المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أنواع التغير الموجودة في جموع التكثير



محمد سعد
27-02-2008, 04:06 PM
أنواع التغير الموجودة في جموع التكثير ستة:
1ـ تَغََيُّرٌ بالشكل لَيْسَ غَيْرُ، نحو: أَسَدٌ وأُسْدٌ، وَنَمِرٌ ونمُرٌ؛ فإن حروف المفرد والجمع في هذين المثالين مُتَّحِدَة، والاِخْتلاَف بين المفرد والجمع إنما هو في شكلها.
2ـ تَغَيُّرٌ بالنقص لَيْسَ غَيْرُ، نحو: تُهَمَة وتُهَمٌ، وتُخَمَة وتُخَمٌ، فأنت تجد الجمع قد نقص حرفًا في هذين المثالين
ـ وهو التاء ـ وباقي الحروف على حالها في المفرد.
3ـ تغير بالزيادة ليس غير، نحو: صِنْوٌ وصِنْوَان، في مثل قوله تعالى: ﴿ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ ﴾
4ـ تغير في الشكل مع النقص، نحو: سَرِير وسُرُر، وكتَاب وكُتُب، وأحْمَر وحُمْر، وأبْيَض وبيض.
5ـ تغير في الشكل مع الزيادة، نحو: سَبَب وَأسْبَاب، وَبَطل وأبطال، وَهِنْد وَهُنُود، وَسَبُع وَسِبَاع، وَذِئْب وَذِئَاب، وشُجَاع وشُجْعَان.
6ـ تغير في الشكل مع الزيادة والنقص جميعاً، نحو: كَرِيم وكُرَمَاء، وَرَغِيف وَرُغْفَان، وكاتِب وكُتَّاب، وَأمِير وأُمَرَاء.
وهذه الأنواع كلها تكون مرفوعة بالضمة، سواءٌ أكان المراد من لفظ الجمع مذكراً، نحو: رِجَال، وكُتاب، أم كان المراد منه مؤنثاً، هُنُود، وَزَيَانِب، وسواءٌ أكانت الضمة ظاهرة كما في هذه الأمثلة، أم كانت مقدرة كما في نحو: " سكَارَى، وَجَرْحَى "، ونحو: " عَذَارَى، وَحَبَالى " تقول:
" قامَ الرِّجالُ والزَّيَانِبُ " فتجدهما مرفوعين بالضمة الظاهرة، وتقول: " حَضَرَ الْجَرْحَى والعَذَارَى " فيكون كل من " الْجَرْحَى " و" العَذَارى " مرفوعًا بضمة مقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر.