المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : طرائف أدبيّة جميلة جدًّا



مايا
25-02-2008, 06:32 PM
:::

**الأصمعي والأعرابي
قال الأصمعي: كنت أقرأ: (( وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللهِ وَاللهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ))
وكان بجانبي أعرابي فقال: كلام مَن هذا ؟؟
فقلت: كلام الله
قال: أعِد
فأعدت؛ فقال: ليس هذا كلام الله
فانتبهتُ فقرأت: (( وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللهِ وَاللهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ))
فقال: أصبت
فقلت: أتقرأ القرآن ؟؟
قال: لا
قلت: فمن أين علمت ؟؟
فقال: يا هذا، عزَّ فحكم فقطع، ولو غفر ورحم لما قطع

**أبو الأسود الدؤلي والطفيلي
كان لأبي الأسود الدؤلي جاراً متطفلاً لا يأتيه إلا على وقت طعام فيأكل ما بين يديه ولا يترك له شيئاً وكان من طبيعة هذا المتطفل أن يشد أبا الأسود لكلامه وهو ينشغل بالأكل فصمم أبو الأسود على نبذه، فأتاه مرة وأبو الأسود يتغدى في السوق، فجلس المتطفل بجانبه وسلم فرد عليه السلام؛
ثم قال جاره: إني مررت بأهلك
قال أبو الأسود: كذلك كان طريقك
قال: وامرأتك حبلى!
قال: كذلك كان عهدي بها
قال:فقد ولدت!
قال: كان لابد لها أن تلد
قال: ولدت غلامين!
قال: كذلك كانت أمها
قال: مات أحدهما !
قال: ما كانت تقوى على إرضاع الإثنين
قال: ثم مات الآخر !
قال: ما كان ليقوى على البقاء بعد موت أخيه
قال: وماتت الأم !
قال: ماتت حزناً على ولديها
قال: ما أطيب طعامك !
قال: لذلك أكلته وحدي؛ ووالله لا ذقته يا متطفل.

**قيل: ادّعى رجل من الاعراب النبوة في زمن المهدي العباسي فاعتقله الجندي وساقوه الى المهدي فقال له: انت نبي؟ قال: نعم قال المهدي: الى من بعثت؟ قال الاعرابي أو تركتموني ابعث الى احد؟ بعثت في الصباح واعتقلتموني في المساء.

**قيل لاعرابي: ما تقول في الباذنجان؟ فقال: أذناب المحاجم وبطون العقارب وبذور الزقوم، فقالوا له: انه يحشى باللحم فيكون طيباً فقال لو حشي بالتقوى والمغفرة ما افلح.

**قيل : مرّ احدهم بأعرابي وهو يحفر في الرمل فقال له لأي شيء تحفر هنا؟ قال الاعرابي: إني دفنت في هذه الصحراء دراهم ولست اهتدي الى مكانها.. فقال له: كان ينبغي ان تجعل لها علامة قال الاعرابي: لقد فعلت فقال السائل وما هي العلامة؟ قال الاعرابي: سحابة في السماء كانت تظلها ولست ادري موضع العلامة الآن.

رائد عبد اللطيف
25-02-2008, 06:38 PM
أسعدك الله أخت مايا ، دائما تتألقين هنا .. فإلى الأمام وبارك الله فيك
أشكرك على هذا النقل الجميل ، واسمحي لي بنقلها إلى مختاراتي الأدبية .
وأتمنى أن تمدينا بالمصدر ..
بوركت

مايا
25-02-2008, 08:30 PM
بوركت أخي... نحن نسعى دومًا للارتقاء والانتقاء..لنزهو ونسمو بلغتنا العربيّة..
ممّا يضفي لها سموًا و بهاءً...وإليك المصدر:http://www.chabbi.jeeran.com/

أنس بن عبد الله
25-02-2008, 08:59 PM
بوركت على مواضيعك المتميزة دوماً ,,,

قافلة النور
25-02-2008, 09:20 PM
جزاكِ الله خيرًا طرائف نافعة :)
ونعم السليقة سليقة الإعرابي :)

بثينة
25-02-2008, 11:27 PM
أسعدك الله أختي الحبيبة " مايا"، دائما متألقة موضوعاتك.
باركك المولى و لا حرمك من الجنة.:p
دمت متألقة.

