المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ماذا تنتظر؟



مايا
28-02-2008, 05:23 AM
مــاذا ننتــظر؟


نقنع أنفسنا بأن حياتنا ستصبح أفضل بعد أن نتزوج...
نستقبل طفلنا الأول، او طفلا أخر بعده
ومن ثم نصاب بالإحباط لأن أطفالنا مازالوا صغارا ...

ونؤمن بأن الأمور ستكون على مايرام بمجرد تقدم الأطفال بالسّن
ومن ثم نحبط مرة أخرى لأن أطفالنا قد وصلوا فترة المراهقة الآن، ونبدأ بالاعتقاد بأننا سوف نرتاح فور انتهاء هذه الفترة من حياتهم
ومن ثمّ نخبر أنفسنا بأننا سوف نكون في حال أفضل عندما نحصل على سيارة جديدة، ورحلة سفر وأخيرا بأن نتقاعد....

*******
الحقيقة أنه لايوجد وقت للعيش بسعادة أفضل من الآن..

فإن لم يكن الآن، فمتى إذن؟
إن حياتك مملوءة دوما بالتحديات، ولذلك فمن الأفضل أن تقرر عيشها بسعادة أكبر على الرغم من كل التحديات...
كان دائما يبدو بأن الحياة الحقيقية، هي على وشك أن تبدأ
ولكن في كل مرة كان هناك محنة يجب تجاوزها، عقبة في الطريق يجب عبورها، عمل يجب انجازه، دين يجب دفعه، ووقت يجب صرفه، كي تبدأ الحياة
ولكني أخيرا بدأت أفهم بأن هذه الأمور كانت هي الحياة
وجهة النظر هذه ساعدتني أن افهم لاحقا بأنه لا وجود للطريق نحو السعادة
السعادة هي بذاتها الطريق.. ولذلك فاستمتع بكل لحظة

*******
لاتنتظر أن تنتهي المدرسة، كي تعود من المدرسة، أن يخف وزنك قليلا، أن تزيد وزنك قليلا، أن تبدأ عملك الجديد، أن تتزوج، أن تبلغ مساء الجمعة، أو صباح الأحد، أن تحصل على سيارة جديدة، على أثاث جديد، أن يأتي الربيع أو الصيف أو الخريف أو الشتاء، أو تحل بداية الشهر أو منتصفه، أن يتم إذاعة أغنيتك على الراديو، أن تموت، أن تولد من جديد، كي تكون سعيدا
السعادة هي رحلة وليست محطة تصلها لاوقت أفضل كي تكون سعيدا أكثر من الآن ..فعش وتمتع باللحظة الحاضرة

*******
الآن فكر واجب على هذه الأسئلة
ما أسماء الأشخاص الخمسة الأغنى في العالم؟
ما أسماء ملكات جمال العالم للسنين الخمس الماضية؟
ما أسماء حملة جائزة نوبل للسنين العشر الماضية؟
ما أسماء حملة اوسكار أفضل ممثل للسنين العشر الماضية؟
لاتستطيع الإجابة؟

إنها اسئلة صعبة.. أليس كذلك؟
لاتقلق.. لا أحد يتذكرهم جميعا
التهليل يموت ويختفي ويضمحل ...
الجوائز يسكنها الغبار...
الفائزون يتم نسيانهم بعد فترة قصيرة...

*******
الآن أجب عن هذه الأسئلة:
اعط أسماء ثلاثة أساتذة أثّروا عليك في حياتك الدراسية...
اعط أسماء ثلاثة أصدقاء وقفوا معك في وقت شدتك...
فكّر في بعض الأشخاص الذين جعلوك تفكر بأنك شخص مميز...
أعط أسماء خمسة أشخاص يعجبك قضاء وقتك معهم...
هذه الأسئلة أسهل من تلك، أليس كذلك؟
إنّ الأشخاص الذين يعنون لك شيئا في الحياة، لا أحد ينعتهم بأنهم الأفضل في العالم، ولم يفوزوا بالجوائز وليسوا من أغنى أغنياء العالم
هؤلاء هم الذين يهتمون لك، ويعتنون بك، ويتحدون الظروف للوقوف إلى جانبك وقت الحاجة

