المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما الأصح؟



جودويه
12-02-2008, 10:21 AM
مؤتمر دُوَلي
مؤتمر دَوْلي
مؤتمر صُحفي
مؤتمر صَحفي
مؤتمر صَحافي

الرياب
12-02-2008, 10:34 AM
الأصح: مؤتمر دًوْلي، ومؤتمر صحافي..

فالنسبة تكون للاسم المفرد.. فالأولى منسوبة إلى "دَوْلة"، والأخرى إلى "صحافة".

عبدالعزيز بن حمد العمار
12-02-2008, 12:05 PM
السلام عليكم ...
الأصح : مؤتمر دوْلي . ولا يجوز ( دوَلي ) لأن النسب إلى الجمع بإعادته إلى مفرده .
أما الأخريا ت :
- فمؤتمر صُحُفي .لا تجوز لأنه يجب أن نعود إلى المفرد فنقول : صَحَفِي .
- مؤتمر صَحَـفِي . وَفقًا للقاعدة .
- مؤتمر صَحافي . يجوز لأنه نسبة إلى صَحَافة .

جودويه
12-02-2008, 04:39 PM
السلام عليكم ...
الأصح : مؤتمر دوْلي . ولا يجوز ( دوَلي ) لأن النسب إلى الجمع بإعادته إلى مفرده .
أما الأخريا ت :
- فمؤتمر صُحُفي .لا تجوز لأنه يجب أن نعود إلى المفرد فنقول : صَحَفِي .
- مؤتمر صَحَـفِي . وَفقًا للقاعدة .
- مؤتمر صَحافي . يجوز لأنه نسبة إلى صَحَافة .

اخي الكريم هل عدم النسبة الى الجمع كدُول او صُحف من باب الافضلية ام من باب الامتناع، وشكرا لحسن الاهتمام

عبدالعزيز بن حمد العمار
12-02-2008, 04:58 PM
عمر الله قلبك علمًا وتقىً أخي جودويه...
ليست المسألة من باب الأفضلية أو غيرها ، بل هي قاعدة وضعها الصرفيون .

خالد مغربي
12-02-2008, 05:06 PM
اخي الكريم هل عدم النسبة الى الجمع كدُول او صُحف من باب الافضلية ام من باب الامتناع، وشكرا لحسن الاهتمام


أخي ، على مذهب البصريين فإن النسبة إلى الجمع ، أن يرد إلى واحده ، ثم ينسب إلى هذا الواحد ، ولا يجيزون .
وعلى مذهب الكوفيين فنجد الرخصة في النسبة إلى الجمع بل إباحة النسبة إليه ، لأن اعتمادهم على المسموع عن العرب وهو غير قليل ..

وخذ عندك رأي مجمع اللغة العربية بالقاهرة في قراره جواز النسبة إلى لفظ الجمع عند الحاجة كإرادة التمييز أو نحو ذلك .

جودويه
13-02-2008, 09:08 AM
أخي ، على مذهب البصريين فإن النسبة إلى الجمع ، أن يرد إلى واحده ، ثم ينسب إلى هذا الواحد ، ولا يجيزون .
وعلى مذهب الكوفيين فنجد الرخصة في النسبة إلى الجمع بل إباحة النسبة إليه ، لأن اعتمادهم على المسموع عن العرب وهو غير قليل ..

وخذ عندك رأي مجمع اللغة العربية بالقاهرة في قراره جواز النسبة إلى لفظ الجمع عند الحاجة كإرادة التمييز أو نحو ذلك .
كلام مقنع، اذا كان الحدث الذي نريد النسبة اليه على مستوى الدولة ليس كمثل حدث ينسب الى مجموعة دول،
وكذلك الامر بالنسبة الى الخبر حين ننسبه الى صحيفة بعينها ليس كمثل خبر منسوب الى مجموعة صحف.