المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : رابط جملة المبتدأ بالخبر



تأبط شعرا
12-03-2008, 12:37 AM
:::

رابط جملةالخبر بالمبتدإ.


تعدّدت الروابط عند جمهور النحويِّين والأخفش. فيرى الجمهور:
أ- إما أن يكون ضميرُ المبتدإ مذكوراً، نحو: "زيد قام أبوه"،فالرابط: الهاء في: "أبوه".
أو مقدّراً نحو: "السّمْنُ مَنَوانِ بدرهم"، أي: منوانِ منه،فالضمير: الهاء في: "منه" في موضع جرٍّ. ونحو قراءة ابن عامر: {وَكُلُّ وَعَدَ اللهُ الحُسْنَى}برفع: "كلٌّ".
والتقدير: وعَدَهُ اللهُ. فالرابط: الضمير المقدّر: في موضع نصْبمفعول به.
ب- إشارة إلى المبتدأ، نحو قوله تعالى: {وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ}، إذا قُدِّر{ذَلِكَ}: مبتدأ ثانياً، لا تابعاً لـِ{لِبَاس}.
قال الأخفش: "أو غيرُهما"، أي: غيرُ الضمير والإشارة، وهو:
أ- إعادة المبتدإ بمعناه، نحو قوله تعالى: {وَالَّذِينَ يُمَسِّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَإِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ}؛ فجملة: {إِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ}: خبر لِمبتدإ: {الَّذِينَ}. والرابط: إعادة المبتدإ بمعناه؛ فإنّ{المُصْلِحِينَ} هم: {الَّذِينَيُمَسِّكُونَ بِالْكِتَابِ}.
ب- إعادة المبتدإ بلفظه ومعناه، نحو قوله تعالى: {الْحَاقَّةُ * مَا الْحَاقَّةُ}.
ج- إعادة المبتدإ بلفظ أعمّ منه، نحو: "زيد نِعْمَ الرّجل"، ونحو قول الشاعر:



ألاَ لَيْتَ شِعْرِي هَل إلَى أُمِّ مَعْمَرٍ


سبيلٌ فأمّا الصّبرُ عنها فلاَصبْرَا