المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ملهمة المجد



الطائي
01-02-2004, 11:07 PM
مُلهِمَـةُ الـمَجْـدِ



*** يأس ***

أَلْقَيْتُ مَرَاسِيَّ الصدِئةْ
وطَوَيْتُ حبالي الرثةَ
فوق شراعاتي المهترئةْ

يكفي يا زمن الأقزامْ
يكفي أعياني التجديفْ
وسَئِمْتُ مطاردة الأوهامْ
والعيشَ على قُوتِ الأحلامْ

دعني أتهالكْ
فوق صخور الأطلالْ
أَجْتَرُّ دموعاً وقصائدْ
أعصر أوردتي
أهدابي
أستمطر ذاكرتي خبراً
وخيالْ

حاصَرَني الزمن الآسنُ
كالطوفانْ
يسحقني
يسلبني كل تفاصيلي
ينسيني أني إنسانْ
أصبحتُ كَذَرَّةِ رملٍ
ضاعت في السُّدُم الكونيةِ
من أزمانْ


*** استنهاض ***

ثُوري يا مُلْهِمَةَ المجدِ
ويا صانعة العلياءْ
واسقيني من فيك شموخاً
وإباءْ
ولْيَخْسأْ كلُّ الجبناءْ
ولْيَخْسأْ كلُّ الأُجَرَاءْ
جَمْعٌ قائدهم خفّاشٌ
يمضغُ أشلاءاً وهراءْ

هُبِّي من مرقدك الباذخِ
فوق الهاماتْ
رُشِّي أطيافكِ
فوق الأشياءِ
قد اسودَّتْ كلُّ الوجهاتْ
استلّي الأرواحَ
من الأكفانْ
اغتالي الظلمةَ
هاتي كلَّ الإشراقاتْ


*** استشراف ***

هذا يوم الإنصافْ
زمنٌ ولّى أغبرُ كالحْ
هذا زمنٌ أبلجُ صافْ
بَلَّلَ بالنور ملايين الأجوافْ
حَرَّرَ كُلَّ عبيد الزَّيفْ
هَدَّمَ فوق الجرذانِ
دهاليزَ الإسفافْ

سُحِقَتْ أذنابٌ وذيولْ
صَهَلتْ للحقِّ خيولْ
قُصِعَتْ تحت حوافرها الجرذانْ
ذابت كالملح تماثيل الطغيانْ
قرُعت للنصر طبولٌ وطبولْ

وشموس العزة مشرقةٌ
سكنت في كلّ الأحداقْ
أَعْمَتْ كلَّ خفافيش الجبنْ
أَعْشَتْ كلَّ طيور البومْ
لَفَّتْ كلَّ الآفاقْ
ببيارقِ نصرٍ شامخةٍ
نُسِجَت من عزمٍ دَفَّاقْ


*** استشراف ثانٍ ***

الآن أُصالح أيامي
وأفك قيود الإحرامِ
أغسل رأسي
في حضنِ الجوزاءْ
أتعطّرُ
أخلع أسقامي
أُبحر في كلِّ الأجواءْ
ما أطيب طعم النصرْ
نشوانُ أنا
من غير مُدامِ

انكسار
05-02-2004, 03:58 AM
نشوانُ أنا
من غير مُدامِ
*******
هذا حال من يبحر فيالنص
لغة و صورا و معان
و احلانو الام و امال
بوركت اخي الطائي
و مزيدا من الابداع

الطائي
05-02-2004, 08:15 AM
تسعدني إشراقتك …

وأهش لإطلالتك …

شكراً لك ولإضاءاتك الرشيقة ،،،

سامح
06-02-2004, 05:54 AM
إبداع أعجز عن ثنائه .. عن الوقوف عليه .. عن التعبير عنه

كلما قرأته جدد لي معاني في ذاته .. في عمقه .. ومن بطون دواخله .


مبدع في التصوير

في ملاحقة الحدث .. وتكوين صورة متكاملة

تجعلنا نعيش لها ومنها .. ونضل في ارتباط وثيق معها .