*******
فكر بهذا للحظة ...
الحياة قصيرة جدا ...
أنت، إلى أي مجموعة من المجموعتين أعلاه تنتمي؟
دعني أساعدك
أنت لست من ضمن الأكثر شهرة في العالم، ولكنك أحد الأشخاص الذين تذكرتهم عندما رغبت في كتابة هذا الموضوع لهم

*******
في وقت مضى، كان هناك تسعة متسابقين في اولمبياد سياتل، وكان كل المتسابقين معوقين جسديا أو عقليا، وقفوا جميعا على خط البداية لسباق مئة متر ركض
وانطلق مسدس بداية السباق، لم يستطع الكل الركض ولكن كلهم أحبوا المشاركة فيه
وأثناء الرّكض انزلق احد المشاركين من الذكور، وتعرض لشقلبات متتالية قبل أن يبدأ بالبكاء على المضمار
فسمعه الثمانية الآخرون وهو يبكي
فابطأوا من ركضهم وبدأوا ينظرون إلى الوراء نحوه
وتوقفوا عن الركض وعادوا إليه.. عادوا كلهم جميعا إليه
فجلست بجنبه فتاة منغولية، وضمته نحوها وسألته: أتشعر الآن بتحسن؟
فنهض الجميع ومشوا جنبا إلى جنب كلهم إلى خط النهاية معا
فقامت الجماهير الموجودة جميعا وهللت وصفقت لهم، ودام هذا التهليل والتصفيق طويلا
الأشخاص الذين شاهدوا هذا، مازالوا يتذكرونه ويقصونه
لماذا؟
لأننا جميعنا نعلم في دواخل نفوسنا بان الحياة هي أكثر بكثير من مجرد أن نحقق الفوز لأنفسنا

*******
الأمر الأكثر أهمية في هذه الحياة هي أن نساعد الآخرين على النجاح والفوز، حتى لو كان هذا معناه أن نبطئ وننظر إلى الخلف ونغير اتجاه سباقنا نحن

*******
منقولــــــــ

نزار جابر
28-02-2008, 06:02 AM
اللهم افتح عليك فتوح العارفين، وارزقك خيرًا وسعادةً في الدّارين على ما أمتعتنا به أستاذة الحاضر والمستقبل وفقك الله لكل خير

مايا
28-02-2008, 06:17 AM
ما أجملها من أدعية أبدأ بها يومي...
أثّرتْ بي كما تؤثّر هبّات النسيم المتطايرة بعبق الزّهور....
كما تؤثّر حبّات المطر بغضّ الغصون...
أشكرك...يا من ملأتَ يومي سعادة بكلمات آملها....
واستميحك عذرًا أن أدعوَ لك بمثل دعائك:اللهم افتح عليه فتوح العارفين، وارزقه خيرًا وسعادةً في الدّارين، و وفقه اللّهم لكل خير.....

التواقه،،
28-02-2008, 06:31 AM
السعادة هي رحلة وليست محطة تصلها

نعم صدقت ِ هي رحلة وليست محطة

إن كنا نريد السعادة فعلا فهي في كل شي نعم في كل شي

حتى في المصيبة سعادة ..... كيف ؟

في المصيبة ألم وحزن وسعادة كيف ! حينما أحس أن الله مع الصابرين
وحينما أتذكر أن الصابرون يوفون أجرهم بغير حساب

في المرض بلاء وتعب وسعادة كيف ! السعادة حينما أتذكر أن المسلم يؤجر حتى بشوكة يشاكها , فسعادتي بالأجر هذا على تعبي

في العمل مشقة وعناء وسعادة كيف ! السعادة في كوني عضو فعال , في كوني أنال أجرتي بالحلال , في كوني أسعد من حولي فتسعد نفسي بسعادتهم

في العلم صبر وجد وسعادة كيف ! السعادة حينما اعلم اني في رضى الله ابتغي العلم
كوني في سبيل الله , سعادتي بلوغ من درجات العلم والتفقه في علوم الحياة كلها


مع الناس شقاق وعذاب وسعادة كيف ! حينما أظلم وأجري على الله
حينما يحصل الخصام فأعفو وأصفح , حينما ابتسم , حينما اساعد حينما احب