ناجى أحمد اسكندر
25-02-2008, 11:34 PM
والله أضحكتينى كثيراً أيتها المعلمة الفاضلة لا فض الله فوك ورزقتى الفردوس الأعلى.

مايا
26-02-2008, 06:30 AM
أضحك الله أفواهكم جميعًا...وسلّمكم من الكرب والحزن...
ولكم منّي أجمل التّحيات لمروركم الجميل...
لا حرمني الله أسماءكم المنيرة.....

نزار جابر
27-02-2008, 02:01 AM
:rحجّة نحوية...
حكى أبو بكر التاريخي في كتابه أخبار النحويين :
أن رجلا قال لسمَّـاك بالبصرة : بكم هذه السمكة ؟
فقال السمّاك : بدرهمان...
فضحك الرجل بسبب خطئه...
فقال السمّاك : أنت أحمق، سمعت سيبويه يقول : ثمنها درهمان !!.

**********************************
عن الحسين بن السميدع الإنطاكي قال : كان عندنا بإنطاكية عامل من حلب
وكان له كاتب أحمق . فغرق في البحر ( شلنديتان ) من مراكب المسلمين التي يقصد بها العـدو ، فكتب ذلك الكاتب عن صاحبه إلى العامل بجلب يخبره
بسم اللـه الرحمن الرحيـــم :
اعلم أيها الأمير أعزه اللـه تعالى أن شلنديتين أعني (مركبين)قد صفقا من جانب البحـر أي :( غرقا من شدة أمواجه ) فهلك من فيهما أي :( تلفوا) . قال: كتب إليه أمير حلـــب :
بسـم اللـه الرحمن الرحيم
ورد كتابك أي : (وصل ) وفهمناه ، أي :( قرأناه) أدب كاتبك أي : (اصفعه) واستبدل به أي : (اعزله) فإنه مائق أي :( أحمق ) والسلام أي : (انقضى ).

************************
نصيحة نحوي لمحتضر.
عن أبي العيناء عن العطوي الشاعر أنه دخل على رجل عندنا بالبصرة وهو يجود بنفسه، فقال له‏: ‏ يا فلان قل‏ لا إله إلا الله، وإن شئت فقل‏‏ لا إلهًا إلا الله،
والأولى أحب إلى سيبويه تسعين أم سبعين؟؟.

*********************************
حكى مصطفى صادق الرافعي في كتاب (تحت راية القرآن) أن عالما من علماء المدينة قصد الأرياف والقرى للوعظ والإرشاد ، فلما جن عليه الليل
لم يجد غير إمام جامع القرية لينام عنده ، وبينما كانا في بعض الحديث قال شيخ القرية : عندي مسائل كنت أود أن ألقى بها العلماء ، وقد أتى بك الله إلينا ، قال العالم :هات ، قال الشيخ : لقد غمضت علي مواضع في القرآن الكريم ، منها قوله تعالى إياك نعبد وإياك(تسعين أم سبعين )؟.
فأنا أقرؤها تسعين أخذا بالاحتياط..

*************************
إضمار.....
قال أحد النحاة :رأيت رجلا ضريرا يسأل الناس يقول : ضعيفا مسكينا فقيرا ...فقلت له : ياهذا ... علام نصبت( ضعيفا مسكينا فقيراً)فقال : بإضمار "ارحـــمـــوا" ....
قال النحوي :فأخرجت كل ما معي من نقود وأعطيته إياه فرحا ً بما قال.

*******************************
نحوي مريض.
نحوي مريض:
زار بعضهم نحويا مريضاً، فقال له: ما الذي تشكوه؟
فقال النحوي: حمى جاسية، نارها حامية، منها الأعضاء واهية، والعظام بالية.
فقال له: لا شفاك الله بعافية، ياليتها كانت القاضية؟؟؟؟؟

*********************************
حرّ بكنيته.....
قصد رجل الحجاج بن يوسف فأنشده :
أبا هشام ببابك قد شم ريح كبابك
فقال ويحك لم نصبت أبا هشام ؟
فقال الكنية كنيتي إن شئت رفعتها وإن شئت نصبتها ...
***********************************
طوس أم طيس؟؟؟.
عن أبي القاسم الحسن قال‏:‏ كتب بعض الناس : كتبت من طيس , (يريد طوس)، فقيل له: ولماذا تقول طيس؟؟؟
فقال‏:‏ لأنها من حرف جر , وهي تجر ما بعدها فقيل‏:‏ إنما تجرّ كلمة واحدة
ً لا بلداً له خمسمائة قرية.

**********************************
مساواة....
سأل أحدهم صديقه:
وماذا فعل والدك بحمارِه؟؟؟
فقال له : باعِهِ( بكسر العين والهاء)
فقال له : ولماذا تقول لي ( باعه)
فقال: ولماذا تقول لي أنت ( بحماره) بكسر الراء
فأجاب : لأن الباء حرف جر . وحماره اسم مجرور
فقال له: ولماذا باؤك تجرّ وبائي لاتجرّ؟؟؟؟

******************************
أيهما أشد؟؟؟.
قدم على ابن علقمة النحوي ابن أخيه فقال له : ما فعل أبوك ؟ قال : مات ،
قال : ومـــا كانت علته ؟ قال : ( ورمت قدميه ) . قال : قل قدماه ، قال: فارتفع الورم إلى ركبتاه .قال : قل : ركبتيه . فقال : دعني يا عم، فما موت أبي بأشدّ علي من نحوك هــــــــذا .

مايا
27-02-2008, 05:22 AM
حيّاك الله نجمًا لامعًا في سماء فصيحنا....
لا حرمنا الله مداخلاتك الجميلة وموضوعاتك القيّمة...
وجزاك الله كلّ خير...

بثينة
27-02-2008, 03:10 PM
نحوي مريض:
زار بعضهم نحويا مريضاً، فقال له: ما الذي تشكوه؟
فقال النحوي: حمى جاسية، نارها حامية، منها الأعضاء واهية، والعظام بالية.
فقال له: لا شفاك الله بعافية، ياليتها كانت القاضية؟؟؟؟؟
و الله أضحكتني :p ، لا حرمنا الله منك.

و من طرائف العرب:
وقف أعرابي معوج الفم أمام أحد الولاة فألقى عليه قصيدة في الثناء عليه التماسًا لمكافأة، و لكن الوالي لم يعطه شيئا و سأله: ما بال فمك معوجا؟، فرد الأعرابي: لعله عقوبة من الله لكثرة الثناء بالباطل على بعض الناس.

أحمد الغنام
27-02-2008, 04:12 PM
هنا نجد راحة الفصحاء ..جزيت خيراً أخية ..

قال إبليس: العجب لبني آدم! يحبون الله و يعصونه، و يبغضونني و يطيعونني!!

أبو ضحى
27-02-2008, 10:15 PM
بوركت وجزاك الله خيرا0

أحمد الغنام
27-02-2008, 10:37 PM
ولكم مني هذه :

تروى قصة عن رجل لُغويّ سأله أحد الناس فقال له: كيف حال ولدك؟

فقال اللغوي: حيّ يُرزَق.

فقال السائل: وكيف حال زوجتك؟

فقال اللغوي: حيّة تسعى ..

أحمد الغنام
27-02-2008, 10:42 PM
أَحْسـَنْتِ!

دخل رجل على ابن شبرمة القاضي ليشهد في قضية. فقال له ابن شبرمة:‏ ‏ لا أقبل شهادتك.‏ ‏ قال: ولِمَ؟ ‏ ‏ قال: بلغني أن جاريةً غَنّت في مجلسٍ كنتَ فيه، فقلتَ لها: أحسنتِ!‏ ‏ قال الرجل:‏ ‏ قلتُ لها ذلك حين ابتدأت أو حين سكتتْ؟‏ ‏ قال: حين سكتت.‏ ‏ قال: إنما استحسنتُ سكوتَها أيها القاضي.‏ ‏ فَقبِلَ شهادته. ‏

من كتاب "الكشكول" لبهاء الدين العاملي.

مايا
28-02-2008, 05:38 AM
أسعدكم الله جميعًا.....
وأدام البشاشة على وجوهكم....والسّرور في قلوبكم ....

مايا
28-02-2008, 05:43 AM
وإليكم هذه الطرفة.....
الطرفة تقول :
سمع صبي فقير امرأة حملوا من بيتها ميت تقول له يذهبون بك إلى بيت
ليس فيه غطاء ولا وطاء ولا عشاء ولا غذاء ولا سراج ....
قال الصبي انهم يذهبون به الى بيتنا ....

