المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب ( مرحبـــاً ألف )؟



مداد القلم
11-03-2008, 07:11 PM
السلام عليكم :

أريد من الجميع المساعدة في إعراب جملة ( مرحبـــاً ألف )

مع خالص الود والتقدير للجميع .

عبدالعزيز بن حمد العمار
11-03-2008, 09:29 PM
مرحبًا : مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
أما ( ألف ) هكذا فهي خاطئة ، والصواب أن يقال : مرحبًا ألفًا .
فيكون إعراب ( ألفًا ) : نعت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

طارق يسن الطاهر
13-03-2008, 09:35 AM
جزاك الله خيرا يا أخ صريخ على الإعراب المتميز
نحن في السودان نقول للضيف : حبابك عشرة بلا كشرة
أي مرحبا بك عشر مرات ولن ترى منا من يكشر وجهه، وحدث في العبارة ما يسمى في علم اللغة بالنحت أو التركيب أو الاختصار، إذ أصبحت مرحبا بك ، حبابك ، كما يقول أهل السعودية : سم ، أي سمعًا.
أما مسألة عشرة عندنا وألف عندكم فربما لفارق العملة.

الوافية
13-03-2008, 10:48 AM
أما مسألة عشرة عندنا وألف عندكم فربما لفارق العملة.

أضحك الله أسنانك ال( 32)جميعا بلا استثناء أخي طارق.

عبدالعزيز بن حمد العمار
13-03-2008, 11:50 AM
السلام عليكم ...
مرحبًا بالطارق ، والوافية أشكركم فقد زدتم النافذة شرفًا ...

الوافية
13-03-2008, 12:10 PM
بارك الله بك أخي صريخ.
تذكرت شيئا بخصوص العشرة والألف.
كنت في السابق أقرأ هذه العبارة"مرحبا ألف" أو كما قال أخونا صريخ الحيارى "ألفا" في رسائل المحمول.ولكني لاحظت زيادة الرقم في العام الماضي إلى "مرحبا مليون".وفي هذا العام وجدتها "مرحبا مليار".قلت في نفسي ربما كان للأمر علاقة بموجة التضخم التي تجتاح أسواق العالم دون هوادة.ربما.ولا استبعد أن تصل في العام القادم إلى مرحبا"تريليون"إذا استمر الحال على ماهو عليه.

أبو حازم
13-03-2008, 12:34 PM
سلام عليكم
ما ذكرتموه في الإعراب ثم توافقتم عليه من غير تحقيق ولا تدقيق ليس بصحيح لأن تقدير الكلام (مرحبا بك ألفَ مرة) فتكون (ألف) نائبا عن المفعول المطلق لا نعتا وفق الله الجميع

المهندس
13-03-2008, 01:04 PM
سلام عليكم
ما ذكرتموه في الإعراب ثم توافقتم عليه من غير تحقيق ولا تدقيق ليس بصحيح لأن تقدير الكلام (مرحبا بك ألفَ مرة) فتكون (ألف) نائبا عن المفعول المطلق لا نعتا وفق الله الجميع

أخي أبا حازم

عهدناك فصيحا، فلن أناقش قولك حتى تعرب الجملة إعرابا كاملا، مع بيان كل ما فيها من تقدير،
فلقد زدت ثلاث كلمات؛ الباء والكاف و"مرة"، وما زالت تتطلب مزيدا من التقدير لإعراب أولها وآخرها.

المهندس
13-03-2008, 01:09 PM
نسيت أن أسجل إعجابي بنكتة جارنا الأخ طارق وتفاعل الأخت الوافية معها.

أبو حازم
13-03-2008, 11:39 PM
سلام عليكم
ذلك تقدير الكلام وربما تعني بما يتطلب تقديرا الفعل الذي ناب عنه (مرحبا) وغير خاف على مثلك أن المعنى هو على النحو الذي تلوت عليك وإن يك فيه خطأ فأنا مع الحق أينما كان والله يتولاك برعايته

