المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : العدد والمعدود في : "وَقَطَّعْنَاهُمْ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً أُمَماً"



محمد سعد
08-02-2008, 01:22 AM
قال تعالى : "وَقَطَّعْنَاهُمْ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً أُمَماً". الأعراف 7: 160
وكان يجب أن يذكر العدد ويأتي بمفرد المعدود فيقول اثني عشر سبطاً .
ولكن : لأن تمييز (اثنتي عشرة) ليس هو (أسباطا) [لأن تمييز الأعداد من 11 إلى 99 مفرد منصوب] بل هو مفهوم من قوله تعالى (و قطعناهم)، والمعنى اثنتي عشرة قطعة أي فرقة، وهذا التركيب في الذروة العليا من البلاغة، حيث حذف التمييز لدلالة قوله (وقطعناهم) عليه ، وذكر وصفا ملازما لفرق بني إسرائيل وهم الأسباط بدلا من التمييز. وعند القرطبي أنه لما جاء بعد السبط (أمما) ذهب التأنيث إلى الأمم ، وكلمة (أسباطا) بدل من (اثنتي عشرة)، وكلمة (أمما) نعت للأسباط. وأسباط يعقوب من تناسلوا من أبنائه ، ولو جعل الأسباط تمييزه فقال: اثني عشر سبطا، لكان الكلام ناقصا لا يصح في كتاب بليغ؟ لأن السبط يصدق على الواحد، فيكون أسباط يعقوب اثني عشر رجلا فقط، ولهذا جمع الأسباط و قال بعدها (أمما) لأن الأمة هي الجماعة الكثيرة، وقد كانت كل فرقة من أسباط يعقوب جماعة كبيرة. [واثنتى هنا مفعول به ثانى ، والمفعول به الأول (هم)].

بثينة
08-02-2008, 01:30 AM
أشكرك أستاذ على هذا التوضيح المميّز
جزاك الله خيرا

عبدالعزيز بن حمد العمار
08-02-2008, 04:22 PM
شكرًا لك أستاذ على هذا الاختيار الرائع ، والشرح الأكثر روعة . وهذه قُبلة على رأسك .

الخريف
08-02-2008, 10:28 PM
بارك الله فيك يا أستاذنا الفاضل ..

درجة
10-02-2008, 04:01 AM
ولكن أستاذنا الكريم لم تقل لنا ما إعراب (أسباطا).... وحياك الله