المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : اخترت لكم



محمد سعد
20-02-2008, 05:27 PM
قال ابن حزم رحمه الله : "لا آفة على العلوم وأهلها أضرُّ من الدخلاء فيها، وهم مِن غير أهلها؛ فإنهم يجهلون ويظنون أنهم يعلمون، ويُفسِدون ويظنون أنهم مُصلِحون".

محمد سعد
20-02-2008, 05:30 PM
روي لنا أن رجلاً قال لبعض الحكماء أوصني قال ازهد في الدنيا ولا تنازع فيها أهلها وانصح لله تعالى كنصح الكلب لأهله فإنهم يُجيعونه ويضرِبونه ويأبى إلا أن يحوطهم نصحاً.

محمد سعد
20-02-2008, 05:32 PM
رأى عمر بن الخطاب أعرابياً يسوق كلباً فقال: ما هذا معك؟ فقال يا أمير المؤمنين نِعم الصاحب إن أعطيته شكر ،وإن منعته صبر. قال عمر: نِعم الصاحب فاستمسك به.

د.سليمان خاطر
20-02-2008, 06:36 PM
شكرا،أخي الكريم أبا فادي،أحسنت الاختيار كعهدنا بك،ونرجو المزيد.هل توثق ما تختاره بذكر مصادره؛فتزيد الإحسان إحسانا ؟

محمد سعد
20-02-2008, 06:45 PM
شكرا،أخي الكريم أبا فادي،أحسنت الاختيار كعهدنا بك،ونرجو المزيد.هل توثق ما تختاره بذكر مصادره؛فتزيد الإحسان إحسانا ؟
نعم ، كلمات عطره تخرج من فيك أيها الدكتور الكريم، والتوثيق ضرورة من ضرورات العلم " ما نقل كان من كتاب (فضل الكلاب على كثير ممن لبس الثياب" للإمام أبي بكر محمد بن خلف.تحقيق شيخنا د/ محمد ويس ، رحمة الله عليه.)

محمد سعد
20-02-2008, 06:48 PM
ونزولاً عند رغبة أستاذي الكبير د. سليمان خاطر أنقل من نفس المصدر ما يلي :
وروى عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلاً قتيلاً فقال: ما شأن هذا الرجل قتيلاً؟ فقالوا يا رسول الله صلى الله عليه وسلم وثب على غنم أبي زهرة فأخذ شاة، فوثب عليه كلب الماشية، فقتله فقال صلى الله عليه وسلم: قتل نفسه وأضاع دينه وعصى ربه عز وجل وخان أخاه وكان الكلب خيراً من هذا الغادر، ثم قال صلى الله عليه وسلم : أيعجِز أحدكم أن يحفظ أخاه المسلم في نفسه وأهله كحفظ هذا الكلب ماشية أربابه.

أحمد الغنام
20-02-2008, 07:03 PM
أختيار موفقة وحكمية أخي محمد ، بوركت وجزاك الله عليها خير الجزاء

أبو الربيع الزهراني
20-02-2008, 10:17 PM
شكر الله لك أخي محمدعلى هذه الاختيارات الجميلة المعبرة.

أنس بن عبد الله
20-02-2008, 11:19 PM
رأى عمر بن الخطاب أعرابياً يسوق كلباً فقال: ما هذا معك؟ فقال يا أمير المؤمنين نِعم الصاحب إن أعطيته شكر ،وإن منعته صبر. قال عمر: نِعم الصاحب فاستمسك به.


ربما يكون هذا الكلب _ أعزكم الله _ أعز من كثير من الأصدقاء في هذه الأيام .


كلمات رنانه , بوركت على هذا النقل الرائع استاذنا .

محمد سعد
24-02-2008, 01:48 AM
مَن حاسبَ نفسَه ربِح .. ومَن غَفَلَ عنها خَسِر
ومَن نظر في العواقب نجا.. ومَن أطاع هواه هوى.