الصياد2
14-03-2008, 12:26 AM
ما قاله المهندس صحيح ولا يجوز أن يكون نائب مفعول مطلق لأنه لايجوز لفعل معين أن يكون له نائب مفعول مطلق ومفعول مطلق بنفس الوقت وذلك إعمالا لقواعد العقل والمنطق والنحو فالقاعدة إذا حضر الأصيل سقط الوكيل والنائب المطلق وكيل عن المفعول المطلق فلما توافر الأصل فلا نيابة بهذه الحالة وألفا صفة قطعا للمفعول المطلق مرحبا إذ لوذهبنا بمذهب أبي حازم معناه مرحبا مفعول مطلق وألفا نائبه كيف يتقبل العقل هذا الكلام إذكلمة نائب تفيد غياب المفعول المطلق بينما هو ليس بغائب فكيف ينوب عنه وهو موجود بالكلام ونستطيع القول إن ألفا قد يجوز إعرابها نائب ظرف زمان أي رحبت بك في أزمنة متعددة بلغ عددها ألف زمن وهذا ضعيف معنى وقد يكون ألفا نائب مفعول مطلق بشرط إعراب مرحبا مفعول به لفعل محذوف أقدم لك مرحبا ألف تقديم وقد تكون ألفا مفعول به لفعل محذوف أي مرحبا يبلغ ألفامن العددوقد تكون تمييزا ويسمى هذا النوع من التمييز تمييز جملة غير محول يميز ويفسر الجهة الغامضة بجملة ما فهو فسر الكمية التي حصل بها الفعل والله أعلم ويجوز ألفا نائب مطلق لفعل محذوف مرحبا أقولها ألفا والصفة لو حققنا ضعيفة الوجه ولو أنني قطعت بها آنفا وذلك لفساد المعنى فهو لم يرحب به ألفا ولم يتصف الترحيب بهذا الكم من الترحيب أصلا ويخيل إلي أن أصل الكلام مرحبا مرحبا مرحبا (((((حتى يقولها المرحب ألف مرة ولكن لا يسعفه الوقت بذلك فقال ألفا ومما يؤكد صحة كلامي قد يقول قائل السلام عليكم ألف مرة فالسلام هنا مبتدأ وألف ليست صفة قطعا وبداهة وأقو ألفا نابت بالحالتين من حيث المعنى عن التوكيد المتكرر للكلمة فألفا تتجه للتوكيد والتعبير عن إرادته لنطق الكلمة ألف مرة لذلك يجب التمعن بوجهية الصفة ويشبه هذا قوله تعالى سلام قولا من رب رحيم فقولا أصلها قيل قولا ومثلها قيلا سلاما سلاما فسلاما مفعول مطلق أو مفعول به كما قال أبو البقاء

المهندس
14-03-2008, 04:00 AM
أخي الفاضل / الصياد

لا أظن أن أخي الفصيح أبا حازم يقصد تلك الصورة أي أن المفعول المطلق ونائبه قد حضرا، كما يحضر رئيس ونائبه معه،
بل يقصد بقوله "نائب مفعول مطلق" مفعولا مطلقا ناب فيه غير المصدر عن المصدر،
وقد سبق أن دار نقاش جيد حول هذه النقطة، وخلصنا إلى أن تطبيق أقوال علماء النحو كابن مالك وابن هشام وغيرهما،
حين ذكروا ما ينوب عن المصدر في الانتصاب كمفعول مطلق، أن ذلك لا يكون بقولنا: "نائب عن المفعول المطلق"،
بل نعربه مفعولا مطلقا فحسب، وإذا أردنا التوضيح قلنا: ناب اسم المصدر عن المصدر، أو ناب اسم الفاعل عن المصدر.

وكلمة مرحبا نفسها هل تعرب مصدرا أو مفعولا به؟
على تقدير انزل مرحبا ومتسعا تكون مفعولا به لفعل محذوف
وعلى تقدير رحب الله بك مرحبا أي ترحيبا تكون مفعولا مطلقا لفعل محذوف
والأولى أن تكون مفعولا به.

أما إن قلنا "مرحبا ألف"
فالتقدير "انزل مرحبا ألف مرحب" أو "رحب الله بك مرحبا ألف مرحب"
فتكون ألف بدلا أو عطف بيان أو نعت، وحيث حذف المضاف إليه صرفت وصارت "ألفًا"
وهذا أولى من تقدير تكرار العامل المحذوف بأن نقدرها:
"انزل مرحبا انزل ألف مرحب" أو "رحب الله بك مرحبا رحب الله بك ألف مرحب"

المهندس
14-03-2008, 04:06 AM
تكملة

إذا كان الأخ حازم يقصد أن "ألف" تكون مفعولا مطلقا وعاملها هو كلمة "مرحبا" لجواز نيابته عن الفعل،
فهذا أيضا وجه جائز في نظري.

الصياد2
14-03-2008, 05:16 AM
لا أرى علماء النحو المحدثين إلا في ضلال مبين فكيف نشروا في الكتب أن ماينوب عن المصدر هو نائب مفعول مطلق وقد راجعت الأنطاكي فقال نفس ما قلت
قال:إن المصدر إذا خدم فعله في التوكيد وبيان عدده ونوعه والنيابة عنه سمي المفعول المطلق والواقع أن كثيرا من الكلماتتستطيع النيابة عن المصدر في هذا الشأن فإذا فعلت ذلك سميت مفعولا مطلقا ولا يقال لها إنها نائبة عن المفعول المطلق بل يقال إنها نائبة عن المصدر في أداء وظيفة المفعول المطلق لأن هذه الوظيفة في الأساس هي للمصدر قبل غيره



