المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : شرح ألفية ابن مالك من كتاب المذكرات النحوية



تأبط شعرا
19-02-2008, 10:30 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الأعزاء هذا مجهود بسيط جدا أنفع به أنصار اللغة العربية ومحبي النحو العربي
قال الشاعر :
النحو يصلح من لسان الألكن والمرء تكرمه إذا لم يلحن
لذلك أردت أن أوافيكم بشرح لألفية بن مالك من كتاب الذكرات النحوية للمؤلف"عبدالرحمن بن عبد الرحمن شُمَيْلَة الأهدل" عسى الله أن ينفعنا وإياكم به.
ونترككم مع جزء من الشرح

قال محمد هو ابن مالك أحمد الله ربي خير مالك
مصليا على النبي المصطفى وآله المستكملين الشرفا
وأستعين الله في ألفية مقاصد النحو بها محوية
تقرب الأقصى بلفظ موجز وتبسط البذل بوعد منجز
وتقتضي رضا بغير سخط فا ئقة ألفية بن معط
وهو بسبق حائز تفضيلا مستوجب ثنائي الجميلا
والله يقض بهبات وافرة لي وله في درجات الآخرة
___________________________
( 1 ) لابن مالك رحمه الله مؤلفات كثيرة في شتى العلوم ، ومنها هذه الأرجوزة المسمى بالألفية ، فقد كثر إقبال العلمآء على شرحها ، فمنهم من أطال ، ومنهم من اختصر ، توفي ابن مالك رحمه الله سنة اثنين وسبعين وستمائة هجرية .
( 2 ) الشرفا : بفتح الشين أي العلو ، مفعول به للمستكملين ، وبضمها نعت ثان لآل ، إذ هو مقصور من ممدود " أصله " الشرفاء .
( 3 ) عدتها ألف بيت .
( 4 ) مقاصدالنحو : أغراضه و مهماته .
( 5 ) محويّة : مجموعة ، وسكِّن الهاء لأجل النظم .
( 6 ) الأقصى : الأبعد من غوامض المسائل فيصير واضحا .
( 7 ) ألموجز : بفتح الجيم وكسرها، ما قل لفظه وكثر معناه .
( 8 ) تبسط البذل : توسع العطاء .
( 9 ) منجز : سريع الوفاء .
(10) تقتضي : تطلب .
(11) فائقة : من فاق الرجل أصحابه علاهم بالشرف وهذه الألفية فاقت على مثيلاتها ، و يجوز في فائقة النصب على الحال من فاعل تقتضى والرفع على أنه خبر لمبتدأ محذوف والجر نعتا لألفية .


(12) ابن معط :هو الشيخ أبوالحسين يحي بن عبد المعطي بن عبد النور الزواوي الملقب زين الدين ، له ألفية في النحو ، توفي سنة ثمان وعشرين وستمائة هجرية .
حائز : جامع ، وكل من ضم شيئاً إلى نفسه فقد حازه .
( 2 ) وافرهْ : زائدة ، وقد وصف " هبات " وهو جمع ، بوافرة ، وهومفرد لتأوله بجماعة والأفصح وافرات لأن هبات جمع قلة والأفصح في جمع القلة مما لا يعقل وفي جمع العاقل مطلقا المطابقة نحو : الأجذاع انكسرت ، ومنكسرات ، والهندات والهنود انطلققن ، ومنطلقات ، والأفصح في جمع الكثرة ممالايعقل الإفراد نحو : الجذوع انكسرت ، ومنكسرة .
( 3 ) قال بعض العلماء كان الأولى أن يقول ابن مالك رحمه الله
والله يقضي بهبات جمــــة لي وله ولجميع الأمــــة
ليعم الدعاء جميع المسلمين فيكون ذلك أقرب إلى الإجابة .
وانتظرو المزيد إن شاء الله

__________________

عبدالعزيز بن حمد العمار
19-02-2008, 02:10 PM
السلام عليكم ورحمة الله ...
بارك الله فيك يا ( تأبط شعرًا ) النحوي !
جهدك هذا يُذكر فيشكر ، ولا حرمنا الله وإياك العلم . إن استطعت أن تضعها عبر رابط في مكتبة الفصيح فسيكون هذا أجمل وأروع وأعم فائدة .
وتذكر شيئًا :
الناس يقفون كثيرًا عند ما خفَّ وزنه وغلا ثمنه .
ونحن بانتظارك أخي ...

تأبط شعرا
19-02-2008, 04:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك يا(صريخ الحيارى) على توجيهك لكن للأسف ما عندي الرابط وأعدك أنني سوف ألبي طلبك إن استطعت

عبدالعزيز بن حمد العمار
19-02-2008, 07:24 PM
متواصلون بإذن الله .

تأبط شعرا
22-02-2008, 08:29 PM
@ الْكَلاَمُ وَمَا يَتـأَلَّفُ مِنْهُ @
الكلام لغة(1) اسم لكل ما يتكلم به مفيدا كان أو غير مفيد(2) وفي اصطلاح النحاة ما جمع قيودا أربعة هي اللفظ(3)، المركب(4)، المفيد(5)، الوضع العربي(6) مثال المستوفي للشروط نحو "زيد قام أبوه"(7) ونحو : "استقم"(8).
فالمثال الأول مركب من مبتدأ وفعل وفاعل والثاني مركب من فعل أمر وفاعله المستتر فيه وجوبا وقد حصلت الفائدة بكل منهما لأنهما ألفاظ وضعتها العرب دليلاً على المعنى .