محمد سعد
24-02-2008, 01:50 AM
فإذا زللت فارجِـع ....... وإذا ندِمت فأقلِـع وإذا جهلت فاسأل....وإذا غضبت فأمسك

رائد عبد اللطيف
24-02-2008, 10:09 AM
وفي ذكر الهوى..
قال ابن عباس : الهوى إله متبوع ، وتلا قوله :(أرأيت من اتبع إلهه هواه).
وقول أحدهم: اعص هواك والنساء وأطع من تشاء .
لا أذكر من أين حفظتها.

بثينة
25-02-2008, 10:30 PM
السلام عليكم و رحمة الله.
أرجو أن تتقبل مروري أستاذي الفاضل " أبا فادي".
قيل للإمام الشافعي :r: ما الدليل على وحدانية الله؟
فقال: ورقة التوت، تأكلها الدود فتخرجها حريرا، و يأكلها الغزال فيخرجها مسكا، و تأكلها النحلة فتخرجها عسلا، و تأكلها الشاة فتخرجها لبنا، و يأكلها الجمال فيخرجها بعرا.فمن الذي نوع الأشياء و الأصل واحد!!!.

سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم.

بثينة
26-02-2008, 02:46 PM
قيل للحسن: إنّ فلان اغتابك, فبعث إليه طبقا من الحلوى، و قال: بلغني أنك أهديتَ إليّ حسناتك فكافأتك بهذا.

نزار جابر
27-02-2008, 02:48 AM
ورأى ابن عمر رضي الله عنه مع أعرابي كلبا فقال له: ما هذا معك؟ قال: من يشكرني ويكتم سرّي قال فاحتفظ بصاحبك.

نزار جابر
27-02-2008, 02:50 AM
وقيل لبعض الحكماء:
أي الناس أحق أن يتقى؟
قال: عدو قوي، وسلطان غشوم، وصديق مخادع

نزار جابر
27-02-2008, 03:05 AM
فضيلة العلم:
قال الشافعي رحمه الله: كفى بالعلم فضيلة أن يدعيه من ليس فيه, ويفرح
إذا نسب إليه.
وكفى بالجهل شينا أن يتبرأ منه من هو فيه, ويغضب إذا نسب إليه.

نزار جابر
27-02-2008, 03:06 AM
أشد الأعمال:
قال الشافعي رحمه الله:
أشدّ الأعمال ثلاثة:
الجود من القلّة.
والورع في الخلوة.
وكلمة الحق عند من يرجى ويخاف.

محمد سعد
27-02-2008, 03:16 PM
قّالَتْ أَعْراَبِيّةٌ لِرَجُلٍ: مَالَكَ تُعْطِي وَلاَ تَعِدُ؟ قالَ: مَالَك وَالْوَعْدَ؟ قَالَت: يَنْفَسِحُ بِهِ الْبَصَرُ، ويَنْتَشِرُ فِيهِ الأَْمَلُ، وَتَطِيبُ بِذِكْرِهِ النُّفُوسُ، وَيَرْخَى بِه الْعَيْشُ، وَتُكْتَسَبُ بِهِ الْمَوَدَّاتُ، ويُرْبَحُ بِهِ الْمَدْحُ والْوَفاءُ.

محمد سعد
27-02-2008, 03:19 PM
قال أعرابيٌّ: الله يُخْلِفُ مَا أتْلَفَ الناسُ، والدَّهْرُ يُتْلِفُ ما جَمَعُوا، وكم مِنْ مَيْتَةٍ عِلَّتْها طَلَبُ الحياةِ، وحياةٍ سَببُهَا التَّعَرُّضُ لِلْمَوْتِ.

محمد سعد
27-02-2008, 03:20 PM
سأَل عُمَرُ بن الخَطّابِ عَمْرَو بنَ مَعْدِ يَكَرِبَ عَنِ الْحَرْبِ، فقال لهُ: هي مُرَّةُ المَذَاقِ، إذا قَلَصَتْ عن سَاقٍ، مَنْ صَبَرَ فِيها عُرِفَ، ومَنْ ضَعُفَ عنها تَلِفَ .....

