المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل يجوز: مفرقيك ؟



قافلة النور
29-02-2008, 08:01 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

قال الله عز وجل في كتابه الذكر الحكيم : ما أغنى عني ماليه * هلك عني سلطانيه
وقال الشاعر : نسكي له وصلاتيه وحياتيه

هل ينفع أن يكون هذا التصريف في لغة المخاطب، أي هل يجوز أن نقول :

مفرقيك ( المفرق وسط الشعر)، أو مقلتيك .. وما شابه ذلك؟

وجزاكم الله خيرًا ..

قافلة النور
29-02-2008, 09:23 PM
وأقصد الكلمة مفردة وليس مثنى؛ واتكلم بوجه خاص عن استعمالها في الشعر :)

عبدالعزيز بن حمد العمار
29-02-2008, 09:46 PM
قالفة النور وفقك الله ... الهاء التي في آخر الآيات اسمها هاء السكت . أي إذا أدرت أن تقف تنطقها .
أما إذا وصلت الكلمة بما بعدها فإنك تحذفها .
أيضًا لن تستطتع النطق بها لأنها ساكنة، وأحيانًا يأتي بعدها ساكن . وفي اللغة العربية لا يلتقي ساكنان .

سليمان الأسطى
01-03-2008, 01:08 AM
قالفة النور وفقك الله ... الهاء التي في آخر الآيات اسمها هاء السكت . أي إذا أدرت أن تقف تنطقها .
أما إذا وصلت الكلمة بما بعدها فإنك تحذفها .
أيضًا لن تستطتع النطق بها لأنها ساكنة، وأحيانًا يأتي بعدها ساكن . وفي اللغة العربية لا يلتقي ساكنان .
بعد إذنك أخي .
تحذف في غير القرآن - أعني هاء السكت في الآية - ، أما هنا فلا لأن الوقف لازم .

قافلة النور
01-03-2008, 06:57 PM
جزاكم الله خيرًا ..
إذن هل الأستاذ أحمد مطر اخطأ في استعمال كلمة مفرقيك في هذا النص :

لا.. ما تَعِبتُ
وَلو ظَلَلْتُ أسيرُ عُمْريَ كُلَّهُ
فَوقَ اللّظـى
سَيَظلُّ يَفعَمُني الرّضا
ما دُمتِ طاهرةً حميدةْ .
ماذا أريدُ وأنتِ عندي؟
يا ابنَتي
لو قـدَّموا الدُّنيـا وما فيها
مُقابِلَ شَـعْرةٍ من مَفرِقيكِ
لَقُلتُ: دُنياكُمْ زَهيدة !
---

وما قرأته أن المفرق هو وسط الشعر وهو واحد وليس مثنى وإنما المثنى هو : الفرقين
هل هذا حقًا خطأ أم هناك جانب لم ألتفت له؟
وجزيتم خيرًا :)

قافلة النور
02-03-2008, 02:19 PM
إذن ماذا ؟ :)

منصور مهران
02-03-2008, 06:01 PM
تثنية المْفرق ورد في شعر المُحْدَثين العباسيين كالبحتري ، قال :

شَيبٌ عَلى المَفرِقَينِ بارِضُهُ = يَكثُرُني أَن أَبينَهُ عَدَدُه

والشريف المرتضى ، قال :

فَبين كَريم المفرقينِ متوَّجٍ = وَبينَ محلَّى المِعْصَمين مُسَوَّرِ

وكأن تثنية المفرق بمعنى جانِبَيْ المفرق ،

وقد استباحوا تثنيته من باب التوسع .

وبالله التوفيق .

قافلة النور
02-03-2008, 07:54 PM
جزاك الله خيرًا كثيرا جزيلا أخي منصور مهران
الآن وضح الأمر لي فشكرًا لك

المهندس
02-03-2008, 11:42 PM
الهاء التي في آخر الآيات اسمها هاء السكت . أي إذا أدرت أن تقف تنطقها .
أما إذا وصلت الكلمة بما بعدها فإنك تحذفها .


بعد إذنك أخي .
تحذف في غير القرآن - أعني هاء السكت في الآية - ، أما هنا فلا لأن الوقف لازم .

أما (يتسنه) و(اقتده) فحذف الهاء منهما لفظاً في الوصل وأثبتهما في الوقف حمزة والكسائي ويعقوب وخلف وأثبتها الباقون في الحالين.
وأما (كتابيه) و(حسابيه) فحذف الهاء منهما وصلا وأثبتها وقفاً يعقوب، والباقون بإثباتها في الحالين.
وأما (ماليه) و(سلطانيه) و(ماهيه) فحذف الهاء من الثلاثة في الوصل حمزة ويعقوب وأثبتها الباقون في الحالين.
ومن أثبت الهاء في (ماليه، هلك) في الوصل، إما أظهرها بوقفة لطيفة أو أدغمها في هاء هلك.
قال الإمام الجزري:
{وقد سبق إلى النص عليه أستاذ هذه الصناعة أبو عمرو الداني رحمه الله تعالى قال في جامعة فمن روى التحقيق يعني التحقيق في (كتابيه إني) لزمه أن يقف على الهاء في قوله (ماليه هلك) وقفة لطيفة في حال الوصل من غير قطع لأنه واصل بنية الواقف فيمتنع بذلك من أن يدغم في الهاء التي بعدها قال ومن روى الإلقاء لزمه أن يصلها ويدغمها في الهاء التي بعدها لأنها عنده كالحرف اللازم الأصلي انتهى وهو الصواب والله أعلم}