إذا كان الأخ حازم يقصد أن "ألف" تكون مفعولا مطلقا وعاملها هو كلمة "مرحبا" لجواز نيابته عن الفعل،
فهذا أيضا وجه جائز في نظري.
اما قولك هذا فلا لأن من شروط المصدر لينوب عن الفعل في عمله أن يجوز تأويله بمصدر مؤول فمثلا لو قلت أستطيع جعلك مجدا فالمصدر جعلك نصب مجدا على المفعول به الثاني لكن يمكن تاويله تقول أستطيع أن أجعلك مجدا فهل يستقيم التأويل بجعل مرحبا عاملا في ألفا لا أعتقد فهل يكون التقدير بعد إظهار الفعل المحذوف أرحب بك أن أرحب ألفا الركاكة واضحة للعيان أو بدون إظهار العامل المحذوف أن أرحب بك ترحيبا ألفا الركاكة واضحة ثم لو كانت مفعولا مطلقا أصلا

عبدالعزيز بن حمد العمار
14-03-2008, 11:40 AM
السلام عليكم ...
بارك الله فيكما أخويّ ( المهندس + الصياد2 )
أيها الصياد، طال غيابك أرجو لك الصحة والعافية .ولا تتأخر علينا فنحن نحبك ونحب مشاركاتك ومداخلاتك الرائعة ؛ لأني أستفيد منك صراحة والكلام ساري المفعول لأخي المنهدس .فجزاكما الله خيرًا .

المهندس
14-03-2008, 01:16 PM
لا أرى علماء النحو المحدثين إلا في ضلال مبين فكيف نشروا في الكتب أن ماينوب عن المصدر هو نائب مفعول مطلق

الأخ الصياد
هل وقفت على قول لأحد من علماء النحو قال "نائب مفعول مطلق"، لكي تتهمه بالضلال؟

وأما عن قولي:

تكملة

إذا كان الأخ حازم يقصد أن "ألف" تكون مفعولا مطلقا وعاملها هو كلمة "مرحبا" لجواز نيابته عن الفعل،
فهذا أيضا وجه جائز في نظري.

فقد سحبت هذه التكملة حين وجدتها تنقِصة لا تكمِلة
فلا يجوز أن نقدر لكلمة مرحبا تقديرا يسوغ إعرابها مفعولا به أو مفعولا مطلقا، ونقدرها فعلا في نفس الوقت.

المهندس
14-03-2008, 01:19 PM
الأخ الكريم / صريخ الحيارى

وبارك الله فيك أخي العزيز وجزاك خيرا

مداد القلم
14-03-2008, 03:50 PM
أشكر كل من تداخل وتجاوب في إعراب الجملة
جزاكم الله خيراً وسدد خطاكم ونفع بعلمكم

أبو حازم
16-03-2008, 03:01 PM
سلام عليكم
أقول أولا: إني إما قصدت إعراب (ألفا) لا (مرحبا) وقولي هي نائب مفعول مطلق تجَوُّزٌ لأني نظرت إلى أن المصدر هو المستحق أن يكون مفعولا مطلقا وغيره يكون نائبا عنه في المفعولية وأكثر النحاة على أن الكل يعرب مفعولا مطلقا ، وأيا كان الأمر فهو اصطلاح ومعيب عند العقلاء المشاحّة فيه

وثانيا قول الصياد
ونستطيع القول إن ألفا قد يجوز إعرابها نائب ظرف زمان أي رحبت بك في أزمنة متعددة بلغ عددها ألف زمن وهذا ضعيف
قد حكمت عليه بالضعف وكفيتنا مؤنة الرد

وثالثا أن إعراب مرحبا له عند النحاة مذهبان
الأول أن تكون ظرف مكان على تقدير محذوف هو (انزل في السعة) ، قال الليث : معنى قول العرب مَرْحَباً : انزل في الرَّحْب والسَّعةِ ، وأَقِمْ ، فلَكَ عِندنا ذلك

الثاني أن تكون نائبا عن المصدر في النصب على المفعولية المطلقة قال ابن الأعرابي (وتقول العرب : لا مَرْحَباً بك أَي لا رَحُبَتْ عليك بلادُك قال : وهي من المصادر التي تقع في الدُّعاءِ للرجل وعليه ، نحو سَقْياً ورَعْياً ، وجَدْعاً وعَقْراً; يريدون سَقاكَ اللّهُ ورَعاكَ اللّهُ)

وأما ألفا فالأصح أن تكون منصوبة بقول محذوف تقديره (أقول لك مرحبا ألف مرة) وتصديق ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم (سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته) وقوله (من قال سبحان الله وبحمده مائة مرة غفرت خطايه وإن كانت مثل زبد البحر)

فعلى هذا لا وكيل اجتمع بأصيل ولا رئيس اجتمع بمرؤوس ولا نائب اجتمع بما ناب عنه
وأنصحك أيها الصياد أن تكون في ردودك أكثر تأصيلا وأشد ترتيبا وأنهج لطريق العلماء ولست في حاجة إلى تضليل أناس لم تبلغ معشار ما عندهم من العلم والسلام