مايا
28-02-2008, 05:48 AM
وإليكم هذه أيضًا..
طفل يسال والده : ياأبي هل لك أن تشرح لي ما معنى السياسه .....؟
- فأجابه : لن أخبرك يا بني لأنه صعب عليك في هذا السن .... لكن دعني أقرب لك الموضوع ... انا اصرف على البيت لذلك
فلنطلق علي اسم الرأسمالية …وأمك تنظم شؤون البيت لذلك سنطلق عليها اسم الحكومة …وأنت تحت تصرفها لذلك فسنطلق
عليك اسم الشعب …وأخوك الصغير هو أملنا فسنطلق عليه اسم المستقبل …أما الخادمة التي عندنا فهي تعيش من ورائنا
فسنطلق عليها اسم القوى الكادحة …
اذهب يا بني وفكر عساك تصل الى نتيجة .....

وفي الليل لم يستطع الطفل أن ينام .. فنهض من نومه قلقآ وسمع صوت أخيه الصغير يبكي فذهب اليه فوجده تبول في حفاضته..
فذهب ليخبر أمه فوجدها غارقة في نوم عميق ولم تستيقظ ، وتعجب أن والده ليس نائما بجوارها .. فذهب باحثآ عن أبيه ..
فنظر من ثقب باب غرفة الخادمة فوجد أبوه معها

وفي اليوم التالي ،
قال الولد لابيه : لقد عرفت يا أبي معنى السياسه ..
فقال الوالد : وماذا عرفت ...؟!

فقال الولد :
عندما تلهو الرأسمالية بالقوى الكادحة
تكون الحكومة نائمة في سبات عميق
فيصبح الشعب مهملاً تماماً
و يصبح المستقبل غارقا في القذارة ... أليس كذلك؟؟!!

نزار جابر
28-02-2008, 06:18 AM
الأمير والشاعر معن بن زائدة اشتهر بحلمه وحكمته، ولما تولّى الإمارة دخل عليه أعرابي بلا استئذان من بين الذين قدموا لتهنئته وقال بين يدي معن:

أتذكر إذ لحافك جلد شاةٍ *** وإذ نعلاك من جلد البعير ِ

فأجاب معن: نعم أذكر ذلك ولا أنساه ... فقال الأعرابي:

فسبحان الذي أعطاك مُلكاً *** وعلّمك الجلوس على السرير ِ

قال معن: سبحانه على كل حال وذاك بحمد الله لا بحمدك .. فقال الأعرابي:

فلستُ مُسَلّماً إن عِشتُ دهراً *** على معن ٍ بتسليم الأمير ِ

قال: السلام سنة تأتي بها كيف شئت .. فقال:

أميرٌ يأكلُ الفولاذ سِـرّاً *** ويُطعم ضيفه خبز الشعير ِ

قال: الزاد زادنا نأكل ما نشاء ونـُطعم من نشاء .. فقال الأعرابي:

سأرحلُ عن بلادٍ أنتَ فيها *** ولو جارَ الزمانُ على الفقير ِ

قال معن: إن جاورتنا فمرحباً بك وإن رحلت عنّا فمصحوب بالسلامة ... قال:

فجد لي يا ابن ناقصة بشيءٍ *** فإني قد عزمتُ على المسير ِ

قال: أعطوه ألفَ درهم ...... فقال:

قليل ما أتيت به وإني *** لأطمع منك بالمال الكثير ِ

قال: أعطوه ألفاً آخر.

فأخذ الأعرابي يمدحه بأربعة أبيات بعد ذلك وفي كل بيت مدح يقوله يعطيه من حوالي الأمير معن ألفاً من عندهم، فلما انتهى تقدم الأعرابي يقبل رأس معن بن زائدة وقال: ما جئتك والله إلا مختبراً حلمك لما اشتهر عنك، فألفيت فيك من الحلم ما لو قسّم على أهل الأرض لكفاهم جميعاً فقال:

سألت الله أن يبقيك ذخراً *** فما لك في البرية من نظير ِ

قال معن: (( أعطيناه على هجونا ألفين فأعطوه على مديحنا أربعة ))

بثينة
01-03-2008, 06:23 PM
و لكم هذه مني:

امتحان:
قال الحارس في الامتحان: من غشانا فليس منا!
فأجابه الطالب على الفور: و من راقب الناس مات هما و غما!.:p

غبي:
قال الطفل لصديقه: لقد بعثت رسالة إلى أغبى انسان في العالم.
فقال الصديق: و هل عرفت و صولها؟!
الطفل: لقد رجعت إلي.:)

مثل الجمل:
اقتربت الزوجة في قلق من الطبيب الذي تولى فحص زوجها و سألته: كيف حال صحة زوجي؟
الطبيب: صحته مثل الجمل.
الزوجة: و مما يشكو إذن؟
الطبيب: وجدت أنه مصاب بكسر في أحد ضلوعه، و التهاب في المرارة، و فقر دم شديد، و روماتيزم مفصلي، و تضخم في الكبد.
الزوجة: و كيف تقول أن صحته مثل الجمل؟
الطبيب: لأنها لو لم تكن كذلك لما تحمّل هذه الأمراض و ظلّ حيا إلى الآن!!!.

مايا
01-03-2008, 06:41 PM
الطبيب: لأنه لو لم يكن كذلك لما تحمّل هذه الأمراض و ظلّ حيا إلى الآن!!!.

أضحكك الله أخيّتي....
فعلاً....كيف سلم من هذه الأمراض كلّها؟؟؟:)

مايا
01-03-2008, 06:47 PM
وإليكم منّي هذه الطّرفة الأدبيّة:


أهدى شاعر من الشّعراء إلى صديقه الشاعر المهجري توفيق صفوان حذاء ؛ في علبة أنيقة ، وكتب عليها هذين البيتين :

لقد أهديت توفيقا حذاء .. فقال الحاسدون وما عليه
أما قال الفتى العربي يوما .. شبيه الشيء منجذب إليه

فرد توفيق عليه بهذين البيتين :

لو كان يهدى إلى الإنسان قيمته .. لكنت أسألك الدنيا وما فيها
لكني قبلت هذا النعل معتقدا .. أن الهدايا على مقدار مهديها

أبو الربيع الزهراني
01-03-2008, 09:16 PM
دخل رجل اسمه ( كلثوم ) على رجل فسأله الرجل عن اسمه فقال :
(( كلثوم )) .
فقال كلثوم :
و أنت ما اسمك ..؟؟
فقال الرجل :
(( كل بصل )) .



=======================> الأصدقاء الثلاثة <=======================


كان أصدقاء ثلاثة

و كان اثنان منهم طويلا القامة … و الثالث قصير …

فساروا ذات مرة في أحد الممرات … و القصير في الوسط بين الطويلين …

فقال أحد الطوال ممازحا القصير :
(( أنت كالنون في لنا )) .

فرد القصير على الفور :

(( إذن لولا أنا لكنتما .. لا )) ..!!!


=====> أسماء <=====


كان شخص يدعى بــ(( يموت )) قابله شخص اسمه (( فلان بن صدقة )) …

فأراد ابن صدقة أن يمازح يموت فقال :

ضربك الله باسمك …!!!

فقال يموت :

أحوجك الله إلى اسم أبيك .





=======================> جمع مسواك <=======================



أراد أحد الخلفاء أن يمازح أحد جلسائه فقال له مفاجئا بالسؤال :

ما جمع مسواك ..!!!؟؟؟

فقال الجليس مباشرة :

محاسنك يا سيدي .

طرائف لغوية

وقف أعرابي معوج الفم أمام أحد الولاة فألقى عليه قصيدة في الثناء عليه
التماساً لمكافأة, ولكن الوالي لم يعطه شيئاً وسأله:
ما بال فمك معوجاً, فرد الشاعر:
لعله عقوبة من الله لكثرة الثناء بالباطل على بعض الناس.

كان أحد الأمراء يصلي خلف إمام يطيل في القراءة, فنهره الأمير أمام الناس,
وقال له:
لا تقرأ في الركعة الواحدة إلا بآية واحدة.
فصلى بهم المغرب, وبعد أن قرأ الفاتحة قرأ قوله تعالى ( وقالوا ربنا إنا أطعنا
سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا ), وبعد أن قرأ الفاتحة في الركعة الثانية
قرأ قوله تعالى ( ربنا ءاتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعناً كبيرا ), فقال له
الأمير يا هذا:
طول ما شئت واقرأ ما شئت, غير هاتين الآيتين.