محمد سعد
28-02-2008, 06:28 PM
قال الرسول :=: " سَتَكُونُ فِتَنٌ الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ القَائم، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ الماشي، وَالمَاشِي فِيهَا خَيْرٌ مِنَ السَّاعِي، مَنْ تَشَرَّفَ لَهَا تَسْتَشْرِفُهُ، وَمَنْ وَجَدَ فيهَا مَلْجَئًا أَوْ مَعَاذًا فَلْيَعُذْ بِهِ "

بثينة
01-03-2008, 08:21 PM
هل ...؟

_ هل رأيت قط عراة أحسن من المحرمين؟

_ هل رأيت ماءً صافية أصفى من دموع التائبين؟

_ هل رأيت رؤوسا مائلة كرؤوس المنكسرين؟

_ هل لصق بالأرض شيء أحسن من جباه المصلين؟

_ هل ارتفعت أكف و انبسطت أيد فضاهت أكف الراغبين؟

بثينة
01-03-2008, 08:34 PM
قال الرسول :=: " من كظم غيظا و هو قادر على أن ينفذه، دعاه الله على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يُخيّره من الحور العين ما شاء"
ـ رواه الترمذي ـ

بثينة
03-03-2008, 03:13 PM
اخترت لكم:

لا فقر كالجهل و لا غنى كالعلم و لا ثروة كالأدب و لا جوار كالأخلاق.

العلم بلا أخلاق كالشجر بلا أوراق.

العلم صيد و الكتابة قيد.

بثينة
03-03-2008, 03:15 PM
لا تكن صلبا فتكسر و لا لينا فتعصر.

بثينة
03-03-2008, 03:16 PM
من طلب المعاني سهر الليالي.

بثينة
03-03-2008, 04:08 PM
اعلم أن الله يراك

و لا تكتب بكفّك غير شيء

يسرّك يوم القيامة أن تراه.

بثينة
04-03-2008, 01:27 PM
الدنيا مسألة ...... حسابية
خذ من اليوم......... عبرة
ومن الامس ..........خبرة
اطرح منها التعب والشقاء
واجمع لهن الحب والوفاء
واترك الباقى لرب السماء

محمد سعد
06-03-2008, 04:45 PM
يروى أن البحتري مر بجماعة من الناس، فرأى بينهم صبيا تبدو عليه مخايل الذكاء، فقال له مداعباً: اشاعر أنت؟
قال الصبي: نعم! وإنني لأشعر منك!
فقال البحتري: هل تستطيع أن تجيز قولي:
ليت ما بين من أحب وبيني ....قال الصبي : أتريد أن تقربه أم تبعده؟
قال البحتري: أقربه
فقال الصبي :

ليت ما بين من أحب وبيني= مثل ما بين حاجبيّ وعيني
فطر البحتري وقال: وإذا أردت أن أبعده فماذا تقول؟
فقال الصبي :

ليت ما بين من أحب وبيني= مثل ما بين ملتقي الخافقين

رائد عبد اللطيف
06-03-2008, 08:59 PM
كان امرؤ القيس بن حجر مئناثاً (لا يولد له ذكر)، وكان غيوراً شديد الغيرة، فإذا ولدت له بنتاً قتلها. فلمّا رأى نساؤه ذلك غيّبن بناتهنّ في أحياءالعرب. وبلغه ذلك، فركب راحلته وخرج مرتاداً لهنّ حتّى أناخ على حيٍّ من أحياء العرب، وإذا جوار مجتمعاتٍ، فقال: أيّتكنّ تجيز لي هذا البيت ولها راحلتي؟ فسكتن عنه، وقالت ابنته: هات. فأنشأ يقول:

تبلت فؤادك إذ عرضت عشيةً = بيضاء بهنكة عليها لؤلؤ
قال: فسكتت ساعة، ثمّ قالت:

لعقيلة الأدحي بات يحفّها = كنقا الظّليم وزال عنها الجؤجؤ
فضربها بالسّيف فقتلها.
وسار حتّى نزل بحيٍّ آخر، فإذا بجوارٍ يلعبن فقال: أيّتكنّ تجيز لي هذا البيت ولها راحلتي؟ فسكتن عنه، وقالت ابنته: هات. فقال:

