المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : القناعة كنز لا يفنى



أنس بن عبد الله
20-02-2008, 11:12 PM
تحية طيبة , و بعد :
أعجبتني هذه القصة , فأحببت أن انقلها لكم من ايميلي مباشرة , أتمنى أن يعم بها النفع .



فـي بيتهـم بـاب


كانت هناك حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل, عاشت فيها أرملة فقيرة مع طفلها الصغير
حياة متواضعة في ظروف صعبة.. إلا أن هذه الأسرة الصغيرة كانت تتميز بنعمة الرضا و تملك القناعة التي هي كنز لا يفنى
لكن أكثر ما كان يزعج الأم هو سقوط الأمطار في فصل الشتاء.. فالغرفة عبارة عن أربعة جدران, وبها باب خشبي, غير أنه ليس لها سقف
و كان قد مر على الطفل أربعة سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها إلا لزخات قليلة وضعيفة, إلا أنه ذات يوم تجمعت الغيوم و امتلأت سماء المدينة بالسحب الداكنة
و مع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة كلها, فاحتمى الجميع في منازلهم, أما الأرملة و الطفل فكان عليهم مواجهة موقف عصيب
نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة و اندسّ في أحضانها, لكن جسد الأم مع ثيابها كان غارقًا في البلل
أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته ووضعته مائلاً على أحد الجدران , وخبّأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر
فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة و قد علت على وجهه ابتسامة الرضا وقال لأمه: ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب
حين يسقط عليهم المطر ؟
لقد أحس الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء.. ففي بيتهم باب
*******
ما أجمل الرضا
إنه مصدر السعادة و هدوء البال
ووقاية من أمراض المرارة و التمرد و الحقد
اللهم نسألك رضاك و الجنة
ونعوذ بك من سخطك و النار

مايا
21-02-2008, 06:13 AM
بسم الله الرحمن الرّحيم......
أفادتني القناعة كل عزّ ........وأيّ غنى أعزّ من القناعة
فصيّرها لنفسك رأس مال .......وصيّر بعدها التّقوى بضاعة
صدقت أخي بقولك(القناعة كنز لا يفنى ) ...ولعلّه يجب علينا التّعلّم من هذا الطّفل صاحب الأربعة!!!!
فكل إنسان في هذه الدّنيا يبدو متمرّدا على ما قسمه الله له....ولا تجد إلا أقلاّء يغتنون بهذا الكنز....كنز القناعة...كنز الرّضا....
فطوبى لهم .....

مايا
21-02-2008, 06:16 AM
وطوبى لك على هذا النّقل الرائع..........

سمية ع
21-02-2008, 09:58 AM
ما أجمل الرضا
إنه مصدر السعادة و هدوء البال
ووقاية من أمراض المرارة و التمرد و الحقد
بارك الله فيك

أنس بن عبد الله
21-02-2008, 12:04 PM
بوركتمتا على مروركما , و صدق القائل :
ولست أرى السعادة جمع مالٍ ***** و لكن التقي هو السعيد