المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : طهور، إن شاء الله!



الزائر الأنموذج
03-03-2008, 10:19 AM
سلام الله عليكم إخواني الكرام:
ما تقدير الجملة :
طهور ،إن شاء الله.
كي نعلم محل كلمة( طهور) من الاعراب.
عافاكم المولى..

عبدالعزيز بن حمد العمار
03-03-2008, 02:22 PM
السلام عليكم ورحمة الله ... مرحبا أخا الفريق ، وصديق الدرب :
بنظري ، أنها خبر لمبتدأ محذوف تقدير أنت .

احمد العقابي
05-03-2008, 01:40 AM
السلام علبكم نؤيد الاخ الفاضل صريخ ا لحيارى فيما ذهب اليه وسدد الله خطاكم ومثله قول الشاعر بيض الصفائح لا سود الصحائف على تفدير هم بيض مع وافرتقديرنا

خالد مغربي
05-03-2008, 06:49 AM
بنظري ، أنها خبر لمبتدأ محذوف تقدير أنت .

هو خبر لمبتدأ محذوف كما قلت أخي صريخ ، لكن تقديره بـ أنت لا يحتمله في ظني ، فكيف نقول لمن ابتلاه الله بشيء من المرض : أنت طهور ؟!
أرى والله أعلم أن طهور بما إنها صيغة مبالغة من (فعيل ) تأتي بمعنى التطهير أي الخلوص من درن المعاصي ، فأنت حين تخاطب مبتلىً تخفف عنه بقولك : لا بأس ، طهور بإذن الله .. أي أن مرضك أو مبتلاك مخفف ومطهر لذنبك إن شاء الله . فكأنك تبشر صاحبك إذا احتسب وأخلص النية في الصبر ،فإن ذلك يعد تكفيرا لخطاياه .

الزائر الأنموذج
05-03-2008, 10:50 AM
بوركتم،و هذا سؤال ربما يساعد في حل الاشكال،
إذا عايدنا مريضة ،ماذا نقول لها :
(طهورةٌ) أم (طهورٌ)- إن شاء الله-؟

خالد مغربي
05-03-2008, 01:25 PM
لا بأس ، طهور إن شاء الله

ضاد
05-03-2008, 01:50 PM
أليست بالنصب؟ على تقدير \كان مرضك طهورا\ أي \تطهيرا من الذنوب\؟

الزائر الأنموذج
05-03-2008, 03:00 PM
لا يا أخا ال(ضاد)،الحديث هكذا ثبت لفظه -بالرفع- عن النبي صلى الله عليه و سلم متواترا.
أنا أميل إلى ما ذهب إليه أخي المغربي،
ولكن في رأيي أن تقدير الكلام هو( حَالـُكَ)- أو حالكِ- طهورٌ إن شاء الله..
أم هو احتمال بعيد؟؟

د/محمد القرشي
08-03-2008, 01:01 AM
أوافق الإخوة الأفاضل على أن (طهورٌ) خبر لمبتدأ محذوف ، وتقدير الكلام فيما أرى :
ما أصابك أو ما ألمّ بك طهور أي : مطهرٌ لذنوبك .
مع تحياتي ،،