في كل الحياة كبد ونصب والسعادة في حينما اثق في قوله جل وعلا قل لن يصيبنا إلا ماكتب الله لنا فتكون السعادة اللاحقة لها وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خيرا لكم

السعادة حينما أعلم أن الله لا يختار إلا خير وأنه مع العباد
وأنه يفرح بطاعاتنا وأنه يبتسم كما يليق بجلاله , وفرح لتوبتنا

السعادة حينما أكون فيما يرضي الله واعلم برضاه عني
السعادة حينما استشعر عظمة الخالق في كل ماحولي
السعادة حينما احس بجميع حواسي في لحظة واحدة
السعادة حينما أكتب هذه الكلمات وانا بكامل صحتي
السعادة حينما ااصبح وامسي في نعمة الإسلام العظيمة
السعادة حينما اكون قنوعة في نفسي
السعادة حينما اعيش في نعمة الأمن والأمان

سعادة وسعادة وسعادة في يوم واحد فقط
فالعاقل الفطين من علم أنه بالرغم من تجمع الهموم عليه فهو سعيد
ولكنه لا ينظر في هذا الوقت عن جانب السعادة لأنه يريد زوال الوجع عنه

السعادة في كل لحظة إن استشعرناها ووظفنانها وخدمنا بها أنفسنا

فعلا السعادة رحلة بل زاد نتزود به لتدوم لنا قلوبنا هنيئة
السعادة الجميلة أن احتسب ايامي وأكلي وشربي وحياتي لله وفي سبيله
فأي أجر سأنال !!

السعادة يملكها كل شخص داخله ولكن منا من يوظفها لإسعادة
ومنا من يهملها فتبقى تطعن فيه ولا يراها

انظر لكل شي بسعادة وسترى الحياة جميلة سعيدة

..............................

عزيزتي مايا

نقل موفق واختيار يدل على فكرك الجميل

دمت موفقة نقلة لكل مفيد وماتع

أشكرك بصدق على اختيارك الجميل
أطلت عليك فاعذريني ولكن اعجبني موضوعك جدا
لولا خوفي من البعض الملل , لكتبت ماحدثتني به نفسي ولكن تركته لي

اعجبني جدا هذا السطرالذي هو خلاصة الموضوع

السعادة هي رحلة وليست محطة تصلها

حفظك الله وأسعدك وأنار دربك
وجعل السعادة دربك وحياتك وملأ بها أيامك وأسكنها قلبك واسعدتي بها من حولك

دمت بود

ناجى أحمد اسكندر
28-02-2008, 11:06 AM
موضوع جميل وقيم جزاكِ الله كل خير فلقد شعرت بما تودى قوله عن السعادة والآن فقط تذكرت قول الشاعر :
ولست أرى السّعادة جمع مالٍ ،،، ولكن التّقىُ هو السّعيدُ.

رائد عبد اللطيف
28-02-2008, 11:34 AM
في وقت مضى، كان هناك تسعة متسابقين في اولمبياد سياتل، وكان كل المتسابقين معوقين جسديا أو عقليا، وقفوا جميعا على خط البداية لسباق مئة متر ركض
وانطلق مسدس بداية السباق، لم يستطع الكل الركض ولكن كلهم أحبوا المشاركة فيه
وأثناء الرّكض انزلق احد المشاركين من الذكور، وتعرض لشقلبات متتالية قبل أن يبدأ بالبكاء على المضمار
فسمعه الثمانية الآخرون وهو يبكي
فابطأوا من ركضهم وبدأوا ينظرون إلى الوراء نحوه
وتوقفوا عن الركض وعادوا إليه.. عادوا كلهم جميعا إليه
فجلست بجنبه فتاة منغولية، وضمته نحوها وسألته: أتشعر الآن بتحسن؟
فنهض الجميع ومشوا جنبا إلى جنب كلهم إلى خط النهاية معا
فقامت الجماهير الموجودة جميعا وهللت وصفقت لهم، ودام هذا التهليل والتصفيق طويلا
الأشخاص الذين شاهدوا هذا، مازالوا يتذكرونه ويقصونه
لماذا؟
لأننا جميعنا نعلم في دواخل نفوسنا بان الحياة هي أكثر بكثير من مجرد أن نحقق الفوز لأنفسنا


إن في ذلك لذكرى ، لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد
بوركت مايا ، اعتدنا منك المتميز من النقولات ، لا حرمنا الله إطلالتك هنا

أنس بن عبد الله
28-02-2008, 12:00 PM
أسأل الله أن يرزقك السعادة في الدارين , فدائماً ما تبهرينا بمواضيع المتميزة .