سليمان الأسطى
06-03-2008, 11:47 PM
أخي المهندس أحسنت وبارك الله فيك فالاستدراك الذي أوردته صحيح و في موضعه. فشكرا لك .
و أضيف : 1- قراءة يعقوب ليست متواترة .
2- ثبت حذف الهاء في قراءة حمزة في الوصل و قراءته متواترة ، فمن قرأ بقراءته حذف الهاء وصلا ، و يجب على من قرأ بغير قراءته إثباتها - أعني القراءات المتواترة الأخرى - .
3- إثبات الهاء في الوصل و هي هاء السكت فيه إشكال أجابوا عنه بأنه إجراء للوصل مجرى الوقف و أن الوقف محقق بوجود الهاء و لو تقديرا فالقاري ملتزم به إذ أثبت الهاء.
قال القرطبي : (( والأصل ( كتابي ) فأدخلت الهاء لتبين فتحة الياء وكانت الهاء للوقف وكذلك في أخواته حسابيه وماليه وسلطانيه وفي القارعة ماهيه وقراءة العامة بالهاء فيهن في الوقف والوصل معا لأنهن وقعن في المصحف بالهاء فلا تترك واختار أبو عبيد أن يتعمد الوقف عليها ليوافق اللغة في إلحاق الهاء في السكت ويوافق الخط و قرأ ابن محيصن ومجاهد وحميد ويعقوب بحذف الهاء في الوصل وإثباتها في الوقف فيهن جمعا ووافقهم حمزة في ماليه وسلطانيه وماهيه في القارعة وجملة هذه الحروف سبعة واختار أبو حاتم قراءة يعقوب ومن معه اتباعا للغة ومن قرأهن في الوصل بالهاء فهو على نية الوقف )) الجامع لأحكام القرآن .
(( و الهاء في كتابيه و حسابيه و سلطانيه و ماليه هي هاء السكت قرأ الجمهور في هذه بإثبات الهاء وقفا ووصلا مطابقة لرسم المصحف و لولا ذلك لحذفت في الوصل كما هو شأن هاء السكت و اختار أبو عبيدة أن يعمد الوقف عليها ليوافق اللغة في إلحاق الهاء في السكت و يوافق الخط يعني خط المصحف و قرأ ابن محيصن و ابن أبي اسحاق و حميد و مجاهد و الأعمش و يعقوب بحذفها وصلا و إثباتها وقفا في جميع هذه الألفاظ )) فتح القدير
(( فقرأ الجمهور بإثباتها وصلا و وقفا قال الزمخشري اتباعا للمصحف الإمام و تعقبه ابن المنير فقال تعليل القراءة باتباع المصحف عجيب مع أن المعتقد الحق أن القراءات بتفاصيلها منقولة عن النبي صلى الله عليه و سلم ، و أطال في التشنيع عليه ... و طرحها حمزة في مالي و سلطاني و ما هي في الوصل لا في الوقف و فتح الياء فيهن ، و ما قاله الزهراوي من أن إثبات الهاء في الوصل لحن لا يجوز عند أحد علمته ؛ ليس بشيء فإن ذلك متوتر فيجب قبوله )) روح المعاني
(( و روي عن أبي عمرو أنه أدغم هاء السكت في ماليه في هاء هلك و هو ضعيف قياسا لأن هاء السكت لا تدغم لكون الوقف عليها محققا أو مقدرا كما في شرح التوضيح و فيه رواية الإدغام فيما ذكر عن ورش و عقّب بأن المروي عنه إنما هو النقل في كتابيه إني )) روح المعاني
(( و اختلفوا في إثبات الهاء في الوصل من قوله لم يتسنه و اقتده و ما أغنى عني ماليه هلك عني سلطانيه و ما أدراك ما هيه و إسقاطها في الوصل و لم يختلفوا في إثباتها في الوقف فقرأ ابن كثير و نا فع و عاصم و أبو عمرو وابن عامر هذه الحروف كلها بإثبات الهاء في الوصل و كان حمزة يحذفهن في الوصل )) السبعة في القراءات

سليمان الأسطى
06-03-2008, 11:52 PM
تثنية المْفرق ورد في شعر المُحْدَثين العباسيين كالبحتري ،

وكأن تثنية المفرق بمعنى جانِبَيْ المفرق ،

وقد استباحوا تثنيته من باب التوسع .

وبالله التوفيق .

ألا يكون للشعر مفرقان ، ربما صار الحال كذلك في عصرهم ، على أننا نشاهد نحو ذلك في هذا العصر أيضا .