تذمر واحتجاج .. وإعلان للعصيان
عصيان نستعذبه .. ونفخر به


أَلْقَيْتُ مَرَاسِيَّ الصدِئةْ
وطَوَيْتُ حبالي الرثةَ
فوق شراعاتي المهترئةْ

يكفي يا زمن الأقزامْ
يكفي أعياني التجديفْ
وسَئِمْتُ مطاردة الأوهامْ
والعيشَ على قُوتِ الأحلامْ

دعني أتهالكْ
فوق صخور الأطلالْ
أَجْتَرُّ دموعاً وقصائدْ
أعصر أوردتي
أهدابي
أستمطر ذاكرتي خبراً
وخيالْ


إبداع في الوصف .. وتصوير الواقع ..
إعلان عن استحقاق كامل لفرض هذا العصيان
وإطلاق هذا التذمر


حاصَرَني الزمن الآسنُ
كالطوفانْ
يسحقني
يسلبني كل تفاصيلي
ينسيني أني إنسانْ
أصبحتُ كَذَرَّةِ رملٍ
ضاعت في السُّدُم الكونيةِ
من أزمانْ

جدة في التصوير ..
توفيق في رسم الصورة
واستحداث فيها


عاطفة ملتهبة .. انفجرت برقي .. بتدفق ..
بروح جديدة .. وعمق أبعد ..,,



******


آلامنا .. توقظنا .. تدفعنا .. تحيينا
تمنحنا روحاً جديدة .. وحياة مختلفة

استنهاض

ثوري .. اسقيني .. هبي .. رشي .. استلي .. اغتالي .. هاتي

أفعال متأججة .. صارخة .. منطلقة
عزيمة لاتعرف الكلل .. وهمة تأبى الانهزام

ملهمة المجد ..صانعة العلياء ..شموخاً ..إباء ..
مرقدك الباذخ فوق الهامات
هاتي كل الإشراقات

إسراف وبذخ في التحليق
طموح لايعرف القهر ولاالانكسار
ونظرة بعيدة لأفق واسع ..


يخسأ .. خفاش ..يمضغ .. أشلاء .. وهراء
اسودت ..الأكفان .. الظلمة ..

استصغار .. احتقار .. كره .. بغض .. انتقاص
ألا يستحق هذا أن تؤمر ملهمة المجد ب :


هُبِّي من مرقدك الباذخِ
فوق الهاماتْ
رُشِّي أطيافكِ
فوق الأشياءِ
قد اسودَّتْ كلُّ الوجهاتْ
استلّي الأرواحَ
من الأكفانْ
اغتالي الظلمةَ
هاتي كلَّ الإشراقاتْ



******


وبعد هذا نستشرف زمناً جديدا ً .. وبعداً آخر
بعيداً عن جمع قائدهم خفاش ..!!

الإنصاف .. أبلج .. صاف ..
النور .. حرر ..النصر ..
شموس .. العزة .. مشرقة
بيارق ..نصر .. شامخة..
عزم ..

كلمات بل أحلام .. نتمناها .. نستشرفها
في يوم آت ..!!
ولكن هل تأتي حقاً ..

يضل حلماً .. فهل سيأتي يوم .. يطغى النور
فيبلل تلك الأجواف..
هل يكون النور ماء يسقي ويبلل أجوافاً ظمأى
ونفوساً عطشى ..لجرار أمان ..!!


كن حالماً .. وابقَ محلقاً .. وسنردد معك :

الآن أُصالح أيامي
وأفك قيود الإحرامِ
أغسل رأسي
في حضنِ الجوزاءْ
أتعطّرُ
أخلع أسقامي
أُبحر في كلِّ الأجواءْ
ما أطيب طعم النصرْ
نشوانُ أنا
من غير مُدامِ


الطائي ..

ليست قراءة .. ولاثناءاً مافعلت
هي محاولة لاستشراف عبق عطاء نصك

أرأيت كيف امتلكني نصك ..فصرت أردد كلماته :)

دمت محلقاً,,
بورك يراعك النبيل
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الطائي
06-02-2004, 12:31 PM
لله أبوك ما أروعك ، ولا يفضض الله فاك …

هذا لعمري هو سحر البيان …

كم أنا مدين لك يا أستاذي سامح ، يا طبيب القوافي …

أقدّر لك انحناءتك لأخيك ، حتى تطاول بك …

لقد سَقَتْ هامياتُ سحائبك دواخلَ نفسي فأثمرت غبطة …

أشكر لك نديَّ ثنائك ، وعاطر إطرائك …

دمت مشرقاً …