المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : احترت في أمري



المعتصم
12-03-2008, 04:45 PM
قال الشافعي رحمه الله

الدهر يومان ذا أمن وذا خطـر

والعيش عيشان ذا صفو وذا كدر

حقيقة تحيرت في إعراب " ذا أمن " فمن منكم بارك الله فيكم يزيل عني حيرتي ؟؟؟
ولكم خالص حبي وتقديري

أبو العباس المقدسي
12-03-2008, 05:08 PM
مرحبا بك أخي
لا تحتر أخي , الأمر سهل
تأمّل في ابيات القصيدة :
الدهر يومان ذا أمن وذا خطر ..... والعيش عيشان ذا صفو وذا كدرُ
أما ترى البحر تعلو فوقه جيف ..... وتستقر بأقصى قاعه الدررُ
وفي السماء نجوم لا عداد لها ..... وليس يكسف إلا الشمس والقمرُ
كل ما هو باللون الأزرق مرفوعات بالضمّة
إذن يجب أن تكون قافية صدر البيت الأول حرف الراء مرفوعا , أي أنّ (خطر ٌ) بالرفع حتى يصح التصريع , فما سبب رفع هذا الاسم ؟
الجواب لأنّها وقعت خبرا وذا هواسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
أي : ذا أمن = مبتدأ وخبر
ذا خطر = مبتدأ وخبر

المعتصم
13-03-2008, 06:35 AM
أولا أشكرك أخي على جهدك
ثمة أمر لفت نظري وهو أنك فلسطيني فأنا وأنت يجمعنا وطن واحد فأين تسكن علنا نصبح أصدقاء يجمعنا حب العربية وللتواصل معي هاك رقمي 0524021147

طارق يسن الطاهر
13-03-2008, 09:27 AM
ذا اسم إشارة في الأصل ويعرب إعراب الأسماء المبنية ، وتلحقه الهاء في أوله فيصبح : هذا، وتلحقه الكاف في آخره فيصبح : ذاك ، واللام للبعد مع الكاف فيصبح ذلك، وقد يأتي مجردا: ذا مثل قول المتنبي : وأعجب من ذا الهجر والوصل أعجب
لذا قد يشكل الأمر للبعض مع تشبهها ب" ذا" المنصوبة إذا كانت من الأسماء الخمسة ، بمعنى : صاحب.