
جاهــدتُ حـــتى أرتـــقي لمــكانهِ
كافــحتُ حتى أرتوي من منبعَهْ
أنا يا صديق العمر هـذي مُــنيتي
قـــد رُمتـُـها موتاً بساح القعقعهْ
فاترك هوى الدنيا وجاهدها ترى
عـــيشاً رضياً في حـــياةٍ ممتعهْ
عــيشٌ رضــيٌ تحــت ربٍّ غافرٍ
فعــلامَ ثم عـــلامَ عيشُ الإمّــعهْ
فشبابكم هم في الملاعب دائــماً
أما النسـاء تبرجٌ يســـري معهْ
فانهض وحاذِر أن تــُطِعْ شيطانهم
فهناكَ نفــساً بالهوى متولـّــعهْ
أرفــيق عــــمري .. لا تفرّقْ بيننا
بإطــــاعة الشهواتِ فهيَ مضيّعهْ
إني لأسمع وقــْعَ قلبكَ .. هل تــرى
ســـأراكَ بعدَ غدٍ بنفسٍ طيّعهْ ؟!
وأراك تحمِلُ همّ ذنــْبكَ بعــدها
فاقبضْ على جمرٍ..وشدّ الأمتعة
أرفيق دربي .. هل تراكَ فررتَ من
ســــاحِ الهوى فالنفس دوماً في دَعَهْ
لتــُلاقيَ القتلى الذين دماؤهم
بالمسك والعود البَخور مضوّعهْ
فلِمَ الأنــــين عليّ والــتفريطُ فـي
نعيي فذلِكَ يا صِــــحابي مضيَعَــهْ
أحرى بكم أن تــحزنوا وتحسّـــروا
فهـــناكَ موتى .. والقـــلوبُ موزَّعهْ



أسأل الله أن يتقبل كل من كابد وجاهد من أجل رفعة " لا إله إلا الله " ...
وتقبولوا تحياتي ...

القلم الإسلامي
29-08-2002, 04:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


كلمات لا أشكّ في أنها خرجت من قلبكِ - أختي الكريمة - ..

نعم .. كنتِ ستفرحين أكثر لو مات شهيداً ،

فتلاقينه في الفردوس بإذن الله

عموماً .. ما زال الطريق مفتوحاً ..

وما زلنا ننتظر المزيد من كلماتك الجميلة ..

التي تنقلني إلى ذلك العالم البهيّ


ملاحظة صغيرة لاأظنها تخفى عليكِ ؛ قلتِ : ( فهناكَ نفساً ) ؟!؟

لا بأس .. لكلّ جوادٍ كبوة ، ولكلّ حكيمٍ هفوة



تحياتي :

حــروف
30-08-2002, 03:44 PM
شكر الله لكِ أختي الكريمة ....

وأسطر إعجابي بما كتبت ...

فكم أسعدني ردك وتعقيبك على موضوعي ...

أنــوار الأمــل
10-09-2002, 01:25 AM
من يرفض الفردوس إلا إمعه
يا ليتنا في الفردوس معه

حقــا ...
ما أروع الفردوس!
وما أروعك أختاه وأنت تحمليننا على جناح قلمك إلى ذلك العالم!
وصف جميل والحقيقة أجمل
اللهم إنا نسألك الفردوس برحمتك


سلمتِ إختي الغالية وسلم قلمك المعطاء
أتحفينا دوما بروائعك هذه ولا تخفيها عنا
وطالعي بريدك الخاص;)

ديوان
10-09-2002, 07:58 PM
شعورٌ متدفق صادق . .

وقلم سيال رائع . .

أتمنى من الأخوة الكرام أعضاء المنتدى . .

المشاركة في تحليل هذه القصيدة الجميلة . .

شكراً لك حروف . .

ابن هشام
13-09-2002, 11:28 AM
أختي الكريمة حروف نفع الله بك
قصيدة ذات مضمون سامٍ ، وروح شاعرية واعدة.
ربما بعض القوافي لا تساعد الشاعر على تصوير مشاعره كما يحب ، ولذلك يتفاوت الشعراء في ذلك تفاوتاً كبيراً.
زادك الله من فضله ... ومزيداً من الصدق والتألق والإبداع.


هممت بأن أصوغ الحزن شعراً=وما زالت على فكري تطوف
جراحك أمتي ، وجراح نفسي=وروحي عن هوى الدنيا عزوفُ
لئن بخلت علي بك القوافي= لقد صدقت حروفك يا (حروف)


في انتظار قصائدك القادمة ، ذلل الله لك القوافي!!

حــروف
13-09-2002, 04:05 PM
أنوار الأمل ...

شكراً لك عزيزتي ...

وللمعلومية .. ما أثار قريحتي إلا المجاهد الذي استشهد في

سبيل الله .. وانتقل ـ بإذن الله ـ إلى ( الفردوس الأعلى ) مقارنة

بالذي عاش يجري وراء الدنيا ويهتم لأجلها ويعمل ويكابد من أجلها

فقط .. لا من أجل ربنا وخالقنا سبحانه وتعالى .. فتباً للعيش إذا

كان مع سخط الله تعالى ...

ديوان ...

أشكرك على هذا الثناء مع أنني لا أستحقه ...

و أحيطك علماً أن من أكبر أمنياتي تحليل إحدى قصائدي ..

ونقدها وإظهار الزحافات والعلل فيها .....

فهيا يا إخواني ابدأوا بالتحليل كما قال الأستاذ ( ديوان ) ...

ابن هشام ...

جزاك الله خيراً عنا كل خير ..

وقد سبق لي أن وضعت قصيدة بعنوان ( لمَ هذا اللوم ؟! ) ...

لكن .. يبدو أنها ضعيفة بالنسبة للتي هنا ( ما أروع الفردوس ! )

كما فهمت من تعقيبكم وكلامكم عنها ...

وانتظر قصائدي إن شاء الله ...

لكن .. لمَ أنا فقط التي أضع القصائد ...

فأين قصائدك أنت ؟؟؟

و الشاعر المبدع أبو محمد ؟؟؟

والمتألق ( همام ) ؟؟؟

و صاحبة القلم السيال ( القلم الإسلامي ) ؟؟؟

وغيرهم ...

فأينهم عن منتداهم العزيز ....



أخيراً ...

أتمنى تعقيب ونقد وتقريض القصيدة من قبَلكم عامة ومن ( أبو محمد ) خاصة !!!

ولكم تحياتي ...