* الكَـــــلِمُ *
الكلم اسم جنس(9)واحده كلمة وهوما تركب من ثلاث كلمات فأكثر أفاد أو لم يفد فالمفيد نحو : زيد قام أبوه(1)، وغير المفيد نحو : إن قام زيد .
___________________________
( 1 ) لغةً : منصوب على التمييز لا على نزع الخافض لأنه سماعي إلا أن يقال إنّ المؤلفين أجروه مجرى القياسي لكثرته في كلامهم .
( 2 ) ويقال فيه الكلام لغة ما أفاد من كتابة وإشارة وعُقَدٍ ونُصُبٍ ولسان حال .
( 3 ) اللفظ : لغة الطرح والرمي يقال أكلت التمرة ولفظت النواة ، واصطلاحا الصوت المشتمل على بعض الحروف الهجائية التي أولها الألف وآخرها الياء .
( 4 ) المركب : لغة تركيب شئ على شئ كوضع متاع على آخر ، واصطلاحا ما تركب من كلمتين فأكثر نحو قام زيد ، وزيد قام أبوه .
( 5 ) المفيد : لغة ما أفاد أي فائدة كانت ، واصطلاحاً ما أفاد فائدة تامة يحسن سكوت المتكلم والسامع عليها حيث لا يكون السامع منتظراً لشئ آخر .
( 6 ) الوضع : لغة الحط والولادة ، واصطلاحاً جَعْل اللفظ دليلاً على المعنى .
( 7 ) زيد قام أبوه : [زيد] مبتدأ [قام] فعل ماض [أبو] فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة لأنه من الأسماء الستة [أبو] مضاف و [الها] ضمير متصل في محل جر بالإضافة ، وجملة الفعل والفاعل في محل رفع خبر المبتدأ .
( 8 ) استقم : فعل أمر ، وفاعله مستتر فيه وجوبا تقديره أنت .
( 9 ) اسم الجنس نوعان : اسم جنس ، جمعي واسم جنس افرادي ، فاسم الجنس الجمعي ما دل
على الماهية بقيد الجمع فإنه يقع على القليل والكثير ولا يقع على أقل من ثلاثة على الأصح وهو ثلاثة أنواع الأول ما يمتاز عنه واحده بتاء التأنيث وهو الأكثر نحو تمر وتمرة ونخل ونخلة وكَلِم وكلمة ، الثاني ما يمتاز عن واحده بالتاء عكس ما قبله وهو نادر نحوكمأة بالتاء واحدها كمء بدون تاء ، والثالث ما يمتاز واحده عنه بياء النسب وهو كثير نحو عرب وعربي وعجم وعجمي .
واسم الجنس الافرادي مادل على الماهية بلا قيد أي من غير دلالة على قلة أو كثرة نحو لبن ، وماء ، وتراب ، وثَمَّ نوع رابع هو اسم الجمع وهو ما يدل على الآحاد المجتمعة الغير المتعاطفة باعتبار الكمية وهو نوعان : الأول مالا واحد له من لفظه نحو: قوم ، ونساء ، ورهط ، والثاني ماله واحد من لفظه نحو: صحب ، وركب ، وطير، في جمع صاحب ، وراكب ، وطائر .
( 1 ) زيد قام أبوه : تقدم إعرابه

تأبط شعرا
22-02-2008, 08:35 PM
@ الْكَلِمَةُ(2) @
تطلق الكلمة على الجمل المفيدة كقولهم في لا إله الا الله كلمة الإخلاص(3).
وفي اصطلاح النحاة اللفظ الموضوع لمعنى مفرد ، وأقسام الكلمة ثلاثة اسم وفعل وحرف جاء لمعنى(4) فاتضح مما سبق أن بين الكلام والكلم عموماً وخصوصا من وجه فنحو
قام زيد كلام فقط(5) ونحو
إن قام زيد كَلِمٌ فقط(1) ونحو : زيد قام أبوه كلام وكَلِمٌ(2) والقول يعم الجميع إذ يقال للكلام قول ، وللكلمة قول ، وللكَلِمِ قول ، وقد تقدم أ نّ الكلمة أيضاً تطلق على الجمل المفيدة .


يقول الناظم
كلامنا لفظ مفيد كاستقم *** واسم وفعل ثم حرف الكلم
واحده كلمة والقول عم *** وكلمـة بها كلام قد يؤم
قول الناظم كلامنا ليعلم أن التعريف إنما هو للكلام في اصطلاح النحويين .
وقد استغنى الناظم بقوله "استقم" عن التركيب ، والوضع لأنه مركب من فعل أمر وفاعله المستتر فيه وجوباً وقد وضعته العرب دليلاً على المعنى وهو الأمر بالاستقامة .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
2 ) الكلمة : بفتح الكاف وكسر اللام هذا هو الأفصح ، ويجوز فيها فتح الكاف وكسرها مع سكون اللام "كَتَمْرَة" و "سِدْرَة" .
( 3 ) ومنه قوله تعالى { كلا انها كلمة هو قائلها } إشارة إلى قوله { رب ارجعون لعلي اعمل صالحا فيما تركت } .
( 4 ) قوله جاء لمعنى قيد به الحرف لإخراج حروف التهجي فليس كل واحد منها كلمة لعدم دلالته على معنى .
( 5 ) لأنه أقل من ثلاث كلمات