مايا
29-02-2008, 07:55 AM
الأساتذة الكرام:
التّوّاقة- أبو إسكندر-رائد عبد اللّطيف-أنس عبد اللّه
شكرًا لكم لمروركم الجميل...

وللتّوّاقة أقول :السعادة - كما يقول الدكتور يوسف القرضاوي - : " شيء ينبع من داخل
الإنسان .. ولا يستورد من خارجه . وإذا كانت السعادة شجرة
منبتها النفس البشرية .. والقلب الإنساني .. فإن الإيمان بالله
وبالدار الآخرة هو ماؤها .. وغذاؤها .. وهواؤها "

ولأبي إسكندر أقول مضيفةً لما قال: السعادة .. في القناعة والورع

طبع الإنسان على حب الدنيا وما فيها ، وليس السعيد هو الذي ينال
كل ما يرغب فيه .. إن الأسعد منه هو الذي يقنع بما عنده .
قال سعد بن أبي وقاص لابنه : " يا بني ، إذا طلبت الغنى فاطلبه
بالقناعة .. فإن لم تكن قناعة .. فليس يغنيك مال .. " .

وما أجمل حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يقول فيه :
مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِي سِرْبِهِ مُعَافًى فِي جَسَدِهِ
عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا . رواه الترمذي
.
قال حاتم الأصم لأولاده : إني أريد الحج . فبكوا وقالوا : إلى من تكلنا ؟
فقالت ابنته لهم : دعوه فليس هو برازق . فسافر فباتوا جياعا وجعلوا
يوبخون البنت فقالت : اللهم لا تخجلني بينهم . فمر بهم أمير البلد وطلب ماء
فناوله أهل حاتم كوزا جديدا وماء باردا ، فشرب وقال : دار من هذه ؟
فقالوا : دار حاتم الأصم ، فرمى فيها قلادة من ذهب ، وقال لأصحابه :
من أحبني فعل مثلي ، فرمى من حوله كلهم مثله .
فخرجت البنت تبكي ، فقالت أمها : ما يبكيك ؟ قالت : قد وسع الله علينا
فقالت : مخلوق نظر إلينا فاستغنينا ، فكيف لو نظر الخالق إلينا ؟

مايا
29-02-2008, 08:01 AM
وللأستاذ رائد عبد اللّطيف أقول:
ويقول أديب مصر ( مصطفى لطفي المنفلوطي ) رحمه الله :
" حسبك من السعادة في الدنيا : ضمير نقي ... ونفس هادئة ... وقلب شريف
" .
يروى أن زوجا غاضب زوجته ، فقال لها متوعدا : لأشقينك
. قالت الزوجة في هدوء : لا تستطيع أن تشقيني ، كما لا تملك
أن تسعدني . فقال الزوج : وكيف لا أستطيع ؟ فقالت الزوجة :
لو كانت السعادة في راتب لقطعته عني ، أو زينة من الحلي والحلل
لحرمتني منها ، ولكنها في شيء لا تملكه أنت ولا الناس جميعًا !..
فقال الزوج في دهشة وما هو ؟ قالت الزوجة في يقين : اني أجد
سعادتي في إيماني ، وإيماني في قلبي ، وقلبي لا سلطان لأحد عليه غير ربي !..

نزار جابر
29-02-2008, 08:05 AM
مايا
هذا النبع المتواصل الذي لا ينضب، لك مني كل الاحترام والتقدير لأن الذي تبهرينا به يزيد في النفس تألقا فدمتي فصيحة من فصحاء العرب.

مايا
29-02-2008, 08:09 AM
أمّا أنس عبد الله فأقول له :
السعادة .. في شكر النعم :
كثير من الناس يظن أن أكبر نعم الله تعالى علينا وأهمها
هي نعمة المال ، وينسى نعمة الصحة والعافية ، ونعمة البصر
والعقل والأهل والأبناء وغيرها كثير .

