المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الألف القصيرة وكذلك الواو والياء



الفصيح2007
24-02-2008, 06:55 PM
سمعت احد المشايخ يقول ان الفتحة الف قصيرة والضمة واو قصيرة والكسرة ياء قصيرة ماذا يعني ب الف قصيرة و واو قصيرة و ياء قصيرة ارجو التوضيح

مهاجر
25-02-2008, 01:13 AM
الألف والواو والياء مدها الطبيعي : حركتان ، كما في : "قال" ، و يسمو" و "يأتي" ، فإذا نظرت إلى حركة المناسبة في كل منها : الفتح في الألف ، والضم في الواو ، والكسر في الياء ، وجدتها غير كافية في تحقيق صورة المد الطبيعي ، لأنها حركة واحدة فقط ، فهي بمنزلة ألف أو واو أو ياء قصيرة ، كما قال الشيخ ، فيلزم ضمها إلى مثلها لتتحقق صورة الألف والوو والياء الممدودة .

وبعض العرب ، يشبع القصيرة ، فتصير طويلة ، كلغة : درهام من : درهم ، وخاتام من : خاتم ، وحمل عليه بعض النحاة قول الشاعر :
وتضحك مني شيخة عبشمية ******* كأن لم ترى قبلي أسيرا يمانيا
فالقياس : كأن لم ترَ ، بحذف حرف العلة ، الألف الطويلة ، وإبقاء الفتحة : الألف القصيرة الدالة على الحرف المحذوف ، ولكنه أشبعها هنا ، فضم إليها فتحة أخرى قصيرة أنتجت ألف المد .

وكذا في :
فما سودتني عامر عن وراثة ******* أبى الله أن أسمُو بأب أو بأم
ولست متأكدا من بقية الشطر الثاني .
فالقياس : أبى الله أن أسموَ ، بفتحة قصيرة ، ظهرت في النصب لخفتها ، ولكنه أشبع الضمة القصيرة على الميم ، فأضاف إليها ضمة أخرى أنتجت واو المد .

فالحاصل أن الحركتين = حرف مد كامل .

فتحة + فتحة = ألف ممدودة مدا طبيعيا مقداره : حركتان
ضمة + ضمة = واو ممدودة مدا طبيعيا مقداره : حركتان
كسرة + كسرة = ياء ممدودة مدا طبيعيا مقداره : حركتان

والله أعلى وأعلم .

أحمد سالم الشنقيطي
25-02-2008, 10:16 AM
مرحبا أخي المهاجر.


وكذا في :
فما سودتني عامر عن وراثة ******* أبى الله أن أسمُو بأب أو بأم
ولست متأكدا من بقية الشطر الثاني .

البيت الذي ذكرت من أبيات لعامر بن الطفيل، والصواب فيه (مع البيت الذي يليه):
فما سودَتني عامر عن وراثـةٍ ....... أبَـى الله أنْ أسمـُــو بأمٍّ ولا أبِ
ولكنني أحمِي حماها، وأتقـِــي ....... أذاها، وأرمي من رماها بمنكب

والمهم أن الشاهد ووجه الاستشهاد صحيحان.

د/محمد القرشي
25-02-2008, 01:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
أضيف إلى ماذكره الأخوان الكريمان :مهاجر والحامدي أن تسمية الفتحة ألفا قصيرة ،والضمة واوا قصيرة ، والكسرة ياء قصيرة ليست حديثة ،بل هي تسمية قديمة ، قال ابن جني في (الخصائص):
"ألا ترى أن من متقدمي القوم من كان يسمي الضمة الواو الصغيرة ، والكسرة الياء الصغيرة، والفتحة الألف الصغيرة .
ويؤكد ذلك عندك أنك متى أشبعت ومطلت الحركة أنشأت بعدها حرفا من جنسها" 2/315
ومن علماء العربية المتقدين من يُسمي الحركات أبعاض حروف العلة . انظر شرح الرضي على الكافية 1/69