نزار جابر
02-03-2008, 12:34 AM
شكرا لكم على هذه الابتسامات في هذا الضنك أضحك الله أسنانكم دائما

بثينة
03-03-2008, 02:33 PM
دخل المدير الى الصف فوجد الأستاذ يضرب احد التلاميذ و هو يسأله: من قتل صلاح الدين؟، و التلميذ يرد: لا أعرف .
فقال المدير للأستاذ: حرام عليك أستاذ ربما ليس هو. :)
(أي ليس هو من قتل صلاح الدين).

بثينة
03-03-2008, 02:40 PM
قبل كل شيء أنا امرأة.

تخيل الدنيا بدون نساء!

1 الأسواق هادية

2 كساد اقتصادي

3 شوارع خالية

4 شركات الاتصالات تخسر

5 سوق السيارات ينكسر

6 الشيطان ماعنده شغل

7 دواء الضغط ماله لزوم...

رائد عبد اللطيف
28-03-2008, 11:17 PM
وإليكم هذه:
خرج رجل من بيته يحمل جرة ليملأها ماء، فالتقى مجموعة من الشعراء. فقال: إلى أين القوم .
قالوا: نذهب إلى الأمير فلان نمدحه.
قال: ألا تأخذونني معكم.
قالوا: أولك في القريض؟ .
قال: لا.
قالوا: وكيف؟
قال: خذوني..
فصحبوه معهم. حتى إذا وصلوا الأمير ألقى كلّ واحد قصيدة عصماء. فلما جاء دور الرجل (وهو يحمل جرته بيده). قال الأمير: هيه يا أخ العرب أنشدنا.
قال فألهمني الله بيتا فقلت:

ولما رأيت القومَ شدوا رحالهم = إلى بحرك الطامي أتيت بجرتي
قال الأمير فاملؤها له ذهبا.. فهمس أحد الجلوس للأمير أن هذا رجل متلاف ما إن يصل إلى بيته حتى ينفقها ، فأرسل الأمير من يراقبه وأوصاه بأن يحضره إن أتلف ماله.
وما إن وصل الرجل بيته حتى أنفق ماله، فأعيد للأمير، فقال له الأمير: يارجل أعطيناك المال لتنفقه على أهلك، فما بالك؟ ..
قال فألهمني الله بيتا فقلت:

يجود علينا الخيرون بمالهم = ونحن بمال الخيرين نجود
فقال الأمير : فاملؤها له عشرا.. يقصد الجرة . فإن الحسنة عند الله بعشرة أمثالها.

نزار جابر
28-03-2008, 11:54 PM
بارك الله بكم على هذا الإثراء وأضحك الله شفاهكم.

زهرة المدائن1388
20-04-2009, 08:00 PM
ما أجمل نوادركم التي تبعث البهجة في النفوس ولا حرمت كتاباتكم

زهرة المدائن1388
20-04-2009, 08:08 PM
كان الأستاذ يصحح أوراق الطلاب لمادة البلاغة وكان كالمعتاد
بان الطالب إذا لم يعرف الجواب لأي سؤال أن يجعله فارغ لكن
الأستاذ فوجئ بأحد الطلاب أنه لم يحل أي سؤال وبدل من ذلك
كتب أبيات شعرية :
أبشير قل ما العمل واليأس قد غلب الأمل
قيل امتحان بلاغة فحسبته حان الأجل
وفزعت من صوت المراقب إن تنحنح أو سعل
أبشير مهلا يا أخي ما كل مسألة تحل
فإن من البلاغة نافع ومن البلاغة ما قتل
قد كنت أبلد طالبا وربي لم أزل
فإذا أتتك إجابتي فيها السؤال بدون حل
دعها وصحح غيرها والصفر ضعه على عجل
فما كان من الأستاذ بشير إلا أن يضع العلامة له كاملة لان هذا
الطالب وصل إلا الغاية من دراسته لمادة البلاغة .

أحمد سالم الشنقيطي
21-04-2009, 06:27 PM
الشكر لصاحبة الموضوع.
أرجو النظر هنا:
شارك بطرفة أو تعليق في قسم النوادر والطرائف الأدبية واللغوية (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=17738)

هــديــل
26-09-2009, 04:52 AM
ممتع جداً ..

شكراً للجميع