والسعادة أن تقنع بأن الله تعالى سيتولى أبناءك الصالحين ، فتسعى لإنشائهم
النشأة الصالحة. فقد ترك عمر بن عبد العزيز ثمانية أولاد ، فسأله الناس
وهو على فراش الموت : ماذا تركت لأبنائك يا عمر ؟ قال
: تركت لهم تقوى الله ، فإن كانوا صالحين فالله تعالى يتولى الصالحين
وإن كانوا غير ذلك فلن أترك لهم ما يعينهم على معصية الله تعالى .
وقد خلف عمر لكل واحد من أبنائه اثني عشر درهما فقط .....

وأخيرا تذكر نعم الله عليك تسعد بما لديك .. فأنت تعيش وسط جو مليء بنعم الله
ولا بد للإنسان من أن يدرك تلك النعم ، فكم من الناس لا يدرك فضل الله
علينا إلا حينما يحرم إحدى تلك النعم ؟

يقول الدكتور مصطفى السباعي : " زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله
عليك في حسن الخلق .. وزر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله
عليك في الصحة والمرض .. وزر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف
فضل الله عليك في جمال الطبيعة ..وزر المكتبة مرة في اليوم
لتعرف فضل الله عليك في العقل. وزر ربك كل آن لتعرف فضل الله
عليك في نعم الحياة "
ويقول أحدهم : لتكن لك يا بني ساعة في يومك وليلك .. ترجع فيها إلى ربك
ومبدعك مفكرا في مبدئك ومصيرك .. محاسبا لنفسك على ما أسلفت
من أيام عمرك .. فإن وجدت خيرًا فاشكر .. وإن وجدت نقصًا فجاهد واصطبر

ودمتم بحفظ الله ورعايته

صاحبة السر العنيد
29-02-2008, 08:29 AM
لأننا جميعنا نعلم في دواخل نفوسنا بان الحياة هي أكثر بكثير من مجرد أن نحقق الفوز لأنفسنا


الأخت مايا ، شكراً لتميزك ، و شكراً لانضامك لعقد الفصيح النفيس

.

مايا
29-02-2008, 10:57 AM
لأننا جميعنا نعلم في دواخل نفوسنا بان الحياة هي أكثر بكثير من مجرد أن نحقق الفوز لأنفسنا


الأخت مايا ، شكراً لتميزك ، و شكراً لانضامك لعقد الفصيح النفيس

.
أشكرك أنت على مرورك...وأتمنّى أن أراك دائمًا معي يا صاحبة السّر العنيد...
لا حرمنا الله إطلالتك أبدا........

ناجى أحمد اسكندر
29-02-2008, 01:20 PM
ردودكِ جميلة ومقنعة ، لاحرمك الله والأعضاء جميعاً من السعادة فى الدارين الدنيا والآخرة.

فارس
29-02-2008, 03:50 PM
نكدٌ جُلّها الحياة فما أعـ = ـجبُ إلا من حالمٍ بالسعادهْ

مايا
01-03-2008, 05:49 PM
أيّها المشاغب ....
قال إيليا أبو ماضي:
قال السّماء كئيبة وتجهّما*********قلت ابتسم يكفي التّجهّم في السّما
قـال الليالـي جرعتنـي علقمـا*******قلت ابتسم ولئن جرعـت العلقمـا
قال البشاشة ليـس تسعـد كائنـا*******يأتي إلى الدنيا ويذهـب مرغمـا
قلـت ابتسـم مــا دام بيـنـك ********والردى شبر فإنك بعد لن تتبسمـا

فابتســــــــــــــــــــــــــــــــــــم....

فارس
01-03-2008, 11:29 PM
ليس كل مبتسم سعيدا ..
بل إن من الكروب ما يدعو إلى الابتسام ..
تلك هي الابتسامة المريرة ..



قالَ ابتسمْ قلتُ إنْ أفعلْ أتحسبني = يومَ ابتسمتُ سعيدَ النفسِ مسرورا
هيهات إني متى ما كنت مبتسما = أقمتُ كي لا أُرى في محنتي سُورا

نزار جابر
02-03-2008, 12:24 AM
علامَ الابتسام بالله عليكم وبلادنا تنتهك وأطفالنا ييتمونويشردون لا حول ولا قوة إلا بالله