إذا بركت تعالى مرفقاها = على مثل الحصير من الرّخام
فسكتت ساعةً، ثمّ قالت:

وقاموا بالعصي ليضربوها = فهبت كالفنيق من النّعام
قال: فقتلها، ثمّ سار حتّى نزل بحيٍّ آخر، فإذا بجوارٍ يلعبن. فقال: أيّتكنّ تجيز لي هذا
البيت ولها راحلتي؟ فسكتن عنه. وقالت ابنته: هات. فقال:

وكأنّهنّ نعاج رملٍ هائلٍ = بدفٍّ يمدن كما يميد الشّارب
فسكتت ساعةً، ثمّ قالت:

بل هي أقرب في الخطا من خطوها = إنّ الخرائد مشيها متقارب
قال: فنزل إليها فقتلها وسار.

بثينة
07-03-2008, 04:18 PM
قال الحسن البصري ـ رحمه الله ـ:

ليس الإيمان بالتّمني و لكن ما وقر في القلب و صدقه العمل، إنّ قوما ألهتهم الأماني حتى خرجوا من الدنيا لا حسنة لهم، و قالوا نُحسن الظن بالله، و كذبوا، لو أحسنوا الظن به لأحسنوا العمل.

نزار جابر
09-03-2008, 12:49 AM
جزيتم خيرا على هذا الاختيار المبارك وجعله في ميزان حسناتكم

أبيات شعر
10-03-2008, 12:26 AM
اختيارات حلوة ..:)

بثينة
10-03-2008, 07:07 PM
رائع و أروع!!

رائــع : أن تحرص على الصلاة وقراءة القرآن في رمضان...
الأروع : ألا تهجرها أو جزءا منها بعد انقضاء شهر رمضان.

رائــع : أن تشعر بمعاناة وألم الآخرين...
الأروع : ألا تقف مكتوف اليدين وتبادر الى مساعدتهم.

رائــع : أن تقدم نصيحة لمن تحب...
الأروع : ألا تتحول النصيحة الى جرح للمشاعر.

رائــع : أن تصمت في مكان يضج بالأصوات...
الأروع : أن يكون صمتك حكمة وليس سلبية.

رائــع : أن تجنح للسلم...
الأروع : ألا يكون ذلك مجرد حيلة لشن حرب جديدة.

رائــع : أن يكون لديك أصدقاء...
الأروع : أن تراهم وقت الضيق.

رائــع : تصحيح أخطاء الغير...
الأروع : أن لايتحول اقتناص الأخطاء الى متعة شخصية لديك.

خالد بن حميد
10-03-2008, 07:50 PM
قيل:
لاتقف كثيرا عند أخطاء ماضيك ؛ لأنها ستحيل حاضرك جحيما، ومستقبلك حطامــا ..
يكفيك منها وقفة اعتبـــار, تعطيك دفعة جديــدة في طريــــق الحق والصواب

سلمت أناملكم , ولا أراكم الله بأسًا



لعلي لا أحسن النظر إن رأيتُ أنها تستحق المنتدى الأدبي؛ لجمالها وروعتها
فما رأي الأستاذ محمد؟

نزار جابر
11-03-2008, 05:56 PM
بارك الله بك أستاذنا أبا طارق لما أثريت به هذا الموضوع

بثينة
13-03-2008, 08:29 PM
الدهر يومان ذا أمن وذا خطر = والعيش عيشان ذا صفو وذا كدر
أما ترى البحر تعلو فوقه جيف = وتستقر بأقصى قاعه الدرر
وفي السماء نجوم لا عداد لها = وليس يكسف إلا الشمس والقمر


إن لله عبادا فطنا = تركوا الدنيا وخافوا الفتنا
نظروا فيها فلما علموا = أنها ليست لحي وطنا
جعلوها لجة واتخذوا = صالح الأعمال فيها سفنا


الإمام الشافعي ـ رحمه الله ـ